عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 05-08-2010, 12:13 AM   #1
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 26
قوة التقييم: 0
النكبه is on a distinguished road
فقهاء السلفية: معالجة النتائج وإهمال الأسباب


-1-

إذا ما كانت هناك آلية غير مشروعة بدأ المجتمع في العمل بها للتغلب على المعوقات التنظيمية..لم يبرز لها مسؤول أو وزير حتى يمنع مثل هذه الآلية بل غالبا ما يبرز لها الفقهاء ويقفون في وجه العامة..

أنا اعتقد أن هذا التصدي من قبل الفقهاء هو لرغبتهم العاطفية في أسلمة جميع الأمور المعاملاتية- هذا الأمر محمود ولكن العاطفة وحدها لا تكفي..

-2-

أنا أتمنى يوما أن أرى أحد الفقهاء يبحث بعمق الأسباب والدوافع التي جعلت المجتمع يمارس مثل هذه الممارسات الالتوائية..

هم دائما يفتون في النتائج ويذرون الأسباب..

خذ مثلا هذه الفتوى الجديدة:

تحريم بيع طلب القرض العقاري..لأن فيه تحايل وغش وتدليس ولأنه مسوغ للخصومة…

ولمن لا يعلم شيئا عن الموضوع هناك مواطنون ليست لديهم الرغبة في الاستفادة من قرض الصندوق العقاري الذي سبق وأن تقدموا له لهذا الشأن وحتى لا يعود مبلغ القرض إلى بيت المال يقوم المواطن ببيع “رقم الطلب”على مواطن آخر يرغب في الاستفادة منه, وبالطبع هذه المبايعة تتم خارج الأروقة الرسمية ولها آلية طويلة..

طبعا الفتوى ممهورة بتواقيع ثلة من الفقهاء الأفاضل.

-3-

الغريب أنه لم يطلب أي من هؤلاء الفقهاء من الصندوق أن يتيح للمواطنين الغير راغبين في الاستفادة أن يتنازلوا عن أرقام طلباتهم لمواطنين آخرين بمباركة رسمية دام أن المواطن الذي يحظر عليه التنازل الرسمي سيقوم بالتنازل عبر الطرق الملتوية..

أنا هنا لست بصدد تبرير هذه الآلية الغير شرعية بقدر محاولة توجيه الجهد الفقهي توجيها طبيعيا..

البعض ربما سيقول أن هذا الطلب ليس حقا مكتسبا للمواطن إذا لم يرغب بالإستفادة منه لكن مالذي يضير إذا كان المستفيد مواطنا آخرا,كذلك مثل هؤلاء المواطنين يشكلون قلة قليلة جدا من الذين يحصلون على طلباتهم العقارية- لاسيما وأن معظم المواطنين لايملكون مسكنا..ولعل الفقهاء ربما لم يسألوا عن نسبة هؤلاء وهل تشكل هذه الآلية ظاهرة أم لا؟!

الفقهاء يعلمون أن المواطن لن يلجأ إلى تلك الطرق الملتوية إذا أوجدت القنوات الرسمية لتنفيذ حاجاته وخدماته؛ فلماذا لا يحرصون على معالجة الأسباب وعدم حصر الجهد الفقهي على الإفرازات فقط؟!

-4-

هكذا فتاوى تتعارض ورغبة الإنسان حتما لن تجد قبولا بين المجتمع كما حصل مع فتوى تحريم أخذ مبلغ ثابت على العمالة وتركهم يعملون كما شاؤوا..

بالنسبة لفتاوى الإفرازات وترك الأسباب تأخذ حيزا كبيرا بين الفقهاء وشهيتهم مفتوحة دائما لها, فمثلا فتوى تحريم مشاهدة قناة الحرة كانت موجهة للعامة ولم تكن موجهة للقائمين على القمر العربي المستضيف لها أو على الأقل لم توجه للمساهمين القادرين على حذف القناة من القمر الاصطناعي..

كذلك فتوى تحريم مشاهدة ستار أكاديمي كانت موجهة للمراهقين الذين يعلمون أن هكذا برامج ماجنة لا تحتاج إلى فتوى! ولم تكن هذه الفتوى موجهة لمالكي القناة الحاضنة للبرنامج.

كذلك عند كثرة الحوادث كانت جل الفتاوى الصادرة تحرم السرعة ولم تحرم دوافعها من عدم وجود وسائل نقل عامة أو طرق ذات مواصفات عالية أو عدم توفر خطوط نقل جوية أو حديدية أو على الأقل عدم توفر الخدمات التي جعلت البشر تنتقل من أماكن سكنهم إلى أماكن أخرى لقضاء حوائجهم ويقضون نحبهم في سبيلها!

أذكر ذات مرة أن أحد الفقهاء الأفاضل أرسل رسالةsmsكخدمة اشتراك يحذر فيها من المسلسلات التركية!, فأجبته فورا: أن تشكرون على جهدكم المضني ولكن هل أرسلتم إلى مالك القناة تعظونه أو تذكرونه كما تذكرون العامة!.

سمعت مقولة عميقة لعلها لعلي عزت بيغوفتش أجدها موعظة حسنة أعظ فيها فقهائنا يقول فيها:”لا تقتل البعوض ولكن جفف المستنقعات”!. ربما هذه العبارة مناسبة لجعلها مبدأ للفتاوى العصرية ولاسيما فيما تتعلق بالإجراءات التنظيمية.

-5-

الخلاصة إن كان الفقهاء مصرين على توجيه جل فتاواهم للعامة وعدم البحث عن الأسباب التي كانت وراء تلك ممارساتهم الملتوية, أو عدم توجيه فتاواهم للخاصة أصحاب الشأن سيجدون أنفسهم يوما يصنفون كرجال الكنيسة الذين كانوا وراء تخلف مجتمعاتهم.
النكبه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 05-08-2010, 01:12 AM   #2
عضو مبدع
 
صورة عشقي أبان .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: رحال حيث الحياة بنا راحلة
المشاركات: 1,839
قوة التقييم: 0
عشقي أبان .. is on a distinguished road











الله يصلح حالك ..
من هو فايد العليوي حتى يخربش و يشرق و يغرب و يهرف بما لا يعرف ..؟؟
لا , و الإشكال في فقهاء السلفية ..!!
و الله أمر محزن , و الأشد يا غالي أنك تنقل كلاما لو تفكرت فيه لما نقلته ..
الحرف أمانة , و النقل أمانة ..
فانتبه لهذا يا رعاك الله



__________________
بالرغم منا .. قد نضيع من يمنح الغرباءَ دفئاً في الصقيع؟
من يجعل الغصنَ العقيمَ يجيء يوماً .. بالربيع ؟
من ينقذ الإنسان من هذا .. القطيع
عشقي أبان .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-08-2010, 01:46 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,526
قوة التقييم: 0
تعبت أشتاق is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ◄◄▌│عشقي أبان▌│ مشاهدة المشاركة
الله يصلح حالك ..
من هو فايد العليوي حتى يخربش و يشرق و يغرب و يهرف بما لا يعرف ..؟؟
لا , و الإشكال في فقهاء السلفية ..!!
و الله أمر محزن , و الأشد يا غالي أنك تنقل كلاما لو تفكرت فيه لما نقلته ..
الحرف أمانة , و النقل أمانة ..
فانتبه لهذا يا رعاك الله
__________________
اللهم أشغل قلبي بحبگ ولساني بذكرگ وبدني بطاعتگ وعقلي بالتفكر في خلقگ والتفقه في دينك
تعبت أشتاق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-08-2010, 03:45 AM   #4
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها النكبه مشاهدة المشاركة

-1-

إذا ما كانت هناك آلية غير مشروعة بدأ المجتمع في العمل بها للتغلب على المعوقات التنظيمية..لم يبرز لها مسؤول أو وزير حتى يمنع مثل هذه الآلية بل غالبا ما يبرز لها الفقهاء ويقفون في وجه العامة..

أنا اعتقد أن هذا التصدي من قبل الفقهاء هو لرغبتهم العاطفية في أسلمة جميع الأمور المعاملاتية- هذا الأمر محمود ولكن العاطفة وحدها لا تكفي..

-2-

أنا أتمنى يوما أن أرى أحد الفقهاء يبحث بعمق الأسباب والدوافع التي جعلت المجتمع يمارس مثل هذه الممارسات الالتوائية..

هم دائما يفتون في النتائج ويذرون الأسباب..

خذ مثلا هذه الفتوى الجديدة:

تحريم بيع طلب القرض العقاري..لأن فيه تحايل وغش وتدليس ولأنه مسوغ للخصومة…

ولمن لا يعلم شيئا عن الموضوع هناك مواطنون ليست لديهم الرغبة في الاستفادة من قرض الصندوق العقاري الذي سبق وأن تقدموا له لهذا الشأن وحتى لا يعود مبلغ القرض إلى بيت المال يقوم المواطن ببيع “رقم الطلب”على مواطن آخر يرغب في الاستفادة منه, وبالطبع هذه المبايعة تتم خارج الأروقة الرسمية ولها آلية طويلة..

طبعا الفتوى ممهورة بتواقيع ثلة من الفقهاء الأفاضل.

-3-

الغريب أنه لم يطلب أي من هؤلاء الفقهاء من الصندوق أن يتيح للمواطنين الغير راغبين في الاستفادة أن يتنازلوا عن أرقام طلباتهم لمواطنين آخرين بمباركة رسمية دام أن المواطن الذي يحظر عليه التنازل الرسمي سيقوم بالتنازل عبر الطرق الملتوية..

أنا هنا لست بصدد تبرير هذه الآلية الغير شرعية بقدر محاولة توجيه الجهد الفقهي توجيها طبيعيا..

البعض ربما سيقول أن هذا الطلب ليس حقا مكتسبا للمواطن إذا لم يرغب بالإستفادة منه لكن مالذي يضير إذا كان المستفيد مواطنا آخرا,كذلك مثل هؤلاء المواطنين يشكلون قلة قليلة جدا من الذين يحصلون على طلباتهم العقارية- لاسيما وأن معظم المواطنين لايملكون مسكنا..ولعل الفقهاء ربما لم يسألوا عن نسبة هؤلاء وهل تشكل هذه الآلية ظاهرة أم لا؟!

الفقهاء يعلمون أن المواطن لن يلجأ إلى تلك الطرق الملتوية إذا أوجدت القنوات الرسمية لتنفيذ حاجاته وخدماته؛ فلماذا لا يحرصون على معالجة الأسباب وعدم حصر الجهد الفقهي على الإفرازات فقط؟!

-4-

هكذا فتاوى تتعارض ورغبة الإنسان حتما لن تجد قبولا بين المجتمع كما حصل مع فتوى تحريم أخذ مبلغ ثابت على العمالة وتركهم يعملون كما شاؤوا..

بالنسبة لفتاوى الإفرازات وترك الأسباب تأخذ حيزا كبيرا بين الفقهاء وشهيتهم مفتوحة دائما لها, فمثلا فتوى تحريم مشاهدة قناة الحرة كانت موجهة للعامة ولم تكن موجهة للقائمين على القمر العربي المستضيف لها أو على الأقل لم توجه للمساهمين القادرين على حذف القناة من القمر الاصطناعي..

كذلك فتوى تحريم مشاهدة ستار أكاديمي كانت موجهة للمراهقين الذين يعلمون أن هكذا برامج ماجنة لا تحتاج إلى فتوى! ولم تكن هذه الفتوى موجهة لمالكي القناة الحاضنة للبرنامج.

كذلك عند كثرة الحوادث كانت جل الفتاوى الصادرة تحرم السرعة ولم تحرم دوافعها من عدم وجود وسائل نقل عامة أو طرق ذات مواصفات عالية أو عدم توفر خطوط نقل جوية أو حديدية أو على الأقل عدم توفر الخدمات التي جعلت البشر تنتقل من أماكن سكنهم إلى أماكن أخرى لقضاء حوائجهم ويقضون نحبهم في سبيلها!

أذكر ذات مرة أن أحد الفقهاء الأفاضل أرسل رسالةsmsكخدمة اشتراك يحذر فيها من المسلسلات التركية!, فأجبته فورا: أن تشكرون على جهدكم المضني ولكن هل أرسلتم إلى مالك القناة تعظونه أو تذكرونه كما تذكرون العامة!.

سمعت مقولة عميقة لعلها لعلي عزت بيغوفتش أجدها موعظة حسنة أعظ فيها فقهائنا يقول فيها:”لا تقتل البعوض ولكن جفف المستنقعات”!. ربما هذه العبارة مناسبة لجعلها مبدأ للفتاوى العصرية ولاسيما فيما تتعلق بالإجراءات التنظيمية.

-5-

الخلاصة إن كان الفقهاء مصرين على توجيه جل فتاواهم للعامة وعدم البحث عن الأسباب التي كانت وراء تلك ممارساتهم الملتوية, أو عدم توجيه فتاواهم للخاصة أصحاب الشأن سيجدون أنفسهم يوما يصنفون كرجال الكنيسة الذين كانوا وراء تخلف مجتمعاتهم.

أخي العزيز

لو راجعت مقالك او منقولك مرة اخرى لوجد الرد عليه من خلال فهمك لما نقلته اوكتبته


فهل ممكن تراجع مرة أخرى وتعطينا النتيجة
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19