عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-08-2010, 02:28 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
كلمة العلامة الفوزان حفظه الله حول قرار خادم الحرمين الشريفين حفظه الله

الفتوى وما دار حولها

يحتاج المسلمون إلى من يبين لهم أمور عقيدتهم وعباداتهم ومعاملاتهم وأنكحتهم وهذا ما يسمى بالفتوى وهي بيان الحكم الشريعي بدليله من الكتاب والسنة كما يحتاجون إلى من يفصل بينهم في خصوماتهم ومنازعاتهم وهذا ما يسمى بالقضاء ولا يقوم بهذين العبئين العظيمين إلا من عنده مؤهلات علمية وعنده تقوى وخوف من الله وتذكر المقام بين يديه.
لأن المفتي والقاضي كل منهما مخبر عن الله أنه أحل كذا وحرم كذا وأن الحق مع أحد الخصمين دون الآخر ولهذا عظم الله من شأن هذين المنصبين الإفتاء والقضاء وحذر من اقتحامهما بدون علم وبصيرة وبدون عدل وإنصاف (وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمْ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ* مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)وقال لنبيه (وَأَنْ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ) قال تعالى: (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ) (فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ) (فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ)وأمر الجهال أن يسألوا أهل العلم فقال سبحانه: (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)، فالجاهل لا يجوز له أن يسأل الجاهل أو المتعالم. ولا يجوز لغير العالم أن يجيب السائل ويفتي بغير علم . كما يجب على العالم أن يفتي بالحق الموافق للدليل ولا يفتي بما يوافق أهواء الناس ويرضيهم مع مخالفة الدليل ويفتح لهم الرخص المخالفة للدليل.
وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم المفتي والمستفتي من القول على الله بغير علم حينما أخبر أنه عند فقد العلماء يتخذ الناس رءوساً جهالا فيفتون بغير علم فيضلون ويصلون والمفتي المؤهل على قسمين:
القسم الأول: المجتهد المطلق الذي يقدر على أخذ الحكم من الكتاب والسنة مباشرة وهذا له شروط يجب أن تتوفر فيه ذكرها العلماء في أصول الفقه، ولا يتمثل هذا إلا في الأئمة العربية وأمثالهم ممن توفرت فيهم شروط الاجتهاد.
والقسم الثاني: مجتهد المذهب الذي يستطيع معرفة الراجح من المرجوح والقول الصحيح من غيره من مذهبه وغير مذهبه فيفتي بما ترجح لديه من أقوال العلماء، مما يبرئ ذمته وذمة السائل.

وأما من ليست عنده أهلية الترجيح وإنما عنده اطلاع على الأقوال أو مطالعة في الكتب أو نظر فيما يسجل في الكمبيوتر من الأقوال الفقهية وليس عنده أهلية في معرفة الراجح بالدليل من تلك الأقوال فلا يجوز له أن يفتي الناس لئلا يضل ويضل.
وكان الناس في هذه البلاد على منهج سليم في أمر الفتوى حيث يرجعون إلى العلماء المؤهلين والمعتمدين للإفتاء على وجه منضبط وكانت الأمور تسير على خير وجه بحيث لا يتدخل أحد في غير اختصاصه بل كل يقف عند حده.
ولكن في الوقت الأخير حصلت تجاوزات في هذا الأمر فصار كل يفتي ولو لم تسند إليه الفتوى أو لم يكن عنده أهلية للفتوى ومما زاد الأمر خطورة تدخل بعض الصحف في الكلام في الأحكام الشرعية والتطاول على أهل العلم ورجال الحسبة مما أربك الناس وأحرج صدور الغيورين حتى إن بعض الصحفيين إذا لم توافق الفتوى هواه يصفها بالشذوذ ولو كانت حقاً ويصف من أفتى بها بالمتشدد أو التكفيري.
وإذا وافقت الفتوى هواه روج لها ومدحها ولو كانت فتوى خاطئة والمفتي ليس أهلاً، وتجاوز الأمر هذا إلى شئون القضاء وشئون الحسبة وتفاقم الأمر حتى بلغ منتهاه وتجاوز حده.
فلما رأى ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين حفظه الله خطورة ذلك على الدين وعلى المسلمين أصدر قراره الحازم والحاسم بحماية الفتوى وحماية أعراض أهل العلم وحماية الحسبة. ولجم العابثين غيرة على الدين وعلى البلاد والعباد.
فأعاد حفظه الله ووفقه لنصرة الحق الأمر إلى نصابه، وأوقف العابثين عند حدهم قياماً بما أوجبه الله عليه من حماية الدين وحماية العقيدة وحماية الأعراض وحفاظاً على هيبة العلماء ومكانتهم .
وهذا أمر يشكر له ونسأل الله أن يسدده ويعينه وينصره. كما نسأله سبحانه أن يعيد المخطئين إلى رشدهم ويثبت أهل الحق ، كما نسأله سبحانه أن ينصر دينه ويعلي كلمته ويهدي ضال المسلمين.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .

كتبه:
صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء

المصدر
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 20-08-2010, 12:17 AM   #2
مشرف المنتدى الدعوي
 
صورة مجازف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,069
قوة التقييم: 0
مجازف will become famous soon enough
اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه

جزاء الله خادم الحرمين الشرفين عنّا وعن سائر المسلمين كل خير

وجزاء الله شيخنا الكريم الشيخ صالح الفوزان عالي الجنان ، وأمد بعمره على طاعته ونفع به الاسلام والمسلمين

والله يعيطك العافيه

اخي الكريم

abo khaled28

ووفق للسير على منهاج الصالحين

ودمت بخير

__________________
مجازف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 12:42 AM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مجازف مشاهدة المشاركة
اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه

جزاء الله خادم الحرمين الشرفين عنّا وعن سائر المسلمين كل خير

وجزاء الله شيخنا الكريم الشيخ صالح الفوزان عالي الجنان ، وأمد بعمره على طاعته ونفع به الاسلام والمسلمين

والله يعيطك العافيه

اخي الكريم

abo khaled28

ووفق للسير على منهاج الصالحين

ودمت بخير

بارك الله فيك وغفر لك ولي ولوالدينا وجميع المسلمين ووفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:24 AM   #4
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: في قائمة الإنتظار
المشاركات: 429
قوة التقييم: 0
سيادة المعلم is on a distinguished road

مقتطفات من امر ( خادم الحرميـن الشـرفيـن ) سلمه الله :
اقتباس:

إننا بحمد الله أسعد ما نكون بالحق ، فلا نعرف الرجال إلا به ، ونفرق بين سعة الشريعة وفوضى القيل والقال
.
تحسب أنها بما تراه من سعة الخلاف حجة لها بالتقول على شرع الله ، والتجاوز على أهل الذكر ، والتطاول عليهم ، وترك ترجيح المصالح الكبرى في النطق والسكوت ، بما يتعين علينا تعزيره بما نراه محققاً لمقاصد الشريعة ،
اقتباس:

كما نفرق بين مسائل الدين التي تكون بين المرء وربه في عبادته ومعاملته ، ليعمل فيها ـ في خاصة نفسه ـ بما يدين الله به ، دون إثارة أو تشويش ، وبين الشأن العام مما لا يسعه الخوض فيه بما يخالف ما تم حسمه بآلته الشرعية التي تستند على أقوال أهل العلم بالدليل والتعليل ،
اقتباس:
وترتيباً على ما سبق ، وأداء للواجب الشرعي والوطني ، نرغب إلى سماحتكم قصر الفتوى على أعضاء هيئة كبار العلماء ، والرفع لنا عمن تجدون فيهم الكفاية والأهلية التامة للاضطلاع بمهام الفتوى للإذن لهم بذلك ، في مشمول اختيارنا لرئاسة وعضوية هيئة كبار العلماء ، واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، ومن نأذن لهم بالفتوى ، ويستثنى من ذلك الفتاوى الخاصة الفردية غير المعلنة في أمور العبادات ، والمعاملات ، والأحوال الشخصية ، بشرط أن تكون خاصة بين السائل والمسؤول ، على أن يمنع منعاً باتاً التطرق لأي موضوع يدخل في مشمول شواذ الآراء ، ومفردات أهل العلم المرجوحة ، وأقوالهم المهجورة ، وكل من يتجاوز هذا الترتيب فسيعرض نفسه للمحاسبة والجزاء الشرعي الرادع ، كائناً من كان ؛ فمصلحة الدين والوطن فوق كل اعتبار ، وقد زودنا الجهات ذات العلاقة بنسخ من أمرنا هذا لاعتماده وتنفيذه ـ كل فيما يخصه ـ ، وسنتابع كافة ما ذكر ، ولن نرضى بأي تساهل فيه قل أو كثر ؛ فشأن يتعلق بديننا ، ووطننا ، وأمننا ، وسمعة علمائنا ، ومؤسساتنا الشرعية ، التي هي معقد اعتزازنا واغتباطنا ، لن نتهاون فيه ، أو نتقاعس عنه ، ديناً ندين الله به ، ومسؤولية نضطلع بها ـ إن شاء الله ـ على الوجه الذي يرضيه عنا ، وهو المسؤول جل وعلا أن يوفقنا ويسددنا ، ويدلنا على خير أمرنا ، ويلهمنا رشدنا وصوابنا ، وأن يسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة ، ويزيدنا من فضله ويستعملنا في طاعته ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .

قرار حكيم انتظـره كل غيـور ومنصـف ..

اللهم خذ بيد مليكنـا واعوانـه لما فيه صلاح العباد والبلاد
وايدهم بعونك وتوفيقك
، وهيئ لهم البطانه الصالحـه الناصحـه واجزهم على احسـانهم وبرهم بالمسلمين خير الجزاء ،
واحفظ ديننا وامننا ووطننـا وقادتنا وعلمائنا من كل شر و بـلاء .


والله الهادي ،
أ . سيادة المعلم

__________________
الجدال الذي يهدف لطمس نور الحق اوالتشغيب عليه وشغل اهل الحق عنه والتعاليَ على الخصم والغلبة عليه [ هذا جدال مذموم ] يتعلقُ به المبطّل المتعنّت الذي يراوغ ويتملص من الإقرار "بالحقائق" ، والدافع له هو الكـِبر في نفسه . وهذا النوع من الجدال من علامات الضلال والعياذ بالله ، يُهلك صاحبه ويعميه ويجعله يوم القيامة من الخاسرين . راجع [آل عمران آيه7]. قال صلى الله عليه وسلم [ ومن خاصم في باطل وهو يعلمه لم يزل في سخط الله حتى ينزع ] ابو داوود وحسنه الألباني في السلسة الصحيحه.
سيادة المعلم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:36 AM   #5
عضو خبير
 
صورة عزيزنفس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
البلد: في معاليق الضماير
المشاركات: 4,043
قوة التقييم: 0
عزيزنفس is on a distinguished road
جزاه الله كل خير
__________________

اخواني الأعزاء
لدى كل انسان ظروف قد تجبرة على شي لايريدة
وخصوصآ على فراق اخوة انتميت لهم وسوف انتمي لهم ماحييت
عزيزنفس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:52 AM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 359
قوة التقييم: 0
رومل is on a distinguished road
مابعد كلام الفوزان كلام بس المشكلة حنا كيف نعرف العابث من غير العابث
يعني يقولون انهم وقفوا العبيكان وحنا نرى فيه خير
رومل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:55 AM   #7
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 1,079
قوة التقييم: 0
الفورد is on a distinguished road
جزاه الله كل خير
__________________
يامقلب القلوب ثبِّت قلبي على دينگ
الفورد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 07:41 AM   #8
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
حياكم الله وبياكم جميعا وبارك الله فيكم وغفر الله لنا ولكم
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 12:01 PM   #9
عضو مميز
 
صورة Suntop الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
البلد: القصيم 0الـــــــــرس
المشاركات: 122
قوة التقييم: 0
Suntop is on a distinguished road
اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ، وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه

جزاء الله خادم الحرمين الشرفين عنّا وعن سائر المسلمين كل خير
Suntop غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:25 PM   #10
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,292
قوة التقييم: 0
البحرM is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الفورد مشاهدة المشاركة
جزاه الله كل خير
البحرM غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19