عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 20-08-2010, 10:00 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
البلد: الرياض
المشاركات: 478
قوة التقييم: 0
حكيم زمانه is on a distinguished road
كل من عندها خادمة .... الآن وبسرعة سريعة مسرعة ...!!!!






بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





تأملي أختي رعاك الله أننا إذا أردنا أن نقوم بأي عمل فلا بد من حصر الأهداف التي نريدها من هذا العمل ...

( أليس كذلك ..؟؟؟ ) ......!!!



وحتى نطبق تطبيق عملي على حياتنا العملية ....فلنأخذ هذا المثال ....

( الإتيان بالخادمة إلى البيت ) ... فهذا فعل ، ولا بد قبل أن نقوم به أن نحدد عدداً من الأهداف قبل العمل ...

ولنأخذ الأهداف التي من أجلها جاء ( الناس ) بالخادمة ... مع العلم أن هذه الأهداف لمن هو محتاج لها وليس لمن جاءت بالخادمة لزيادة الترف وهي كالتالي :-

- أن فيها راحة للمرأة من كثرة مشاغل البيت من تنظيف وكوي وغسيل وطبخ و..... ، وهذا قد يكون خاص بالمرأة العاملة أو من كان بيتها كبير .

- أن فيها حمل بعض أعباء التربية ( تربية الأولاد والبنات ) ... فالمرأة قد تتعب وقد تمرض وقد تنشغل ... فتحوّل جزءاً من مهمّتها إلى الخادمة ...

- أن في الإتيان بالخادمة محاولة الحصول على جزء من وقت الفراغ حتى تقضيه المرأة بين أولادها ومع زوجها داخل أو خارج البيت ...وتتفرغ للعلم والثقافة ومتابعة الجديد من الخير لتربية أولادها عليه ومعرفة الشر لإبعاد فلذات كبدها عنه ...!!

- حتى يتمكن الوالدين من ترك أولادهما عند الخادمة أثناء الدوام الصباحي ... فالأم في عمل ولا تستطيع ترك أولادها لوحدهم في البيت فلا بد من الخادمة ...



هذه بعض الأهداف مع تفاوت الناس فيها....


ولكن لننظر أيها الأخوة أن ( بعض الناس ) قد أساء استخدام مثل هذه الأهداف .... فبعضهم فتح الباب على مصراعيه وأصبحت الخادمة هي الأم ( التي لا تُرضع الأطفال الحليب، ولكنّها قد تُرضع الشر )، وهي المربية ، والقائمة على البيت والمدبّرة في البيت و....... @@@ وبعضهم أصبح غير مقتنع من وجود الخادمة في البيت ... لأنه جاء بها على طلب من المرأة العاملة ( التي اشترطت عملها في وثيقة نكاحها ) فهي تحتاج للخادمة لتُبقي أولادها عندها أثناء الدوام ....

وقد نتج عن هذا عدّة أمور سيئة وسلبية على الأم والأب والأولاد الصغار والمراهقين ، بل وحتى البنات ...ومن هذه الآثار ...

1- أن المرأة تنازلت وبشكل تدريجي عن كثير من واجبها ( أقول واجبها ) في حياتها كـ ( امرأة ) وعن واجباتها كـ ( أم ) وعن دورها كــ ( مربية ) وعن مسؤوليتها كـ ( راعية في بيت ) .. ولذلك من يقوم بالتربية في أحيان كثيرة هي ...( الخادمة ) وقد يكون كل الأحيان ، ومن ينظّف الصغار هي ... ( الخادمة ) ومن يعطي الأكل للولد ... ( الخادمة ) ومن يقوم بحل المشاكل .... ( الخادمة ) ومن يجهّز أغراض الرجل ( الأب ) ... ( الخادمة ) ، ومن يطبخ الغداء ويقدمه و.... ( الخادمة ) وللأسف كل شيء تقريباً في البيت .... ( الخادمة ) ، وأما الأم المربية الراعية فهي لاهية في ( وظيفتها ، وعملها ، وراتبها ، وجديد موضاتها ، ومنافسة مثيلاتها ، وترميم فلّتها ، وتجربة المطاعم ، وأحياناً في المشاركة في أمور الخير دون موازنة ....) ولا أدري من سيكون المسؤول عندما تخون الخادمة عرضها وتسيء تربية أولادها – عفواً – أولاد كفيلتها ..!



2- أن المرأة عندما تركت واجباتها بدأت تشكو من ( الفراغ ) ، وهذا طبيعي فعندما أتت الخادمة وأخذت أعمالها كلّها ... فمن أين لها عمل ..؟؟؟ ولذلك لا نستغرب عندما نرى كثرة النساء في الأسواق ، فمعهنّ ( المال الكثير ، والفراغ قد ملأ أوقاتهنّ ) ، وبعدها أحضر قلماً وورقة وأكتب المفاسد من خروج المرأة وإنفتاح الدنيا ...


3- شكوى النساء من الأمراض وخاصة السمنة ... فهي بلا عمل وبلا تعب ، وقد تكون الأوامر الملقاة على الخادمة هي الجهد البدني الذي تبذله في بيتها ...



4- قلة الحياء من البعض ، حيث أنهنّ يسمحن للخادمة بالإتيان إلى المجلس وإحضار الأكل أو ... مع أن فيها زوجها وأولادها المراهقين .... وإذا دار الزمان فإذا بها تقول زوجي خائن ...وجدته مع الخادمة ...!!!


5- العجز والكسل ، فأصبحت أولئك النساء من أعجز الناس في العمل ( الوظيفي أو البيتي ) ومن تعوّدت على الكسل في بيتها ، فمن أين سيأتيها النشاط في وظيفتها ؟؟؟ بل وإذا كانت لا تعرف كيف تربي أولادها فكيف ستربي بنات المسلمين @زمن العجايب @ أما البيت فكل شيء في البيت تعرفه الخادمة وإذا ضاع أي شيء فالجواب من الأم ( اسألوا الخادمة أين وضعته ...!!!) ، بل وحتى الطفل الصغير لا تعطيه أمه الماء وتقول ( رح لفلانه ... أي الخادمة )



6- ظهور جيل من البنات اللاتي تربّين في مثل هذه البيوت وعند مثل هذه الأمهات ( الموظفات ) ، وهذا الجيل من البنات جاهلة بتدبير المنزل أو أساسيات التدبير ، فلا تعرف كيف تطبخ ، ولا تعرف كيف تغسّل ، وأما الكوي فهو عند الكوّاي ، وتنظيف الغرفة وترتيبها على الخادمة ، و.... فتدخل البنت في بيت الزوجية وهي لا تعرف أمور التدبير المنزلي ... فكيف بالقيام بحق الزوج والأولاد ..!!! والله المستعان ..


7- ضعف المحبة بين الأزواج والزوجات ، فالمرأة لا تكاد تعمل لزوجها أي عمل ، فهي حلقة وصل بين الخادمة وزوجها ...، والزوج يريد السعادة والخصوصية ومساعدة الزوجة و.... وكل هذه لا يجدها في بيت فيه خادمة ( والله مسكين ، لا هو مرتاح في بيت ولا في تربية ,,....!!!! )


8- الرضى بالذل من (الخادمة ) والتعامل معها بحذر وعدم معاقبتها إذا أخطأت أو تعمّدت الخطأ ... نخاف تسوّي أي شيء بعيالنا ... فهي تعيش معزّزة مكرّمة غصب على الكفيلة ، مع أنهم كارهين لها ... ولكن هذا ما تفرضه الخادمات على الأسر ...!!!


9- ستضطر المرأة قبل الخروج من البيت أن تنظر أين سيذهب زوجها ، فإن كان موجوداً فلن تخرج المرأة – ولابد أن يذهب – لأنها ستذهب لاجتماع عائلي أو زيارة ولن تترك الخادمة في البيت والزوج موجود فيه ، فإن أخذتها معها زادت مشاكل هذه الخادمة لمعرفتها بخادمات أخريات وتعليمها بعض ثغور البيوت ، أو أنها تربط علاقات من الشباب الذين سيأتون إليها في وقت الغفلة ...!!


10- زرع الخوف في بيوتنا من حيث لا نشعر ، فالبيوت فيها كمرات تصوير على الخادمة ، والنفس غير مطمئنة ، والتفكير منصبٌّ على البيت والأولاد ... والسبب خادمة جاءت بها المرأة العاملة ...!!!


11- تسلّط المرأة العاملة على زوجها ... حيث أن الزوج العاقل لن يأتي بالخادمة إلى بيته ، ولكن المرأة قد تشترطها في ميثاق نكاحها ( العقد ) وقد تقول المرأة أن كل مصاريفها عليّ ومن راتبي ..!! أوليس بعد هذا مهانة وذل .....؟؟؟



فالمرأة خرجت من بيتها حتى تجمع المال ( الراتب ) ولكنّها تركت فلذات كبدها عند الخادمة ، فلا تدري ماذا تعطيهم ، ولا ماذا تقول لهم ، وهل هي تعذّبهم وتنتهك أعراضهم ، وهل هي تخلص في عملها إذا غابت ( الكفيلة الموقّرة ) ، وهل هي ترحم ضعفهم وبكائهم ، وتشفق على عيونهم المريضة من الخوف ( ولا غرابة فأمّهم تركتهم وذهبت للوظيفة ) ...!!! بل ما ذنْبُهُم وخطأهم وجرمهم يوم أن يحرموا من الرضاع الطبيعي ، ويعوّدوا على الرضاع الصناعي ... كل هذا من أجل الوظيفة ..!!! والنتيجة أن يضعف حنان الأولاد وشفقتهم وعطفهم عليهم .....!!!! رحم الله عقولاً تفكر هكذا ...

وإذا صوّرت الكمرات المخفيّة ما تصنعه الخادمة بأبنائنا وبناتنا ، فأكثر ما نملك أن نرسل بها إلى أهلها ... وبعد فترة نستقدم أخرى ( لعلّها تكون أصلح وأفضل ) ، ويمكن أن توقع هذه الجديدة الزوج بالزنا وتبيع عرضها على الشباب وقد تسحر البيت ، فهنيئاً لهذه الموظفات رواتبهنّ يوم أن يحصل لهم الشر ...

بل وهل ستنفع هذه المرأة رواتبها يوم أن خالفت أمر ربّها ( وقرن في بيوتكنّ ) ...

وهل سينفعها مالها حين يضيع أولادها ويخرجون ( جيلاً معه المال ولا تربية معه ) ...



****************


بل وأكبر دليل أيها الأخوة والأخوات ....

على جهل المتعلّمات بهذه الأمور .. أن نسبة كبيرة من المعلمات يجهلن أسس التربية الصحيحة ...وإذا خوطبن في هذا فيكون ردّهن ردّ من تخلخلت الدنيا في جوانحها...فالمهم المال والتربية نحن ولله الحمد في مجتمع محافظ أو ....وهي لم تفلح في تربية وتعليم وتفهيم بنات الناس


****************

وكلنا يعلم أن أهم فترة يعيشها الأولاد والبنات هي فترة من ( 1 – 7 ) سنوات حيث تبنى بها القيم وأساسات التربية و... ومع هذا فأغلب هذا العمر يمضي في حضن الخادمة ، وبين علمها ومعتقداتها و.... والأم تريد أن ترتاح وتنام لأن الطفل غير ثابت في نومه ، ولا تريد مشاكل الرضاع أو التغيير و..... والله يخلّي لنا الشغّالات ...!!!

****************




وأكبر دليل على صدق كلامي ...

أن كثيراً من النساء العاقلات والمدركات من الموظفات وخاصة المعلمات بدأن ينظرن للوظيفة نظرة أخرى مختلفة تماماً لما هي عليه الآن ...

فهذه تقول :-

أذهب أعلّم أولاد الناس وأنا ... من يعلّم أولادي ..

والأخرى تقول :-

ملّيت من الذهاب للمدرسة ، وكل يوم أبكي عندما أخرج للمدرسة وأرى أولادي بين يدي الخامة ...

والأخرى تقول :-

كثيراً ما أفكر في الاستقالة من العمل ،وخاصة عندما أرى ابني يبكي وأنا أخرج من البيت ، والخادمة تمسك به .

والأخرى تقول :-

تخنقني العبرة عندما أشوف ولدي ينظر لي نظرات حسرة ، ومرّة قال لي ( اقعدي يا ماما عندنا ...ما نبي قروش )

وتقطّع قلبي عليه ... وخرجت وأنا أبكي ...

والأخرى تقول :- ..........!!!!


ولو نظرنا إلى أن كثيراً ... إن لم يكن أغلب النساء اللاتي يذهبن للعمل كلّه من أجل زيادة المادة والترف .. والخوف من نوائب الدهر وأساسه ضعف الإيمان وقلة التوكل على الله ...

وإلا هل الله يريد بها الشر عندما قال لها في محكم كتابه ( وقرن في بيوتكن )


والحلول من وجهة نظري أخواني وأخواتي هي كالتالي :-

1- محاولة الإستغناء عن الخادمة كلياً بأي طريقة ومنها .........ز

أن يكون الأطفال عند جدنهم << وحقيقة أكره هذه الطريقة جدا ،، كفاهم ربونا نجيب إعيالنا يربونهم ...!!!

أو بأن يكونوا عند من يوثق به من القريبات كالعمة أو الخالة أو البعيدات كالجارات أو .... وهي من غير العاملاااات

أو يكونوا عند مربية أجنبية عربية مسلمة ويكونون عندها حتى نهاية الدوام ...

وفي كل الحالات لابد من رسم برنامج صحي وتربوي لهم مع هذه المربية ووسائل الإعلام تخدم الجاهل قبل المتعلم والحمد لله

2- الإستغناء الجزئي عن الخادمة وذلك بالتعاقد مع الخادمات المستئجرات بحيث يبقين عند الأطفال وبعد حضور الزوجة يذهبن لأهلهن

3- عند وجود خادمة دائمة في البيت لابد من قصر أعمالها على أشياء معينة لا تزيد عليها كما سبق
ولا بد من إشراك الزوجة والتنقل بين الأعمال وكذلك البنات والأولاد في عمل البيت


التعامل الطيب مع الخادمات والسائقين مهم جدا جدا ولعلنا نرجع إلى تعامل المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم معهم ، وهذا لايمنع من التنبه لهم ولمعتقداتهم ولحركاتهم وأن لانغفل عنهم ...



وياليت الأخوة والأخوات يفيدوننا بحلول أخرى

والله يرعاكم
حكيم زمانه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 20-08-2010, 02:40 PM   #2
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
البلد: الرس
المشاركات: 733
قوة التقييم: 0
صالح333 is on a distinguished road

النقطة الأهم مما ذكرت
(((ظهور جيل من البنات اللاتي تربّين في مثل هذه البيوت وعند مثل هذه الأمهات ( الموظفات ) ، وهذا الجيل من البنات جاهلة بتدبير المنزل أو أساسيات التدبير ، فلا تعرف كيف تطبخ ، ولا تعرف كيف تغسّل ، وأما الكوي فهو عند الكوّاي ، وتنظيف الغرفة وترتيبها على الخادمة ، و.... فتدخل البنت في بيت الزوجية وهي لا تعرف أمور التدبير المنزلي ... فكيف بالقيام بحق الزوج والأولاد ..!!! والله المستعان .. )))

صدقت وما أكثر الطلاق بسبب عدم تهيئة البنت للبيت من جميع النواحي وخاصة هذه
__________________
إذا مـات ابن آدم ليس يجري .... عــليه مـن فعــــال غـــير عــــشرِ
عـلومٌ بثهــا ، ودعـــاء نَجْــلِ .... وغرس النخل, والصدقات تجري
وراثةٌ مصحفٍ، ورباط ثغر .... وحفــر البئــر ، أو إجــراءُ نهـــرِ
وبيتٌ للغـــريب بنـــاه يـأوي .... إلـــيه ، أو بنــــاءُ محــــلِ ذكــــر ِ
صالح333 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 03:25 PM   #3
 
صورة عبدالله الدغيّم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
المشاركات: 948
قوة التقييم: 0
عبدالله الدغيّم is on a distinguished road
كل ماذكرت صحيح وأشكرك على كل حرف كتبته
__________________
في أي منتدى وفي أي موضوع: إياك أن يتأثر ردك بردود الآخرين ولاتسمح لعاطفتك أن تسيطرعلى عقلك
عضو الفريق الإرشادي في وحدة الخدمات الإرشادية بمحافظة الرس
www.adughaim.com
عبدالله الدغيّم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 04:55 PM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,188
قوة التقييم: 0
الوسمي0116 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عبدالله الدغيّم مشاهدة المشاركة
كل ماذكرت صحيح وأشكرك على كل حرف كتبته
الوسمي0116 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 05:07 PM   #5
عضو مجلس الإدارة
مشرف المنتدى التعليمي
 
صورة أبو فهد الغازي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 22,798
قوة التقييم: 36
أبو فهد الغازي will become famous soon enoughأبو فهد الغازي will become famous soon enough



الله يعطيك العافية وكفيت ووفيت...


أبو فهد الغازي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 05:44 PM   #6
عضو بارز
 
صورة سنكرس بالقرفة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
البلد: الرس
المشاركات: 648
قوة التقييم: 0
سنكرس بالقرفة is on a distinguished road
يعطيك العــــــــافيـــــــة
__________________
ي رب بلغنـي بتحقيـق أمنيتـي عاجـلا غيـر أجـلا ياحـي { ياقيــوم



سنكرس بالقرفة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 06:16 PM   #7
عضو مميز
 
صورة Suntop الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
البلد: القصيم 0الـــــــــرس
المشاركات: 122
قوة التقييم: 0
Suntop is on a distinguished road
كل ماذكرت صحيح وأشكرك على كل حرف كتبته
Suntop غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-08-2010, 06:34 PM   #8
عضو مميز
 
صورة عاشق البر 2010 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: السعـــــــودية
المشاركات: 274
قوة التقييم: 0
عاشق البر 2010 is on a distinguished road
هذا كله صحيح حتى ان بعض الناس لايستغني عن الخادمه فلا بد من الرحمه بها وعدم اذائها فهي تتغرب عن بلادها من اجل كسب لقمه العيش
__________________
.. عـآااالي شموخــي * والكـل يهـآاااابة ..!!
عاشق البر 2010 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-08-2010, 08:05 PM   #9
عضو ذهبي
 
صورة ثمّة ثرثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: [ربما] هُنا-وَ-[ربما] هُناكْ
المشاركات: 3,199
قوة التقييم: 0
ثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really nice




و عليكم السلام و رحـمة الله و بركاته

كلامكَ لا خلافَ عليه , فالخدمات يخدمنّ و يعلمنّ و يربينّ , و من هنا أقول ماذا بقيَّ للمرأة ؟

المرأة أسمى وظيفة لها أن تكونَ أمْ ناجحه و مُربية فاضله و زوجة مؤدية حقوق زوجها و بيتها كاملة .

إضافةً لما ذكرتْ , فوجود الخادمة يُسببْ الإتكالية بين أفراد الأسرة و من واقع تجربة عشتها شخصياً بوجود الخادمة و عدم وجودها وجدتْ روح تعاون بين الجميع في عمل الأعمال المنزلية الإعتيادية، فهذا يكنس و هذهِ تمسح و هذا يحرص على أن يرتب و هذهِ تغسل . حقيقة هُناكَ مُتعه و راحة نفسيّة كبيرة لا يتذوق حلاوتها إلا من جرب وضع البيت بدون خادمة و مع الإعتياد على ذلكْ ستجدين أنهُ لا يهدأ لكِ بال إلا يإنجاز العمل بنفسكْ و بعد كل عمل ستشعرين بلذّة كبيرة لا سيما و أنكِ فعلتِ شيئاً لأجل بيتك و أبنائك و زوجك ....و قبل هذهِ التجربه كنت عندما تخبرنيّ أحدهنّ أنهمْ بلا خادمه, أشهق و أقول : يا أ الله كيف و كيف و كيف ..؟
و لمْ أعلمْ بجوآب الكيّف إلا عندما عرفت أن التجربة برهان قاطع أن البيت بدون خادمة أجمل =)

و إضافة إلى ذلك كُله جلب الخادمات الكثير من الناس أصبح يستأثمْ فيه أكثر مما ينتفع و خاصة في التعامل و أيضاً الشيطان لا يزال موجوداً , فالحذر من التهاون في الخلوة أو بالتنازل عن الواجبات الأساسية لنكونَ شيئاً ثانوياً و ربما أيضاَ كمالياً.
المرأة العاملة تواجه مشاكل كثيره كان الله بعونهنّ أجمعْ ، و الحلول التي وضعتيها منطقية و مُمكنه جداً للجميع , و أهم شئ التعاون و كذلك تقدير الزوج لظروف الزوجة و مساعدتها أيضاً .
.
.
.

حكيم زمآنه
الموضوع مُهمْ , و أشكركَ جداً على الطرح الوآفيّ بذكرِ المشاكل و الحلول .
جزاكَ الله ما تتمنى و أكثر .



**
__________________

إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
ثمّة ثرثرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-08-2010, 12:56 AM   #10
عضو ذهبي
 
صورة عهووووودي2010 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
البلد: بين همي وحزني
المشاركات: 2,038
قوة التقييم: 0
عهووووودي2010 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ثمّة ثرثرة مشاهدة المشاركة




و عليكم السلام و رحـمة الله و بركاته

كلامكَ لا خلافَ عليه , فالخدمات يخدمنّ و يعلمنّ و يربينّ , و من هنا أقول ماذا بقيَّ للمرأة ؟

المرأة أسمى وظيفة لها أن تكونَ أمْ ناجحه و مُربية فاضله و زوجة مؤدية حقوق زوجها و بيتها كاملة .

إضافةً لما ذكرتْ , فوجود الخادمة يُسببْ الإتكالية بين أفراد الأسرة و من واقع تجربة عشتها شخصياً بوجود الخادمة و عدم وجودها وجدتْ روح تعاون بين الجميع في عمل الأعمال المنزلية الإعتيادية، فهذا يكنس و هذهِ تمسح و هذا يحرص على أن يرتب و هذهِ تغسل . حقيقة هُناكَ مُتعه و راحة نفسيّة كبيرة لا يتذوق حلاوتها إلا من جرب وضع البيت بدون خادمة و مع الإعتياد على ذلكْ ستجدين أنهُ لا يهدأ لكِ بال إلا يإنجاز العمل بنفسكْ و بعد كل عمل ستشعرين بلذّة كبيرة لا سيما و أنكِ فعلتِ شيئاً لأجل بيتك و أبنائك و زوجك ....و قبل هذهِ التجربه كنت عندما تخبرنيّ أحدهنّ أنهمْ بلا خادمه, أشهق و أقول : يا أ الله كيف و كيف و كيف ..؟
و لمْ أعلمْ بجوآب الكيّف إلا عندما عرفت أن التجربة برهان قاطع أن البيت بدون خادمة أجمل =)

و إضافة إلى ذلك كُله جلب الخادمات الكثير من الناس أصبح يستأثمْ فيه أكثر مما ينتفع و خاصة في التعامل و أيضاً الشيطان لا يزال موجوداً , فالحذر من التهاون في الخلوة أو بالتنازل عن الواجبات الأساسية لنكونَ شيئاً ثانوياً و ربما أيضاَ كمالياً.
المرأة العاملة تواجه مشاكل كثيره كان الله بعونهنّ أجمعْ ، و الحلول التي وضعتيها منطقية و مُمكنه جداً للجميع , و أهم شئ التعاون و كذلك تقدير الزوج لظروف الزوجة و مساعدتها أيضاً .
.
.
.

حكيم زمآنه
الموضوع مُهمْ , و أشكركَ جداً على الطرح الوآفيّ بذكرِ المشاكل و الحلول .
جزاكَ الله ما تتمنى و أكثر .



**
كلام صحيح الله يجزاك الف خير
__________________

رحمك الله يااخي الحبيب احمد................واسكنك فسيح جناته يارب
عهووووودي2010 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19