عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:03 PM   #1
عضو بارز
 
صورة فارس الميدان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في وطن الخواطر
المشاركات: 643
قوة التقييم: 0
فارس الميدان is on a distinguished road
وعد من الله للمؤمنين............(لاتحرم نفسك معرفة وعد الله)

السلام عليكم
اخواني/أخواتي
في الحقيقة قرأت هذه الآيه في سورة النحل
وهي قوله تعالى: «من عمل صالحا من ذكر أو أنثى و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة» إلى آخر الآية.
فتعجبت منها وكأني أول مرة أقرأها عندما تأملت بها وجدتها تحمل وعداً جميلا من الله تعالى وهذا ماجعلني أبحث في تفسير هذه الآية فأحببت أن تشاركوني التأمل في وعد الله عزوجل,,,,,,,,,,,

تفسير سورة النحل _ الاية 97

قوله تعالى: «من عمل صالحا من ذكر أو أنثى و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة» إلى آخر الآية.

وعد جميل للمؤمنين إن عملوا عملا صالحا و بشرى للإناث أن الله لا يفرق بينهن و بين الذكور في قبول إيمانهن و لا أثر عملهن الصالح الذي هو الإحياء بحياة طيبة و الأجر بأحسن العمل على الرغم مما بنى عليه أكثر الوثنية و أهل الكتاب من اليهود و النصارى من حرمان المرأة من كل مزية دينية أو جلها و حط مرتبتها من مرتبة الرجل و وضعها وضعا لا يقبل الرفع البتة.

فقوله: «من عمل صالحا من ذكر أو أنثى و هو مؤمن» حكم كلي من قبيل ضرب القاعدة لمن عمل صالحا أي من كان و قد قيده بكونه مؤمنا و هو في معنى الاشتراط فإن العمل ممن ليس مؤمنا حابط لا يترتب عليه أثر، كما قال تعالى: «و من يكفر بالإيمان فقد حبط عمله»: المائدة: 5، و قال: «و حبط ما صنعوا فيها و باطل ما كانوا يعملون»: هود: 16.

و قوله: «فلنحيينه حياة طيبة» الإحياء إلقاء الحياة في الشيء و إفاضتها عليه فالجملة بلفظها دالة على أن الله سبحانه يكرم المؤمن الذي يعمل صالحا بحياة جديدة غير ما يشاركه سائر الناس من الحياة العامة، و ليس المراد به تغيير صفة الحياة فيه و تبديل الخبيثة من الطيبة مع بقاء أصل الحياة على ما كانت عليه، و لو كان كذلك لقيل: فلنطيبن حياته.

فالآية نظيرة قوله: «أ و من كان ميتا فأحييناه و جعلنا له نورا يمشي به في الناس»: الأنعام: 122، و تفيد ما يفيده من تكوين حياة ابتدائية جديدة.

و ليس من التسمية المجازية لأن الآيات المتعرضة لهذا الشأن ترتب عليه آثار الحياة الحقيقية كقوله تعالى: «أولئك كتب في قلوبهم الإيمان و أيدهم بروح منه»: المجادلة: 22، و كقوله في آية الأنعام المنقولة آنفا: «و جعلنا له نورا يمشي به في الناس» فإن المراد بهذا النور العلم الذي يهتدي به الإنسان إلى الحق في الاعتقاد و العمل قطعا.

و كما أن له من العلم و الإدراك ما ليس لغيره كذلك له من موهبة القدرة على إحياء الحق و إماطة الباطل ما ليس لغيره، و قد قال سبحانه: «و كان حقا علينا نصر المؤمنين»: الروم: 47، و قال: «من آمن بالله و اليوم الآخر و عمل صالحا فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون»: المائدة: 69.

و هذا العلم و القدرة الحديثان يمهدان له أن يرى الأشياء على ما هي عليها فيقسمها قسمين حق باق و باطل فان، فيعرض بقلبه عن الباطل الفاني الذي هو الحياة الدنيا بزخارفها الغارة الفتانة و يعتز بعزة الله فلا يستذله الشيطان بوساوسه و لا النفس بأهوائها و هوساتها و لا الدنيا بزهرتها لما يشاهد من بطلان أمتعتها و فناء نعمتها.

و يتعلق قلبه بربه الحق الذي هو يحق كل حق بكلماته فلا يريد إلا وجهه و لا يحب إلا قربه و لا يخاف إلا سخطه و بعده، يرى لنفسه حياة طاهرة دائمة مخلدة لا يدبر أمرها إلا ربه الغفور الودود، و لا يواجهها في طول مسيرها إلا الحسن الجميل فقد أحسن كل شيء خلقه، و لا قبيح إلا ما قبحه الله من معصيته.

فهذا الإنسان يجد في نفسه من البهاء و الكمال و القوة و العزة و اللذة و السرور ما لا يقدر بقدر، و كيف لا؟ و هو مستغرق في حياة دائمة لا زوال لها و نعمة باقية لا نفاد لها و لا ألم فيها و لا كدورة تكدرها، و خير و سعادة لا شقاء معها، هذا ما يؤيده الاعتبار و ينطق به آيات كثيرة من القرآن لا حاجة إلى إيرادها على كثرتها.

فهذه آثار حيوية لا تترتب إلا على حياة حقيقية غير مجازية، و قد رتبها الله سبحانه على هذه الحياة التي يذكرها و يخصها بالذين آمنوا و عملوا الصالحات فهي حياة حقيقية جديدة يفيضها الله سبحانه عليهم.

و ليست هذه الحياة الجديدة المختصة بمنفصلة عن الحياة القديمة المشتركة و إن كانت غيرها فإنما الاختلاف بالمراتب لا بالعدد فلا يتعدد بها الإنسان، كما أن الروح القدسية التي يذكرها الله سبحانه للأنبياء لا توجب لهم إلا ارتفاع الدرجة دون تعدد الشخصية.

هذا ما يعطيه التدبر في الآية الكريمة و هو حقيقة قرآنية و به يظهر وجه توصيفها بالطيب في قوله: «حياة طيبة» كأنها - كما اتضح - حياة خالصة لا خبث فيها يفسدها في نفسها أو في أثرها.

و للمفسرين في الآية وجوه من التفسير: منها: أن الحياة الطيبة هي الحياة التي تكون في الجنة فلا موت فيها و لا فقر و لا سقم و لا أي شقاء آخر.

و منها: أنها الحياة التي تكون في البرزخ و لعل التخصيص من حمل ذيل الآية على جنة الآخرة.

و منها: أنها الحياة الدنيوية المقارنة للقناعة و الرضا بما قسم الله سبحانه فإنها أطيب الحياة.

و منها: أنها الرزق الحلال إذ لا عقاب عليه.

و منها: أنها رزق يوم بيوم.

و وجوه المناقشة فيها لا تكاد تخفى على الباحث المتدبر فلا نطيل بإيرادها.

و قوله: «و لنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون» تقدم الكلام فيه في الآية السابقة، و في معنى الآية قوله تعالى: «و من عمل صالحا من ذكر أو أنثى و هو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة يرزقون فيها بغير حساب»: المؤمن: 40.

بحث روایی

و في تفسير القمي،: في قوله تعالى: «من عمل صالحا من ذكر أو أنثى - و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة» الآية، قال: قال (عليه السلام): القنوع. و في المعاني، بإسناده عن ابن أبي عمير عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قيل له: إن أبا الخطاب يذكر عنك أنك قلت: إذا عرفت الحق فاعمل بما شئت، فقال: لعن الله أبا الخطاب و الله ما قلت هكذا و لكني قلت له: إذا عرفت الحق فاعمل ما شئت من خير يقبل منك إن الله عز و جل يقول: «من عمل صالحا من ذكر أو أنثى - و هو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة يرزقون فيها بغير حساب» و يقول: «من عمل صالحا من ذكر أو أنثى - و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة»

هذا ماأحببت أن أنقله إليكم .............. (( دمتم بحفظ الله ورعايته ))
__________________
فارس الميدان غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:06 PM   #2
عضو اسطوري
 
صورة }ريح المطر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 13,161
قوة التقييم: 0
}ريح المطر will become famous soon enough}ريح المطر will become famous soon enough
جزاك الله ألف خير

ورزقك من حيث لا تحتسب

أثابك على ماكتبت

ورفع بها موازين حسناتك
__________________
ان قل توآجدي معكم فاذكروني بالخير وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي
}ريح المطر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:27 PM   #3
عضو بارز
 
صورة فارس الميدان الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في وطن الخواطر
المشاركات: 643
قوة التقييم: 0
فارس الميدان is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قارورة مكسورة مشاهدة المشاركة
جزاك الله ألف خير

ورزقك من حيث لا تحتسب

أثابك على ماكتبت

ورفع بها موازين حسناتك
وياك أخوي قارورة مكسورة
ونفع بك الاسلام والمسلمين
__________________
فارس الميدان غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:29 PM   #4
عضو ذهبي
 
صورة شباط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: بالبيت
المشاركات: 3,048
قوة التقييم: 0
شباط is on a distinguished road
يعطيك العافيه
__________________
شباط غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 01:43 PM   #5
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,866
قوة التقييم: 0
تقي الدين عبدالحليم is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فواصل مشاهدة المشاركة
يعطيك العافيه
__________________
الجنة درجة عالية , فالصعود إلى أعلى يحتاج إلى مشقه
ومن المشقة المحبوبه بر العبد " لأمه "
_________________________________________
اللهمـ " إرحم من إشتاقت لهمـ أرواحنا " وهمـ تحت التراب
تقي الدين عبدالحليم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 05:10 PM   #6
عضو خبير
 
صورة عزيزنفس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
البلد: في معاليق الضماير
المشاركات: 4,043
قوة التقييم: 0
عزيزنفس is on a distinguished road
جزاك الله خير
__________________

اخواني الأعزاء
لدى كل انسان ظروف قد تجبرة على شي لايريدة
وخصوصآ على فراق اخوة انتميت لهم وسوف انتمي لهم ماحييت
عزيزنفس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-08-2010, 08:41 PM   #7
عضو متألق
 
صورة بنت الشاعر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
البلد: الــــــــرس
المشاركات: 1,042
قوة التقييم: 0
بنت الشاعر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عزيزنفس مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير
بنت الشاعر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-08-2010, 12:58 AM   #8
عضو مبدع
 
صورة miss.galaxy الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: alrass
المشاركات: 1,275
قوة التقييم: 0
miss.galaxy is on a distinguished road
جزاك الله خير ...
__________________
ربي لا أرى شي من الدنيا يدوم
فاجعلني انطق فيها بعلم
واصمت فيها بحلم اللهم احفظنا من شتات الامر ومس الضر
وضيق الصدر وعذاب القبر وحلول الفقر وتقلب الدهر
والعسر بعد اليسر
miss.galaxy غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-08-2010, 01:02 AM   #9
عضو اسطوري
 
صورة عساس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
البلد: في آًمِوًآجَ الاحزان
المشاركات: 15,338
قوة التقييم: 34
عساس is just really niceعساس is just really niceعساس is just really niceعساس is just really niceعساس is just really nice
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قارورة مكسورة مشاهدة المشاركة
جزاك الله ألف خير


ورزقك من حيث لا تحتسب

أثابك على ماكتبت


ورفع بها موازين حسناتك
__________________
رحمك الله الديموو
عساس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 21-08-2010, 01:10 AM   #10
مشرف منتدى الأعضاء الجدد
 
صورة йą9ẻя الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 5,553
قوة التقييم: 16
йą9ẻя has a spectacular aura aboutйą9ẻя has a spectacular aura about
جزاك الله ألف خير
__________________
йą9ẻя غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19