LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-2005, 11:43 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي ** لي حبيبان ** فكيف أرضيهما ؟ ؟؟ أختكم بأمس الحاجة لكم

** لي حبيبان ** فكيف أرضيهما ؟ ؟؟ أختكم بأمس الحاجة لكم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
00000000000000000000
الحمد لله الذي جعل لنا سُبل كثيرة تُد خلنا الجنة 0

ومن أهمها بعد طاعة الله طاعة الوالد ين 00

اخواتي لكل من أب وأم قد يكونا على قيد الحياة جميعاً , وقد يكونا قد توفيا كلا هما أو أحدهما وقد امرنا_ الله تعالى _ في برهما ( وبالوالد ين إحسنا )

ان للوالد ين حقٌ علينا 00000000 بعد حق الله بالإحترامِ
أوجدانا وربوانا صغاراً0000000 فاستحقا نهاية الإكرامِ

أعرف بإذن الله أن البر موجود عند نا نحن أبناء الإسلام لكن قد تختلف طريقة البر من شخص

لأخر وهناك صنوف وأنواع من طرق بر الوالد ين 0 0

وبما أننا دائماً نسعى للتجد يد والإبتكار في جميع الأمور مثل على سبيل الذ كر لا الحصر ( طرق لتربية الأبنا ء , وطرق لكسب الزوج , وطرق للطبخ , وطرق للزينة , وطرق لكسب الأخرين ,وطرق للنجاح في العمل 0000000000000) فأين طرق بر الوالد ين ؟؟

بل حتى عندما نشتري جهاز مهما كان ا ستخدامه نقرأ التعليمات المرفقة , فما بالنا مع الوالد ين قد نبقى على طر ق مجمده إلا من رحم _الله _ وكأنها تأدية واجب بدون إستشعار للقيمة والأجر العظيم الذي يكسبه الإنسان بسبب بر والد يه 0
################################################## ##
أريد من الجميع التفضل مشكورين بعرض الطرق التي يتعاملون بها مع والديهم سواءً برهما وهما أحياء أو أموات 0
################################################## ##
نريد تجارب وتعاملات واقعية نستفيد منها جميعاً من باب ( وتعاونوا على البر والتقوي ) لأن الوالد ين من مفاتيح الجنة وبرهما عبادة عظيمة 0
################################################## ##
اخزتي 00 أرجوِِ 00 لا تبخلوا 00 وتذكروا أن الدال على الخير كفاعله 00 تذكروا انكم عندما تطرحون تجاربكم وطرق بركمالمتنوعة والجديدة سيكون لكم من الأجر عندما تذكرون بها الجميع 0
وأجركم مثل أجورهم , وقد تذكرون بها عافلون تجدون البركة والبر من أبنائكم بإذن الله في المستقبل

فهل نكون بحالنا اليوم قد قصرنا في الإحسان إليهما , والسعي لإرضائهما؟
قال صلى الله عليه وسلم ( ففيهما فجاهد ) إن بر الوالدين من أكثر الأعمال المقربة الى الله 0

إن الواحد منا قد لا يعرف قيمة بر الوالد ين إلا إذا اصبح أم أو أب فتراه يطلب من ابنا ئه بره , و قد نسي دوره مع والديه0

جاء رجل فسأل أحد العلماء متى أزور والدي ؟ فقال له : ضع نفسك مكانهما فكم مرة تود رؤية أبنائك ؟

أليس بعد هذا نجد أن للوالد ين حقٌ عظيم منا جميعاً إن كنا صغاراً أو كبارا فقراء أو أغنياء متزوجين أو لم نتزوج ونحن في صحة أو مرض في حالة نفسية جيدة أو سيئة 00

بمعنى لسنا معذورين ابداً فالطرق كثيرةٌ جدا00 شمروا وتعاونوا 00 والله معنا 0

انتظلر مالديكم من كنوز حول هذا الموضوع وبصراحة من يمر دون مشاركة فيسمح لي بإتهامه بالبخل وقد يحرم نفسه الأجر 0

قديم 23-02-2005, 12:03 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الزاحف
Guest
 

إحصائية العضو






افتراضي

إبداع جديد منك اختي

ولكن من نوع اخر ابداع يتصل باغلا اثنين في حياتنا الوالدين اختي الكريمة مهما كتبنا ووصفن في هذا الموضوع وفي

حقوق الوالدين فلن نوفيهم حقهم فوالله اننا مقصرون معهم مهما عملنا

هذه بعض تجاربي

* أولا طاعتهم في كل شيء بدون استثناء حتى لو كانت هذه الطاعة لا تروق لك كأن يمنعانك عن السفر او الخروج او غيره

ثانيا يجب عليك ان تقوم بتقبيل رأسيهما كلما دخلت عليهم

اذا اقبل ابوك او امك وانت جالس يجب ان تقوم من مكانك وتفسح لهما المكان

يجب ان تنتقي افضل الالفاض عند الكلام معهما

لاتنم الا وانت متاكد من رضاهم عنك

عند الطعام حاول الا تقدم يدك على ايديهم وراقب ما يشتهون من طعام وحاول تقريبه لهم حتى لو انك تشتهيه لك

( بعض الاشخاص ) تقوم امه بتقديم القهوة له ( صب القهوة ) وهذا خطأ كبير فيجب عليه هو خدمتها

حاول في كل مره تسافر او تدخل للبيت ان تحضر لهم هدية بسيطة

( في اوقات الامطار والربيع ) يجب او حاول ان تخرج بهم

اذا كنت في سفر يجب ان تتصل عليهم وتطمئن عليهم في كل وقت وسؤالهم ماذا يريدون ان تحضر معك

حاول ان ترافقهم الى الفراش وتوفر لهم الراحة ( تغطيهم ) وتقبل رأسيهما


بصراحة الامور كثيرة وكثيرة وهذا والحمد لله جزء مما اقدم لوالدي حفظهما الله لي وحفظ لكم والديكما

وسوف احاول أناعوود



شكرا لك اختي مع تمنياتي لك بالتوفيق

قديم 24-02-2005, 03:04 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي مشكووووووووووووور

أخي المشرف الفاضل ( الزاحف )

جزاك الله خير على تفاعلك ومرورك وعلى الأفكار القيمة في بر الوالدين 0

قديم 24-02-2005, 05:18 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مصطفى
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى في . . .

(1) سورة البقرة - سورة 2 - آية 83
( وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا وذي القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسنا وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة ثم توليتم إلا قليلا منكم وأنتم معرضون ) .

(2) سورة النساء - سورة 4 - آية 36
( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا ) .

(3) سورة النساء - سورة 4 - آية 135
( يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا ) .

(4) سورة الأنعام - سورة 6 - آية 151
( قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون ) .

(5) سورة الإسراء - سورة 17 - آية 23
( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما ) .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

و ورد في السنة النبوية :

عن أبي عمرو الشيباني أن رجلا قال لابن مسعود أي العمل أفضل قال سألت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الصلاة على مواقيتها قلت وماذا يا رسول الله قال وبر الوالدين قلت وماذا يا رسول الله قال والجهاد في سبيل الله . ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم .

جاء رجل يسأل النبي صلى الله عليه وسلم من أحق الناس بحسن صحابتي قال : أمك قال : ثم من قال : أمك قال : ثم من قال : أمك قال : ثم من قال : أبوك متفق عليه أخرجه البخاري ومسلم وابن ماجة وأحمد .

عن ابن عباس أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إنه كان على أمها صوم شهر أفأقضيه عنها فقال لو كان على أمك دين أكنت قاضيته قالت نعم قال فدين الله أحق أن يقضى * ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم .

حديث معاوية بن جاهمة أنه جاء النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فقال يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك فقال هل لك أم قال نعم قال فالزمها فإن الجنة تحت رجليها رواه النسائي وغيره كالطبراني وسنده حسن وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وأقره المنذري .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وبعد كلام الله تعالى ، وما ورد في سنة نبية محمد صلى الله عليه وسلم ،
وأنبه إلى أن برهما مقدم على الجهاد في سبيل الله ،
وإضافة الى ماتفضلتي به أختي في الله ( المستجيرة بالله ) ، وما تفضل به الأخ الكريم ( الزاحف ) حفظكما الله ورعاكما ، أقول وبالله التوفيق :

من صور البر بالوالدين ، وقد تكون من حقوقهما " الواجبات عليك نحوهما " :
1 / طاعتهما فيما يأمران به في غير معصية الخالق .
2 / إكرام ضيوفهما إذا حضروا ، وزيارتهم بعد وفاتهما .
3 / الدعاء لهما " خاصة في السجود " .
4 / تخصيص جزء من دخلك و مصروفك لهما " إذا كانا بحاجة " ،
وقد يكون ذلك بشراء ما يحتاجان إليه من ألبسة أو هدايا كالحلوى ليقدمانها للأطفال <<< كبار السن خاصة ، أو دهن عود وغيره .
5 / إجابة طلباتهما فوراً ، ودون أي تأخير ، وإثار ذلك على نفسك ،
ملحوظة : البعض إذا دق عليه أحد أبويه ينظر إلى جواله ويسكته ويقول بكل كبر وغرور " وش يبي هالشايب أو وش تبي هالعجوز " ؟؟؟ !!!!!! ــ لا تعليق ــ
6 / زيارتهما باستمرار والإستئناس بحديثهما و عدم مضايقتهما .
ملحوظة : البعض هداه الله عند زيارته لوالديه يأتي بالصحف معه ويقوم بتصفحها أثناء جلوسه معهما ؟؟ !!!
وهذا بلا شك يُنقص من قدرهما و احترامهما .
7 / الذهاب بهما لآداء الحج أو العمرة وتوفير المواصلات والسكن المريح والمناسب والقريب من المشاعر حتى ولو كان مرتفع السعر نسبياً من أجل راحتهما وتأدية المشاعر بيسر وسهولة .
8 / الذهاب معهما لزيارة الأقارب والأصدقاء أو توصيلهما وعدم الاعتماد في ذلك على السائق أو الآخرين .
9 / مرافقة الأب للمسجد والجلوس بجانبه " لها تأثير كبير في نفسه " .
10 / تعليمهما القرآن وتحفيظهما شيئاً منه " إذا كانا لا يقرآن " .
11 / عدم المشي أمامهما وإعطائهما ظهرك في المشي أو الجلوس .
12 / مساعدتهما في حمل الأغراض وتجهيز بعض الأمور المنزلية ،
ملحوظة : بعض الأبناء والبنات يتركون أمهم تجهز الغداء وتقدمه ولا يكلفون أنفسهم ولو بفرش السفرة أو رفعها .
13 / العناية بهما وملازمتهما عند مرضهما والذهاب بهما للطبيب واتلسهر على راحتهما .
14 / ملاطفتهما عند التحدث إليهما وعدم رفع الصوت عليها أو مخافتهما آرائهما .

وأخيراً وليس آخراً : مهما قدمنا لهما فلن نوفيهما ولو جزء يسير مما قدموا لنا في صغرنا ،
فأمهاتنا هن الاتي حملن بنا وعانين الكثير عند ولادتنا وتعبن في إرضاعنا والعناية بنا حتى كبرنا ،
و آباؤنا هم اللذين ربونا وعلمونا وقدموا لنا المصاريف وحاجياتنا حتى كبرنا .

وقد قيل : ((( بُروا آباؤكم تبركم أبناؤكم )))
.



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 24-02-2005, 06:14 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نجمة سهيل
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

غاااااليتي واختي / المستجيرة بالله

ان موضوعك شيق وجميل ورائع ان نتبادل الخبرات في كيفية البر بهاذين الشخصين

القريبين لنا فمن خلالهما نتقرب الى الله00 لا اطيل عليك واورد لكِ بعض من الامور التي

ارجو ان تفيد الاخوات مع معرفتي بأنها ليست جديدة عليهن ولكن لربما نفعت احدهن

احاول دائماً ان اتلمس حاجاتهما خاصة الوالدة لانها مريضة مما يجعلني اتعامل معها

بطريقة حذرة خوفا من ان اسبب لها الأذى والضيق 0

عندما اراها سعيدة احاول ان ازيد فترة سعادتها وذلك بجلوسي معها ومجاذبتها

الحديث فيما تهوه نفسها فوالدتي مريضة بعدة امراض شفاها الله لذلك

دائما اذكرها بفضل الصبر على الامراض والكرباااات واجر الصابرين

الهدية لها وقع كبير في النفس لذلك فالهدية تتحدث بدلاً عني لهماااااااا جميعا (( والداي ))00

اما بالنسبة لوالدي فأنا كثيرا ماكنت ادعوة بصفة شخصية لتناول القهوة وذك ليحس

بقيمته وكم كان يحس بالسعادة عندما يعلم انني دعوته هوفقط لأشتياقي له ولرغبتي

في التحدث معه 0

اشراكهم في الصدقات والأواقاف واعمل البر المتعددة والمنتشرة بكثرة الأن 0

صلة اصدقائهما والسؤال عنهما خااااصة من كان قريباً منهما فكم يشعرهما هذا بالسعادة

هذا بالأضافةالى الاعمال العادية كخدمتهما والدعاااااااء لهما و و و و وهذا مايحضرني الان

ارجوان اكون قد افدتكم

ربي اغفر لي ولوالدي وارحمهما يااااااسميع



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 24-02-2005, 12:08 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ريـم الصحاري
عضو ذهبي
 

إحصائية العضو








افتراضي

انا اقول مهما قدمنا ومهما اعطيناهما فلن نوفيهما حقهما

ومع ذلك تجدهما دائما راضين علينا ورافعين ايديهما في اخر الليل للدعاء لنا

شكرا لكي اختي على مواضيعك القيمه والراائعه

بارك الله فيكي ولاحرمك الاجر انشاااءالله



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

قديم 25-02-2005, 03:11 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي جزاكم الله خيراً

اتمنى من الله ان يرزقكم بر والديكم

كما اتمنى من الله ان ترزقون برالأبناء 0



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 09:25 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8