عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-08-2010, 01:48 AM   #1
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
||,,الشيخ سليمان الماجد: العدل والرحمة ولو مع الأعداء هذا ما أمرنا به ديننا ,,||

فندا الدعاوى المغرضة.. قاضيان يؤكدان ل»الجزيرة»: الإسلام والسلام لا انفصام بينهما..!


الشيخ سليمان الماجد: العدل والرحمة ولو مع الأعداء هذا ما أمرنا به ديننا


الرياض - خاص بـ «الجزيرة»
الدين الإسلامي دين الوسطية والاعتدال، دين يدعو إلى السلام وقائم على السلام، واشتق السلام من الإسلام، فالإسلام والسلام وجهان لعملة واحدة، فأينما يكون الإسلام يكون السلام، ومتى ما تحقق للإنسان السلام فلا شك أن هذا تأكيد على وجود الإسلام، والتزام أهله به، كيف نستطيع ترسيخ هذا المفهوم، وهذا الانسجام والتطابق بين الإسلام والسلام في نفوس المسلمين وغيرهم؟
منهج الرسول
يشير الشيخ القاضي سليمان بن عبد الله الماجد عضو مجلس الشورى أنه يمكن أن يرسخ هذا المفهوم بتعليم الناس الإسلام كما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، وقد ظهرت عناية هذا الدين بهذا الجانب في أمور كثيرة:
1- العدل؛ ولو مع الأعداء والمبغضين: قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى).
2- الرحمة: ففي الحديث «إنما يرحم الله من عباده الرحماء».
3- العفو: قال تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ}.
4- الصلح: قال تعالى: ?وَالصُّلْحُ خَيْر? وقال تعالى: ?وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا?.
5- شرعية القتال والقتل لحفظ السلام قال تعالى: {وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ}.
6- تعظيم أمر حفظ العهد، وتحريم الخيانة ونقض العهود والمواثيق.
7- تشريع التعايش مع أصحاب الديانات الأخرى وتأمين الناس على أرواحهم.
وقد روى لنا التاريخ كيف كان المسلمون أرعى أمة للعهود والمواثيق وأحفظ شعب للسلام والوئام فها هي الأسر اليهودية والنصرانية في مصر والشام والعراق واليمن وفارس باقية بأسمائها وأملاكها وعاداتها وتقاليدها منذ أكثر من 1430 سنة فيما كان كثير من أصحاب الديانات الأخرى تمارس القتل الجماعي والتهجير والتشريد.
التوازن والاعتدال
أما الشيخ محمد بن سليمان القرعاوي القاضي بديوان المظالم فيقول: إن الشريعة الإسلامية جاءت لإحقاق الحق، وإقامة العدل، وإرساء قواعده، وإخراج الإنسان عن الظلم وداعية الهوى، فالعدل يمثل دعامة وطيدة وميزة حقيقية للشريعة الإسلامية.
والحديث عن الوسطية يستدعي الوقوف، وذلك لتكوين مفهوم حول الماهية العلمية للوسطية، باعتبارها منهجاً شرعياً بعث به سائر الرسل عليهم الصلاة والسلام أولاً.
وباعتبارها قانوناً يمثل أفضل صياغة للمعادلة بين العقل والنفس ثانياً. وربما كان الاعتراف بصحة مفهوم الوسطية، وتأهيله للتأسيس والصياغة في العلم والعمل، يعد حقيقة مسلّمة لا جدال حولها.
والوسطية تعني التوازن والاعتدال في كل أمور الحياة من تصورات ومناهج ومواقف وآراء، وهو تحر متواصل للصواب في التوجهات والاختيارات، فالوسطية ليست مجرد موقف بين التشدد والانحلال بل هي منهج فكري وموقف أخلاقي وسلوكي، وهي بهذا الاعتبار تعتبر خصيصة مهمة من خصائص النظام الإسلامي، بل هي منظار للرؤية وبدونه لا يمكن أن نبصر حقيقة الإسلام، وكأنها العدسة اللامعة للنظام الإسلامي.
وهذا التوازن العادل في الحقيقة أكبر من أن يقدر عليه الإنسان؛ بعقله المحدود، وعلمه القاصر، فضلا عن تأثير ميوله، ونزعاته الشخصية، والأسرية والحزبية، والإقليمية والعنصرية، ولهذا لا يخلو منهج أو نظام يضعه بشر - فرد أو جماعة - من الإفراط أو التفريط، كما يدل على ذلك استقراء الواقع وقراءة التاريخ.
ثم لو تأملنا إلى ظاهرة التوازن في الكون كله:
فننظر في هذا العالم من حولنا فنجد الليل والنهار، والظلام والنور، والحرارة والبرودة، والماء واليابس، والغازات المختلفة، كلها بقدر وميزان وحساب، لا يطغى شيء منها على مقابله، ولا يخرج عن حده المقدر له، وكذلك الشمس والقمر والنجوم والمجموعات الكونية في فضاء الله الفسيح... إن كلا منها يسبح في مداره، ويدور في فلكه، دون أن يصدم غيره، أو يخرج عن دائرته. والإسلام يريد من الأمة المسلمة أن تعكس ظاهرة التوازن الكونية في حياتها وفكرها وسلوكها؛ فتتميز بذلك عن سائر الأمم.
ووسطية الأمة الإسلامية إنما هي مستمدة من وسطية منهجه ونظامه؛ فهو منهج وسط لأمة وسط. منهج الاعتدال والتوازن الذي سلم من الإفراد والتفريط، أو من الغلو والتقصير.
والمملكة العربية السعودية وهي الدولة الرائدة في تحقيق العدل والمساواة بين مواطنيها، نجد أن ذلك مؤداه هو التزامها بتطبيق الشريعة الإسلامية، أسأل الله العلي القدير أن يحفظ على هذه البلاد أمنها وولاتها وأن يأخذ بأيديهم لما فيه صلاح البلاد والعباد.
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 28-08-2010, 02:14 AM   #2
عضو اسطوري
 
صورة الامل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
البلد: حيث الرُقي ^^
المشاركات: 10,931
قوة التقييم: 0
الامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to all


،،
،

،،
،


كلام سليم ، فالاسلام دين الوسطيه والعدل والرحمه ^^

لو طبق الإسلام كمآ أنزله الله على نبينآ محمد صلى الله عليه وسلم ، لعمّ السلام أرجآء الأرض ^^


تحيآتي




{ لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين }
سورة الانبياء .. آية 87
__________________
{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا} سورة الفرقان - آية 74


يسألني الضمير ،، مآذآ قدمتِ للأروآح من حولك !
الامل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-08-2010, 09:40 AM   #3
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
البلد: في قلب زوجي
المشاركات: 2,342
قوة التقييم: 0
ام صالح is on a distinguished road
في فترة ماء تغذينا على كره كل انسان غير مسلم لدرجة ان المعلمه اللي مسويه نفسه ام العريف كانت تقول اذا دخلت في مكان فيه غير مسلمه لا تسلمي السلام المعتاد بل قولي السلام على من اتبع الهدى والحين الدعوه للتحاور مع غير المسلمين وانهم بشر مثلنا لانعاديهم ولا نكرههم
شكرا لصاحب الموضوع
__________________
ياالمرض عجل دخيلك تعديه .!
خل التعب لا يهد حيله ويصلاه
ام صالح غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:04 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19