عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-08-2010, 05:19 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
«من حق المواطن في هذا البلد ألا يموت جوعا ولا يعرق ويتعب في الحصول على حقوقه»

الثنائي البشع.. الفقر والذل

حمود أبو طالب
قبل أيام نشرت الصحف إحصائية عن المبالغ المستحصلة من الزكاة خلال السنوات الماضية وتأكيد المسؤولين على أنها لا تمثل سوى نسبة ضئيلة جدا مما يتوجب تحصيله. وبالتأكيد هذه المعلومة ليست مفاجئة لأننا نعرف كيف أصبحت الذمم واسعة حتى في حقوق الله.. لا أتذكر الآن بدقة آخر رقم تم استحصاله، لكنه كان عدة مليارات ذهبت إلى خزينة الدولة لكي تصرف على الفقراء والمستحقين بواسطة الضمان الاجتماعي.. وهنا لا بد أن أصدقكم القول بأنني فوجئت عندما قمت بإجراء حسبة بسيطة أوصلتني إلى نتيجة، مفادها أن خزينة الدولة لا تتحمل كثيرا من مصاريف الضمان، بمعنى أن أموال الزكاة تمثل نسبة كبيرة حين نعرف المبلغ الإجمالي السنوي الذي تصرفه إدارات الضمان الاجتماعي.. وما يمكن استنتاجه من هذه المعلومة أنه لو تم وضع آليات فعالة لاستحصال الزكاة تمنع التلاعب لكانت كافية لكبح شراسة الفقر والحاجة، أما لو تم دعمها من الدولة فإن الفقر سيكون في أدنى نسبة.. ولكن ثمة إشكالية مهمة حتى لو توفرت الأموال الكافية لسد حاجة كل محتاج في المملكة، هي إشكالية الإدارات المسؤولة عن صرف هذه المبالغ، أي إدارات الضمان الاجتماعي.
سمعنا وقرأنا الكثير عن معاناة الناس مع هذه الإدارات، لكن ملفها لم يفتح بجرأة ووضوح كما فتح يوم الإثنين الماضي في لقاء الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان مع وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للضمان الاجتماعي.. فكما قرأنا في الصحف فإن اللقاء تحول إلى مواجهة ساخنة طرحت كثيرا من المسائل الحساسة والأمور الشائكة في علاقة الضمان الاجتماعي بالمستحقين.. الجمعية لديها ملف ضخم للشكاوى من سوء معاملة الموظفين في فروع الضمان الاجتماعي، ومعاناة المراجعين من الإجراءات المعقدة، وشعور كثير منهم بالانكسار والمهانة عندما يعاملهم بعض الموظفين وكأنهم شحاذون، إضافة إلى القصور في آليات الوصول إلى كثير من المحتاجين الذين لا تمكنهم ظروفهم من الوصول إلى إدارات الضمان.
من أجمل ما قرأته في تغطية الصحافة لتلك المواجهة قول نائبة رئيس الجمعية لشؤون الأسرة الدكتورة نورة العجلان: «من حق المواطن في هذا البلد ألا يموت جوعا ولا يعرق ويتعب في الحصول على حقوقه».. ولكن هل تسمح لنا الدكتورة نورة أن نقول لها إن الكثير من الناس لم يعد يهمهم التعب وتصبب العرق، لكن ما يهمهم ويقلقهم أن لا يموتوا جوعا.



=======================

لو دُفعت الزكاة كاملة لما بقي فقير !

عبدالله عمر خياط
في حوار فكاهي استمعت إليه من إحدى الإذاعات العربية مع صاحب ثراء قدمته المذيعة بقولها: نحاور اليوم رجل الصراحة الذي عرف بحرصه على الصراحة في كل ما يقول لدرجة أنه سمي في الأوساط الإعلامية بـ «الرجل الصريح» وسيحدثنا سيادته وبكل صراحة عن ثروته ومصدرها، وممتلكاته وعددها، وأوضاعه ومستواها بكل صراحة.
ثم تبدأ المذيعة بسؤال رجل الصراحة أسئلتها على النحو التالي:
س : لقد عرفك المجتمع رجلا بسيطا يشغل وظيفة متواضعة حتى عهد غير بعيد، وفجأة تحولت إلى مقدمة أصحاب الثراء فكيف حصل هذا؟
ج : هذا من فضل ربي الذي يرزق من يشاء بغير حساب.
س : كنت لا تملك إلا سيارة واحدة موديل 49 بينما لديك الآن أسطول من السيارات ويخت في البحر وثلاث طائرات، فكيف حصلت على كل هذا؟!
ج : هذا من فضل ربي.
س : لقد كنت تسكن في شقة متواضعة بعيدا عن النهر، والآن لك جنات وقصور على النهر وفي العديد من دول العالم فمن أين حصلت عليها؟!
ج : هذا من فضل ربي.
س : يا سيدي والله بنعرف إنه من فضل الله ولكن نريدك أن تحدثنا عن الوسائل والأسباب؟
ج : يا سيدتي إن الله هو المسبب وشركاتي التي أسستها مصدر رزقي.
س : طيب حدثنا عن الشركات التي أسستها وكيف وفرت رؤوس أموالها الضخمة؟
ج : والله هذا من فضل ربي.
س : يبدو أننا لن نحصل منك على تفاصيل كنا نتطلع لمعرفتها، ولذا سنختم اللقاء بسؤالك عن زوجتك التي توفيت العام الماضي؟
ج : أقسم بالله أن هذا من فضل ربي.
وهكذا انتهى الحوار الذي تذكرته وأنا أقرأ الخبر الذي نشرته الصحف بتاريخ الأربعاء 11/7/1431هـ عن ارتفاع عدد الأغنياء في السعودية خلال العام الماضي بنحو 14.3 في المائة حيث وصل عددهم إلى 104700 ثري بعد أن كان في عام 2008م في حدود 91600 بحسب تقرير الثروات العالمي الذي أعلنته في دبي ميريل لينش لإدارة تطور الثروات الفردية في العالم.
طبعا لا أحد يملك الاعتراض على ثراء الآخرين فهذا من فضل ربي لكن المؤلم أن التقرير يضيف في ثناياه ما نصه: رغم أن أوتار تعافي الثروات الفردية كانت أقوى في الدول النامية إلا أن معظم أثرياء العالم وثرواته الفردية ظلت متمركزة بشكل كبير في الولايات المتحدة واليابان وألمانيا.
مؤلم أن يحدث هذا في الوقت الذي نعرف جميعا كيف يمكن أن ينتفع الوطن وأهله، عندما توظف هذه الأموال بمشاريعنا الوطنية وما أكثرها وأكثر ربحيتها حتى ولو على المدى الطويل.
إنني لا أطالب أصحاب الثراء بصرف أموالهم سفها وإنما أناشدهم بتوظيفها في مشاريع داخل الوطن يتحقق بها الإسهام مع الدولة في تطوير الأوضاع العشوائية وإقامة المشاريع الصناعية التي توفر مزيدا من فرص العمل للشباب والفتيات في مصانع النسيج والسجاد وتصنيع التمور وخلاف ذلك.
ولقد أعجبني ما كتبه أخي الأستاذ عيسى الحليان في عدد الخميس 19/7/1431هـ عن «وارن بافيت» الذي تقدر ثروته بـ (47) مليار دولار ومع ذلك لازال يعيش في منزله المتواضع في «نبراسكا» لا عن بخل أو تقتير فقد وضع ــ كما يقول الأستاذ الحليان ــ هذا الرجل العصامي الذي حقق ثروته بعرقه وكفاحه ثلثي ثروته لمؤسسة «جيتس إيميلد» الخيرية.. ونحن لا نريد من أحد نصف أو ربع ثروته لجمعية خيرية لكننا نريد من الجميع إخراج الـ 2.5 % التي شرعها الله والتي لو أنفقت على أصولها وفقا لعروض التجارة فلن يبقى في هذه البلاد فقير، وأنا أشارك الأستاذ الحليان الرأي الذي قال به أيضا زميلنا الكاتب اللوذعي خلف الحربي بتاريخ السبت 14رجب 1431هـ : ولو دفع الأثرياء فعلا الزكاة المستحقة عليهم لانتهت مشكلة الفقر من جذورها.
وليرحم الله .. الذين هم للزكاة فاعلون.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:08 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19