عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 04-09-2010, 05:51 AM   #31
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هداج تيما مشاهدة المشاركة
التحرش باليهود!!!!
ممكن سؤال
ماحكم ومتى جهاد اليهود عندهم ومن والى اليهود؟؟
كلامك هذا قائم على علم أم نابع من عاطفة وهوى ؟
قبل أن أتكلم أرجو منك أن تأتي لنا بتفسير قوله تعالى :
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّواْ أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً وَقَالُواْ رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلا أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً [النساء : 77]
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 04-09-2010, 10:21 PM   #32
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قسوة الايام مشاهدة المشاركة
يعني من كلامك اخي انهم مو مسلمين وليسوا على الكتاب والسنه اين دليلك علي ذلك والا شفتهم راحو ايران وحكمت عليهم مثل اللي رد قبلك وانت مثله وهذا رايك وانت بكيف وان كذلك لكن باادلة اذاكان عندك وهل تعرف لماذا ذهب الى ايران لانه تخلوا عنه العرب وايران اعطتهم السلاح والدعم والغذاء يافهمي بغض النظر عن انهم شيعه ولكن دوله اسيلاميه وانا ضد ايران والشيعه ولست والعياذ بالله معهم واما قتلهم مع بعضهم خاصه قتال فتح وحماس ارجع الى اليوتيوب والاخبار وتعرف الحقيقه زين ياستاذ يعنى باختصار عزيزيمااحرق الروس اليهود اللى فعلت الاهوال بافلسطين يعنى اعطته السلاح لفتح حتى يقتلون بعضهم والخيانات من فتح لان اليهود دعمهم بكل شي وانا تعبت وان ارد على مايفهمون زين وانتبه من بعض الالفاظ واتهينا يا فهمي
شوفي مقاطع اليوتيوب اللي حاطها لك ابو خالد علشان تقتنيعين من كلامي زين انهم لم يبايعوا على الكتاب والسنة وانما بايعوا على طريقة حركة الإخوان المسلمين بين قوسين ( الإخوان المفلسين ) وبعدين فيه حاجة عندك أخطاء املائية كثيرة عدليها الله يجزاك خير وشكرا وانا اقولك شوفي صورة خالد مشعل واسماعيل هنية يوم يحطون الورد على قبر الخميني عليه من الله ما يستحق زين وقالوا هذا الأب الروحي لنا يعني بالعربي الفصيح خونة
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-09-2010, 01:02 PM   #33
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 1,344
قوة التقييم: 0
منكم وإليكم is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مشيب الروس مشاهدة المشاركة
شوفي مقاطع اليوتيوب اللي حاطها لك ابو خالد علشان تقتنيعين من كلامي زين انهم لم يبايعوا على الكتاب والسنة وانما بايعوا على طريقة حركة الإخوان المسلمين بين قوسين ( الإخوان المفلسين ) وبعدين فيه حاجة عندك أخطاء املائية كثيرة عدليها الله يجزاك خير وشكرا وانا اقولك شوفي صورة خالد مشعل واسماعيل هنية يوم يحطون الورد على قبر الخميني عليه من الله ما يستحق زين وقالوا هذا الأب الروحي لنا يعني بالعربي الفصيح خونة


إذا أردت الحق أنت وأبو خالد ومن على شاكلتكم فدونكم ، وإن أردتم غير ذلك فهذا يلجمكم !!!

بقلم فضيلة الشيخ أ.د/عبد الغني التميمي


عندما نتحدث عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فإننا نتحدث عن حركة إسلامية جهادية سنية سلفية، شاء من شاء وأبى من أبى، ونحن لا نقول هذا الكلام متاجرة ولا تقرباً لأحد أو تزلفاً لشخص ما، بل رغبة فيما عند الله ثم لبيان الحق ولدفع الشبهات التي تثار على إخواننا المرابطين والمجاهدين على ثرى الشام المباركة.

لقد انطلقت حركة حماس من المساجد ومن داخل الشعب الفلسطيني، ولم تكن صناعة أنظمة عربية ولا غير عربية، ولذا فقد حققت ما لم تحققه كل التنظيمات التي سبقتها، ولم تنقل حماس صراعها إلى خارج فلسطين كما فعل غيرها، بل لم تنقل صراعها ضد أحد سوى اليهود المحتلين والمغتصبين لفلسطين، ولم يكن هذا الأمر تكتيكاً سياسياً بل هو موقف ثابت لدى الحركة منذ نشأتها وتأسيسها كما يعلم الجميع.

وتعاملت حماس مع جميع الأنظمة العربية وغير العربية بشكل متوازن، وفيما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني ووفقاً لثوابت قضيته الشرعية، ورفضت وترفض رفضاً شديداً وتحت أي ظرف من الظروف التنازل لأي نظام عن ثوابت القضية الشرعية والعادلة، وليس أدل على هذا من رفضها طوال تاريخها العروض المحلية والدولية بعدم استهداف قادتها مقابل تقديم بعض التنازلات، فرفضت إعطاء الدنية من دينها فقدمت دماء مؤسسها وقادتها رخيصة في سبيل الله، وإن الكثير من الأنظمة لتدرك أن فلسطين هي مفتاح العالم الإسلامي والشعوب الإسلامية فتحرص على وجود عمل لها أو صلة بالفلسطينيين الوطنيين، ومن هذا المنطلق أقاموا العلاقات مع حماس وغيرها، واستفادت حماس من ذلك وفقاً لرؤيتها لا لرؤية تلك الأنظمة أو الأطراف، وفيما يخدم مصالح وثوابت القضية الفلسطينية.

إن الذين يتهمون حماس بالتشيع أو موالاتها للشيعة لمجرد أن بعض قادتها زاروا إيران، فلعلهم يتهمونها غدا بالشيوعية لكون بعض رموزها زاروا روسيا وطلبوا دعمها، أو بموالاة شافيز أو غيره من الأحرار في العالم ممن ناصروهم لعدالة قضيتهم.

هؤلاء الذين يتهمون حماس ويغلقون أبوابهم في وجهها ويمتنعون عن نصرتها، أفلا يكون لديهم قدر من الحياء والمسؤولية، إذ كيف يمتنعون عن نصرتها ولا يريدونها أن تذهب إلى غيرهم، وكأنهم لن يرضوا عنها إلا إن رأوها منتحرة أمام أعينهم!

ألم يفقه هؤلاء أبجديات عقيدتنا في التعامل مع غير المسلمين من أهل الكتاب والمشركين فضلاً عن التعامل مع من ينتسب للإسلام! ألم يفقه هؤلاء أن تحقيق الولاء والبراء لا يتعارض ولا يتنافى مع التعامل معهم!

والعجب من موقف هؤلاء في إقرارهم أو سكوتهم عن التعامل بل والتعاون مع الصليبيين المعتدين، ولم نسمع أو نقرأ لأحدهم كلمة في إنكار هذا البلاء المبين.

أفلا يخجل هؤلاء، أفلم تذهب الشدائد بأحقادهم وبغضهم الأعمى، أفلا يتقون الله، ففي الوقت الذي يمطر إخوانهم بقذائف وصواريخ اليهود، يقذفونهم هم بألسنتهم الحداد، أفلا ينظر هؤلاء لشعوب الغرب والشرق وهي تقف وتهب نصرة للمظلومين، وهم يتفرجون شامتين، ليت شعري لأي دين ينتسب هؤلاء، وعن أي عقيدة يتكلمون!


ولو كانت حماس تريد من تعاملها مع إيران مكسباً مادياً فطريق التعامل مع أمريكا والغرب هو الأقصر لذلك، ولكنها لا تريد إلا تحقيق رضا الله عز وجل من خلال تحقيق مصالح شعبها وثوابته الشرعية وتمد يدها لمن يتعاون معها على هذا الأمر طالما أنه لم يؤثر على الثوابت.

ولو أن أهل السنة فتحوا الباب وذهبت حماس لغيرهم لصح اللوم، فكيف وهي قد طلبت العون ولم تُجب كما سمعنا ذلك من قادتها، ألم يرفض إسماعيل هنية مجرد متابعة الشيعة في صلاتهم، ونقلت لنا وسائل الإعلام ذلك المشهد، وما كل ما يعلم يقال، وليس من مصلحة حماس أو الحكمة استعداء الآخرين.

غدا ستنتصر حماس – بإذن الله - فهل يرضى هؤلاء أن يقول المسلمون: إن إيران هي التي دعمت، وهي التي وقفت، فهي التي تستحق تمثيل المسلمين وتستحق دعمهم؟

ألم يقبل الرسول صلى الله عليه وسلم دخول خُزاعة الحلف معه في صلح الحديبية بالرغم أنها لم تكن على الإسلام، لما في ذلك من مصلحة تفريق جبهة الأعداء وإضعافها أو حتى التقليل منها. جاء في شرح السير الكبير (4/1422-1423): " ولا بأس بأن يستعين المسلمون بأهل الشرك على أهل الشرك، إذا كان حُكم الإسلام هو الظاهر عليهم... وإلى ذلك أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: إن الله تعالى ليُؤيدُ هذا الدين بأقوام لا خَلاق لهم في الآخرة" والحديث أخرجه البخاري ومسلم.

ألم يدخل النبي صلى الله عليه وسلم في جوار المُطعم بن عدي، وهو مشرك، وعلم أمته كيف ترد الجميل حين قال في أسارى بدر: "لو كان المطعم بن عدي حيا، ثم كلمني في هؤلاء النتنى، لتركتهم له" أخرجه البخاري.

أم أن القوم لا يقتنعون بفعل رسولنا وقدوتنا عليه الصلاة والسلام!
وما أعجب تلك القسمة التي جاء بها الصليبيون وأعوانهم لوصف الدول بدول اعتدال ودول إرهاب وتطرف، والأعجب أن يزج باسم حماس السنية مع إيران الشيعية، ثم يأتي من بني جلدتنا من يصدق هذه القسمة ويتبناها، بل يبدأ بالتعامل مع إخوانه بناءً عليها، كيف لا؟! وقد سمعنا وزيرة خارجية الكيان الصهيوني ليفني تخطب في الكنيست الصهيوني في بداية العدوان قائلة: إننا ندافع عن الدول العربية ضد إيران وحماس!

إذًا فهي من يحدد اليوم للدول العربية والشعوب الإسلامية أعداءها، بل وتقسم لهم المعادلة، والعجب أن تقوم بعض الصحف العربية بتكرار تلك المزاعم الأميركية والصهيونية، والمثير للدهشة أن الكيان الصهيوني بناءً على تلك القسمة يقع في جبهة الاعتدال!

أين فقه هؤلاء من قول العليم الخبير: {وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ وَكَفَى بِاللَّهِ وَلِيّاً وَكَفَى بِاللَّهِ نَصِيراً} (النساء:45) ، وبين لنا من هم فقال سبحانه: {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ..}(المائدة: من الآية82).

أما المقاومة والجهاد حتى وإن كان سنياً خالصاً فهو في جبهة التطرف والتشيع عندهم، بل ينصح هؤلاء حماس بأن تبتعد عن الأجندة الإيرانية، وألا تستفز الكيان الصهيوني بإطلاق صواريخ، وأن لا تورط نفسها في حرب غير متكافئة مع أقوى جيش في المنطقة! ولربما غلفت هذه النصيحة بغلاف الشفقة على الشعب الفلسطيني والحرص على مصلحته، وهي في حقيقتها دعوة للاستسلام ولتمرير مشروع " الشرق الأوسط الجديد"، وإلى إلقاء النفس إلى التهلكة التي حدثنا عنها أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه بقوله: "الإلقاء بالأيدي إلى التهلكة أن نقيم في أموالنا و نصلحها و ندع الجهاد" صححه الألباني في السلسلة الصحيحة.

وهل لنا أن نسأل هؤلاء سؤالاً محيراً: لقد عبتم على الشعب الفلسطيني الجهاد بالحجر والمقلاع وقلتم: أنه انتحار، ثم عبتم عليها الصواريخ وقلتم: محلية بدائية، فما بالكم اليوم تلومونها على الصواريخ الروسية أو الصينية! وهل ارتبطت مقاومة الشعب الفلسطيني بإيران أم بالاحتلال الصهيوني؟!

وهل الشعب الفلسطيني بحاجة لمن يأمره ويوجهه ويدله على طريق الجهاد والبطولات والتضحيات، أم أن عقيدتنا وتاريخنا وواقعنا وجرائم عدونا هو الذي يدفعنا لذلك. قال تعالى:{قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ}(الأنبياء:112).
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
منكم وإليكم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-09-2010, 01:15 PM   #34
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 1,344
قوة التقييم: 0
منكم وإليكم is on a distinguished road
انظر إلى العزة عندما يكون محاطا بالرافضة ، ومع ذلك لا يرضى الدنية في دينه .




http://cache.gettyimages.com/xc/7277...AC19CC92B6FC9E

http://cache.gettyimages.com/xc/7277...571C0FA7EB6AC2



أرجو يا أبا خالد أن تفقه ـ ولا إخالك ـ الرسالة التي ذهب من أجلها هنية إلى إيران .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
منكم وإليكم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-09-2010, 02:54 PM   #35
عضو نشط
 
صورة ابــوحــــمــــد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 74
قوة التقييم: 0
ابــوحــــمــــد is on a distinguished road
جزاك الله خير
ابــوحــــمــــد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-09-2010, 02:59 PM   #36
عضو نشط
 
صورة ابــوحــــمــــد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 74
قوة التقييم: 0
ابــوحــــمــــد is on a distinguished road
هدوا اعصابكم وراكم تسذا لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير
ابــوحــــمــــد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 05-09-2010, 10:56 PM   #37
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منكم وإليكم مشاهدة المشاركة


إذا أردت الحق أنت وأبو خالد ومن على شاكلتكم فدونكم ، وإن أردتم غير ذلك فهذا يلجمكم !!!

بقلم فضيلة الشيخ أ.د/عبد الغني التميمي


عندما نتحدث عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فإننا نتحدث عن حركة إسلامية جهادية سنية سلفية، شاء من شاء وأبى من أبى، ونحن لا نقول هذا الكلام متاجرة ولا تقرباً لأحد أو تزلفاً لشخص ما، بل رغبة فيما عند الله ثم لبيان الحق ولدفع الشبهات التي تثار على إخواننا المرابطين والمجاهدين على ثرى الشام المباركة.

لقد انطلقت حركة حماس من المساجد ومن داخل الشعب الفلسطيني، ولم تكن صناعة أنظمة عربية ولا غير عربية، ولذا فقد حققت ما لم تحققه كل التنظيمات التي سبقتها، ولم تنقل حماس صراعها إلى خارج فلسطين كما فعل غيرها، بل لم تنقل صراعها ضد أحد سوى اليهود المحتلين والمغتصبين لفلسطين، ولم يكن هذا الأمر تكتيكاً سياسياً بل هو موقف ثابت لدى الحركة منذ نشأتها وتأسيسها كما يعلم الجميع.

وتعاملت حماس مع جميع الأنظمة العربية وغير العربية بشكل متوازن، وفيما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني ووفقاً لثوابت قضيته الشرعية، ورفضت وترفض رفضاً شديداً وتحت أي ظرف من الظروف التنازل لأي نظام عن ثوابت القضية الشرعية والعادلة، وليس أدل على هذا من رفضها طوال تاريخها العروض المحلية والدولية بعدم استهداف قادتها مقابل تقديم بعض التنازلات، فرفضت إعطاء الدنية من دينها فقدمت دماء مؤسسها وقادتها رخيصة في سبيل الله، وإن الكثير من الأنظمة لتدرك أن فلسطين هي مفتاح العالم الإسلامي والشعوب الإسلامية فتحرص على وجود عمل لها أو صلة بالفلسطينيين الوطنيين، ومن هذا المنطلق أقاموا العلاقات مع حماس وغيرها، واستفادت حماس من ذلك وفقاً لرؤيتها لا لرؤية تلك الأنظمة أو الأطراف، وفيما يخدم مصالح وثوابت القضية الفلسطينية.

إن الذين يتهمون حماس بالتشيع أو موالاتها للشيعة لمجرد أن بعض قادتها زاروا إيران، فلعلهم يتهمونها غدا بالشيوعية لكون بعض رموزها زاروا روسيا وطلبوا دعمها، أو بموالاة شافيز أو غيره من الأحرار في العالم ممن ناصروهم لعدالة قضيتهم.

هؤلاء الذين يتهمون حماس ويغلقون أبوابهم في وجهها ويمتنعون عن نصرتها، أفلا يكون لديهم قدر من الحياء والمسؤولية، إذ كيف يمتنعون عن نصرتها ولا يريدونها أن تذهب إلى غيرهم، وكأنهم لن يرضوا عنها إلا إن رأوها منتحرة أمام أعينهم!

ألم يفقه هؤلاء أبجديات عقيدتنا في التعامل مع غير المسلمين من أهل الكتاب والمشركين فضلاً عن التعامل مع من ينتسب للإسلام! ألم يفقه هؤلاء أن تحقيق الولاء والبراء لا يتعارض ولا يتنافى مع التعامل معهم!

والعجب من موقف هؤلاء في إقرارهم أو سكوتهم عن التعامل بل والتعاون مع الصليبيين المعتدين، ولم نسمع أو نقرأ لأحدهم كلمة في إنكار هذا البلاء المبين.

أفلا يخجل هؤلاء، أفلم تذهب الشدائد بأحقادهم وبغضهم الأعمى، أفلا يتقون الله، ففي الوقت الذي يمطر إخوانهم بقذائف وصواريخ اليهود، يقذفونهم هم بألسنتهم الحداد، أفلا ينظر هؤلاء لشعوب الغرب والشرق وهي تقف وتهب نصرة للمظلومين، وهم يتفرجون شامتين، ليت شعري لأي دين ينتسب هؤلاء، وعن أي عقيدة يتكلمون!


ولو كانت حماس تريد من تعاملها مع إيران مكسباً مادياً فطريق التعامل مع أمريكا والغرب هو الأقصر لذلك، ولكنها لا تريد إلا تحقيق رضا الله عز وجل من خلال تحقيق مصالح شعبها وثوابته الشرعية وتمد يدها لمن يتعاون معها على هذا الأمر طالما أنه لم يؤثر على الثوابت.

ولو أن أهل السنة فتحوا الباب وذهبت حماس لغيرهم لصح اللوم، فكيف وهي قد طلبت العون ولم تُجب كما سمعنا ذلك من قادتها، ألم يرفض إسماعيل هنية مجرد متابعة الشيعة في صلاتهم، ونقلت لنا وسائل الإعلام ذلك المشهد، وما كل ما يعلم يقال، وليس من مصلحة حماس أو الحكمة استعداء الآخرين.

غدا ستنتصر حماس – بإذن الله - فهل يرضى هؤلاء أن يقول المسلمون: إن إيران هي التي دعمت، وهي التي وقفت، فهي التي تستحق تمثيل المسلمين وتستحق دعمهم؟

ألم يقبل الرسول صلى الله عليه وسلم دخول خُزاعة الحلف معه في صلح الحديبية بالرغم أنها لم تكن على الإسلام، لما في ذلك من مصلحة تفريق جبهة الأعداء وإضعافها أو حتى التقليل منها. جاء في شرح السير الكبير (4/1422-1423): " ولا بأس بأن يستعين المسلمون بأهل الشرك على أهل الشرك، إذا كان حُكم الإسلام هو الظاهر عليهم... وإلى ذلك أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: إن الله تعالى ليُؤيدُ هذا الدين بأقوام لا خَلاق لهم في الآخرة" والحديث أخرجه البخاري ومسلم.

ألم يدخل النبي صلى الله عليه وسلم في جوار المُطعم بن عدي، وهو مشرك، وعلم أمته كيف ترد الجميل حين قال في أسارى بدر: "لو كان المطعم بن عدي حيا، ثم كلمني في هؤلاء النتنى، لتركتهم له" أخرجه البخاري.

أم أن القوم لا يقتنعون بفعل رسولنا وقدوتنا عليه الصلاة والسلام!
وما أعجب تلك القسمة التي جاء بها الصليبيون وأعوانهم لوصف الدول بدول اعتدال ودول إرهاب وتطرف، والأعجب أن يزج باسم حماس السنية مع إيران الشيعية، ثم يأتي من بني جلدتنا من يصدق هذه القسمة ويتبناها، بل يبدأ بالتعامل مع إخوانه بناءً عليها، كيف لا؟! وقد سمعنا وزيرة خارجية الكيان الصهيوني ليفني تخطب في الكنيست الصهيوني في بداية العدوان قائلة: إننا ندافع عن الدول العربية ضد إيران وحماس!

إذًا فهي من يحدد اليوم للدول العربية والشعوب الإسلامية أعداءها، بل وتقسم لهم المعادلة، والعجب أن تقوم بعض الصحف العربية بتكرار تلك المزاعم الأميركية والصهيونية، والمثير للدهشة أن الكيان الصهيوني بناءً على تلك القسمة يقع في جبهة الاعتدال!

أين فقه هؤلاء من قول العليم الخبير: {وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ وَكَفَى بِاللَّهِ وَلِيّاً وَكَفَى بِاللَّهِ نَصِيراً} (النساء:45) ، وبين لنا من هم فقال سبحانه: {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ..}(المائدة: من الآية82).

أما المقاومة والجهاد حتى وإن كان سنياً خالصاً فهو في جبهة التطرف والتشيع عندهم، بل ينصح هؤلاء حماس بأن تبتعد عن الأجندة الإيرانية، وألا تستفز الكيان الصهيوني بإطلاق صواريخ، وأن لا تورط نفسها في حرب غير متكافئة مع أقوى جيش في المنطقة! ولربما غلفت هذه النصيحة بغلاف الشفقة على الشعب الفلسطيني والحرص على مصلحته، وهي في حقيقتها دعوة للاستسلام ولتمرير مشروع " الشرق الأوسط الجديد"، وإلى إلقاء النفس إلى التهلكة التي حدثنا عنها أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه بقوله: "الإلقاء بالأيدي إلى التهلكة أن نقيم في أموالنا و نصلحها و ندع الجهاد" صححه الألباني في السلسلة الصحيحة.

وهل لنا أن نسأل هؤلاء سؤالاً محيراً: لقد عبتم على الشعب الفلسطيني الجهاد بالحجر والمقلاع وقلتم: أنه انتحار، ثم عبتم عليها الصواريخ وقلتم: محلية بدائية، فما بالكم اليوم تلومونها على الصواريخ الروسية أو الصينية! وهل ارتبطت مقاومة الشعب الفلسطيني بإيران أم بالاحتلال الصهيوني؟!

وهل الشعب الفلسطيني بحاجة لمن يأمره ويوجهه ويدله على طريق الجهاد والبطولات والتضحيات، أم أن عقيدتنا وتاريخنا وواقعنا وجرائم عدونا هو الذي يدفعنا لذلك. قال تعالى:{قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ}(الأنبياء:112).
اقول اتق الله بنفسك انت وشيخك التميمي لاتحاولون انكم تدافعون عن الخونة حركة حماس انا ابا اقولك حقيقة حماس حقيقة حماس ياظويل العمر والسلامة حركة تابعة لجماعة الإخواي المسلمين وما ادراك ما الإخوان المفلسين هذي حركة تتخذ الدين للوصول للسياسة وهذي هي طريقة الاخوان المفلسين يوالون الشيعة المبتدعة علشان الوصول للحكم اذا صار مؤسس حركة حماس اسماعيل ياسين قالها بعظمة لسانه لن نحكم بشرع الله وش ترجي منهم قل لي يا حبيبي اذا صاروا واحد من حركة حماس القى محاضرة بعنوان التحذير من التيار الوهابي السلفي وهم اكره ما يشوفون السلفية بينهم وشلون تقولي حركة سلفية اي ابو سلفية اللي انت تتكلم عنها وهم اساسا موالين لجماعة الاخوان المسلمين وانت تدري وش منهجهم هذه الجماعة منهجهم انا اللي اعلمك مؤسسها حسن البنا بايع على الطريقة الحصافية الصوفية وتقولي حركة سلفية موالين عندك الصوفية والشيعة وين السلفية عندهم قل لي ياخوي اذا صاروا هم اةفسهم يحاربون السلفية
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-09-2010, 02:43 AM   #38
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,704
قوة التقييم: 0
abo khaled28 is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مشيب الروس مشاهدة المشاركة
اقول اتق الله بنفسك انت وشيخك التميمي لاتحاولون انكم تدافعون عن الخونة حركة حماس انا ابا اقولك حقيقة حماس حقيقة حماس ياظويل العمر والسلامة حركة تابعة لجماعة الإخواي المسلمين وما ادراك ما الإخوان المفلسين هذي حركة تتخذ الدين للوصول للسياسة وهذي هي طريقة الاخوان المفلسين يوالون الشيعة المبتدعة علشان الوصول للحكم اذا صار مؤسس حركة حماس اسماعيل ياسين قالها بعظمة لسانه لن نحكم بشرع الله وش ترجي منهم قل لي يا حبيبي اذا صاروا واحد من حركة حماس القى محاضرة بعنوان التحذير من التيار الوهابي السلفي وهم اكره ما يشوفون السلفية بينهم وشلون تقولي حركة سلفية اي ابو سلفية اللي انت تتكلم عنها وهم اساسا موالين لجماعة الاخوان المسلمين وانت تدري وش منهجهم هذه الجماعة منهجهم انا اللي اعلمك مؤسسها حسن البنا بايع على الطريقة الحصافية الصوفية وتقولي حركة سلفية موالين عندك الصوفية والشيعة وين السلفية عندهم قل لي ياخوي اذا صاروا هم اةفسهم يحاربون السلفية
بارك الله فيك يامشيب لاتشغل بالك فيه هذا
هو مطبل لحماس من الدرجة الأولى
جاب أعذار لحماس أقبح من ذنب في مسألة موالاتهم للشيعة
لكن ما يقدر يرد أي كلمة ليش إسماعيل هنية يبايع ويجاهد في سبيل الإخوان المسلمين
خله يدور أعذار من اليوم إلى بكرا لا تشغل بالك فيه هذا المطبل
يأتي بكلام كله كتابات وترهات
يامنكم وإليكم تفضل كلام حامد البيتاوي أحد قادة حماس في جريدة الغد الأردنية :


البيتاوي: حماس لا تفكر أبدا في إقامة دولة إسلامية أو تطبيق الشريعة حاليا

في حوار لـ"الغد" مع العضو المنتخب في المجلس التشريعي الفلسطيني



وصفي خوشمان

عمان- أرجع النائب عن (حماس) في المجلس التشريعي الفلسطيني حامد البيتاوي فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأغلبية في الانتخابات التشريعية الأخيرة إلى سجل الحركة الناصع جهاديا وأخلاقيا، وفساد السلطة الوطنية التي قادتها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) على مدى الـ14 عاما الماضية.

كما فسر البيتاوي في مقابلة مع "الغـد" الفوز الكاسح لحماس في الانتخابات التي جرت نهاية شهر كانون الثاني (يناير) الماضي بزيادة الوعي الديني لدى الشعب الفلسطيني، وإعلان قوى أميركية وأوروبية وإسرائيلية اصطفافها إلى جانب حركة فتح وقوى علمانية أخرى، وتهديدها بإيقاف منح ومساعدات مالية عن سلطة تقودها حماس، مشددا على أن الحركة لن تقايض مبادئها ومصالح شعبها بـ"فتات الغرب".

وحصدت حركة حماس 76 مقعدا مقابل 42 لحركة فتح، ما وفر للحركة الإسلامية التي تشارك للمرة الأولى في الانتخابات التشريعية أغلبية مريحة في المجلس البالغ عدد مقاعده 132 مقعدا.

ولخص البيتاوي، وهو رئيس رابطة علماء فلسطين، خطة حماس وأجندتها خلال السنوات الأربع المقبلة بالإصلاح والقضاء على الفساد، وتشديد المطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني كحق عودة اللاجئين وإطلاق سراح الأسرى، والتوزيع العادل للثروة، ومحاربة التطبيع مع العدو، واستمرار المقاومة، لكنه أكد أن الحركة لا تفكر أبدا في إقامة دولة إسلامية أو تطبيق الشريعة حاليا، في إطار رده على مخاوف من قوى علمانية ويسارية فلسطينية اعتبرت فوز حماس بداية لمرحلة رجعية وظلامية.

وطمأن البيتاوي، الذي عمل في المحاكم الشرعية والنظامية الفلسطينية طيلة 37 عاما، تلك القوى بأن تعامل الحركة الإسلامية مع الفئات الخيرية فيها سيبنى على اسس المشاركة والإصلاح "ولن تنفرد بالقرار"، مشددا على أن احتلال الوظائف والمناصب سيكون مبنيا على الكفاءة والقدرة وليس على الانتماء الحزبي أو التنظيمي، كما كان يحدث أيام فتح.

واتهم البيتاوي وهو واحد من 415 ناشطا إسلاميا أبعدتهم إسرائيل إلى مرج الزهور جنوب لبنان في العام 1992، رجالا في السلطة الوطنية الفلسطينية بافتعال حالة انفلات أمني لأسباب شخصية أو مصلحية أو مدفوعة الأجر من الاحتلال، مشددا على أن حركته ستضرب بيد من حديد فور تسلمها لمنع تكرار حالات اختطاف الدبلوماسيين والأجانب وتبادل إطلاق النار بين الفصائل والاعتداء على المؤسسات العامة والوطنية.

ونفى البيتاوي وجود أي علاقة تربط الحركة الإسلامية مع حزب الله اللبناني وإيران وسورية، مشيرا إلى أن علاقات حركته مع الأردن تشهد تقدما ملموسا.

وأكد من على سريره الذي يعالج عليه اثر وعكة صحية ألمت به، أن الحكومة القادمة ستتشكل بالتشاور ولن تنغلق على حماس كما انغلقت الحكومات السابقة على فتح، بل ستمد يدها إلى جميع الفصائل لاستقطاب أصحاب الكفاءات والشرفاء.

وفيما يلي نص الحوار مع البيتاوي:

* كان فوز (حماس) مفاجئا لدوائر القرار العربية والعالمية. كيف تفسر هذا الفوز وإزاحة حركة فتح التي تزعمت حركة النضال الفلسطيني طوال أربعة عقود؟

- (حماس) فازت بسبب شخوص أبنائها وبرنامجها الانتخابي، إضافة إلى تاريخها النضالي الجهادي، إذ قدمت خيرة أبنائها طيلة 19 عاما، شهداء وأسرى وجرحى من يحيى عياش إلى أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي وغيرهم كثيرون.

شخصيات الحركة معروفة على الصعيد المحلي الفلسطيني ومواقفهم مشهود لها.

الحركة أسست أول لجنة زكاة في الضفة هي لجنة زكاة نابلس، وأداؤها عجزت مؤسسات ووزارات في السلطة عن القيام به، باعتراف مسؤولين فلسطينيين.

كما ان الحركة اتبعت أسلوبا شوريا ديموقراطيا عند قرارها خوض الانتخابات بدءا من البلدية في أيار (مايو) الماضي وحتى التشريعية قبل أقل من شهر.

كما أن وعي الشعب الفلسطيني وتجذر قيم الإسلام فيه أثر في فوز (حماس)، ودليل ذلك زيادة نسبة التدين عند افراد الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع من خلال أعداد مرتادي المساجد ومربي اللحى والمحجبات.

ايضا هناك ضعف المنافس على الأرض الفلسطينية. فالاتجاه اليساري أو الماركسي تضاءلت قوته، أما حزب السلطة الرئيس، وأقصد حركة فتح، فنخرها الفساد على مدى 14 سنة، من خلال سرقات بمئات الملايين بل بالمليارات، عدا عن الفساد السياسي والإداري والفضائح الخلقية. فهل يليق بأن يكون أول إنجاز لسلطة تحكم شعبا محتلا افتتاح كازينو في مدينة أريحا وتنظيم نحو 15 مهرجانا غنائيا في طول البلاد وعرضها،

وتدخل عجز السلطة في ضبط حالة الانفلات الأمني وحالات خطف الأجانب والدبلوماسيين على يد أفراد محسوبين على السلطة في ترجيح كفة الانتخابات لصالح حماس التي لم تتلطخ أيدي أعضائها بدماء بريئة.

وكان تدخل الأميركان والأوروبيين ماديا ومعنويا إلى جانب الفتحاويين القشة التي قصمت ظهر البعير. فدعايتنا الانتخابية ارتكزت على عبارة "أخي الناخب: الأميركان قالوا لا تنتخب حماس. فما تقول أنت".

* أثار فوز (حماس) المفاجئ تساؤلات حول افتقار الحركة إلى برنامج سياسي واضح. ما هي الأجندة السياسية للحركة الإسلامية خلال السنوات الأربع المقبلة.

- الحركة تدرك عظم المسؤولية الملقاة على عاتقها، والأقصى والقدس وحق العودة للاجئين الفلسطينيين وإطلاق سراح الاسرى على رأس الأولويات. وأنا اعترف أن هذه البنود أعظم من أن تحققها حركة حماس وحدها دون مشاركة من أخيار حركة فتح والحركات الوطنية الأخرى.

كما أن الحركة ستصب اهتمامها على موضوع الإصلاح الداخلي، عملا بمبدأ تحصين الجبهة الداخلية لمواجهة التهديدات الخارجية. فالتعليم والصحة والزراعة عانت على مدى سنوات من إهمال متعمد من جانب السلطة. فحصة قطاع الريف والزراعة التي يشكل العاملون فيها نسبة تتراوح بين 55-60% من مجموع الشعب في الضفة والقطاع لا تتجاوز الـ 1% من موازنة السلطة، كما أن حصة قطاعي التربية والتعليم والصحة لا تتجاوز 10% لكل منهما، بينما استحوذت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة على حصة من الموازنة بلغت نحو 26%.

كذلك فإن محاربة التطبيع تأتي على رأس أولوياتنا كحركة إسلامية. فخلال سنوات التفرد بالقرار من جانب فتح، رتب المحسوبون عليها تطبيعا ثقافيا مع المحتل الإسرائيلي من خلال إرسال الأطفال والشبان في رحلات سنوية إلى بلدان غربية للمشاركة في ما يسمى بمعسكرات السلام. السلطة كانت تمارس على شعبها عملية إسقاط لكل الجيل، وحماس ستصلح هذه الاختلالات.

لكن الحركة تؤمن بصعوبة إقامة دولة إسلامية في الوقت الحاضر، لذا سنعمل حاليا على إيقاف تيار تنازلات السلطة عن ثوابت الشعب الفلسطيني ووقف التدهور الأخلاقي والاقتصادي الذي سمحت به.

أما المقاومة فإنها ستستمر. فالعمل السياسي يشكل رديفا للمقاومة. وصولنا إلى موقع المسؤولية سيلجم الانتقادات للعمليات الاستشهادية.

* كحركة ترفع شعار الإسلام هو الحل. كيف ستتعاملون مع قوى علمانية ويسارية ناضلت على ثرى فلسطين على مدى أكثر من اربعة عقود؟

- هناك عناصر شريفة في فتح والقوى الأخرى سنتعاون معهم. نحن ضد إقصاء الآخر لمجرد مخالفة في الرأي أو الاجتهاد. نحن فقط مع إقصاء بل ومحاسبة كل "الحرامية والرموز الفاسدة".

اما مخاوف البعض من الرجعية وفرض الحجاب وتقييد الحريات ومنها حرية المرأة مخاوف غير حقيقية، فنحن لسنا حركة ناشئة ولا حركة غوغائية، بل لنا امتداد تاريخي عبر جماعة الاخوان المسلمين المعروفة بفكرها المعتدل، وتأثيرنا في الموروث الحضاري الفلسطيني جاء بلا أي نوع من العنف، نحن لن نطبق الشريعة الإسلامية، ولكننا سنعمل قدر الإمكان على الالتزام بمبادئ الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة. عبر تاريخنا عارضنا افتتاح كازينو أريحا وإقامة المهرجانات على أرضنا المحتلة بلا عنف، ووقفنا في وجه إقرار قانون عقوبات وتدريس كتب تتناقض مع جوهر الدين الحنيف واستطعنا التغيير بوسائل سلمية.

* كانت أول ردود الفعل الأميركية والأوروبية والإسرائيلية تجاه فوز حماس هو التهديد بقطع الموارد المالية عن السلطة أو بوقف المساعدات عنها. ماذا تختار حماس: تجويع الشعب الفلسطيني ام التمسك بمبادئها وثوابتها؟

- نحن حركة إسلامية تؤمن بأن الرازق هو الله وليسوا هم، هذا أولا.

ثانيا، فإن الحركة تعتبر هذه المنح الأجنبية مشبوهة، إذ أن معظمها تتلقفه حيتان السلطة قبل أن يدرج في موازنتها التي ترزح تحت ضغط ديون تزداد يوميا، وفق ما أخبرني به عضو المجلس التشريعي الفلسطيني لعشر سنوات معاوية المصري.

كما أن جزءا من تلك المساعدات يكون تحت بند شراء ذمم مسؤولين فلسطينيين، رغم أن جهات مانحة يهمها الشفافية تابعت مسيرة مساعداتها لتتحقق من وصولها الى الهدف.

ووجهة نظرنا في هذه المساعدات أنها ضريبة وحق للفلسطينيين يفترض بالدول الغربية التي زرعت الكيان الإسرائيلي في فلسطين أن تدفعها، فهم السبب في تشتت تسعة ملايين فلسطينيي. فيلدفعوا كما تدفع ألمانيا لليهود منذ أكثر من ستين عاما نظير تعويضهم عن أكذوبة المحرقة النازية.

حماس ليست خائفة من الجوع. فلدينا عمق إسلامي وعربي لن يتخلى عن الشعب الفلسطيني. ولنا في انتفاضة الأقصى الأخيرة عبرة إذ قدمت دول كالسعودية 500 مليون دولار مساعدات لنا وكذلك فعل الأردن ومصر وغيرهما.

وبالمناسبة لا تشكل المنح نسبة كبيرة في موازنة السلطة. فلبلدية نابلس لا تشكل المنح والمساعدات الأجنبية أكثر من 1% من موازنتها، كما ان الترشيد ومكافحة الفساد مطلوب خلال المرحلة المقبلة.

* ما خطة الحركة للقضاء على حالة الانفلات الأمني؟

- هذا الوضع يسيء لمقاومة شعبنا ويصرف الانظار عن قضيتنا. الاحتلال هو من يخطط لبقاء حالة عدم السيطرة على الأمن وفوضى السلاح وعمليات الاختطاف العشوائي، لإجبار كفاءات ورؤوس أموال على الهجرة. نحن نحمل السلطة مسؤولية ما آل إليه الوضع الأمني. لأن معظم من يمارس الفوضى هم من محاسيب السلطة لأهداف تتنوع بين شخصية أو مصلحية أو عناصر اسقطها الاحتلال لتعيث فسادا في الاراضي المحتلة.

أنا متفائل بقدرة حركتنا على ضبط الأمن ولكن بالتدريج وبالتنسيق مع الفصائل كافة.

* اسرائيل وضعت حركة حماس مع إيران وسورية وحزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب وحذت الولايات المتحدة وأوروبا حذوها. هل هناك اي تعاون مع أعضاء تلك القائمة السوداء؟

- نحن مستقلون تماما ولا علاقة لنا بحزب الله أو إيران أو غيرهما. نحن حركة وطنية فلسطينية إسلامية. إطار عملنا في فلسطين ولا نتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى، لكننا نحترم أي قوة تجابه الاحتلال.

* بعد أكثر من ست سنوات على تأزم العلاقة بين حماس والحكومة الأردنية إثر إبعاد خمسة من قادتها وأعضاء مكتبها السياسي في عمان. كيف ترى العلاقة المستقبلية مع البلد الأقرب جغرافيا وديموغرافيا لفلسطين؟

- حماس حريصة على طيب العلاقة مع كل الدول العربية والاسلامية وبخاصة الاردن ارض الحشد والرباط. نحن معنيون باستقرار الأردن ولن نتدخل في أي من شؤونه. لن نكرر ما حدث في أيلول الأسود من العام 1970، ولا نقبل به. لكن نتمنى على الحكومة الأردنية فتح قنواتها مع حماس وإعادة النظر في علاقاتها مع الحركة التي وصلت إلى الحكم بصناديق الاقتراع.

نريد إقامة علاقة متوازنة مع الأردن، لا نتدخل في شؤونه ولا يتدخل في شؤوننا، ولا نفرض عليه رأينا ولا نقبل برأي لا يتماشى مع حقوق الشعب الفلسطيني.

ورغم ان (حماس) غير راضية عن اتفاقيات السلام التي وقعها الأردن وقبله مصر مع إسرائيل، لكنها لن تلزم أحدا برأيها، هذا شأن داخلي أردني ومصري ونحن لنا شؤوننا، ولن نقبل بوصاية علينا من أي جهة.

جريدة الغد - البيتاوي: حماس لا تفكر أبدا في إقامة دولة إسلامية أو تطبيق الشريعة حاليا

ورنا الحين تطبيلك وتعذيرك لهم
abo khaled28 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-09-2010, 03:28 AM   #39
عضو مبدع
 
صورة كاتب عربي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: في الرس
المشاركات: 1,733
قوة التقييم: 0
كاتب عربي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مشيب الروس مشاهدة المشاركة
شوفي مقاطع اليوتيوب اللي حاطها لك ابو خالد علشان تقتنيعين من كلامي زين انهم لم يبايعوا على الكتاب والسنة وانما بايعوا على طريقة حركة الإخوان المسلمين بين قوسين ( الإخوان المفلسين ) وبعدين فيه حاجة عندك أخطاء املائية كثيرة عدليها الله يجزاك خير وشكرا وانا اقولك شوفي صورة خالد مشعل واسماعيل هنية يوم يحطون الورد على قبر الخميني عليه من الله ما يستحق زين وقالوا هذا الأب الروحي لنا يعني بالعربي الفصيح خونة
اولا انا رجل وليس امراه وثاني شف الصور الذي وضعها اخي منكم واليكم تثبت انه ليس شيعي والا يريد اتبع دينهم واما زيارته اخبرتك لماذا قبل وانظر بصراحه الى الدول العربيه من يدفع عنها وانت اشاء الله راح تفهمني على الاقل تحمي فلسطين دول مسلمه مثل تركيا وايران عكس العرب ارايت اخي العزيز وشكللك ماراح تقنع وانت ابو خالد ولو اجيب ادله القظا كله ولكن اقول انت حر واناحر برايك ولكن انا اغلقت هذي الصفحه ليس استلاما لك وانما تذكرت ان القناعه كنزى لايفنا وايضا يوجد عندك اخطاء املايئه اسعدني مرورك وناقشك وشكرا جزيل
__________________
صبرا ياابطال سوريا النصر قريب قال الله تعالى{أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ}.

نحن معكم حتى النصر.
كاتب عربي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 06-09-2010, 04:03 AM   #40
عضو مبدع
 
صورة كاتب عربي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: في الرس
المشاركات: 1,733
قوة التقييم: 0
كاتب عربي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها abo khaled28 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك يامشيب لاتشغل بالك فيه هذا
هو مطبل لحماس من الدرجة الأولى
جاب أعذار لحماس أقبح من ذنب في مسألة موالاتهم للشيعة
لكن ما يقدر يرد أي كلمة ليش إسماعيل هنية يبايع ويجاهد في سبيل الإخوان المسلمين
خله يدور أعذار من اليوم إلى بكرا لا تشغل بالك فيه هذا المطبل
يأتي بكلام كله كتابات وترهات
يامنكم وإليكم تفضل كلام حامد البيتاوي أحد قادة حماس في جريدة الغد الأردنية :


البيتاوي: حماس لا تفكر أبدا في إقامة دولة إسلامية أو تطبيق الشريعة حاليا

في حوار لـ"الغد" مع العضو المنتخب في المجلس التشريعي الفلسطيني



وصفي خوشمان

عمان- أرجع النائب عن (حماس) في المجلس التشريعي الفلسطيني حامد البيتاوي فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأغلبية في الانتخابات التشريعية الأخيرة إلى سجل الحركة الناصع جهاديا وأخلاقيا، وفساد السلطة الوطنية التي قادتها حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) على مدى الـ14 عاما الماضية.

كما فسر البيتاوي في مقابلة مع "الغـد" الفوز الكاسح لحماس في الانتخابات التي جرت نهاية شهر كانون الثاني (يناير) الماضي بزيادة الوعي الديني لدى الشعب الفلسطيني، وإعلان قوى أميركية وأوروبية وإسرائيلية اصطفافها إلى جانب حركة فتح وقوى علمانية أخرى، وتهديدها بإيقاف منح ومساعدات مالية عن سلطة تقودها حماس، مشددا على أن الحركة لن تقايض مبادئها ومصالح شعبها بـ"فتات الغرب".

وحصدت حركة حماس 76 مقعدا مقابل 42 لحركة فتح، ما وفر للحركة الإسلامية التي تشارك للمرة الأولى في الانتخابات التشريعية أغلبية مريحة في المجلس البالغ عدد مقاعده 132 مقعدا.

ولخص البيتاوي، وهو رئيس رابطة علماء فلسطين، خطة حماس وأجندتها خلال السنوات الأربع المقبلة بالإصلاح والقضاء على الفساد، وتشديد المطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني كحق عودة اللاجئين وإطلاق سراح الأسرى، والتوزيع العادل للثروة، ومحاربة التطبيع مع العدو، واستمرار المقاومة، لكنه أكد أن الحركة لا تفكر أبدا في إقامة دولة إسلامية أو تطبيق الشريعة حاليا، في إطار رده على مخاوف من قوى علمانية ويسارية فلسطينية اعتبرت فوز حماس بداية لمرحلة رجعية وظلامية.

وطمأن البيتاوي، الذي عمل في المحاكم الشرعية والنظامية الفلسطينية طيلة 37 عاما، تلك القوى بأن تعامل الحركة الإسلامية مع الفئات الخيرية فيها سيبنى على اسس المشاركة والإصلاح "ولن تنفرد بالقرار"، مشددا على أن احتلال الوظائف والمناصب سيكون مبنيا على الكفاءة والقدرة وليس على الانتماء الحزبي أو التنظيمي، كما كان يحدث أيام فتح.

واتهم البيتاوي وهو واحد من 415 ناشطا إسلاميا أبعدتهم إسرائيل إلى مرج الزهور جنوب لبنان في العام 1992، رجالا في السلطة الوطنية الفلسطينية بافتعال حالة انفلات أمني لأسباب شخصية أو مصلحية أو مدفوعة الأجر من الاحتلال، مشددا على أن حركته ستضرب بيد من حديد فور تسلمها لمنع تكرار حالات اختطاف الدبلوماسيين والأجانب وتبادل إطلاق النار بين الفصائل والاعتداء على المؤسسات العامة والوطنية.

ونفى البيتاوي وجود أي علاقة تربط الحركة الإسلامية مع حزب الله اللبناني وإيران وسورية، مشيرا إلى أن علاقات حركته مع الأردن تشهد تقدما ملموسا.

وأكد من على سريره الذي يعالج عليه اثر وعكة صحية ألمت به، أن الحكومة القادمة ستتشكل بالتشاور ولن تنغلق على حماس كما انغلقت الحكومات السابقة على فتح، بل ستمد يدها إلى جميع الفصائل لاستقطاب أصحاب الكفاءات والشرفاء.

وفيما يلي نص الحوار مع البيتاوي:

* كان فوز (حماس) مفاجئا لدوائر القرار العربية والعالمية. كيف تفسر هذا الفوز وإزاحة حركة فتح التي تزعمت حركة النضال الفلسطيني طوال أربعة عقود؟

- (حماس) فازت بسبب شخوص أبنائها وبرنامجها الانتخابي، إضافة إلى تاريخها النضالي الجهادي، إذ قدمت خيرة أبنائها طيلة 19 عاما، شهداء وأسرى وجرحى من يحيى عياش إلى أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي وغيرهم كثيرون.

شخصيات الحركة معروفة على الصعيد المحلي الفلسطيني ومواقفهم مشهود لها.

الحركة أسست أول لجنة زكاة في الضفة هي لجنة زكاة نابلس، وأداؤها عجزت مؤسسات ووزارات في السلطة عن القيام به، باعتراف مسؤولين فلسطينيين.

كما ان الحركة اتبعت أسلوبا شوريا ديموقراطيا عند قرارها خوض الانتخابات بدءا من البلدية في أيار (مايو) الماضي وحتى التشريعية قبل أقل من شهر.

كما أن وعي الشعب الفلسطيني وتجذر قيم الإسلام فيه أثر في فوز (حماس)، ودليل ذلك زيادة نسبة التدين عند افراد الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع من خلال أعداد مرتادي المساجد ومربي اللحى والمحجبات.

ايضا هناك ضعف المنافس على الأرض الفلسطينية. فالاتجاه اليساري أو الماركسي تضاءلت قوته، أما حزب السلطة الرئيس، وأقصد حركة فتح، فنخرها الفساد على مدى 14 سنة، من خلال سرقات بمئات الملايين بل بالمليارات، عدا عن الفساد السياسي والإداري والفضائح الخلقية. فهل يليق بأن يكون أول إنجاز لسلطة تحكم شعبا محتلا افتتاح كازينو في مدينة أريحا وتنظيم نحو 15 مهرجانا غنائيا في طول البلاد وعرضها،

وتدخل عجز السلطة في ضبط حالة الانفلات الأمني وحالات خطف الأجانب والدبلوماسيين على يد أفراد محسوبين على السلطة في ترجيح كفة الانتخابات لصالح حماس التي لم تتلطخ أيدي أعضائها بدماء بريئة.

وكان تدخل الأميركان والأوروبيين ماديا ومعنويا إلى جانب الفتحاويين القشة التي قصمت ظهر البعير. فدعايتنا الانتخابية ارتكزت على عبارة "أخي الناخب: الأميركان قالوا لا تنتخب حماس. فما تقول أنت".

* أثار فوز (حماس) المفاجئ تساؤلات حول افتقار الحركة إلى برنامج سياسي واضح. ما هي الأجندة السياسية للحركة الإسلامية خلال السنوات الأربع المقبلة.

- الحركة تدرك عظم المسؤولية الملقاة على عاتقها، والأقصى والقدس وحق العودة للاجئين الفلسطينيين وإطلاق سراح الاسرى على رأس الأولويات. وأنا اعترف أن هذه البنود أعظم من أن تحققها حركة حماس وحدها دون مشاركة من أخيار حركة فتح والحركات الوطنية الأخرى.

كما أن الحركة ستصب اهتمامها على موضوع الإصلاح الداخلي، عملا بمبدأ تحصين الجبهة الداخلية لمواجهة التهديدات الخارجية. فالتعليم والصحة والزراعة عانت على مدى سنوات من إهمال متعمد من جانب السلطة. فحصة قطاع الريف والزراعة التي يشكل العاملون فيها نسبة تتراوح بين 55-60% من مجموع الشعب في الضفة والقطاع لا تتجاوز الـ 1% من موازنة السلطة، كما أن حصة قطاعي التربية والتعليم والصحة لا تتجاوز 10% لكل منهما، بينما استحوذت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة على حصة من الموازنة بلغت نحو 26%.

كذلك فإن محاربة التطبيع تأتي على رأس أولوياتنا كحركة إسلامية. فخلال سنوات التفرد بالقرار من جانب فتح، رتب المحسوبون عليها تطبيعا ثقافيا مع المحتل الإسرائيلي من خلال إرسال الأطفال والشبان في رحلات سنوية إلى بلدان غربية للمشاركة في ما يسمى بمعسكرات السلام. السلطة كانت تمارس على شعبها عملية إسقاط لكل الجيل، وحماس ستصلح هذه الاختلالات.

لكن الحركة تؤمن بصعوبة إقامة دولة إسلامية في الوقت الحاضر، لذا سنعمل حاليا على إيقاف تيار تنازلات السلطة عن ثوابت الشعب الفلسطيني ووقف التدهور الأخلاقي والاقتصادي الذي سمحت به.

أما المقاومة فإنها ستستمر. فالعمل السياسي يشكل رديفا للمقاومة. وصولنا إلى موقع المسؤولية سيلجم الانتقادات للعمليات الاستشهادية.

* كحركة ترفع شعار الإسلام هو الحل. كيف ستتعاملون مع قوى علمانية ويسارية ناضلت على ثرى فلسطين على مدى أكثر من اربعة عقود؟

- هناك عناصر شريفة في فتح والقوى الأخرى سنتعاون معهم. نحن ضد إقصاء الآخر لمجرد مخالفة في الرأي أو الاجتهاد. نحن فقط مع إقصاء بل ومحاسبة كل "الحرامية والرموز الفاسدة".

اما مخاوف البعض من الرجعية وفرض الحجاب وتقييد الحريات ومنها حرية المرأة مخاوف غير حقيقية، فنحن لسنا حركة ناشئة ولا حركة غوغائية، بل لنا امتداد تاريخي عبر جماعة الاخوان المسلمين المعروفة بفكرها المعتدل، وتأثيرنا في الموروث الحضاري الفلسطيني جاء بلا أي نوع من العنف، نحن لن نطبق الشريعة الإسلامية، ولكننا سنعمل قدر الإمكان على الالتزام بمبادئ الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة. عبر تاريخنا عارضنا افتتاح كازينو أريحا وإقامة المهرجانات على أرضنا المحتلة بلا عنف، ووقفنا في وجه إقرار قانون عقوبات وتدريس كتب تتناقض مع جوهر الدين الحنيف واستطعنا التغيير بوسائل سلمية.

* كانت أول ردود الفعل الأميركية والأوروبية والإسرائيلية تجاه فوز حماس هو التهديد بقطع الموارد المالية عن السلطة أو بوقف المساعدات عنها. ماذا تختار حماس: تجويع الشعب الفلسطيني ام التمسك بمبادئها وثوابتها؟

- نحن حركة إسلامية تؤمن بأن الرازق هو الله وليسوا هم، هذا أولا.

ثانيا، فإن الحركة تعتبر هذه المنح الأجنبية مشبوهة، إذ أن معظمها تتلقفه حيتان السلطة قبل أن يدرج في موازنتها التي ترزح تحت ضغط ديون تزداد يوميا، وفق ما أخبرني به عضو المجلس التشريعي الفلسطيني لعشر سنوات معاوية المصري.

كما أن جزءا من تلك المساعدات يكون تحت بند شراء ذمم مسؤولين فلسطينيين، رغم أن جهات مانحة يهمها الشفافية تابعت مسيرة مساعداتها لتتحقق من وصولها الى الهدف.

ووجهة نظرنا في هذه المساعدات أنها ضريبة وحق للفلسطينيين يفترض بالدول الغربية التي زرعت الكيان الإسرائيلي في فلسطين أن تدفعها، فهم السبب في تشتت تسعة ملايين فلسطينيي. فيلدفعوا كما تدفع ألمانيا لليهود منذ أكثر من ستين عاما نظير تعويضهم عن أكذوبة المحرقة النازية.

حماس ليست خائفة من الجوع. فلدينا عمق إسلامي وعربي لن يتخلى عن الشعب الفلسطيني. ولنا في انتفاضة الأقصى الأخيرة عبرة إذ قدمت دول كالسعودية 500 مليون دولار مساعدات لنا وكذلك فعل الأردن ومصر وغيرهما.

وبالمناسبة لا تشكل المنح نسبة كبيرة في موازنة السلطة. فلبلدية نابلس لا تشكل المنح والمساعدات الأجنبية أكثر من 1% من موازنتها، كما ان الترشيد ومكافحة الفساد مطلوب خلال المرحلة المقبلة.

* ما خطة الحركة للقضاء على حالة الانفلات الأمني؟

- هذا الوضع يسيء لمقاومة شعبنا ويصرف الانظار عن قضيتنا. الاحتلال هو من يخطط لبقاء حالة عدم السيطرة على الأمن وفوضى السلاح وعمليات الاختطاف العشوائي، لإجبار كفاءات ورؤوس أموال على الهجرة. نحن نحمل السلطة مسؤولية ما آل إليه الوضع الأمني. لأن معظم من يمارس الفوضى هم من محاسيب السلطة لأهداف تتنوع بين شخصية أو مصلحية أو عناصر اسقطها الاحتلال لتعيث فسادا في الاراضي المحتلة.

أنا متفائل بقدرة حركتنا على ضبط الأمن ولكن بالتدريج وبالتنسيق مع الفصائل كافة.

* اسرائيل وضعت حركة حماس مع إيران وسورية وحزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب وحذت الولايات المتحدة وأوروبا حذوها. هل هناك اي تعاون مع أعضاء تلك القائمة السوداء؟

- نحن مستقلون تماما ولا علاقة لنا بحزب الله أو إيران أو غيرهما. نحن حركة وطنية فلسطينية إسلامية. إطار عملنا في فلسطين ولا نتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى، لكننا نحترم أي قوة تجابه الاحتلال.

* بعد أكثر من ست سنوات على تأزم العلاقة بين حماس والحكومة الأردنية إثر إبعاد خمسة من قادتها وأعضاء مكتبها السياسي في عمان. كيف ترى العلاقة المستقبلية مع البلد الأقرب جغرافيا وديموغرافيا لفلسطين؟

- حماس حريصة على طيب العلاقة مع كل الدول العربية والاسلامية وبخاصة الاردن ارض الحشد والرباط. نحن معنيون باستقرار الأردن ولن نتدخل في أي من شؤونه. لن نكرر ما حدث في أيلول الأسود من العام 1970، ولا نقبل به. لكن نتمنى على الحكومة الأردنية فتح قنواتها مع حماس وإعادة النظر في علاقاتها مع الحركة التي وصلت إلى الحكم بصناديق الاقتراع.

نريد إقامة علاقة متوازنة مع الأردن، لا نتدخل في شؤونه ولا يتدخل في شؤوننا، ولا نفرض عليه رأينا ولا نقبل برأي لا يتماشى مع حقوق الشعب الفلسطيني.

ورغم ان (حماس) غير راضية عن اتفاقيات السلام التي وقعها الأردن وقبله مصر مع إسرائيل، لكنها لن تلزم أحدا برأيها، هذا شأن داخلي أردني ومصري ونحن لنا شؤوننا، ولن نقبل بوصاية علينا من أي جهة.

جريدة الغد - البيتاوي: حماس لا تفكر أبدا في إقامة دولة إسلامية أو تطبيق الشريعة حاليا

ورنا الحين تطبيلك وتعذيرك لهم
مره واحده مطبل يعنى اللي يقول الحق صار مطبل ياعزيزي هذا نقاش لنصل الى الحقيقه امالناسبه للاخوان المسلمين ارجع الى التاريخ وتعرف اما تعلم من الذين جاهدوا مع الملك عبد العز يز هم الاخوان المسلمين قبل تحرير الجزيره العربيه اتجمع عبد العزيز وقبائل الجزيره من عتبان وحرب مطير وغيره وكونوا حركه الاخوان المسلمين وبفضل الله تحررات الجزيره العر بيه من البدع والجهل على يد عبد العزيز مع الاخوان اما بالناسبه للي جيبوه الخاين حامد البتياوي تعرف لماذا يسب حماس لانها طردته منها وعرف انه جاسوس لاسرائيل وبعدين اعرف علاقه حماس مع الاردن علاقه شر بسب الاردن لانها ببساطه تريد ان تخنع لليهود بطلب اردني قذر وحامد وينه ببلاد الاردن فهمت وانا اقولك زي خويك القناعه كنزى لايفنا وعلى ذلك اغلق الصفحه ليس استلاما لك ولكن كل واحد له رايى وان كان خطا اسعدني مرورك ونقاشك وشكرا
__________________
صبرا ياابطال سوريا النصر قريب قال الله تعالى{أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ}.

نحن معكم حتى النصر.
كاتب عربي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19