عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 01-09-2010, 03:14 PM   #1
حرف لذيذ
 
صورة كيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: سورة في القرآن الكريم
المشاركات: 760
قوة التقييم: 0
كيف is on a distinguished road
حروف وحتوف

أشعرُ أني بحَاجَةٍ لوقتٍ استثنائي , أعيشُ فيهِ مَعي وأقتربُ منِّي أكثر .
سَأحتَسي كُوبَاً سَاخناً مِنْ الصدق ,
وسَأوجِّهُ نَحْوي سِيَاطَاً , تُوغِلُ في ذَاتي , وتَخْتَرِقُ أشيائي الصغِيرَة , والتي لا يَعْرِفُها سِواي .
علّيَّ أنْ أعِيشَ لحْظَةً مَنطِقيَّةً قبل أنْ أُغَادرَهَذِهِ الحَدِيقة .

لِـ أولِ مرّةٍ أحتاجُ فِيهَا أنْ أكونَ صَادِقاً.
لا يُوجَدُ مَا يُحَفِّزُني عَلىَ الصدقْ - في الوقتِ الحالي عَلى الأقلِ - سِوى بَعضُ الأصوات الخَافِتَة , و التي لاتَكادُ أنْ تُسمَعْ .
إنّنا نُعِيرُهَا سَمْعَنا ,
لكنّهَا تَزيدُ في الوَهَنِ والضَعفِ والوهنّ .
عَلَيكَ أنْ تَكذبْ يَا صَديقي , حتى يتسنّى لكَ أنْ تَعيشَ أكبر قدرٍ مُمْكِن.
اكذبْ والناسُ سَــ يُصَدِّقونَكْ
فقط .. صَدقني هَذهِ المرّةْ .

كُنتُ قَدْ صَنَعتُ لكَ في قَلبي مَدِينة.
تَبتَهِجُ في حَضرَتِكَ , وتَحزَنُ في غَيبَتِكَ ,
حتى سَقَطَ قِنَاعُكَ , فَصِرتَ غَرِيبَاً في هَذهِ المَدينةِ ,وَالكُل يَلفِظُكَ .
لمْ يِكُنْ القِنَاع الذي تَرتَدِيِه ذَا جَودَةٍ عَاليةِ .
عَليكَ – مُستقبَلاً- استبدَالَهُ , وأنْ تختَارَ قِنَاعاً جيّداً .

قِيمَةُ الأشياءِ في غِيَابِهَا ,
فَبِمُجَردِ حضورها و الحصول عليها يصبح ليس لها قيمة , فيضعف اهتمامنا بها .
علينا أن نحافظ – قدر الإمكان- على الأشياء الثمينة التينعيش معها وتعيش معنا .
إننا بحاجة لها ولن نشعر بذلك حتى تزول .

نجتهد غالب الأحيان في فهم الآخرين ,
ننجح في ذلك إلى حدٍ كبير , نحلل شخصياتهم / نوجههم / نحتويهم / نساعدهم في التغلب على مشاكلهم ,
لكننا نجدصعوبة بالغة في تطبيق ذات الشيء مع أنفسنا ..
من الممتع جداً أن تعرف ماذا يريد الآخرون فتحققه لهم , وأنت في المقابل عاجز عن تحقيقه لنفسك .
تعجز أن تبتسم , وتكون سبباً في رسم الإبتسامة على وجوه الأبرياء ,
إنه بحق عمل جبّار .

من حولنا ..
كل شيء يعلو صوته ويرتفع إلا صوت الحقيقة ,
يبدوكشيخٍ عجوز يتكأ بعصاه .
إنهم يستمعون إلى كل شيء / أي شيء ,
لكنهم يصمّون آذانهم عن سماع الحقيقة , لأنها تؤذيهم / تُعَرِّيهم أمام بعضهم.
كلما اقتربتَ منهم ابتعدوا عنك
لأنك أصدقهم .

قلبي يسكنه أمي .
ومن الصعوبة بمكان أن يشغل قلبي أحد غيرها ,
فلا وقت لديّ لِأن أمنحهُ أي مساحة من قلبي , ولو بصفةٍ مؤقتة .
إنها الغيمة التي أحتاجها فتَسقيأرضي المجدبة , فتُزهر بساتيني وتُورِقُ أشجاري .
صغيرٌ أنا بين يديكِ يا أمي ,
والصباح الذي لا أراكِ فيه , صباحٌ كئيب .
وكيف سينتهي يومهُ بسلام ووجهكِ غائبٌ عنه .
سيتوقف نبض الأشياء إن توقفت خطاكِ عن الخُطى .
خذيني معكِ يا أمي ,
خذي طفلكِ الصغير .


أزمة أحلام .
إننا نسرف كثيراً في أحلامنا وبشكلٍ مبالغ فيه ,
لم نَعد نملكالسيطرة على واقعنا , فذهبنا نغرق في أحلامٍ مجّانية لا تكلفنا أي جهدٍ , سوى البحث عن وِسَادة .
والنوم أشهى ما لدينا .


هناك فرق كبير بين شَيخٍ ومن يعمل في وظيفة شَيخ .
الأول فاعل يعمل بضمير حي,
يفتي بقول الله وقول رسوله , ولاتأخذه في الله لومة لائم .
والثاني مفعول به يعمل بضمير مستتر , يفتي بقول الشيطان , فيختم السلطان على فتواه , ويختم الله على قلبه .


نسعى كثيراً في تحسين مظاهرنا وأشكالنا ,
وتزيينها لتبدو أجمل ما يكون أمام الأخرين , ونطمح أن تنال رضاهم ,
بيدَ أننا لا نكترث كثيراً لاتساخ قلوبنا مهما بلغت الكمية الجاثمة عليه ,
تلك القيود التي كبلتنا لنعيش حياتنا على نحوٍ أفضل بعيداً عن الإهتمام بالمظاهر والأشكال التي أرهقتنا , وسخط الناس لم يزل قائماً .
نشعر بثقل كبير عندما نرتكب جريمة التفكيرفي أمر يخص تطهير نفوسنا وتزكيتها من الأدناس والأنجاس , ونستغرق وقتاً طويلاً لبدء التنفيذ ,
إننا نقضي وقتاً ليس بالقصير بالتفكير بأمور قد لا تعنينا مطلقاً , أوفي ممارسة أشياء ليست ذات أهمية كبرى في حياتنا .

التدين الذي يتكون من خلال قناعتنا بهذا المبدأ النبيل ,
هو الذي يمكن أو نعوّل عليه كثيراً , ولا يزيد مع الأيام إلا نباتاً وثباتاً .
أما التدين المبني على تقديس الشخوص , والتعلّق/التمسح بثياب الرموز , هو الذي لا نثق في بقائه طويلاً ,
وهو آيل للسقوط مع سقوط أصنامهم التي توهموها .
إن الفهم الخاطئ للتدين هو الذي يجعلنا في توتر دائم من مصداقية هذا المنهج الذي نمشي عليه ,
وفي الوقت الذي نُعير فيه عقولنا لغيرنا ليقودوها كمقود الباب ,
في ذلك الوقت سنبدأ رحلة جديدة مع الإستعباد .

يغرق العَوام والسذج في ملذات الحياة وقد غرّتهم وأغرتهم ,
بينما لا تحرك في قلوب الزّهاد/العارفين قدر أنملة , لأنهم عرفوا حقيقتها , فلم تعد تشغل مساحة في نفوسهم.
إنهم ينظرون لها بازدراءٍ شديد , ويعلمون أن شرابها سراب , وأن وعدها وعيد . وقد عرفوا جوهرها .
بينما لازال يلهث خلفها من يكتفي بلمعان الشكل وبَريقه .
فكلما عرفنا حقيقة الدنيا كرهناها .


يعتبر عنصر التغاضي في بناء العلاقات من أهم الركائز الأساسية ,
والتي من خلالها يمكن أن تستمر علاقتنا مع الآخرين في حال رغبتنا في ذلك , فيجو يسوده الحب والوفاء .
بينما تكون العلاقات مشحونة بالتوتر , والاضطراب , عندما نجعل من أنفسنا ناقدين / متتبعين لكل زلة و سقطة تصدر من الآخر
ولـكي نستمر في تواصلنا مع من نحب , يجب علينا أن نتغافل عن الأخطاء التي يرتكبونها , والتي ربما نقع فيها يوماً ما , ونحتاج من يغفرها .
إننا بحاجة ماسة للتنازل أحياناً عن بعض الضوابط التي لا ينفع تطبيقها في كل حال .

العاطفة والعقل الصراع الذي لا ينتهي .
فعندما يغيب العقل/الوعي في بعض المواقف ,
نكون عرضة لارتكاب كثيرٍ من الحماقات والأخطاء , ونبدأ بممارسة سلوكيات غير مسئولة .
تكون نتائجها في غيرصالحنا .

كيف استطاعت التقاليد الاجتماعية والعادات الصحراوية أن تغرس ثقافة العيب في عقول الأجيال ,
حتى اعتقدنا أنها جزءٌ من الدين , وبات رفضها والخروج عليها أمرٌ يعرضنا للخطر ,
رغم أنه ليس لها أساس في الشرع .
نحتاج إلى إعادة النظر في بعض القيم الإجتماعية التي تحمّلنا ما لا طاقة لنا به .
__________________
كيف غير متصل  

 
قديم(ـة) 01-09-2010, 03:42 PM   #2
حرف لذيذ
 
صورة كيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: سورة في القرآن الكريم
المشاركات: 760
قوة التقييم: 0
كيف is on a distinguished road




المدير ابن عم السكرتير , السكرتيرعمّه مدير شؤون الموظفين في الإدارة
ومدير شؤون الموظفين ابن عم مسئولا للتوظيف في الوزارة .
تكاتف وتلاحم بين الأسرة الكريمة على حساب العاطلين .

مدير يقوم بتوظيف اثنين من أبنائه في الإدارة بشهادة الثانوي .
و في نفس الوقت لم يعلن عن وجود وظائف في إدارته
ملَّ أبناء المدير من النوم .

مطلوب في مستشفى حكومي على بند التشغيل :
عدد ستة – حارس أمن - بخبرة لا تقل عن ثلاث سنوات .
حتى الحارس !!

تعلن الكلية عن فتح المجال للإعادة
عميد الكلية يتوسط لابن أخيه ليكون معيداً ,
فأمنيته أن يراه معيداً قبل أن يموت , رغم أنه تخرج بمعدل مقبول
وفعلا تحققت أمنية العميد .
علينا تحقيق الأماني مهما بلغ عدد الضحايا .

مجموعة – محترمين - يتقدمون للإمامة في المسجد حسب الإعلان ,
لكن الشيخ المقرب للإدارة زكّى أحدهم – لم يكن ضمن المحترمين - برسالة جوال , أرسلها لمدير الأوقاف الساعة التاسعة مساءً .
تم ترشيح الـــ (أحدهم ) ولم ينظر في (المحترمين)

لا أعرف كيف تبدو حياتي بدون الفوضى ولايمكنني أن أتصور ذلك مطلقاً .
أعشقها بشكلٍ مبالغ فيه جداً , وأعتقد انها تمنحي الشعور بالذاتية , ذلك الذي عجزت عنه أشيائي الأخرى , والتي أمارسها كجزء منحياتي اليومية
بينما تقوم الفوضى بكامل واجبها معي بل وأكثر .
فأنا ممتنٌ لها وهي من أفضل العادات السيئة التي أمارسها يومياً ولم أفكر - حاليا ًعلى الأقل - بالإقلاع عنهارغم تعنيف البعض لي , إلا أنها تستهويهم كثيراً ,
لكن تنقصهم الجرأة قليلاً .
التنظيم في أدق الأمور يوحي بالرتابة التي تتقيد معها مشاعري .

الكاتب الجيد ليس بالضرورة أن يكونَ قارئاً جيداً !!
إنما هو الذي يلاحظ - بعمق - الأشياء التي لا يراها الآخرون .

الأوفياء يموتون مبكراً ,
لذلك سنضطرأن نروّض أنفسنا للتعامل مع مجموعة من النّصابين .

العاشقون لا يُصَدّقون إلا اللحظة التي يعيشونها/يشعرونها .
تلهبهم نار الفراق بطوله , وتحرقهم حرارة اللقاء بشموعه , وتشعل حرائق غرورهم كلمات الحب والإعجاب
وتستفزهم حروف الصمت ,
وتؤويهم قصائد العشق والغزل ,
وتقتلهم أيام الجفاء والبعد , وتهلكهم شكوك الغيَّرة
ينصاع هواهم لــِ هواهم
ويتمنونَ لو كانت حياتهم كلها مساءآت ,
فتلتقي قلوبهُمبِــ قلوبهِم ,
كالأغصانِ ملتفّةً ,
تحرسها النجوم ,
وتغطيها السماء بِــ رداء الحب
فيكون مساؤهم كله مساءٌ ممتلئ .

الطِــيبَة الزائدة عندما تتجاوز حدّها في التفاعل مع الأشياء,
تتحول إلى سذاجة لا مبرر لها .
لابأس , قد نكون أحياناً بحاجةٍ لأن نصبح أشخاص طيبين في بعض الأحوال
لكننا بحاجة أكثر للجرأة التي تعبر عنّ وجودنا بشكلٍ لائق ,
فالناس من طبيعتها تتفاعل مع الأشخاص الذين يُبدُون اهتماماً / رأياً بالأشياء .
قد تتحول الطيبة إلى حالة سلبية غير مفيدة ,
عندما تكون عادة لنا على كل حالوفي كل مقام ,
لأننا في بعض الأحيان نحتاج إلى قرارات وآراء تصب في مصلحة الموقف ,
ولسنا بحاجة إلى شعور سلبي نعتقد أننا من خلاله نقدم شيئاً ما .

عندما نتحاور بشكلٍ صحي ,
فإن ذلك سبيل لإشعال فتيل العقل والفكر, فضلاً عن إدارته غيرالمباشرة لنا
إننا نحدث ثورة سريعة لإعمال عقولنا نحو ما نجهله من معارف تغيب عن مداركنا لسبب أو لآخر , وهو توسيع لآفاقنا ومفهوميتنا .
والإختلاف مع الآخرين لا يقلل من قيمة المضمون
فالشخص الذي تختلف معه تستفيد منه أكثر من الموافق لك
لأنه يزوّدك بمعلومات لم/ لن تصل لها إلا عن طريق الخلاف .
الإختلاف لا يعني عدم الإحترام إلا عنّد الجاهلين الذين يغيضهم أن يُسمع غير صوتهم , أو يُطرح غيررأيهم .
الإقصائيون لديهم حساسيه مفرطة تجاه ابداء الآراء ,
وهم يعيشون في عزلة فكرية عن الآخرين .

كلما قرأت للأشياء التي أتكلم/ أكتب عنها , أجدني محرجاً أمام نفسي كثيراً .
ويتأكد عندي أنني بحاجة للقراءة أكثر من الكتابة
فالأفكار تبدو غير مستوية , واللغة لا تصل للمستوى الذي أطمح إليه
والمعلومات التي أعرفها , تحتاج إلى تصحيح وتمحيص .
لذلك لا أجد لها مبرراً ليقرأه الآخرون .
ومع ذلك فأنا لا أقرأ شيئاً ,
رغم أني أجتهد كثيراً في تفريغ وقتي الفارغ أصلاً لكي أقرأ .
لكني لا أفعل شيئاً يمُت للقراءة بِصِلة وأكتفي بالنيّة .
وكلما رجعت لكي أقرأ ما كتبته , أجد أنني قد كتبته مسبقاً
لكن بشكل مختلف بعض الشيء !!
نحن بطريقة أو بأخرى نكرر ما نقول بشكل كبير جداً .
فلو وضعنا جهازاً يمنع الكلمات المكررة من حديثنا ,
لما تبقى من الحديث سوى ثلاث كلمات فقط !!
نحتاجُ - في القراءةِ- وقتاً لابأس به , لنستولي على اللحظات ثم ندوّنها لِتُقرأ .
الولادة الخديجة تشعرني بتأنيب الضمير , لأنها مصيدةللأشرار .


صديقي أحبهُ ولا أعلم ماذا تعني ليأحبه – ولا ماذا تعني لكم
كل ما في الأمر هو أنني أحبه لأنه صديقي .
بدأت أؤمن كثيراً بأن الحب المشروط الذي يجعلنا نطلب من الآخر أن يتقيد بأفكارنا وبما نريد نحن ,
هو حبٌ غير صالح للاستخدام البشري ,
وبقاؤه لا يدوم طويلاً .
لايمكن أن نجبر أحداً نحبه أن يمارس الأشياء التي نرغبها / نريدها
أو أن يكون كيفما نرغب
نحنُ نحبهم لأنهم هُم هُم , بأخطائهم , وذنوبهم , وآثامهم .
علينا أن نقبلهم كما هُم وألا نضطرهم لأن يكونوا حسب ما نريدهم .
لا يجب أننُشعرهم أننا نحبهم بقيود , لكي لا تضيق علاقتنا بهم وتفشل في استمرارها .
فعندما نشترط في حُبنا لهم , فإن هذا قد يجعلُ منهم شخصيّة متصنّعة , تؤدي دوراً ليسَ لها .
لندع العلاقة ترسمها اللحظات الجميلة , ونكسوها بصدق القلوب , ونزاهة النوايا , وعلو النفوس
لنترك الغرور جانباً , فنحن نحتاج لبعضنا
نحتاج لمن يحبنا , ونحبه , ومن يفهمنا , ونفهمه .
نحتاج من يبدي إعجابهُبنا , ويثني على مشاعرنا , ويلبي رغباتنا
بعيداً عن الضجيج .
علماً أنه من السهولة بمكان أن تبرر / تمنطق حقدك على إنسانٍ ما
لكن الصعوبة تكمن في أن تجدمن يستحق أن تحبه .
لأنه لم يعد للحب في قلوبنا حيّز
فهي مكتظة بالمصالح والأطماع التي قلبت الموازين , وغيّرت النفوس , وحرَفَت النوايا عن نزاهتها .
فأعماها وأصمّها , إلا عن رؤية الشر , وسماع الزيف .


يوجد أشخاص من الظلم لهم , ولنا , أن نتعامل معهم فوق المعدل المسموح به دولياً في التعامل .
فهم لايعرفون ماذا يعني أن تعطيهم مِيزة استثنائية في التفاعل
لذلك فالعلاقة الرسمية معهم هي أنسب ما تكون ,
لأنهم غير مبالين بمشاعر الناس تجاههم
لايظهرون اهتماماً بعواطفنا نحوهم ,
ولا يهتمّون لها , ولا يعنيهم أن تُبدي لهم شيئاً من الخصوصية في تصرفاتك معهم .
وهذي هي الفئة الباردة في طبيعة حالها , ولا ينفع معها الإثارة , والمبالغة في التودد والتلطف .
و نستطيع أن نكتفي بكَم مناسب من الاحترام واللباقة التي تحفظ الطرفين , بعيداً عن المتاعب التي قد ينتجها البرود من أحدهما .
وعلينا ألا نتوقع منهم التفاعل أو الإيجابية وتبادل المودة , كي لانخدع أنفسنا و لا نرضخ للضغط العاطفي السلبي , الذي قد يسببه اختلال التوازن بين الكفتين .
ولأنها نوعية صعبة الترويض , فلا يجب أن نتوقع منهم تغييراً مُلفتاً , فهم أقصى / أقسى ما سيبدر منهم (ابتسامة) خاطفة .
ورغم أن الإنسان كتلة من المشاعر والأحاسيس التي تساعده على صياغة شخصيته و توجيه سلوكياته , وأفعاله ,
إلا أنه يوجد بيننا أصناف من البشر يجدون عُسراً و بُطئاً في التفاعل مع بيئتهم , يعود لذلك لبعض الأسباب الاجتماعية والنفسية .
لهذا كان من اللازم أن نحاول التعرف عن قرب على الشخصيات التي يمكننا العيش معها
فذلك يساعدنا في تجاوز كثيرٍ من العوائق,والإشكالات التي ربما يسببها جهلنا بمن نخالطهم أو نقترب منهم .
كثيراً من المشاكل التي يتعرض لها الناس ,
هي بسبب جهل أحدهما بطبيعة الآخر
مما يزيدب ُعد المسافة بين الطرفين , والتي أحدثها غفلتنا عن التركيبة النفسية التي يتمتع بها الطرف الآخر .
دراسة نفسيات الآخرين , ستساعدنا على فهمهم والتعرف عليه مأكثر .

الأفكار التي تكون غير ممكنة في وقتٍما
ستكون سهلة التنفيذ في بيئة مناسبة , في وقتٍ لاحق , فعندما تتوفر الأجواءالمناسبة لتمكينها , سيسهل علينا ممارستها .
نحن بحاجة إلى تخزين مؤقت لها , حتى نشعر أنه حان الأوان للبدء بها .
تأجيل الأفكار حتى تنضج وتستوي , أمر في غايةالأهمية , لتتم التهيئة , وتكتمل الصورة , وينجلي ما قد يخفى علينا .
التريث فيالطرح يمعن في تعميقه .

نستطيع أن نكيل مجموعة هائلة من الشتائم , واللعائن بــ مبرر أو حتى بدون .
لا أحد يعجز عنفعل ذلك أو ممارسته
فهي مهمّة ليست صعبة فيما أعتقد
وكل أحدٍ يسطي ذلك , بأي وقت شاء وتحت أي ظرف كان
لكننا نستصعب أن نكون على قدر من الأدب والإحترام , مع من يخالفنا .
إننا بحاجة إلى فقه الخلاف , كي نفهم ما يمكن أن يحدث .
أن تكره شخص تعرفه ويعرفك , موقفٌ ما قد صار بينكما
يعتبر ذل كمنطقياً إلى حدٍ ما
لكن من الغباء حقاً ..
أن تكره أحدهم و هو لا يعرفك ولا يهتم لك , ولا تعني لهُ أي شيئ .
ستشعر بسخافة مشاعرك , لو اقتنعت بهذه الفكره .
الشعور والإحساس
ليس أمراً هيّناً , حتى تُبَذِرَهُ فيما لا نفع فيه
لأنك ستحتاجهُ يوماً , وربما يكون قد نفدت الكمية التي أهدرتها سلفاً.
__________________
كيف غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 03:59 PM   #3
حرف لذيذ
 
صورة كيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: سورة في القرآن الكريم
المشاركات: 760
قوة التقييم: 0
كيف is on a distinguished road
من يداوينا من حزن الغياب؟
من يوقِف عقارب الساعة حتى يعودوا لنا ؟
ومن يمزق من ذاكرتهم صفحات الألم ؟

في كل مرّة أحاول فيها أن أبدو شخصاً محترماً تبوء محاولتي بالفشل
ليس لأني غيرمحترم , بل لأني لا أستطيع الإستمرار لأطول فترة ممكنة تجعلني أكثر قبولاً
أولأنهم يعتقدون أني غير محترم كما أعتقد ذلك فيهم وأنهم يعتقدون في أنفسهم كما أعتقدفي نفسي مايعتقدون

متى انتعلنامبادئنا فإن الحديث عنها من كبائر العيوب ,
ولو تلميحا ..


كم من الوقت سنقضيه للبحث عن صديق صالح للإستعمال .
ثم كم سنحتاج لنتأكد أنه ليس كذلك !!

هل نستطيع أن نخدش شعورهم ؟
نعم بل إننا نفعل ذلك بشكل مستمر .
عندما أسهب الحديث عن متعة الأبوين بأبنائهم أمامرجل عقيم .
وعندما أتكلم عن زواج جميع بنات أسرتنا أمام أمّ , تجاوزن بناتها الخامسة والثلاثين وهنّ لم يلتفت إليهنّ .
وعندما أتكلم عن استقامة ابني أمامأبّ يقبع ابنه في السجون غالب أشهر السنة .
وعندما أبشّر جارنا أن ابني انتقلإلى المرحلة الدراسية التالية , وابنه للسنة الثالثة على التوالي يجلس على نفس الكرسي.
إنه يحدث أن نفعل ذلك من غير أن نشعر أنه مؤذي لهم.



لحظةٌ فائتة
من يحملنا إليهم أو يعيدهم إلينا
من يخبرهم أن الصباحات التي تغيبفيها وجوههم صباحاتٌ كئيبة
كيب تشرق الشمس وقد نُسخت ملامحهم
إننا نحتاجهمأكثر ممن يغصّ بهم المكان نحتاجهم أكثر من أي وقتٍ سابق
نحتاج رائحة عطرهم , وحديثهم , وأشيائهم الصغيرة التي تذكّرنا بهم , نحتاج أن نناديهم فيبتسمواليستجيبوا
__________________
كيف غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 05:36 PM   #4
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: في قائمة الإنتظار
المشاركات: 429
قوة التقييم: 0
سيادة المعلم is on a distinguished road

أشهدُ أنّك ( حـرفٌ لـذيـذ ) لي عودةٌ مع الشـروق ..
__________________
الجدال الذي يهدف لطمس نور الحق اوالتشغيب عليه وشغل اهل الحق عنه والتعاليَ على الخصم والغلبة عليه [ هذا جدال مذموم ] يتعلقُ به المبطّل المتعنّت الذي يراوغ ويتملص من الإقرار "بالحقائق" ، والدافع له هو الكـِبر في نفسه . وهذا النوع من الجدال من علامات الضلال والعياذ بالله ، يُهلك صاحبه ويعميه ويجعله يوم القيامة من الخاسرين . راجع [آل عمران آيه7]. قال صلى الله عليه وسلم [ ومن خاصم في باطل وهو يعلمه لم يزل في سخط الله حتى ينزع ] ابو داوود وحسنه الألباني في السلسة الصحيحه.
سيادة المعلم غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 05:43 PM   #5
 
صورة فادي الثواب الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
البلد: القصيم / الرس !!
المشاركات: 1,078
قوة التقييم: 0
فادي الثواب is on a distinguished road


رائع بحق ..
مـنـذ فـتـرة - ليست وجيزة - لم أقرأ مقال بهذه الرصانة وذو أبعاد ذكية .. أقصد هنا في المنتدى ..
لي عودة لأتـفـرس بالثلثين الآخرين من مدادك ..

دمت لذيذا ً .

محبك ..

فادي ،،

__________________


سأختار قوة المنطق ... وسأترك لك منطق القوة

فادي الثواب غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 10:12 PM   #6
حرف لذيذ
 
صورة كيف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: سورة في القرآن الكريم
المشاركات: 760
قوة التقييم: 0
كيف is on a distinguished road
أهلا بكم جميعا ً
__________________
كيف غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 10:17 PM   #7
عضو مبدع
 
صورة وطہنہ عہمہريہ .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: بين زوآيآ غرفتي ..~ FaHaD
المشاركات: 1,493
قوة التقييم: 0
وطہنہ عہمہريہ .. is on a distinguished road



مبدع

وكلآمآت جدآ رآآآئـعة



__________________

ƒą ђ ą đ


بآك بعد غيآب طويل
وطہنہ عہمہريہ .. غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 10:54 PM   #8
عضو ذهبي
 
صورة ثمّة ثرثرة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: [ربما] هُنا-وَ-[ربما] هُناكْ
المشاركات: 3,199
قوة التقييم: 0
ثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really niceثمّة ثرثرة is just really nice
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته


حرفُ فـخـمْ مُمتلئ بروائعِ الفكرِ الواعي/ النيّر ,
و سطراً تلو سطر يُحاكي النصُ أشياءً واقعيّة لها محل شاسع في الحياة.
.
.
صفحة مُنعشة جداً تُشعركَ بكَ جيداً و بمن حولكْ , و خفقةُ القلوبْ بالشعور دلالة جيدة لتغيّر الحال.
الشكرُ لك بعددِ الحروفِ المُكتوبة هُنا و أكثر .
دآمَ نبضُ حرفكَ في سمو .
نطمعُ بالمزيد
،
__________________

إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
ثمّة ثرثرة غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 11:11 PM   #9
عضو مبدع
 
صورة كاتب عربي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: في الرس
المشاركات: 1,733
قوة التقييم: 0
كاتب عربي is on a distinguished road
رائع والبطاله مرعبه
__________________
صبرا ياابطال سوريا النصر قريب قال الله تعالى{أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ}.

نحن معكم حتى النصر.
كاتب عربي غير متصل  
قديم(ـة) 01-09-2010, 11:12 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 612
قوة التقييم: 0
ياكبر غلاة is on a distinguished road
رااااااااااااااائع
ياكبر غلاة غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19