عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-09-2010, 02:11 AM   #41
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت الشنانة مشاهدة المشاركة
هاو
اعصابك خخخخ

وانا قايله حرام او لاياخذ قلت يتحملهن

لان مستحيل مره ترضى احد يشاركها بشي << خاصتن بالرجل

ان بغى ياخذ عشر بس يتحمل ماجاه

وحنا لو نمدح واحد بالتلفزيون ببراءه غير القناة << وش يحسون به اللي يسوي هالحركات
أعصابي زاد بعذري لأني أشوفك متحاملة مع الحريم تقولين هالكلام علشان زوجك ما تزوج عليك لكن نشوف إذا تزوج عليك وش تبين تسوين والله إن يطلع براسك قرون
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 17-09-2010, 02:57 AM   #42
عضو مميز
 
صورة تـــــــاج الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
البلد: في الكوفي شووب^^
المشاركات: 179
قوة التقييم: 0
تـــــــاج is on a distinguished road
اتوقع البلا فيكـ
أكيد انكـ مفضل الاولى عليها
او انكـ تعطي الاولى وهي ياعيني لا.
المرهـ اذا لقت الدلال من زوجهـ مستحيل راح تفرعن
ببس البلا منكمـ وبالنهايهـ تجون تشتكون منهن
لازمـ تشوف وش الي ناقصكـ ومخليها تتضايق.
واللهـ يعينهـ يوم انه تزوج واحدن لهـ مرهـ
وع ياكرهيلكمـ يالمعددين مايملى عيونكمـ الا التراب.
.
.
__________________
مو بسيطة يوصف كل مخلوق
وصفك كثير وكل شي فيك حالي
انسان متواضع وطيب ومحبوب
واذا شفتكـ يرتاح بالي
تـــــــاج غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 03:31 AM   #43
عضو مميز
 
صورة عاشق الصقور الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: الرس
المشاركات: 272
قوة التقييم: 0
عاشق الصقور is on a distinguished road
الله يعينك
عاشق الصقور غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 03:40 AM   #44
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تـــــــاج مشاهدة المشاركة
اتوقع البلا فيكـ
أكيد انكـ مفضل الاولى عليها
او انكـ تعطي الاولى وهي ياعيني لا.
المرهـ اذا لقت الدلال من زوجهـ مستحيل راح تفرعن
ببس البلا منكمـ وبالنهايهـ تجون تشتكون منهن
لازمـ تشوف وش الي ناقصكـ ومخليها تتضايق.
واللهـ يعينهـ يوم انه تزوج واحدن لهـ مرهـ
وع ياكرهيلكمـ يالمعددين مايملى عيونكمـ الا التراب.
.
.
اخوي تاج اسمح لي بمداخلتي عليك شوي أنا عندي وجهة نظر اللي هي المشكلة إن بعض الحريم إذا دلعتها وعطيتها وجه من أول أيام زواجك تفرعنت عليك والواحد من يوم يدخل على زوجته من أول مرة يعطيها الصراحة بكل شئ وما لها داعي المجاملات بكل شئ معاها وبين لها شخصيتك من أول ليلة تشوفها وخلك جرئ واترك عنك الحياء علشان تحسب لك ألف حساب بعدين لأن هذي حياة معاك طول العمر مهب شئ مؤقت يروح مثل كشته كم يوم لا سفرة تقول أبا أجامل وأمشي الأمور من هنا ولا من هنا أنا ما أقول خلك شديد معاها امسك العصا من النص لا تصير شديد ولا تصير مرتخي أنت ما سمعت الحكمة اللي تقول ( لا تكن لينا فتعصر ولا يابسا فتكسر ) وبالنسبة لكلامك عن التعدد صحيح إن غالبية المعددين ما يملى عيونهم إلا التراب لكن إذا كان التعدد فيه مصلحة للرجل وش المشكلة ممكن تكون زوجته الأولى مريضة ممكن تكون كبيرة بالسن ما تقدر تخدمه أحسن من إنه يطيح بالحرام بس على شرط إنه يكون فيه عدل بين الزوجات بكل شئ والتعدد ما شرعه الإسلام إلا إن فيه مصلحة ولا لو ما فيه مصلحة كان ما شرع يا أخوي شف الدول العلمانية اللي تحارب التعدد ويعدونه جريمة بحق المرأة أنا قريت بكتاب عن العلمانية بتونس الكلام هذا على وقت رئيسهم الحبيب أبو رقيبة واحد مرضت زوجته ولا يبغى يطلقها تزوج من وحدة أرملة بالسر طبعا وكان يجيها بالبيت باستمرار كان يبيت عندها استغربوا أهل الحي من الرجال اللي يجي لم الحرمة الأرملة هذي باستمرار آخذين فكرة عنها إن زوجها متوفي قاموا أهل الحي وبلغوا الشرطة ومسكوا الرجال وحققوا معاه وقالوا له وش جايبك عند الحرمة هذي وش تصير لها أنت قال لهم هذي صديقتي قالوا له ماعليش آسفين على الإرعاج وأطلقوا صراحة بنفس اليوم وشلون لو قال لهم هذي زوجتي شف كيف راح يتعاملون معاه يحللون ما حرم الله ويحرمون ما أحل الله اللهم عافنا أنا عن نفسي أقولك إذا كانت زوجتي مكفيتني وموفيتني ما لها داعي أتزوج عليها
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 04:13 AM   #45
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 93
قوة التقييم: 0
ام حور is on a distinguished road
سبق- الرياض: تتحدث الرسالة الإلكترونية عن أربع فوائد للزوجة "النكدية"؛ الأولى تساهم في جعل لسان الزوج رطباً دوماً بذكر الله بقوله "حسبي الله ونعم الوكيل". والثانية تدفعه لوصل رحمه ببقائه عند والدته هرباً منها. والثالثة تدفعه دوماً للنجاح في عمله؛ لأنه سيفضل البقاء فيه حتى لا يواجهها.
أما الفائدة الرابعة بحسب الرسالة فتكمن في محافظة الزوج على وزنه؛ لأن زوجته النكدية بطبيعة الحال ستتسبب في فقدانه لشهيته. هذه الفوائد التي أحصاها مرسل الرسالة وضحك عليها مئات الرجال، تقف عاجزة أمام سؤال مهم "ما هي أسباب ودوافع الزوجة للنكد؟!!".
وتصف الدكتورة "هيرفون" في كتابها (النكد الزوجي) مسألة "النكد" بأنه: "التعكير الدائم لصفو الآخر، وهو تماماً كالحرب النفسية، وترجع سببه إلى الفراغ أو سطحية التفكير عند من يختلقه أو لتربية خاطئة خضع لها منذ الصغر، أو محاولة لجذب انتباه الآخر كانتقام منه على تجاهله لشريكه في الحياة مثلا".
ولم يحتر الرجال فقط في معرفة أسباب النكد في البيوت ولكن احتار معهم عشرات علماء الاجتماع والنفس الذين عجزوا عن تحديد سبب واضح ولكنهم فيما يبدو أجمعوا أن الرجل هو الذي يقف وراء "نكد" زوجته في الغالب.
ويرى الشاب عبد الملك.ع أن المنغص الأكبر في الحياة الزوجية هي الغيرة، مشيراً إلى أن وراء كل نكد زوجة غيرة أو خوفاً من أن يتزوج زوجها بأخرى.
وقال "لكن كل زوجة لها طريقة في الغيرة، فمن الممكن أن تحافظ على زوجها وتمنعه من النظر دون أن تنغص عليه حياته"، موضحاً أن تجربة أخيه الشخصية كانت خير دليل على ذلك".
وأضاف "أخي تزوج الأولى فنكدت عليه حياته خوفاً من أن يتزوج بأخرى، فتزوج الثانية التي اتبعت طريقة الأولى فما كان منه إلا أن بحث عن ثالثة وهو الآن يعيش بسعادة".
وغالباً ما تتهم الزوجة السعودية خاصة والعربية عامة بأنها زوجة نكدية وهو ما ترفضه سمر العمري وهي أم لثلاثة أطفال، حيث تصر على أنه لا توجد زوجة نكدية بطبعها ولكن ما تواجهه أي زوجة من مشاكل يومية مع أطفالها وفي بيتها يدفعها للعصبية الزائدة، مشيرة إلى أن أغلب الزوجات تتوقف حياتهن على أزواجهن وعندما يجدن تجاهلاً يبدأن في التعبير عن ضيقهن وهو ما يعتبره الرجل نكداً.
في حين يبدي أبو عبد الرحمن ضيقه من زوجته معتبراً إياها مثالاً للنكد بعد أن تسببت في تعلق أبنائه به بشكل أكبر وبعدهم عنها، قائلاً "الصراخ هواية لدى زوجتي ودوماً ما تختلق المشاكل بدون أي داع".
ويعتبر أبو عبد الرحمن أن الشيء الوحيد الذي يجيده لمواجهة ثورات زوجته "النكدية" هو الصمت، قائلاً "رغم أن الصمت يزيد ثورتها، إلا أن الجدال أخطر وربما يستمر لساعات لذا أفضل الصمت دائماً".
ومن جانبها رفضت مديرة الخدمات الاجتماعية ببرنامج الأمان السري الوطني الدكتورة نورة الصويان التعميم على الزوجة الشرقية أو السعودية بشكل عام أنها زوجة نكدية، معتبرة أن ذلك فيه ظلم لكثير من النساء.
وأضافت الصويان في حديثها لـ"سبق": "المراحل الأولى من أي زواج يكون فيه كثير من المشاكل، لكن الحقيقة أن المرأة ميالة بطبيعتها لحل الخلافات وتحسين العلاقة مع زوجها".
ولكن لكل مجتمع ظروفه الخاصة التي لا تتطابق مع أي مجتمع آخر، هذا ما تؤكده د.الصويان بقولها: "المرأة في مجتمعنا دائماً ما تربى على أن حياتها ملك لزوجها وأطفالها، فاهتمامها يكون محصوراً في زوجها خاصة في بداية حياتها الزوجية".
وأكدت في الوقت ذاته أن المرأة إذا ما شعرت أنها لا تحقق ذاتها في شيء معين، ربما تختلق المشاكل كنوع من التعويض، قائلة "لذا من الممكن أن تسعى المرأة في هذه الحالة لأن يكون لها طموح أو من الممكن أن تشغل بعضاً من وقتها في العمل التطوعي".
وأكدت في الوقت ذاته أن الحياة الزوجية قد تتحول إلى ما يشبه بحوار الطرشان في حال فقدان الزوج والزوجة لمهارات التواصل والحديث، مشددة في الوقت ذاته على أن يستمع الطرفان بعضهما لبعض.
وقالت" المرأة تميل دوماً للحديث؛ لأنها في حاجة إلى من يسمع لها، ولكن الرجل يميل إلى تقديم حلول وهو ما يبدو للزوجة عدم اهتمام بحديثها"، مطالبة الأزواج باحتواء زوجاتهم والاستماع لما يضايقهن وهو ما ستقدره الزوجة لاحقاً.
كما أكدت الصويان على ضرورة أن تفهم كل زوجة ذاتها، مشيرة إلى أن العصبية الزائدة تؤدي إلى شيء أكبر من ذلك، وربما تؤدي إلى عدم إحساس بالأمان.
وقالت "يجب أن يقدر كل طرف الضغوط التي يتعرض لها الطرف الآخر سواء في عمله أو علاقاته مع الآخرين مع تجنب التحفز،‏ مشيرة إلى أن طرح المشكلة لا يعني الشجار وإنما محاولة التوصل لحل سوياً؛ لأن الزواج شركة وليس ساحة للعراك"‏.
ودعت الصويان الزوجات إلى طلب المساعدة والتعبير عن غضبهن وقت الحاجة واللجوء إلى المتخصصين.
لكن دعوة الصويان وغيرها من المتخصصين لم تصل لزوج مصري أقدم على قتل زوجته للخلاص من نكدها بعد ثلاثين سنة من الزواج. وبحسب التقارير الصحفية فإن المزارع المصري وهو جد لـ13 طفلاً لم يجد حلاً سوى قتل زوجته وطعنها ليتخلص من نكدها، ليصلي بعدها ركعتين شكراً على الخلاص.
ومن جانبها قالت المحامية بيان الزهران: لا يصح أن يتم التعميم على أن الزوجات نكديات أو نطلق هذه الصفة على شخص معين، مشيرة إلى أن الكثير من القضايا التي ترافعت به كان فيها الزوج يطلق على الزوجة "نكدية" حتى أصبحت الزوجة غير قادرة على الاستمرار وتتجه للطلاق.
وأرجعت المحامية بيان نكد الزوجات إلى الأزواج أنفسهم، قائلة "بعض الأزواج لا يعاشرون أزواجهن بالمعروف وعندما يطالبن بحقوقهن يبدأ الزوج باتهام زوجته بأنها نكدية"، داعية الأزواج كافة إلى محاولة حل مشاكلهم بالصلح وعدم جعل الطلاق أول الحلول. (((منقول)))
________
يشكو الرجل من أن زوجته نكدية. وأن بيته قطعة من الجحيم. يعود إلى بيته فتداهمه الكآبة، إذ يطالعه وجه زوجته الغاضبة الحاد النافر المتجاهل الصامت. بيت خال من الضحك والسرور ويغيب عنه التفاؤل مثلما تغيب الشمس عن بيته فتلتهمه الأمراض. يقول في بيتي مرض اسمه النكد. ويرجع السبب كله إلى زوجته ويدعي أنه لا يفهم لماذا هي نكدية لماذا تختفي الابتسامة من وجهها معظم الوقت ويحل محلها الغضب والوعيد؟ ولماذا هي لا تتكلم ؟ لماذا لا ترد ؟ والحقيقة أن هذا الزوج لا يعرف أن زوجته بصمتها الغاضب إنما هي تدعوه للكلام. إنها تصدر إليه رسالة حقيقية إنها رسالة سلبية ولكن هذه طريقتها لأنهما لم يتعودا معاً – الزوج والزوجة – على طريقة أكثر إيجابية في التفاهم. ويقلق الزوج. يكتئب هو أيضاً . ثم يغلي في داخله . ثم ينفجر . وتشتعل النيران وبذلك تكون الزوجة قد نجحت فقد استفزته إلى حد الخروج عن توازنه . لإنها ضغطت على أهم شيء يوجع رجولته وهو التجاهل . أي عدم الاعتراف بوجوده . أي اللامبالاة . ولكن هذه ليست حقيقة مشاعرها فهي تغلي أيضاً لأنها غاضبة . غاضبة من شيء ما . ولكنها لا تستطيع أن تتكلم فهذا هو طبعها وربما يمنعها كبرياؤها فهذا الزوج يخطئ في حقها وهو لا يدري أنه يخطئ وأن أخطاءه ربما تكون غير إنسانية . ربما يتجاهلها عاطفياً ، ربما يتجاهلها فراشياً . ربما بخله يزداد . ربما بقاؤه خارج البيت يزداد من دون داع حقيقي . ربما أصبح سلوكه مريباً .. ربما وربما وربما وهناك عشرات الاحتمالات. ولكنه هو لا يدري أو هو غافل . أو يعرف ويتجاهل . وهو لا يدري أنها تتألم . أي أنه فقد حساسيته. ولكنها لا تتكلم.
لا تفصح عن مشاعرها الغاضبة. وربما لأنها أمور حساسة ودقيقة. ربما لأن ذلك يوجع كرامتها . ربما لأنهما لم يعتادا أن يتكلما. ولهذا فهي لا تملك إلا هذه الوسيلة السلبية للتعبير. وهي في الوقت نفسه وسيلة لعقاب التجاهل. وإذا بادل الزوج زوجته صمتاً بصمت وتجاهلاً بتجاهل فإن ذلك يزيد من حدة غضبها وربما تصل لمرحلة الثورة والانفجار فتنتهز فرصة أي موقف وإن كان بعيداً عن القضية الأساسية لتثير زوبعة. لقد استمر في الضغط عليها حتى دفعها للانفجار.
ضغط علها بصمته وتجاهله رداً على صمتها وتجاهلها وتلك أسوأ النهايات أو أسوأ السيناريوهات فهي – أي الزوجة – تصمت وتتجاهل لتثير وتحرق أعصابه وتهز كيانه وتزلزل إحساسه بذاته ليسقط ثائراً هائجاً وربما محطماً. وهنا تهدأ الزوجة داخلياً ويسعدها سقوطه الثائر ، حتى وإن زادت الأمور اشتعالاً وشجاراً تتطاير فيه الأطباق وترتفع فيه الأصوات وهذا هو شأن التخزين الانفعالي للغضب . وتتراكم تدريجياً مشاعر الغضب حتى يفيض الكيل وتتشقق الأرض قاذفة بالحمم واللهب فتعم الحرائق.
قد يستمر هذا الأسلوب في التعامل والتفاعل سنوات وسنوات وهذا يؤدي إلى تآكل الأحاسيس الطيبة ويقلل من رصيد الذكريات الزوجية الحلوة ويزيد من الرصيد السلبي المر. ويعتادان على حياة خالية من التفاهم وخالية من السرور ويصبح البيت فعلاً قطعة من جحيم فتنطوي الزوجة على نفسها ويهرب الزوج من البيت. وتتسع الهوة كان من الممكن ألا توجد لو كان هناك أسلوب إيجابي للتفاهم.
وتشخيصاً للموقف نستطيع أن نقول : أننا أمام زوج لا يعرف ما يضير ويضايق ويؤلم زوجته ، وهذا الزوج يتمادى في غيه مع الوقت ، وهو أيضاً قد فقد حساسيته تجاه زوجته.

وأننا أمام زوجة تكتم انفعالاتها وتخزن أشجانها. وتحترق بالغضب. وهذه الزوجة تلجأ إلى أسلوب سلبي في الرد على زوجها وذلك بإشاعة جو النكد في البيت لتحرم زوجها من نعمة الهدوء والاستقرار والسلام ونعمة الإحساس بذاته.
وتظل الزوجة تستفز زوجها حتى يثور. ولكنهما لا يتعلمان أبداً بل يستمران في نفس أسلوب الحياة الذي يهدد بعد ذلك وبعد سنوات أمن واستقرار البيت ، واستمرار حالة الاستنفار معناه تراجع المودة والرحمة.
وهنالك ألف وسيلة تستطيع الزوجة عن طريقها استفزاز زوجها، وكذلك هناك أكثر من ألف طريقة يستطيع بها الزوج استفزاز زوجته أهمها كما قلنا الصمت والتجاهل والوجه الغاضب والكلمات اللاذعة الساخرة والناقدة والجارحة أو يتعمد أي منهما سلوكاً يعرف أنه يضايق الطرف الآخر. أو قد يلجآن إلى أسوأ أنواع الاستفزاز وهي إثارة الغيرة والشك.
والعناد هو نوع من أنواع البغي والتمادي والتحدي . والتحدي هو أسوأ سلوك زوجي والتحدي يخلق عداوة والعداوة تؤدي إلى العدوانية وبذلك يحدث تصلب وتخشب وتحجر وتفتقد المرونة وتضيع روح التسامح والتواضع والتساهل والتنازل. واستمرار الزوجين في العناد معناه عدم النضج أو معناه أن أحدهما يعاني ألماً نفسياً حقيقياً وأن الطرف الثاني يتجاهل عن عمد أو عن غير عمد هذا الألم.
وهذا معناه أننا أمام مشكلة زوجية تحتاج إلى رعاية .. فكلاهما يعاني . وكلاهما غاضب. وكلاهما خائف . وكل منهما يتهم الآخر ويحمله النصيب الأكبر من المسؤولية ويرى نفسه ضحية . أي لا يوجد استبصار ولا يوجد بصيرة.
الخطأ الأكبر الذي يقع فيه الزوجان أن يجعلا المشاكل تتراكم من دون مواجهة. بدون توضيح بدون حوار بصوت عال هادئ بدون أن يواجه كل منهما الآخر بأخطائه أولاً بأول . بدون أن يعبر كل منهما عن قلقه ومخاوفه وتوقعاته وآلامه وهمومه .. يجب أن يرفع كل منهما شكواه إلى الآخر بكلمات واضحة وصوت مسموع ونبرة ودودة ويجب الاستمرار والمثابرة والإلحاح في عرض الشكوى حتى تصل إلى ضمير الطرف الآخر.
قد يكون تجاهل الزوج لمتاعب الزوجة ليس عن قصد أو سوء نية أو خبث. ولكن لأنه لا يعرف ، لا يعلم لأنها لم تتحدث إليه لأنها لم تعبر بشكل مباشر . ربما لأنها تعتقد بأنه يجب أن يراعي مشاعرها دون أن تحتاج هي أن تشير له إلى ذلك. ربما تود أن يكون هو حساساً بالدرجة الكافية ربما تتمنى هي أن يترفع هو عن أفعال وسلوكيات تضايقها وتحرجها. وهذا جميل وحقيقي، جميل أن يكون لديها هذه التصورات وهذه الأمنيات المثالية ولكن الأمر يحتاج أيضاً إلى تنبيه رقيق – إشارة مهذبة – تلميح راق كلمات تشح ذوقاً وحياء دون مباشرة. ولا مانع خاصة في الأمور الهامة والحساسة والدقيقة من المواجهة المباشرة والحوار الموضوعي . فهذا حق كل منهما على الآخر وهذا هو واجب كل منهما تجاه الآخر وهذا هو أصل المعنى في المودة والرحمة . لأن الزوجين اللذين وصلا إلى هذه المرحلة من الاستفزاز المتبادل يكون قد غاب عنهما تماماً المعنى الحقيقي للمودة والرحمة. والحقيقة أن أي إنسان مقدم على الزواج – رجلاً أو امرأة – يجب أن يكون متفهماً وبعمق وبقلبه وعقله وروحه المعاني الحقيقية لأعظم كلمتين : المودة والرحمة.
من كتاب : متاعب الزواج 1998 ، للدكتور عادل صادق ..(كذلك منقول)
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ام حور غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 04:33 AM   #46
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 249
قوة التقييم: 0
الفهد is on a distinguished road
Angry

ردود حلوه وياليت المزيد
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الفهد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 04:45 AM   #47
عضو مميز
 
صورة ابــوفــهــد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 135
قوة التقييم: 0
ابــوفــهــد is on a distinguished road
الله يعينك
اسفهه لا تلقي بال لكلامه اواذا بداء النكد اطلع وخله تحترق
ابــوفــهــد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 04:47 AM   #48
عضو مميز
 
صورة تـــــــاج الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
البلد: في الكوفي شووب^^
المشاركات: 179
قوة التقييم: 0
تـــــــاج is on a distinguished road
[QUOTE=مشيب الروس;3855856][size="5"][color="blue"]اخوي تاج اسمح لي بمداخلتي عليك شوي أنا عندي وجهة نظر اللي هي المشكلة إن بعض الحريم إذا دلعتها وعطيتها وجه من أول أيام زواجك تفرعنت عليك والواحد من يوم يدخل على زوجته من أول مرة يعطيها الصراحة بكل شئ وما لها داعي المجاملات بكل شئ معاها وبين لها شخصيتك من أول ليلة تشوفها وخلك جرئ واترك عنك الحياء علشان تحسب لك ألف حساب بعدين لأن هذي حياة معاك طول العمر مهب شئ مؤقت يروح مثل كشته كم يوم لا سفرة تقول أبا أجامل وأمشي الأمور من هنا ولا من هنا أنا ما أقول خلك شديد معاها امسك العصا من النص لا تصير شديد ولا تصير مرتخي أنت ما سمعت الحكمة اللي تقول ( لا تكن لينا فتعصر ولا يابسا فتكسر ) وبالنسبة لكلامك عن التعدد صحيح إن غالبية المعددين ما يملى عيونهم إلا التراب لكن إذا كان التعدد فيه مصلحة للرجل وش المشكلة ممكن تكون زوجته الأولى مريضة ممكن تكون كبيرة بالسن ما تقدر تخدمه أحسن من إنه يطيح بالحرام بس على شرط إنه يكون فيه عدل بين الزوجات بكل شئ والتعدد ما شرعه الإسلام إلا إن فيه مصلحة ولا لو ما فيه مصلحة كان ما شرع يا أخوي شف الدول العلمانية اللي تحارب التعدد ويعدونه جريمة بحق المرأة أنا قريت بكتاب عن العلمانية بتونس الكلام هذا على وقت رئيسهم الحبيب أبو رقيبة واحد مرضت زوجته ولا يبغى يطلقها تزوج من وحدة أرملة بالسر طبعا وكان يجيها بالبيت باستمرار كان يبيت عندها استغربوا أهل الحي من الرجال اللي يجي لم الحرمة الأرملة هذي باستمرار آخذين فكرة عنها إن زوجها متوفي قاموا أهل الحي وبلغوا الشرطة ومسكوا الرجال وحققوا


أولاانا موب ولد.
يعني ماتعرفون كلمة تاج مؤنث ولامذكر؟
ولااكتب بتوقيعي انا لست رجلا
المهم نروح لزبدهـ
المرهـ تبي واحد يحسن له ويدلع ويراعي خاطره موب يسفهه ويطنش ويفضل عليه الاولى ولا الرابعهـ
الي يقول اهجرهـ والي يقول اسفههـ والي يقول لاتكلمهـ وقفل جوالكـ لاترد عليهـ
يعني تتزوج عشان تلقى الجفاشهـ والهجران؟؟
تراه انسانه من لحم ودمـ
لو تلقى الود والرحمة مستحيل تتفرعن اكيد راح تلقى منه الي تحبه وزيادهـ
بس بلانا منكم يالرجال
يجي الواحد بس يبي شيء ويطلع لاكلمة طيبة ولاهدية ولاجلسة ممثل الاوادم ولاطلعة ولاتمشي .
يعني اكيد الوحدة راح تنقهر ...هذا جزاته اختارتكـ وتسوي معهـ تسذا.
يععععععععع ياكرهيلكمـ يالمعددين .
وتحملو الي يجيكمـ
.
.
__________________
مو بسيطة يوصف كل مخلوق
وصفك كثير وكل شي فيك حالي
انسان متواضع وطيب ومحبوب
واذا شفتكـ يرتاح بالي
تـــــــاج غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 05:43 AM   #49
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 912
قوة التقييم: 0
مشيب الروس is on a distinguished road
[quote=تـــــــاج;3856056]
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مشيب الروس مشاهدة المشاركة
[size="5"][color="blue"]اخوي تاج اسمح لي بمداخلتي عليك شوي أنا عندي وجهة نظر اللي هي المشكلة إن بعض الحريم إذا دلعتها وعطيتها وجه من أول أيام زواجك تفرعنت عليك والواحد من يوم يدخل على زوجته من أول مرة يعطيها الصراحة بكل شئ وما لها داعي المجاملات بكل شئ معاها وبين لها شخصيتك من أول ليلة تشوفها وخلك جرئ واترك عنك الحياء علشان تحسب لك ألف حساب بعدين لأن هذي حياة معاك طول العمر مهب شئ مؤقت يروح مثل كشته كم يوم لا سفرة تقول أبا أجامل وأمشي الأمور من هنا ولا من هنا أنا ما أقول خلك شديد معاها امسك العصا من النص لا تصير شديد ولا تصير مرتخي أنت ما سمعت الحكمة اللي تقول ( لا تكن لينا فتعصر ولا يابسا فتكسر ) وبالنسبة لكلامك عن التعدد صحيح إن غالبية المعددين ما يملى عيونهم إلا التراب لكن إذا كان التعدد فيه مصلحة للرجل وش المشكلة ممكن تكون زوجته الأولى مريضة ممكن تكون كبيرة بالسن ما تقدر تخدمه أحسن من إنه يطيح بالحرام بس على شرط إنه يكون فيه عدل بين الزوجات بكل شئ والتعدد ما شرعه الإسلام إلا إن فيه مصلحة ولا لو ما فيه مصلحة كان ما شرع يا أخوي شف الدول العلمانية اللي تحارب التعدد ويعدونه جريمة بحق المرأة أنا قريت بكتاب عن العلمانية بتونس الكلام هذا على وقت رئيسهم الحبيب أبو رقيبة واحد مرضت زوجته ولا يبغى يطلقها تزوج من وحدة أرملة بالسر طبعا وكان يجيها بالبيت باستمرار كان يبيت عندها استغربوا أهل الحي من الرجال اللي يجي لم الحرمة الأرملة هذي باستمرار آخذين فكرة عنها إن زوجها متوفي قاموا أهل الحي وبلغوا الشرطة ومسكوا الرجال وحققوا


أولاانا موب ولد.
يعني ماتعرفون كلمة تاج مؤنث ولامذكر؟
ولااكتب بتوقيعي انا لست رجلا
المهم نروح لزبدهـ
المرهـ تبي واحد يحسن له ويدلع ويراعي خاطره موب يسفهه ويطنش ويفضل عليه الاولى ولا الرابعهـ
الي يقول اهجرهـ والي يقول اسفههـ والي يقول لاتكلمهـ وقفل جوالكـ لاترد عليهـ
يعني تتزوج عشان تلقى الجفاشهـ والهجران؟؟
تراه انسانه من لحم ودمـ
لو تلقى الود والرحمة مستحيل تتفرعن اكيد راح تلقى منه الي تحبه وزيادهـ
بس بلانا منكم يالرجال
يجي الواحد بس يبي شيء ويطلع لاكلمة طيبة ولاهدية ولاجلسة ممثل الاوادم ولاطلعة ولاتمشي .
يعني اكيد الوحدة راح تنقهر ...هذا جزاته اختارتكـ وتسوي معهـ تسذا.
يععععععععع ياكرهيلكمـ يالمعددين .
وتحملو الي يجيكمـ
.
.
معذرة يا أختي الكريمة صحيح كلامك إن الحرمة انسانة من لحم ودم لكن مشكلة غالبية الحريم مهب كلهن طبعا إذا دلعها زوجها وشافت حبه لها للأسف الشديد تتفرعن عليه أنا ما أقول للرجل خلك شديد معاها لا بعد الشدة الزايدة عن حدها مهب زينه طبعا لكن الواحد يمسك العصا من النص لا يكون شديد ولا مرتخي وأنا أقول للرجل حسب الوضع اللي قدامك بوقت الشدة شد وبوقت الرخاء ارخ وفيه بعض الحريم ما يصلح معاها إلا الشدة إذا كنت شديد معاها مشت معاك مضبوط وإذا كنت مرتخي معاها تفرعنت عليك بس أنا أقول مهب كل الحريم كذا وأنا أقول لكل رجل عط الحرمة حقها الشرعي وافتك منها ولا تهضمها ولا يصير طبعك الأنانية
مشيب الروس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-09-2010, 06:01 AM   #50
عضو مميز
 
صورة * رودينا * الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: ..ღ هونيكـ بلأحلام..ღ
المشاركات: 258
قوة التقييم: 0
* رودينا * is on a distinguished road
ياقسوة قلوبكـم يالسعوديين..

والله الغلطانه الي بتاخذ واحد متزوج ..!


.
__________________
..
لَاتَجْعَل قَلْبِك مِثْل " الْنَّهَر " يَشْرَب مِنْه مَن يَشَاء
آآجْعّل قَلْبِك مَثَل " الْبَحْر " لَا يَشْرَب مِنْه الَا الغِرقانً..
* رودينا * غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19