عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 25-09-2010, 09:25 AM   #1
عضو مبدع
 
صورة just dream الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: حيثما أريد ..)
المشاركات: 1,547
قوة التقييم: 0
just dream is on a distinguished road
حكم قول :(في مستقر رحمته )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دعاء تعوودنا عليه كثير لمانعزي احد اوندعي لميت
(((اللهم اجمعنا به في مستقر رحمتك)))
سمعت من احد المشائخ -نااسيته - قبل يومين على قناة قال انه هالدعاء لايصح
وبحثت وهاااذي نتيجة بحثي





حُـكم قول : ( في مستقر رحمته )

كتبه: عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

يقول بعض الناس عن الميت : وجمعنا به في مستقر رحمته .

وهذا القول لا يخلو من ملحظ .

روى البخاري في الأدب المفرد عن أبي الحارث الكرماني قال :
سمعت رجلا قال لأبي رجاء : أقرأ عليك السلام وأسأل الله أن يجمع بيني وبينك في مستقر رحمته .
قال : وهل يستطيع أحد ذلك ؟
قال : فما مستقر رحمته ؟
قال : الجنة .
قال : لم تُصِب .
قال : فما مستقر رحمته ؟
قال : رب العالمين .


وصحح إسناده الشيخ الألباني - رحمه الله - في صحيح الأدب المفرد ( ص 286 ) وقال في الحاشية :
وهذا الأثر عنه - أي عن أبي رجاء العطاردي - يدل على فضله وعلمه ، ودقة ملاحظته ، فإن الجنة لا يمكن أن تكون مستقر رحمته تعالى ؛
لأنـها صفة من صفاته ، بخلاف الجنة فإنـها خلق من خلق الله ، وإن كان استقرار المؤمنين فيها إنما هو برحمته تعالى ،

كما في قوله تعالى : ( وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) يعني الجنة . انتهى كلامه – رحمه الله – .


أحببت التنبيه على هذه الكلمة لأنها تكثر على بعض الألسنة .


والأولى أن يُـقال – مثلاً – جمعنا الله به في دار كرامته ، ونحوها .
__________________
" و بعدُ : فما هذا الولعُ بقصةِ المرأةِ ، و التمطقِ بحديثها ، والقيامِ والقعودِ بأمرِها و أمرِ حِجَابها و سُفُورِها ، و حريتها و أسرِها ، كأنما قد قَمتُم بكل واجبٍ للأمةِ عليكُم في أنفسِكُم ، فلم يَبقَ إلا أَن تفيضوا من تلكَ النعمِ على غيرِكم .
هذبُوا رجالَكُم قبلَ أن تهذبوا نساءَكم ، فإن عجزتُم عن الرجالِ فأنتُم عن النساءِ أعجزُ . "
مصطفى لطفي المنفلوطي
just dream غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 25-09-2010, 12:42 PM   #2
عضو خبير
 
صورة عزيزنفس الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
البلد: في معاليق الضماير
المشاركات: 4,043
قوة التقييم: 0
عزيزنفس is on a distinguished road
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
__________________

اخواني الأعزاء
لدى كل انسان ظروف قد تجبرة على شي لايريدة
وخصوصآ على فراق اخوة انتميت لهم وسوف انتمي لهم ماحييت
عزيزنفس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-09-2010, 01:55 PM   #3
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,866
قوة التقييم: 0
تقي الدين عبدالحليم is on a distinguished road
لكن الصواب : هو الجواز ،
وهو قول النووي ، وابن القيم ، ورجحه من المعاصرين الشيخ ابن عثيمين والشيخ بكر أبو زيد .
والله الموفق .

قال ابن القيم رحمه الله :
اعلم أن الرحمة المضافة إلى الله تعالى نوعان :
أحدهما : مضاف إليه إضافة مفعول إلى فاعله .
والثاني : مضاف إليه إضافة صفة إلى الموصوف بها .


فمن الأول : قوله في الحديث الصحيح " احتجت الجنة والنار .. - فذكر الحديث - وفيه : فقال للجنة : "إنما أنت رحمتي أرحم بك من أشاء" .
رواه مسلم وأحمد .

فهذه رحمة مخلوقة مضافة إليه إضافة المخلوق بالرحمة إلى الخالق تعالى وسماها رحمة لأنها خلقت بالرحمة وللرحمة ، وخص بها أهل الرحمة ، وإنما يدخلها الرحماء.

ومنه : قوله صلى الله عليه وسلم "خلق الله الرحمة يوم خلقها مائة رحمة كل رحمة منها طباق ما بين السماء والأرض" .
رواه مسلم والحاكم وروى البخاري نحوه .

ومنه قوله تعالى { ولئن أذقنا الإنسان منا رحمة } هود 9
،ومنه تسميته تعالى للمطر رحمة بقوله { وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته } الأعراف 57

وعلى هذا فلا يمتنع الدعاء المشهور بين الناس قديما وحديثا وهو قول الداعي "اللهم اجمعنا في مستقر رحمتك" ، وذكره البخاري في كتاب الأدب المفرد له عن بعض السلف ، وحكى فيه الكراهة ، قال : إن مستقر رحمته ذاته !
وهذا بناء على أن الرحمة صفة وليس مراد الداعي ذلك بل مراده الرحمة المخلوقة التي هي الجنة.

ولكن الذين كرهوا ذلك لهم نظر دقيق جدّاً وهو أنه إذا كان المراد بالرحمة الجنة نفسها : لم يحسن إضافة المستقر إليها ، ولهذا لا يحسن أن يقال اجمعنا في مستقر جنتك فإن الجنة نفسها هي دار القرار وهي المستقر نفسه كما قال { حسنت مستقرا ومقاما } ، فكيف يضاف المستقر إليها والمستقر هو المكان الذي يستقر فيه الشيء ؟ ولا يصح أن يطلب الداعي الجمع في المكان الذي تستقر فيه الجنة فتأمله ، ولهذا قال : مستقر رحمته ذاته .

والصواب : أن هذا لا يمتنع حتى ولو قال صريحا "اجمعنا في مستقر جنتك" لم يمتنع ، وذلك أن المستقر أعم من أن يكون رحمة أو عذابا فإذا أضيف إلى أحد أنواعه أضيف إلى ما يبينه ويميزه من غيره كأنه قيل في المستقر الذي هو رحمتك لا في المستقر الآخر .

ونظير هذا أن يقال : اجلس في مستقر المسجد ، أي المستقر الذي هو المسجد والإضافة في مثل ذلك غير ممتنعة ولا مستكرهة .

وأيضا : فإن الجنة وإن سميت رحمة لم يمتنع أن يسمى ما فيها من أنواع النعيم رحمة ، ولا ريب أن مستقر ذلك النعيم هو الجنة فالداعي يطلب أن يجمعه الله ومن يحب في المكان الذي تستقر فيه تلك الرحمة المخلوقة في الجنة وهذا ظاهر جدا فلا يمتنع الدعاء بوجه والله أعلم. أ.هـ
" بدائع الفوائد "
( 2 / 408 ، 409 ) ط الباز .
__________________
الجنة درجة عالية , فالصعود إلى أعلى يحتاج إلى مشقه
ومن المشقة المحبوبه بر العبد " لأمه "
_________________________________________
اللهمـ " إرحم من إشتاقت لهمـ أرواحنا " وهمـ تحت التراب
تقي الدين عبدالحليم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-09-2010, 03:25 PM   #4
عضو مبدع
 
صورة just dream الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: حيثما أريد ..)
المشاركات: 1,547
قوة التقييم: 0
just dream is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عزيزنفس مشاهدة المشاركة
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية
يعطيك العافيه
__________________
" و بعدُ : فما هذا الولعُ بقصةِ المرأةِ ، و التمطقِ بحديثها ، والقيامِ والقعودِ بأمرِها و أمرِ حِجَابها و سُفُورِها ، و حريتها و أسرِها ، كأنما قد قَمتُم بكل واجبٍ للأمةِ عليكُم في أنفسِكُم ، فلم يَبقَ إلا أَن تفيضوا من تلكَ النعمِ على غيرِكم .
هذبُوا رجالَكُم قبلَ أن تهذبوا نساءَكم ، فإن عجزتُم عن الرجالِ فأنتُم عن النساءِ أعجزُ . "
مصطفى لطفي المنفلوطي
just dream غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-09-2010, 03:29 PM   #5
عضو متواجد
 
صورة ήσσĐί الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 62
قوة التقييم: 0
ήσσĐί is on a distinguished road
يعطيك العافية
__________________
لأأتحــسسسبَ ألـرجـولـه .][سكينيَ وكدش.وطيحنيً ومع.ـجبأتَ][..
ألرجـوألـه :/ لأأقـأل المؤذنَ .][حيَ ع الصلأأة][..:/ وفزٍ قلبـكً .وقلت :/ ألله أكبر
ήσσĐί غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 25-09-2010, 03:33 PM   #6
عضو مبدع
 
صورة just dream الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: حيثما أريد ..)
المشاركات: 1,547
قوة التقييم: 0
just dream is on a distinguished road
تقي الدين

اقتباس:
قال ابن القيم رحمه الله :
اعلم أن الرحمة المضافة إلى الله تعالى نوعان :
أحدهما : مضاف إليه إضافة مفعول إلى فاعله .
والثاني : مضاف إليه إضافة صفة إلى الموصوف بها .
هذا اللي كنت اعتقده
ولكن بعد كلام الشيخ والبحث حسبت نفسي مخطأه
جزاااك الله خير
__________________
" و بعدُ : فما هذا الولعُ بقصةِ المرأةِ ، و التمطقِ بحديثها ، والقيامِ والقعودِ بأمرِها و أمرِ حِجَابها و سُفُورِها ، و حريتها و أسرِها ، كأنما قد قَمتُم بكل واجبٍ للأمةِ عليكُم في أنفسِكُم ، فلم يَبقَ إلا أَن تفيضوا من تلكَ النعمِ على غيرِكم .
هذبُوا رجالَكُم قبلَ أن تهذبوا نساءَكم ، فإن عجزتُم عن الرجالِ فأنتُم عن النساءِ أعجزُ . "
مصطفى لطفي المنفلوطي
just dream غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19