عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 26-09-2010, 12:23 PM   #1
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 1,023
قوة التقييم: 0
raswi99 is on a distinguished road
Post جريدة الرياض , ان تكون وهابياً صالحاُ

أن تكون وهابياً صالحاً
منصور النقيدان

تنفستُ هواء محمد بن عبدالوهاب وأنا في السادسة من عمري، وفي الخامسة عشرة وبخني جارنا في الحي وهو طالب علم على معرفتي السطحية بكتب ورسائل الإمام، وبعد أيام أستأذنت رئيسي وأنا في مركز الحرمين الصيفي ببريدة أن تكون الأصول الثلاثة هي مادة المسابقة بين تسعين من براعم الصحوة الإسلامية الذين توزعوا على ثلاث أُسَر، وبعد السادسة عشرة اعتكفت في دراسة معمقة لكل ما أنتجه علماء الدعوة قريباً من ست سنوات. واليوم بعد ست عشرة سنة تصرمت، مع كل التحولات التي عصفت بي فإنني مازلت أرى في نفسي وهابياً صالحاً.

إن القارئ للتاريخ والمستكنه لأسراره والمترصد لأدواته الفاعلة يعرف جيداً أن الوهابية هي أحد المحركات الكبرى للتاريخ العربي سياسياً والعالم الإسلامي دينياً وفكرياً.
كان أبي إبراهيم الذي عاش حياته أمياً يتلو علي بزهو كلما سنحت له الفرصة مقاطع من الأصول الثلاثة وآداب المشي إلى الصلاة، وفي ساعات عمره الأخيرة قبل أن تفارق روحه عالمنا كان قد اختلط عنده كل شيء، لم يكن حتى يعرفني، ولكنني حينما طلبت منه أن يسمعني (الدِّيْنَ) وهي تعني كل ما تعلمه بين يدي مطوَع المسجد وهو غلام ، سرد كل تلك المقاطع من دون اختلاط أو إسقاط أو نسيان. ثم مضى.

كنت في صبوتي وفي شبابي لا أفرق بين الإسلام وبين وصايا ابن عبدالوهاب وعقيدة التوحيد التي بشر بها، ومع جلالة أئمة كبار من السلف كابن حنبل وابن تيمية، فقد كان شيوخي يجرؤون أحياناً على نقد بعض اجتهاداتهم، ولكنهم كانوا يختارون عباراتهم بعناية وهم يرجحون قولاً على قوله، ويهمسون بتضعيف حديث اعتمد عليه، ويلجأون أحياناً إلى زيارة الرياض لسؤال العلماء حول مسألة أشكلت عليهم في رسائله أو كتب تلاميذه والعلماء من آل بيته.

لسنوات طوال كنت مؤمناً أننا نحن الوهابيين كقريش الحُمْس، رغم شدتهم فقد سادوا في الجاهلية ثم سادوا في الإسلام، نرى في أنفسنا ميزة على غيرنا من أمم الأرض لأننا مسلمون، ونفخر على غيرنا من المسلمين لأننا سنة وسلفيون، ونشعرمع كل استذكار لألطاف الله علينا بالعلو لأننا سعوديون، ونمتلئ ثقة بأنفسنا ونحن نرى ألوانا من أطياف السلفية التي تتكاثر كالفطر، وكل أطيافها - منذ ولد الهدى قبل قرنين ونصف- تدين لنا وتقصر أعناقها دون ابن عبدالوهاب، فنحن خيار من خيار من خيار. كنت مقتنعاً أن بعضاً من الخشونة التي نمتاز بها نحن الوهابيين ويشكو منها بعض أبناء وطننا الكبير، أو من وفد إلينا أو أقام واستقر بيننا، أو تشكو منها مجتمعات اكتسحتها جحافل جيوشنا الفاتحة في سالف الزمان، تلك الخشونة ليست إلا مزيجاً من نقاء الصحراء ونظافتها، والامتلاء بالثقة والقناعة والاكتفاء، انضاف إليها عوز من طراوة الحضارة واشتمال لبعض من سجايا الأوابد، جعلنا نبدو أمام العالم كجواهر لم تصقل، وكالعناصر النبيلة في الجدول الدوري.

وإذا كان القدر قد اختار لابن عبدالوهاب أن تكون تعاليمه كالمنبع يمتح منها كل شادي، وكوصايا حكماء البشرية العظام يحتذيها فئام متعددة المشارب تتفاوت في أفهامها متنوعة ثقافاتها متضاربة في تأويلاتها، تسيء فهم مراد نصوصه وفتاواه وتقتلعها من بيئتها وأسباب ولادتها وشروط إعمالها، فحقيقة الحال أن الإسلام والمسيحية هما عرضة للشيء ذاته، يجري على تعاليم الإمام مايجري عليهما، ولافرق. لأن الإسلام بعد ابن عبدالوهاب ليس هو الإسلام كما كان قبله، فمع ابن عبدالوهاب انبلجت حقبة جديدة مهدت لاقتلاع المسلمين من عصر الانحطاط، فاستيقظت فيهم روح التساؤل وانتشلتهم من حمأة الخرافة، ونهضت بمجتمعات كانت تعيش نير الاحتلال والتبعية السياسية حتى أحيت فيها جذوة الجهاد والمقاومة.

ولهذا فحين يكتب بعض المؤرخين للفكر الديني بأن ابن عبدالوهاب جاء بدين ومذهب جديد، فإنهم يصيبون أحد وجوه الحق، فضخامة ماجاء به وعظم تأثيره في الجزيرة العربية والعالم الإسلامي، وانعكاساته الثقافية والسياسية لأكثر من قرنين، هو شبيه بما تحدثه الديانات الكبرى والفلسفات والمذاهب. والمصلحون الكبار هم أصحاب هذه الطبقة من الأفكار، ومن دونهم هم من يأتون على الهامش والضفاف، ولهذا كان بعض تلاميذ الإمام والمؤرخين لحركته يشيرون إلى أن دعوته كانت شبيهة بدعوة الأنبياء.

إن القارئ للتاريخ والمستكنه لأسراره والمترصد لأدواته الفاعلة يعرف جيداً أن الوهابية هي أحد المحركات الكبرى للتاريخ العربي سياسياً والعالم الإسلامي دينياً وفكرياً. من قلب الصحراء العربية قام أولئك الحفاة العالة الجوعى بإحداث أعظم ثورة عرفتها شعوب المنطقة، فالوهابيون السعوديون كانوا ولم يزالوا وسوف يبقون كالقدر لهذه الأرض والبقعة، وما على الشانئين والمتضررين إلا أن يبحثوا في أعطاف القدر عن النعمة ليحافظوا عليها، ويستشفوا العثرة والنقص فيجعلوا منها منحة إلهية، ويخفضوا رؤوسهم لرياحه وينساقوا لنسماته لتحملهم على بركات الله كبساط الريح. إلا ان كل هذا يتطلب أن يكون لوصايا الإمام سدنتها الذين يحافظون على جوهرها، ويهملون الحواشي والأهداب، ويعملون على إماطة الأذى عنها، ويبقون على ألقها، ويجنبونها تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين، وأن يستشعروا دورهم الكبير في هذه اللحظة التاريخية الحساسة بأن يكسبوا الرهان حينما يثبتون أن السعوديين قادرون على أن يعيشوا عصرهم ويعايشوا أبناء الديانات والمذاهب بسلام، وينافسوا كل أبناء الثقافات الأخرى على المعرفة والتفوق، فأن تكون سعودياً حقيقياً يعني أن تكون وهابياً صالحاً.

إن التأكيد على هذه الفكرة يعني أن تحوَّلَ الواحد منا نحن السعوديين من قناعة دينية إلى أخرى، واعتناقه لتجربة روحية مختلفة، لاينفي عنه كونه سعودياً ووهابياً، لأن هذا الانتماء هو كالصلة بالأرض، والالتصاق بالوطن، فكل سعودي عميق الإيمان، أو رقيق الديانة، أو علماني التوجه، أو ليبرالي الهوى، أو سائح في فضاء المذاهب والأفكار حرا طليقا، هو مشدود إلى انتمائه، وسواء أسخط منه الأوصياء أو رضوا عنه، أدخلوه الإسلام أو حكموا بانسلاخه منه، فسيبقى وهابياً، لأن الحكيم منهم يستشعر أنه لم يكن شيئاً مذكوراً لولا أن ابن عبدالوهاب رنا ببصره يوماً نحو الدرعية طريداً مفعماً بالأمل، وما كنا لنسود العرب لولا أن محمد بن سعود تبع دعوته، وما كنا لنرتع اليوم بالثراء والتمكين لولا أن عبدالعزيز بن عبدالرحمن قد خطا يوماً على هذه البسيطة. فكونوا دائماً وهابيين صالحين.
raswi99 غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 26-09-2010, 04:14 PM   #2
عضو بارز
 
صورة ابو راما الرمزية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 373
قوة التقييم: 0
ابو راما is on a distinguished road
فضيلة الشيخ محمد بن عبد الوهاب يعلم الجميع انه هو المنقذ للأمه بعد اجتياح الشركيات وعبادة الاوثان للجزيره
فلما يعايروننا به الا يعلمون بأننا نفتخر به الا سحقاً لكل من ينعته بالتشدد والارهاب
__________________
ابو راما غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 26-09-2010, 10:49 PM   #3
عضو ذهبي
 
صورة فهد ابن أبيه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: الرس
المشاركات: 2,241
قوة التقييم: 0
فهد ابن أبيه is on a distinguished road
الا ثكلتك أمك يا منصور النقيدان

فوالله أنك هلكت بعد أن تحررت من ثوابت الدين

فسأل الله أن يردك رداً جميلاً
فهد ابن أبيه غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19