عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-10-2010, 09:26 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
ما رأيت والله أعجب من سيرة هذا الرجل !!!!

كان نحيف الجسم، من علماء القرن الثالث الهجري، ذاق اليُتْم ، وعاش في كَنَف والدته
سيرته من أعجب العجب في ذكائه وحفظه وفقهه، في عبادته وزهده وورعه، ذلكم هو أمير المؤمنين في الحديث؛ أبو عبدالله محمد بن إسماعيل الجُعْفي مولاهم البخاري، - رحمه الله تعالى - ورضيَ عنه.
أُلهم حفظ الحديث وهو في الكُتَّاب وعمره عشر سنوات، وكان يصحِّح للشيخ خطأه في الإسناد وهو ابنُ إحدى عشرة سنة، وحفظ كتب العلماء الكبار وهو ابن ست عشرة سنة، ثم حجَّ مع والدته وجاور بمكة لطلب الحديث

بدأ تصنيف بعض كتبه وهو ابن ثمان عشرة سنة والكتب التي كتبها وهو في هذه السنِّ المبكِّرة يقوم على دراستها عشرات من كبار الدارسين في هذا العصر لنَيْل درجات علمية عالية، وما يفونها حقَّها، أليس هذا عجبًا؟!
وأعجب من ذلك: أنه كان يصاحب أقرانه إلى المشايخ لأخذ الحديث، وهم يكتبون وهو لا يكتب، ويأمرونه بالكتابة فلا يكتب، فلما ألحُّوا عليه؛ قرأ عليهم ما كتبوه عن ظهر قلب، فزاد على خمسة عشر ألف حديث!

قدم بغداد، وقد كان أئمة الحديث فيها يسمعون عن قوَّة حفظه؛ فأرادوا امتحانه، فعمدوا إلى عشرة من حفَّاظهم، مع كلِّ واحدٍ عشرةُ أحاديث قلَّبوا أسانيدها وخلَّطوها، فأخذوا يلقونها على البخاري حديثًا حديثًا، وهو يقول: لا أعرف هذا الحديث؛ حتى أنهوا المائة حديث، ثم أعاد عليهم المائة حديث بخطئهم، ثم أعادها مرة أخرى مصحَّحة؛ فأقرُّوا له بالحفظ، وأذعنوا له بالفضل قال الحافظ ابن حجر - رحمه الله تعالى -: "هنا يُخْضَعُ للبخاري، فما العجب من ردِّه الخطأ إلى الصواب، فإنه كان حافظًا؛ بل العجب من حفظه للخطأ على ترتيب ما ألقوه عليه من مرَّةٍ واحدةٍ

انضمَّ إلى هذا الحفظ العجيب اهتمامٌ بالغ بالحديث يشغله عن النوم كثيرًا؛ قال محمد بن يوسف: "كنتُ مع البخاري بمنزله ذات ليلة، فأحصيتُ عليه أنه قام وأسرج؛ يستذكر أشياء يعلِّقها في ليلةٍ ثماني عشرة مرة
وكان ثمرةُ هذا الحرص وتلك الحافظة رصيدًا كثيرًا من الأحاديث، بلغ أكثر من ستمائة ألف حديث، بين مقبول ومردود، يختزنها البخاري في ذاكرته، بأسانيدها وفوائدها وعللها.
ولقد رآه غير واحد في المنام يمشي خلف النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - كلما رفع النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم – قدمه؛ وضع أبو عبدالله قدمه في ذلك الموضع؛ وتلك كرامةٌ في التأسِّي والاقتفاء. بل إن البخاري رأى النبيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في المنام؛ قال يصف تلك الرؤيا: "وكأنني واقفٌ بين يَدَيْه، وبيدي مروحة أذبُّ بها عنه، فسألتُ بعض المعبِّرين؛ فقال لي: أنت تذبُّ عنه الكذب؛ فهو الذي حملني على إخراج الجامع الصحيح
وقال: "كنا عند إسحاق بن رَاهَوَيْه، فقال: لو جمعتم كتابًا مختصرًا لصحيح سنَّة رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم! قال: فوقع ذلك في قلبي؛ فأخذتُ في جمع الجامع الصحي

كانت رؤياه وقولُ شيخه حافزًا على جَمْعِه "الصحيح"، الذي لا يوجد على وجه الأرض كتابٌ أصحُّ منه إلا كتابُ الله تعالى. وما كان ذلك إلا توفيقًا من الله تعالى، وكَرَمًا منه لهذا الإمام العظيم، ثم تحرِّي هذا الإمام ودقَّته، وكثرة استخارته؛ حتى خرج كتابه على أحسن وجه. يقول - رحمه الله تعالى -: "ما وضعتُ في كتاب "الصحيح" حديثًا إلاَّ اغتسلت قبل ذلك وصليتُ ركعتين. ويقول: "صنَّفْتُ "الجامع" من ستمائة ألف حديث، في ست عشرة سنة، وجعلته حُجَّةٌ فيما بيني وبين الله
ابتدأ تصنيفه وترتيبه وتبويبه في المسجد الحرام وحوَّل تراجمه في الرَّوضة الشريفة في مسجد رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وكان يصلِّي لكلِّ ترجمةٍ ركعتَيْن، ويدلُّ هذا على تعظيمه لحديث رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - لأنه كان يرى أن الاشتغال بالحديث من أعظم ما يقرِّب إلى الله تعالى، حتى كأنَّ المشتغِل بالحديث مُجالس لرسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وصَحْبه الكرام
بعلمه وعمله، واتِّباعه للسُّنة وإخلاصه - بلغ صِيتُه آلافاق، وأثنى عليه العلماء؛ حتى قال الحافظ ابن حجر - رحمه الله تعالى -: "ولو فتحتُ بابَ ثناء الأئمة عليه، ممَّن تأخَّر عن عصره؛ لفني القِرْطاس، ونفدت الأنفاس
ونقل عن قتيبة بن سعيد قوله: "جالستُ الفقهاءَ والزهَّاد والعبَّاد، فما رأيتُ منذ عقلتُ مثلَ محمدٍ بن إسماعيل، وهو في زمانه كعمر في الصحابة
وبلغ من محبَّتهم للبخاري ما قاله يحيى بنُ جعفرٍ البِيكَنْدِي: "لو قدرتُ أن أزيد في عمر محمد بن إسماعيل من عمري لفعلت؛ فإن موتي يكون موت رجلٍ واحدٍ، وموته ذهابُ العلم
ومع علمه وحفظه كان آيةً في العبادة، لم يشغله الحديث عن القرآن؛ إذ كان يختم في كل يوم من رمضان ختمةويصلي في آخر الليل ثلاث عشرة ركع

وكان فيه خشوعٌ عجيبٌ؛ قام يصلِّي يومًا، فلسعه زنبورٌ سبع عشرة مرة، حتى تورَّم جسدُه، ولم يقطع صلاته حتى أتمها! فقالوا له في ذلك؛ فقال: "كنتُ في سورةٍ، فأحببت أن أُتِمَّها
وكان فيه من الورع والتقوى ما يدعو للدهشة والإعجاب، ويكفي في ذلك قوله: "إني لأرجو أن ألقى الله ولا يحاسبني أنِّي اغتبتُ أحدًا
وبلغ من شدَّة وَرَعِه، أن ابنه أرسل إليه بضاعةً، فطلبها بعض التجار بربح خمسة آلاف درهم؛ فقال: "انصرفوا الليلة؛ فجاءه من الغد تجارٌ آخَرون، وطلبوها بربح عشرة آلاف؛ فقال: إني نويتُ أن أبيعها للذين أتوا البارحة، ولا أحبُّ أن أغيِّر نيّ

توفِّي - رحمه الله تعالى - ليلة عيد الفطر، سنة ستٍّ وخمسين ومائتين، وعمره اثنتين وستين سنة وبوفاته - رحمه الله تعالى - طويت صفحةٌ من صفحات العلماء العاملين؛ لكن ضوءها لم يخفت؛ بل ظل يضيء الطريق للسائرين، غُرَّةً في جبين تاريخ المسلمين ورجاله الأفذاذ. ولو لم يكن من ضوئها إلا كتابُه "الصحيح"؛ لأضاء ما بين الخافقَيْن، وكان شاهدًا له إلى يوم الدين.
قال الطواويسي: "رأيتُ النبيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في النوم، ومعه جماعة من أصحابه، وهو واقفٌ في موضع؛ فسلمت عليه، فردَّ عليَّ السلام، فقلتُ: ما وقوفكَ يا رسول الله؟ قال: أنتظر محمد بن إسماعيل البخاري. فلما كان بعد أيام؛ بلغني موته؛ فنظرتُ فإذا قد مات في الساعة التي رأيتُ النبيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - فيها....رحمك الله ورضي عنك وجعل في سيرتك قدوة لطلاب العلم .....محبكم ابو عمر
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-10-2010, 11:02 PM   #2
عضو مبدع
 
صورة اميرال الذوق والرقه الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: الرس
المشاركات: 1,686
قوة التقييم: 0
اميرال الذوق والرقه is on a distinguished road
الله يجزاك خير
__________________
اميرال الذوق والرقه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-10-2010, 12:21 AM   #3
عضو مبدع
 
صورة وطہنہ عہمہريہ .. الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: بين زوآيآ غرفتي ..~ FaHaD
المشاركات: 1,493
قوة التقييم: 0
وطہنہ عہمہريہ .. is on a distinguished road




جزآك الله خير


__________________

ƒą ђ ą đ


بآك بعد غيآب طويل
وطہنہ عہمہريہ .. غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-10-2010, 12:23 AM   #4
عضو ذهبي
 
صورة . Dell . الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: ( الـــمــريـــخ )
المشاركات: 2,785
قوة التقييم: 0
. Dell . is on a distinguished road
جزاك الله خير ..
__________________
" ليًسِ بُآلضَرٍوٍرٍهُ كل مٍآ اكََُتَبه ..
يًعُگسِ حِيًآتِيً آلشُخٍصِيًهُ ... "
. Dell . غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-10-2010, 05:46 AM   #5
عضو بارز
 
صورة Afnan الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
البلد: حيُـثْ آنـُــآ ~
المشاركات: 635
قوة التقييم: 0
Afnan is on a distinguished road
يعطيك العآفيه

وجزآك الله آلف خير ..,
Afnan غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-10-2010, 10:09 PM   #6
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اميرال الذوق والرقه مشاهدة المشاركة
الله يجزاك خير
وأنتم كذلك جزاكم الله ألف خير
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-10-2010, 10:17 PM   #7
عضو ذهبي
 
صورة راعــے الــدبدبــہ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2004
المشاركات: 2,260
قوة التقييم: 0
راعــے الــدبدبــہ is on a distinguished road
جزاك الله خير ..
__________________





راعــے الــدبدبــہ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-10-2010, 06:17 AM   #8
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وطہنہ عہمہريہ .. مشاهدة المشاركة




جزآك الله خير


بارك الله فيكم وجزا كم الله خيرا
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-10-2010, 02:04 PM   #9
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها deel مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير ..
بور ك فيكم
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-10-2010, 02:41 PM   #10
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: May 2008
البلد: الرياض
المشاركات: 6,533
قوة التقييم: 0
شوفان999 is on a distinguished road
جزاك الله خير ياشيخنا....

ولكن البخاري لو عاش الى هذا الزمن لبكى كثيرآ من عقليات أناس نحسبهم والله حسيبهم أهل تقوى وصلاح فمابالك من الجهلاء....

هناك من ير مي هؤلاء بكلمة ( طروش بحر ) ويصتصغرهم ويحتقرهم - والعياذ بالله وهم مسلمين-...

فتربى جيل من بين ظهورنا لايرى بالنقشبندي ولا بالبخاري ولا بأي أحد إلآ ولاذمة....

هذا هو ماتوحيه مجالسنا من افرازات عصبية قبلية مقيته....تقصي الآخرين!! حتى لوكانو علماء أفاضل....

شكرااالك...
__________________

آخر من قام بالتعديل شوفان999; بتاريخ 14-10-2010 الساعة 02:55 PM.
شوفان999 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19