LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-10-2010, 10:42 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي رســـالة إلى معــدد

هذه الرسالة كانت منطلقة من اتصال وردني من زوجة معدد تشتكي حال الهجر من زوجها وكيف انصرف عنها
ومال بكليته عن بيته وعن أولاده وأصبح لا يرى إلا دقائق معدودة
وهي حالة موجودة وتتكرر بين بعض رجالاتنا هداهم الله للصواب
وأوقن أن هناك نماذج مشرقة من معددين ومن زوجات معددين كن سببا لأزواجهنّ في العدل والعون على البر والتقوى
وهذه الرسالة هي خاصة بمن عدد وجفا وأهمل بيته سواء الأول أو البيت الثاني
أعرف أن الموضوع له حساسيته عند البعض لكن هي مشكلة وجرح لابد من وضع الدواء عليه
فرسالتي لذلك المعدد الذي لم يعدل بين زوجاته ...


رسالة إلى معــدد


إلى زوجي العزيز
إلى من ارتضيته لي زوجا وأبا لأولادي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
سؤال تردد في ذهني وأحببت طرحه عليك لأذكرك بحبيبتك وأم أولادك مع يقيني أن الجواب الشافي لديك كما هو عندي فثقتي فيك كبيرة ولا زالت ولن تتغير
وسؤالي هو :
لماذا قبلت بك زوجا ؟
وأنا أجيبك وأوقن أن جوابك هو جوابي
وهو لأني لمست فيك الدين
فقلت : بإذن الله لن يظلمني
لمست فيك الطاعة فقلت :
هذا سيعينني على طاعة ربي
لمست فيك الرحمة فقلت :
بإذن الله لن يقسو علي بل سأجد فيه السكن والمودة
لمست فيك الرجولة والشهامة فقلت هذا سأجد لديه الأمان
وهذا يستأهل أن يقبل به زوج دون تردد
باختصار وجدت فيك الأمل المشرق العظيم والحياة السعيدة والحلم الجميل
فأين رحمتك يا حبيبي ؟!
أقولها تذكيرا كما قلت لها قبل تذكيرا
أين رحمتك بمن رضيت بك زوجا لها وسكنا ومودة ورحمة
أين حق العشرة لمن اختارتك من بين الرجال لها زوجا وسكنا
فحقك علي كزوج عظيم ولازال وأعتبره بابي إلى الجنة
فأنا أريد أن أكون لك بابا للجنة وسببا في رحمة الله وتنزلها عليك بسبب رحمتك بي فأنت تعرف الحديث والذي صححه الألباني في السلسلة الصحيحة :
( الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء )
فأنا حين أريدك لأني أريد الحب مع حبيبي وأريد حياة ملؤها العاطفة والمشاعر والاستقرار
زواجك حلال أحله ربي لك لكن لا يكون سببا في ظلم أحد
أعانك الله على العدل أدعو بها في خلواتي وجلواتي حبا لك وخوفا عليك
نعم أدعو بها لأني أحبك وأريدك ولم ارخصك ولن أرخصك وأكبر خطأ ارتكبه لو أرخصتك
وما عرف قدرك من يرخصك
فليس لمثلي من عرفت الحب معك وذاقت حلاوته أن تفرط في حق أعطاها الله إياه
فيا حبيبي لا تظن مطالبي نابعة من محاولة إفساد مني لحياتك مع زوجتك الأخرى أبدا أبدا
ولكن هي محبة لك قذفها الله في قلبي من حين خطبتني وعزمت على الزواج بي
والحمد لله أنني فعلا أحسنت الاختيار ولست نادمة بل فرحة مسرورة باختياري لك ورضاي بك لكن كما قلت لك
مطالبي التي تسمعها مني هي نابعة من محبتي لك والثانية خوفي عليك من عدم العدل لأني أجد الألم والحرقة في بخس حقي وأتطلع للساعة التي أخلو بها معك
وليس هذا جديدا بل من حين عرفتك وقبل زواجك من أخرى فلا تظن أن هذا نابع من غيرة لا أبدا بل هو حبك المتعمق في أعماق قلبي
ثم الأمر الآخر مطالبي خوفا وشفقة عليك من عدم العدل أين أنت يا حبيبي من حديث : ( إني أحرج عليكم حق الضعيفين المرأة واليتيم )
انظر كيف جعل نبينا عليه الصلاة والسلام من لم يعط المرأة حقها أنه في إثم وحرج
وفي الحديث : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن ,قالوا من يا رسول الله ,قال من لا يأمن جاره بوائقه
فكن يا حبيبي نعم الجار لي كن لي نعم الحبيب كن لي نعم الصديق كن لي نعم الأب ونعم الأخ ونعم الصاحب ونعم الشريك
وانظر لعظم ديننا الذي نهانا عن ظلم أو الجور على بهيمة فكيف بظلم آدمية
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة )
وقال ربنا في الحديث القدسي :( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا )
فأحسن حالي وحالك أحسن الله إليك فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان
أذكرك حبيبي بالأمانة التي حملك ربي إياها حين أبت السماوات والأرض والجبال من حملها
وحملتها أنت وهي أمانة التكاليف ومن هذه التكاليف التي حملتها هي أمانة حق الزوجة
نعم حقي أنا الذي أوجبه الله عليك ( إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها حملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا )
كيف بك بحبيبي وحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم وهو يوصي في مرض موته فيقول :
( استوصوا بالنساء خيرا ) أين أنت من كلام نبينا حين قال : ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها خلقا آخر )
أقول ذلك لمن هو –حسب ظني – يعرف ربه متمسكا بدينه متبعا لأمر ربه تعالى
لك في رسولك أسوة حسنة والتي حياته كلها حب ورحمة وعاطفة
يحب عائشة حبا عظيما وحينما سئل من أحب الناس إليك قال عائشة : ومع ذلك لم ينس خديجة أم أولاده وأولى زوجاته والتي هي أكبر منه ب15سنة رضي الله عنها
ومع ذلك لم ينسها رضي الله عنها عند عائشة وهي الزوجة الصغيرة التي تلعب باللعب من العهن وتقول عائشة رضي الله عنها: ما غرت من أحد ما غرت من خديجة
وكان يذبح الذبيحة فيوزعها على صويحبات خديجة بعد موتها لم ينس الوفاء معها حتى بعد موتها
اجعل نبيك في هديه وتعامله مع زوجاته أسوة حسنة انظر كيف يراع نفسيات زوجاته ويعط كل واحدة حقوقها وكان يعالج ما يكون من مشاكل طبيعية بكل بساطة واريحية
فهنا تعيش سعيدا وتهنأ بحياة هادئة وجميلة ونحن كلانا زوجتاك كذلك فنحن تبع لك فأنت قائد السيارة ونحن راكبات معك فإما تسير بنا بطريق سلسة وليس فيها مطبات
أو تقود بنا على طريق جبلي وكلها آلام وهموم وأنت بإذن الله أهل لقيادة بيتين وثلاثة بكل حكمة وعدل فأنت قادر لا أظن فيك إلا خيرا
ولست هنا أوجهك فأنت من يعلمنا ويوجهنا ومنك تعلمنا الأدب ومنك تعلمنا حسن التعامل لكن لم يبق سوى إعطاء كل ذي حق حقه
وهي مني لك ذكرى كما ذكرت لك لأني أعرف أنك إن شاء الله مؤمن يخاف ربه وهذا هو ممن ينتفع بالذكرى ( سيذكر من يخشى )( والذكرى تنفع المؤمنين )

واسمح لي أن أضع بعض النقاط وهي كما ذكرت تذكيرا لك يا حبيبي :
* لقد رسمت حلمي الجميل معك ولا زلت , وأظن أن دينك وإيمانك وتقواك لربك وخوفك منه كل هذه هي التي سـتكون لها الكلمة
و أحب أن أذكرك بأمور أنت تعرفها ... أريد أن أقولها خوفا عليك لأني أحبك وأقولها لأني أخاف من أن تأتي يوم القيامة وشقك مائل فأقولها لك لأني أحبك
ولأني وهبتك قلبي ومنحتك نفسي فأنا أقولها خوفا عليك وشفقة
ولازلت أنتظر أن يردك ربي بإيمانك وتقواك ليعود لي زادي ووقودي وهو حبك ولتعود لي حياتي وروحي
@ هل ترضى لمن اختارتك لها زوجا أن تتركها وهي تنظر لك لتعطيها زادها فأنا بحاجة لقربك كحاجتي للطعام والشراب بل أشد
فهل ترضى تمر الأيام تلو الأيام لم أرك فيها ولم أجلس معك فيها وإن دخلت بيتك دخلت على عجل وسألت عن الأولاد ومضيت وكأنه ليس هناك امرأة ترى حياتها معك
وبذلت نفسها لأجلك
@ هل ترضى بأن ترى صديقا لك يتحرق صباح مساء لرؤياك والجلوس معك وأنت باستطاعتك مساعدته والتخفيف عنه بهمسة حب ولمسة حنان وكلمة عطف
تزيح بهذه الكلمة هما وتنفس بها كربا ويشعر فيها بوجودك معه وبجواره ويشعر بقربك منه وتعاطفك معه ومشاركته أفراحه وأحزانه
@ هل ترضى لأختك أو لبنتك لو عدد عليها زوجها أن يتركها زوجها ويهجرها الأيام تلو الأيام ولا يعطيها الحب ولا الخلوة معه
إني أريد يا حبيبي باختصار العدل الذي أمر الله به حبا فيك وخوفا عليك

أكرر لك أسفي واعتذاري وأعلم أنني أثقلت عليك ببعض كلماتي لكن لعل محبتي لك تشفع لي عندك وتعذر محبة مغرمة فيك فهي خلجات محبة وخفقات قلب موّدة
توجت بمشاعر قلبها إليك كي ينعم معك بحياة هنية ولازال أملي فيك لأن أملي بعد الله بإيمان معك يهديك سواء السبيل ( ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم ) .

اللهم اكتب لنا الخير حيث كنا والطف بنا فيما جرت به المقادير وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
كنبته حبيبتك وأم أولادك والتي رضيت بك زوجا وأبا لأولادها


















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 10:53 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
aaappp
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية aaappp
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

جزاك الله خير أبا سليمان



















التوقيع

"تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض و لا فساداً و العاقبة للمتقين"
"من التمس رضا الله بسخط الناس ؛ رضي الله عنه و أرضى عنه الناس ، و من التمس رضا الناس بسخط الله ؛ سخط الله عليه و أسخط عليه الناس"
رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 10:57 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
}ريح المطر
عضو اسطوري
 
الصورة الرمزية }ريح المطر
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

جزاك الله خيرا
اسأل الله العظيم أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان
وأن يثيبك البارئ على ما طرحت خير الثواب
وأسأل الله أن ينفع بك وأن يرفع قدرك وأن يسترك في الدارين



















التوقيع

ان قل توآجدي معكم فاذكروني بالخير وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي
رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 11:01 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ام مصعب
عضو خبير
 

إحصائية العضو







افتراضي

جزاك الله خير

فلا اعتقد ان معدد ويقرأها الا بأذن الله سيتأثر بها

واسأل الله ان ينفع بها .

لكن نحن دائما نظن ان الظلم وعدم العدل يقع على الأولى !!

ولكني اعرف اخوات اما الثانيه ،او الثالثه، او حتى الرابعه .

وتشكو صدقا من عدم العدل سواء افي الوقت ،او النفقه ،او العنايه بالأولاد !!



















التوقيع

لاتكن لينا فتعصر .... ولا يابساً فتكسر
رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 11:17 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
روح
Banned
 

إحصائية العضو








افتراضي

جزااك الله خير
رساله تلين الحجر
اسئل الله ان يفتح على قلوب المتعددين
تقبل مروري

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 01:13 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

الله يجزاك خير



















التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 02:19 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عين الرس
عضو مبدع
 

إحصائية العضو








افتراضي

جزاك الله خير وجعله بميزان حسناتك

لا فض فوك

دمت لنا نبراس ودليل للحق

ولا اظن هناك تعليق يليق بعد ما قلت وابدعت به

دمت بخير

وتقبل مروري

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 04:03 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يجزاك خير وجعله الله في ميزان حسناتك

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 04:14 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أبوسليمان
مشرف منتدى الأعضاء الجدد و التواصل
 
الصورة الرمزية أبوسليمان
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

جزاك الله خير



















التوقيع

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
قديم 17-10-2010, 04:21 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
راكان
عضو بارز
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يجزاك خير ياشيخنا وان كان لي تعليق على الكلام فهو:

نص فني رائع وكأنك تقرأ كتاب لأحد أدباء العصر

لغة وألفاظ جزله ناعمه وان استغرب البعض بعض الكلمات

أسلوب سهل سلس مفهوم قائم على الاستلطاف والمودة

نحتاج منك ياشيخ الكثير من الموضوعات خصوصاً الاجتماعية



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 11:28 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8