عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:45 PM   #141
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

ولا شك أن الواجب على جميع المسلمين أن يكون مذهبهم مذهب السلف لا الانتماء إلى حزب

معين يسمى السلفيين .

والواجب أن تكون الأمة الإسلامية مذهبها مذهب السلف الصالح لا التحزب إلى ما يسمى

( السلفيون) فهناك طريق السلف وهناك حزب يسمى ( السلفيون) والمطلوب اتباع السلف))
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:47 PM   #142
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
وقال الشيخ بكر ابو زيد رحمه الله
عن التصنيف : (...حمله فئام غلاظ من الناس يعبدون الله على حرف، فألقوا جلباب الحياء، وشغلوا به أغراراً التبس عليهم الأمر فضلوا، وأضلوا، فلبس الجميع أثواب الجرح والتعديل، وتدثروا بشهوة التجريـح ، ونسج الأحاديث ، والتعلق بخيوط الأوهام ، فبهذه الوسائل

ركبوا ثَبَجَ تصنيف الآخرين للتشهير والتنفير والصد عن سواء السبيل )
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:49 PM   #143
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
وقال رحمه الله

و قال: ( وفي عصرنا الحاضر يأخذ الدور في هذه الفتنة دورته في مسالخ من المنتسبين إلى السنة، متلفعين بمرطٍ ( ينسبونه إلى السلفية ) - ظلما لها - فنصبوا أنفسهم لرمي الدعاة بالتهم الفاجرة المبنية على الحجج الواهية، واشتغلوا بضلالة التصنيف .
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:50 PM   #144
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
وقال الشيخ ابن باز رحمه الله

وقد شاع في هذا العصر أن كثيرا من المنتسبين إلى العلم والدعوة إلى الخير يقعون في أعراض كثير من إخوانهم الدعاة المشهورين ويتكلمون في أعراض طلبة العلم والدعاة والمحاضرين ، يفعلون ذلك سراً في مجالسهم ، وربما سجلوه في أشرطة تنشر على الناس ، وقد يفعلونه علانية في محاضرات عامة في المساجد وهذا المسلك مخالف لما أمر الله به رسوله
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:52 PM   #145
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
وسئلت اللجنة الدائمة للافتاء

( نسمع ونــجد أناساً يدعون أنهم من السلفية ، وشغلهم الشاغل هو الطعن في العلماء و اتهامهم بالابتداع وكأن ألسنتهم ما خلقت إلا لهذا ، ويقولون نـحن سلفية ، والسؤال يـحفظكم الله: ما هو مفهوم السلفية الصحيـح، وما موقفها من الطوائف الإسلامية المعاصرة ؟ و جزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء إنه سميع الدعاء ) .

و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه:
إذا كان الحال كما ذكر فإن الطعن في العلماء ورميهم بالابتداع واتهامهم مسلك مردٍ ليس من طريقة سلف هذه الأمة و خيارها، وإن جادة السلف الصالح هي الدعوة إلى الكتاب و السنة ، وإلى ما كان عليه سلف هذه الأمة من الصحابة - رضي الله عنهم- والتابعين لهم بإحسان بالحكمة و الموعظة الحسنة و الجدال بالتي هي أحسن مع جهاد النفس على العمل بما يدعو إليه العبد ، والالتزام بما علم بالضرورة من دين الإسلام من الدعوة إلى الاجتماع و التعاون على الخير، و جمع كلمة المسلمين على الحق، و البعد عن الفرقة و أسبابها من التشاحن و التباغض و التـحاسد، و الكف عن الوقوع في أعراض المسلمين ، ورميهم بالظنون الكاذبة و نـحو هذا من الأسباب الجالبة لافتراق المسلمين و جعلهم شيعاً و أحزاباً يلعن بعضهم بعضا، و يضرب بعضهم رقاب بعض ، قال الله تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً و كنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكـم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون. و لتكن منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون . و لا تكونوا ....... )
و ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض ) والآيات و الأحاديث في ذم التفرق و أسبابه كثيرة .

و لهذا فإن حماية أعراض المسلمين و صيانتها من الضروريات التي علمت من دين الإسلام ، فيـحرم هتكها ، والوقوع فيها، و تشتد الحرمة حينما يكون الوقوع في العلماء ، ومَن عَظُم نفعه للمسلمين منهم ، لِما ورد من نصوص الوحيين الشريفين بعظيم منزلتهم، ومنها أن الله سبحانه وتعالى ذكرهم شهداء على توحيده فقال تعالى : ( شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة و أولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

والوقوع في العلماء بغير حق تبديعاً و تفسيقاً و تنقصاً، وتزهيداً فيهم كل هذا من أعظم الظلم و الإثم وهو من أسباب الفتن، وصد المسلمين عن تلقي علمهم النافع وما يـحملونه من الخير و الهدى .

وهذا يعود بالضرر العظيم على انتشار الشرع المطهر، لأنه إذا جرح حملته أثر على المحمول. و هذا فيه شبه من طريقة من يقع في الصحابة من أهل الأهواء ، وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم شهود نبي هذه الأمة على ما بلغه من شريعة الله ، فإذا جرح الشاهد جرح المشهود به.

فالواجب على المسلم التزام أدب الإسلام وهديه وشرائعه ، وأن يكف لسانه عن البذاءة والوقوع في أعراض العلماء ، والتوبة إلى الله من ذلك والتخلص من مظالم العباد ، ولكن إذا حصل خطأ من العالم فلا يقضي خطؤه على ما عنده من العلم، و الواجب في معرفة الخطأ الرجوع إلى من يشار إليهم من أهل العلم في العلم و الدين و صحة الاعتقاد، و أن لا يسلم المرء نفسه لكل من هب ودب فيقوده إلى المهالك من حيث لا يشعر. وبالله التوفيق و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز

عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ بـكـر بن عـبد الله أبو زيـد
عبد الله بن عبد الرحمن الغـديان صـالح بـن فـوزان الفـوزان
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:54 PM   #146
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
السؤال: هل يـجوز ذكر أسماء الدعاة إذا أخطؤوا في مسائل للرد عليهم بأشرطة، وما هو أسلوب الرد هل هو التكلم فيهم وإخبار الناس عنهم ليـحذروا كتبهم أم لا ؟

فأجاب سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
إذا وجد خطأ يبين الخطأ بالدليل مع الدعاء لصاحب الشريط : (كوفقه الله ، وسدد خطاه) . فيقال هذه الكلمة مثلاً: منكرة، فيبين وجه الدليل، ودليلها كذا، ودليلها كذا، ولعله غفل عن هذا الشيء، ولعله[كلمة غير واضحة]، يسأل العلماء في ذلك حتى يبين صاحب الشريط خطأه [كلمات غير واضحة] ، يعرضها على أهل العلم قبل أن يسأل ، يسأل أهل العلم ويتفاهم مع صاحب الشريط..

وإذا وجد خطأً ظاهراً بالدليل، وهو من أهل العلم ، يبينه بالدليل بالأسلوب الحسن ، وبالكلام الطيب لا بالعنف والشدة ولا بالتشهير الذي معناه أن فلاناً ما يصلح أن يؤخذ منه العلم، لا، بل يبين له خطؤه مع بيان أنه من أهل العلم .

ويؤخذ ما بيَّنه للناس من الأحكام الشرعية إلا ما قام الدليل على أنه أخطأ فيه، فقد أخطأ مالك ، وأحمد وأبو حنيفة ، والشافعي والثوري وغيرهم ؛ ولهم أخطاء معلومة وما منع الناس أن يأخذوا منهم علمهم الذي أصابوا فيه .

وما من عالم إلا وله أشياء غلط فيها، ورجع فيها إلى الصواب، أو ما فهم الدليل فيها، ما فهمه الغير
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:55 PM   #147
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
سائل يسأل الشيخ صالح بن فوزان الفوزان .. وصوت السائل غير واضح .
أجاب الشيخ : أنا أقول اتركوا الكلام في الناس اتركوا الكلام في الناس ، فلان حزبي ، فلان كذا .
اتركوا الكلام في الناس ، ابذلوا النصيـحة وادعوا الناس إلى اجتماع الكلمة ، وإلى تلقي العلم عن أهله ، وإلى الدراسة الصحيـحة ، إما دراسة دينية وهذه أحسن ، أو دراسة دنيوية تنفع نفسك وتنفع مجمتعك ، أما الاشتغال بالقيل والقال ، فلان مخطىء ، وفلان مصيب ، وفلان كذا [كلمة غير واضحة]... هذا هو الذي ينشر الشر ، ويفرق الكلمة ، ويسبب الفتنة . إذا رأيتَ على أحدٍ خطأ تناصحه بينك وبينه مُب تجلس في مجلس تقول فلان سوى كذا وفلان سوى كذا ، تناصحه فيما بينك وبينه ، هذه النصحية أما كلامك في المجلس عن فلان هذه ليست نصيـحة هذه فضيـحة ، هذه غيبة ، هذه شر . نعم .
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:58 PM   #148
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تقي الدين عبدالحليم مشاهدة المشاركة
وقال رحمه الله (ويا لله كم صدت هذه الفتنة العمياء " يقصد تقسيم الناس " عن الوقوف في وجه المد الإلحادي، والمد الطرقي, والعبث الأخلاقي
وإعطاء الفرصة في استباحة أخلاقيات العباد، وتأجيج سبل الفساد والإفساد إلى آخر ما تجره هذه المكيدة المهينة من جنايات على الدين، وعلى علمائه، وعلى الأمة وعلى ولاة أمرها، وبالجملة فهي فتنة مضلة، والقائم بها (مفتون) و(منشق) عن جماعة المسلمين")


من الصباح ياتقى الدين وأنت تراوز وتحكك يداك لتكتب

ثم تتحدث عن تقسيم الناس

لقد بين النبي صلى الله عليه وسلم افتراق الناس... فالتصنيف الذي ذكره بكر أبوزيد العالم الجليل رحمه الله

هو تقسيم وفق قول النبي صلى الله عليه وسلم حذو القذة بالقذة

فمتى أصبحت السلفية حزبا أو جامية إلا حين طغا الماء وعلا أهل البدع

فلماذا كترت بطارياتكم وانطفأت شموعكم وظهر الحزن على أقلامكم

من الذي صنف ؟؟؟؟؟؟؟؟ياتقى الدين

هات كلمة واحدة في الموضوع رمينا بها أحد أو صنفناه فيها

أنا أعلم أنك لاتستطيع لأن على قلوبكم غشاوة التعصب وفي آذانكم الكرفس

أين سمعت السلفية يوما منذ صغرك .....

لم تسمعها إلا الآن فأنت محاط بسياج لاترى ولاتسمع إلا الجامية المشوهة

تحرر من رق الجهل وأسوار التحزب وشم نسيم الإيمان وحلاوة الطاعة ولو مرة















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 10:59 PM   #149
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
العلامة محمد ناصر الدين الألباني يثني على الشيخ ناصر العمر

السؤال:
أنا علمت أن الشيخ ناصر العمر زاركم قريباً، كيف كانت زيارة الشيخ؟
وما هو انطباعكم عن الشيخ ناصر العمر؟؟

فقال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني-رحمه الله-:
ما شاء الله، نعم الرجل، طالب علم قوي .. وفيما يبدو لنا- ولا نزكي على الله أحداً- متجرد عن الهوى-الحمد لله- وفيه خير كبير..
ونسأل الله أن يكون كل طلاب العلم بهذا الخلق الإسلامي العالي..

[ثم سأله السائل مرة أخرى]:
يا شيخ ما رأيكم في شريط ناصر العمر الذي رد فيه على المدعو السقّاف؟
فقال الشيخ الألباني- رحمه الله- :
قام بواجب طيّب.. ونـحن الآن نـحاول أن ننشر هذا الشريط في هذا البلد.
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 11:05 PM   #150
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البحيرة مشاهدة المشاركة
وسئلت اللجنة الدائمة للافتاء

( نسمع ونــجد أناساً يدعون أنهم من السلفية ، وشغلهم الشاغل هو الطعن في العلماء و اتهامهم بالابتداع وكأن ألسنتهم ما خلقت إلا لهذا ، ويقولون نـحن سلفية ، والسؤال يـحفظكم الله: ما هو مفهوم السلفية الصحيـح، وما موقفها من الطوائف الإسلامية المعاصرة ؟ و جزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء إنه سميع الدعاء ) .

و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه:
إذا كان الحال كما ذكر فإن الطعن في العلماء ورميهم بالابتداع واتهامهم مسلك مردٍ ليس من طريقة سلف هذه الأمة و خيارها، وإن جادة السلف الصالح هي الدعوة إلى الكتاب و السنة ، وإلى ما كان عليه سلف هذه الأمة من الصحابة - رضي الله عنهم- والتابعين لهم بإحسان بالحكمة و الموعظة الحسنة و الجدال بالتي هي أحسن مع جهاد النفس على العمل بما يدعو إليه العبد ، والالتزام بما علم بالضرورة من دين الإسلام من الدعوة إلى الاجتماع و التعاون على الخير، و جمع كلمة المسلمين على الحق، و البعد عن الفرقة و أسبابها من التشاحن و التباغض و التـحاسد، و الكف عن الوقوع في أعراض المسلمين ، ورميهم بالظنون الكاذبة و نـحو هذا من الأسباب الجالبة لافتراق المسلمين و جعلهم شيعاً و أحزاباً يلعن بعضهم بعضا، و يضرب بعضهم رقاب بعض ، قال الله تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً و كنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكـم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون. و لتكن منكم أمة يدعون إلى الخير و يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون . و لا تكونوا ....... )
و ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض ) والآيات و الأحاديث في ذم التفرق و أسبابه كثيرة .

و لهذا فإن حماية أعراض المسلمين و صيانتها من الضروريات التي علمت من دين الإسلام ، فيـحرم هتكها ، والوقوع فيها، و تشتد الحرمة حينما يكون الوقوع في العلماء ، ومَن عَظُم نفعه للمسلمين منهم ، لِما ورد من نصوص الوحيين الشريفين بعظيم منزلتهم، ومنها أن الله سبحانه وتعالى ذكرهم شهداء على توحيده فقال تعالى : ( شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة و أولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم )

والوقوع في العلماء بغير حق تبديعاً و تفسيقاً و تنقصاً، وتزهيداً فيهم كل هذا من أعظم الظلم و الإثم وهو من أسباب الفتن، وصد المسلمين عن تلقي علمهم النافع وما يـحملونه من الخير و الهدى .

وهذا يعود بالضرر العظيم على انتشار الشرع المطهر، لأنه إذا جرح حملته أثر على المحمول. و هذا فيه شبه من طريقة من يقع في الصحابة من أهل الأهواء ، وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم شهود نبي هذه الأمة على ما بلغه من شريعة الله ، فإذا جرح الشاهد جرح المشهود به.

فالواجب على المسلم التزام أدب الإسلام وهديه وشرائعه ، وأن يكف لسانه عن البذاءة والوقوع في أعراض العلماء ، والتوبة إلى الله من ذلك والتخلص من مظالم العباد ، ولكن إذا حصل خطأ من العالم فلا يقضي خطؤه على ما عنده من العلم، و الواجب في معرفة الخطأ الرجوع إلى من يشار إليهم من أهل العلم في العلم و الدين و صحة الاعتقاد، و أن لا يسلم المرء نفسه لكل من هب ودب فيقوده إلى المهالك من حيث لا يشعر. وبالله التوفيق و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه و سلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز

عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ بـكـر بن عـبد الله أبو زيـد
عبد الله بن عبد الرحمن الغـديان صـالح بـن فـوزان الفـوزان

أتدري متى هذه الفتوى ولا أقول إلا الحق

هذا الفتوى بعد مقولة سلمان العودة حين قال علماء السعودية في أبراج عاجية

وقال ناصر العمر علماؤنا لايفقهون الواقع

وقال أحدهم لو في السعودية خير ماخلت قائدهم أعمى يقصد ابن باز

وشهر كامل وبعض شباب بريده آذى ابن عثيمين عند سجن العودة والعمر

فأفتت اللجنة أن هناك من يدعى السلفية وهو يطعن في العلماء















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19