عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-11-2010, 11:06 PM   #151
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الهرم الرابع مشاهدة المشاركة
من الصباح ياتقى الدين وأنت تراوز وتحكك يداك لتكتب

ثم تتحدث عن تقسيم الناس

لقد بين النبي صلى الله عليه وسلم افتراق الناس... فالتصنيف الذي ذكره بكر أبوزيد العالم الجليل رحمه الله

هو تقسيم وفق قول النبي صلى الله عليه وسلم حذو القذة بالقذة

فمتى أصبحت السلفية حزبا أو جامية إلا حين طغا الماء وعلا أهل البدع

فلماذا كترت بطارياتكم وانطفأت شموعكم وظهر الحزن على أقلامكم

من الذي صنف ؟؟؟؟؟؟؟؟ياتقى الدين

هات كلمة واحدة في الموضوع رمينا بها أحد أو صنفناه فيها

أنا أعلم أنك لاتستطيع لأن على قلوبكم غشاوة التعصب وفي آذانكم الكرفس

أين سمعت السلفية يوما منذ صغرك .....

لم تسمعها إلا الآن فأنت محاط بسياج لاترى ولاتسمع إلا الجامية المشوهة

تحرر من رق الجهل وأسوار التحزب وشم نسيم الإيمان وحلاوة الطاعة ولو مرة
موضوعك ربما يكون كذلك

لاكن مجالسك تشهد بذلك
البحيرة غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 11-11-2010, 11:08 PM   #152
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البحيرة مشاهدة المشاركة
سائل يسأل الشيخ صالح بن فوزان الفوزان .. وصوت السائل غير واضح .
أجاب الشيخ : أنا أقول اتركوا الكلام في الناس اتركوا الكلام في الناس ، فلان حزبي ، فلان كذا .
اتركوا الكلام في الناس ، ابذلوا النصيـحة وادعوا الناس إلى اجتماع الكلمة ، وإلى تلقي العلم عن أهله ، وإلى الدراسة الصحيـحة ، إما دراسة دينية وهذه أحسن ، أو دراسة دنيوية تنفع نفسك وتنفع مجمتعك ، أما الاشتغال بالقيل والقال ، فلان مخطىء ، وفلان مصيب ، وفلان كذا [كلمة غير واضحة]... هذا هو الذي ينشر الشر ، ويفرق الكلمة ، ويسبب الفتنة . إذا رأيتَ على أحدٍ خطأ تناصحه بينك وبينه مُب تجلس في مجلس تقول فلان سوى كذا وفلان سوى كذا ، تناصحه فيما بينك وبينه ، هذه النصحية أما كلامك في المجلس عن فلان هذه ليست نصيـحة هذه فضيـحة ، هذه غيبة ، هذه شر . نعم .


هذا الذي نسعى له

فنحن نبذل النصيحة ولكنكم بذلتم لنا الفضيحة والسب والشتم















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 11:13 PM   #153
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البحيرة مشاهدة المشاركة
موضوعك ربما يكون كذلك

لاكن مجالسك تشهد بذلك


الحمد لله شهادة أعتز بها

شكرا على عدلك















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 11:23 PM   #154
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البحيرة مشاهدة المشاركة
وقال الشيخ ابن باز رحمه الله

وقد شاع في هذا العصر أن كثيرا من المنتسبين إلى العلم والدعوة إلى الخير يقعون في أعراض كثير من إخوانهم الدعاة المشهورين ويتكلمون في أعراض طلبة العلم والدعاة والمحاضرين ، يفعلون ذلك سراً في مجالسهم ، وربما سجلوه في أشرطة تنشر على الناس ، وقد يفعلونه علانية في محاضرات عامة في المساجد وهذا المسلك مخالف لما أمر الله به رسوله

رمتني بدائها وانسلت

يجب عليك أن تفرق بين تصحيح الخطأ والصد عن سبيل الله

فالكتب تزج وتزخر بردود العلماء والدعاة كرد العمر على السقاف فهل نقول أن العمر

خالف كلام الله ورسوله وما رد على السقاف إلا من باب الحسد والغيبة والنميمة

هذا نصح للأمة يجب فعله يشكر عليه العمر

لكن أن تقلب الموازين فيصبح التصحيح صد عن سبيل الله

أظن لن ترضاه

فهل العمر رسول معصوم أو الريس كلا....الكل يرد عليه وقد فعل

المهم هو دين الله















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2010, 05:21 AM   #155
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5,866
قوة التقييم: 0
تقي الدين عبدالحليم is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الهرم الرابع مشاهدة المشاركة
من الصباح ياتقى الدين وأنت تراوز وتحكك يداك لتكتب

ثم تتحدث عن تقسيم الناس

لقد بين النبي صلى الله عليه وسلم افتراق الناس... فالتصنيف الذي ذكره بكر أبوزيد العالم الجليل رحمه الله

هو تقسيم وفق قول النبي صلى الله عليه وسلم حذو القذة بالقذة

فمتى أصبحت السلفية حزبا أو جامية إلا حين طغا الماء وعلا أهل البدع

فلماذا كترت بطارياتكم وانطفأت شموعكم وظهر الحزن على أقلامكم

من الذي صنف ؟؟؟؟؟؟؟؟ياتقى الدين

هات كلمة واحدة في الموضوع رمينا بها أحد أو صنفناه فيها

أنا أعلم أنك لاتستطيع لأن على قلوبكم غشاوة التعصب وفي آذانكم الكرفس

أين سمعت السلفية يوما منذ صغرك .....

لم تسمعها إلا الآن فأنت محاط بسياج لاترى ولاتسمع إلا الجامية المشوهة

تحرر من رق الجهل وأسوار التحزب وشم نسيم الإيمان وحلاوة الطاعة ولو مرة
أعتذر : لن أرد عليكـ أبداً , ولن أُشاركـ في مواضيعكـ نهائياً
لأن مواضيعكـ تقسي القلب , وتشغل الناس عن مواسم الطاعات

وأتمنى أن ترتقي في لغة الحوار مع الآخرين
وعدم رمي الناس في تهم خطيرهـ
( الله يصلحكـ ويهديكـ )
وتذكر أنه لا تعارض بأن الإنسان يحب ولاة أمرهـ , ويحب علمـــائه

__________________
الجنة درجة عالية , فالصعود إلى أعلى يحتاج إلى مشقه
ومن المشقة المحبوبه بر العبد " لأمه "
_________________________________________
اللهمـ " إرحم من إشتاقت لهمـ أرواحنا " وهمـ تحت التراب
تقي الدين عبدالحليم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2010, 07:35 AM   #156
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البحيرة مشاهدة المشاركة
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

ولا شك أن الواجب على جميع المسلمين أن يكون مذهبهم مذهب السلف لا الانتماء إلى حزب

معين يسمى السلفيين .

والواجب أن تكون الأمة الإسلامية مذهبها مذهب السلف الصالح لا التحزب إلى ما يسمى

( السلفيون) فهناك طريق السلف وهناك حزب يسمى ( السلفيون) والمطلوب اتباع السلف))

خرج علينا أناس يرددون السلفية ويقتلون الناس كفرقة السلفية المكفرة في الجزائر

وخرج علينا أناس يدعون السلفية ويجالسون اليهود والنصارى وأهل البدع وينسبون كل عمل يرونه مناسبا

لدعوتهم لمنهج الاسلام فأخرجوا غناء اسلامي وتصوير اسلامي ومسارح اسلامية ومظاهرات اسلامية

ومقاطعات اسلامية وجلسات مختلطة مع النساء اسلامية..........وحدث ولاحرج

فهذه الفرقة وتلك لاشك أنهم حزبية يوالون عليها ويقاتلون ومن عارضهم فهو جامي حسود عدو لدود

فالله يعطيه الجنة ابن عثيمين حين أوضح وأبان تلك الفرق















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2010, 02:36 PM   #157
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 1,133
قوة التقييم: 0
علي سليمان الدويش is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مجازف مشاهدة المشاركة
لا حول ولا قوة الا بالله

اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه

اللهم أننا نستودعك ديننا الذي هو عصمة امرنا

اللهم قنا شر الفتن ما ظهر منها ومابطن

ربنا ولا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا

ربنا ولا تجعل في قلوبنا غلّاً للذين آمنوا

ربنا والّف بين قلوبنا ولا تجعل للشيطان علينا سبيلا

وصلي اللهم على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



علي سليمان الدويش غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2010, 02:54 PM   #158
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم

بالفعل كما ذكر أهل العلم :

حينما ترى أخي بعض الكتابات والعقول والمناهج ، تدرك نعمة الله تعالى عليك بالهداية
فاحمد الله تعالى ،واسأل ربك الثبات ، وقل :

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاكم به ، وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا .
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2010, 06:36 PM   #159
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 294
قوة التقييم: 0
الله يعين is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




عطيني موعظة خطأ أعطني موعظة .. فتعلم اللغة العربية أولاا ثم تعال ..




سئل الشيخ العلامة ربيع المدخلي حفظه الله :


نعرف أنّ غيبة أهل البدع جائزة ولكن هل لها شروط ؟ وإن كان الجواب نعم , فما هذه الشروط ؟





الجواب :



غيبة أهل البدع ؛و لنقل التحذير منهم ونصيحة الناس عن الاغترار بهم واجبة ومن أعظم الجهاد ليست جائزة فقط بل واجبة لأنك لما ترى الناس يتسارعون في الفتن و الوقوع في البدع والضلال وتسكت وتقول هذا غيبة ؛هذه خيانة وغشّ ,هذه خيانة و غشّ أن ترى الناس يتساقطون في الفتن كتساقط الفراش في النار وأنت ساكت ما شاء الله ورع , هذا الورع الكاذب , هذا ورع الجهّال و الضلال من الصوفية المنحرفين و أمثالهم ومن تأثّر بهم .


الصدع بالحقّ ( فاصدع بما تؤمر و أعرض عن المشركين ) أعرض عن المثبطين المبتدعين عن قول الحقّ ومواجهة الباطل .


شروطها أن تخلص لله وأن تقصد بذلك وجه الله وتقصد النصيحة للمسلمين وحمايتهم من الشر ,لابد من هذا ,أما أن تتكلم في هذا أو ذاك حتى لو كان كافرا تتكلم فيه لأغراض شخصية فهذا ليس من النصيحة المشروعة بل من الأغراض الرديئة التي يأثم فيها الخائض فيها ,فهي عبادة ؛الدعوة إلى الله من أعظم العبادات ( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله و عمل صالحا و قال إنني من المسلمين )
" دعا إلى الله " وفقط , تقول : قولوا كذا , افعلوا كذا , ما تحذرهم من الشر؟ تحذرهم من الكفر من الإلحاد , تحذرهم من الزندقة , من البدع الكبرى , من البدع الصغرى من المعاصي ومن الفسوق ومن غيرها , تحذر الناس من الشرور كلها و لكل مقام مقال , و لكل ميدان رجال والإنسان يتكلم في حدود علمه و يشترط في حقّه الإخلاص لله تبارك و تعالى كما تخلص في الصلاة ,في الذكر , في قراءة القرآن ,وفي سائر العبادات , في هذا المقام يجب أن تخلص لله تبارك و تعالى , وتقصد بهذا العمل وجه الله تعالى والذبّ عن سنة رسول الله , فإنّ الذبّ عن سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم أفضل من الضرب بالسيوف ,أما تسكت ؛يهان الصحابة و تهان العقيدة ويهان الإسلام ويهان أهل السنة و تسكت هذا من الجبن و الخيانة والاستكانة للباطل .
أناس يغالطون يلبسون على الجهلة السخفاء :هذه غيبة ,هؤلاء ما عندهم شغل إلاّ الكلام في الناس ,نعم , إذا كان مالك شغل إلاّ الكلام في الناس لهواك و الله بئس هذا العمل , لكن طيّب ؛ماذا تقول في السلف الذين حذّروا من الجهمية وحذروا من المعتزلة وحذروا من الروافض وحذروا من الخوارج وحذروا من المرجئة , ماذا تقول فيهم ؟!!


لما تحصل واحد عنده اثنا عشر ألف ترجمة كلها قدح في الناس ,ما شاء الله هذا ما عنده ... الهدف , سموه الجرح , كتب للجرح خاصة لماذا هذا ؟ هؤلاء لا يستحلون أعراض المسلمين لهواهم , يعني الرجل من أئمة الحديث ترك الدنيا وداسها بقدميه وأقبل على العلم وعلى سنة رسول الله يحفظها و ينشرها للناس ويترجم للرواة من أهل البدع بأصنافهم المعروفة , و من أهل الفسوق ومن سيّء الضبط ومن فاحش الغلط ومن رواة المنكرات إلى آخره , هذه شغلته , اشتغل ؛له شغلة في الرجال ودوّن الدواوين ,هذا نقول ما له عمل إلاّ الجرح في الناس , نهش أعراض الناس ؟!!
و الله ما فعل النّقاد في هذا العصر عشر ,عشر معشار ما فعله السلف من الحماية لدين الله و الذبّ عنه وما ضاع شباب الأمة وما ضاع الناس إلاّ بالسكوت على الباطل , الباطل ما شاء الله يستعرض عضلاته في أوساط المسلمين وأنت ما تحرك أيّ ساكن بل تؤيّد الباطل و تصفق له ,هذه ليست جماعة خير ! ( لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود و عيسى ابن مريم ,ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه ) .


لما تنتشر البدع وأنت ساكت بل تصفق لأهلها بل تمجد أهلها ؛هذا أخسّ من الوضع الذي لعن عليه بنو إسرائيل ,إذا كان تمجد أهل البدع وتحارب من ينتقد أهل البدع و تقول : يلغون في أعراض الناس و تشوه سمعتهم ؛هذا أخبث من هذا الوضع اليهودي أخبث بكثير ,أولئك سكتوا على الباطل ,لكن أنت ما سكت فقط بل ذهبت تحارب من ينصح للإسلام والمسلمين ,هذا بلاء ضيّع شباب الأمّة وضيّع الأمة ؛المغالطات والتلبيسات يعني ما شاء الله تتورع عن نصرة الحق ولا تتورع من تأييد الباطل !











فتاوى في العقيدة والمنهج ( الحلقة الثانية )
لفضيلة الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله تعالى
الله يعين غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-11-2010, 06:47 PM   #160
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 294
قوة التقييم: 0
الله يعين is on a distinguished road
خذ هذا الرد يا ابن خلدون وانصحك بقراءته جيدا ففيه الخلاص باذن الله تعالى ... وفيه متى تجوز الغيبة .. فما بعنا ديننا ..


فليعلم أيضاً أن غيبة المبتدع إنما تكون جائزة بشروط، فإن تحققت فيها الشروط وإلا فهي باقية على أصل تحريمها، وهذه الشروط هي:
أولاً:الإخلاص فيها وأن يقصد بالطعن على أهل البدع النصح للمسلمين وتحذيرهم من ذلك المبتدع ، دون ذلك من أسباب الغيبة المحرمة ، كعداوة شخصية لذلك المبتدع ، أو غيرة ، أو حسد، أو غير ذلك من المقاصد المحرمة فإن تلك الأسباب لاتبيح غيبة المبتدع ، وإن بلغ ما بلغ في الفساد ، لإنها لحظ النفس ، وإنما الذي يبح غيبته ، هو النصح للمسلمين ، والإخلاص في ذلك لله تعالى .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى بعد حديثه عن حكم غيبة المبتدع :((ثم القائل في ذلك بعلم لابد له من حسن نية ، فلوتكلم بحق لقصد العلو في الأرض ، أو الفساد ، كان بمنزلة الذي يقاتل حمية ورياء ، وإن تكلم لأجل الله تعالى مخلصا له الدين ، كان من المجاهدين في سبيل الله من ورثة الأنبياء ، خلفاء الرسل ، وليس هذا مخالفا لقوله:(الغيبة ذكرك أخاك بما يكره) ))
ثانيا:أن يكون المبتدع مجاهرا بالبدعة معلنا لها ، فأما إن كان مستترا ببدعته فلاتجوز غيبته ولاالتشهير به ، لأن غيبة المبتدع من باب إنكار المنكر والإنكار لايكون إلا عند المجاهرة بالمنكر.
يقول الإمام الأوزاعي رحمه الله تعالى في معرض حديثه عن أهل البدع:((وكانت أسلافكم تشتد عليهم ألسنتهم ، وتشمئز منهم قلوبهم ، ويحذرون الناس بدعتهم . ولو كانوا مستترين ببدعتهم دون الناس ، ما كان لأحد أن يهتك عنهم سترا ، ولايظهر منهم عورة الله أولى بالأخذ بها ، وبالتوبة عليها ،فأما اذا جهروا بها ، وكثرت دعوتهم ودعاتهم اليها ، فنشر العلم حياة ، والبلاغ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رحمة ، يعتصم بها على مصر ملحد.))
وقد تقدم أيضا تقرير شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله لهذا الأصل ضمن كلامه السابق عن مشروعية غيبة المبتدع ، وأنه لايشرع الإنكار الا على المعلن دون المسر، فليراجع في موضعه.
ح1 : انظر ص500 من هذا الكتاب.
ثالثا:أن يكون المبتدع المتكلم فيه حيا غير ميت ،فإن كان ميتا فإنه لاتجوز غيبته ، ولاذكر ماكان فيه من البدع ، ولاذمه بها بعد موته لقول النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح البخاري (لاتسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا).
ولأن الحكمة التي شرعت من أجلها غيبة المبتدع ، منتفية في حق الميت ، وهي خشية الاغترار به وتقليد الناس له في بدعته ، إلا أن يكون لذلك الميت كتب تقرر البدع ، وأتباع ينشرون تلك البدع بعده ،فإنه يحذر من ذلك الشخص لأن السبب المبيح لغيبته ما زال قائما ، وهوتأثر الناس بكتبه وبأتباعه.
يقول القرافي :(( ومن مات من أهل الضلال ولم يترك شيعة تعظمه ، ولاكتبا تقرأ ، ولاسببا يخشى منه إفساد لغيره ، فينبغي أن يستر بستر الله تعالى ولايذكر له عيب البتة ، وحسابه على الله تعالى)).
رابعا: أن يلتزم عند غيبة المبتدع ، وبيان حاله للناس: العدل في ذلك فلايذكر إلا بما هو فيه على الحقيقة ،ولايطعن عليه إلا بما فيه من خصال الشر المنفرة للناس منه ، لقوله تعالى:(ياأيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولايجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى ).
فأما الطعن على أهل البدع بما ليس فيهم ، ورميهم بما هم منه براء ، من الفواحش وغيرها ، فليس من الغيبة المباحة ، بل هو من البهتان المحرم لقوله صلى الله عليه وسلم((إن لم يكن فيه ماتقول فقد بهته)) والبهتان لم يرخص فيه الله ، ولارسوله ، ولاأحد من سلف الأمة ، في حق أحد من الناس كائنا من كان ، ولو كان أكفر الناس ، لأنه من الظلم والله قد حرم الظلم على نفسه وجعله بين عباده محرما وأيضا فإن غيبة المبتدع بقصد التحذير منه ، إنما يبتغى بها وجه الله تعالى ، وطلب مرضاته ، ومرضاة الله تعالى لاتلتمس بما يسخطه ، من الكذب والبهتان ، والظلم والزور ، بل مايحبه الله من العدل والإنصاف وصدق الحديث.بل الذي يظهر لي في هذا أن يقتصر على غيبة المبتدع وذكر عيوبه على أقل مايتم به التحذير منه ، وينفر الناس عنه . إذ إن ذلك هو السبب المبيح لغيبته ، فيوقف عند ذلك الحد من ذكر عيوبه وغيبته ، إذا ما حصل المقصود من إباحتها ولايتجاوز إلى غيره فإنه لامسوغ له .) انتهى كلام الشيخ الدكتور إبراهيم الرحيلي حفظه الله تعالى أحببت أن أنقله لإخواني لأني لاحظت عموم الجهل بهذه الضوابط والله المستعان
الله يعين غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 07:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19