عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-03-2005, 01:07 PM   #1
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 84
قوة التقييم: 0
ناصر1 is on a distinguished road
المرأة في مجتمعنا العربي والإسلامي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دور المرأة في مجتمعنا العربي والإسلامي دور عظيم، وتاريخنا مليء بنماذج متميزة من النساء اللاتي كان لهن جهود كبيرة في خدمة دينهن وأمتهن. وتتعدد صور تلك النماذج، فمنهن الأم المربية، ومنهن العالمة الموجهة، ومنهن الشاعرة الأديبة، ومنهن الزوجة الصالحة، ومنهن ...ومنهن.
ومن تلك النماذج العظيمة في تاريخنا الإسلامي وفي مقدمتهن، أمهات المؤمنين رضي الله عنهن، والصحابيات الجليلات وغيرهن.

ومن أدوار المرأة، تعزيز صلة الأرحام، والتأليف بين القبائل. ويقال عندنا في القصيم أن أحد الأشخاص اشتكى لصديق له من ظاهرة ضعف صلة الأرحام في الأزمنة المتأخرة ، وكيف تغير حال الناس في هذا الجانب ، فقال له صديقه (غابن المفطنات) ، يعني أن النساء هن اللاتي كن يحثثن أزواجهن على صلة الأرحام ويذكرنهم بهذا الواجب ، ولكن كثيراً من النساء أصبحن لا يقمن بهذا الأمر في الأزمنة الأخيرة.

وهذه قصة اقتبستها من كتاب قصص العرب تأليف محمد جاد المولى وعلي البجاوي ومحمد إبراهيم، وهي توضح كيف كان دور الفتاة العربية في الصلح بين القبائل وكيف أقنعت هذه الفتاة بفعل أمر خلّده التاريخ.

قال الحارث بن عوف يوما لخارجة بن سنان المري: أتراني أخطب إلى أحد فيردني؟ فقال له: نعم! قال: ومن ذاك؟ قال: أوس بن حارثة الطائي؛ فقال الحارث لغلامه: ارحل بنا. ففعل، وركبا حتى أتيا أوس بن حارثة في بلاده، فوجداه في فناء منزله، فلما رأى الحارث بن عوف قال: مرحبا بك يا حارث، قال: وبك، قال: ما جاء بك؟ قال: جئتك خاطبا، قال: لست هناك!
فانصرف ولم يكلمه، ودخل أوس على امرأته مغضبا – وكانت من عبس- فقالت: من رجل واقف عليك فلم يطل، ولم تكلمه؟ قال: ذاك سيد العرب الحارث بن عوف، قالت فما لك لم تستنزله؟ قال: إنه استحمق، قالت: وكيف؟ قال: جاءني خاطبا، قالت: أفتريد أن تزوج بناتك؟ قال: نعم، قالت: فإذا لم تزوج سيد العرب فمن! قال: قد كان ذلك، قالت: فتدارك ما كان منك، قال: بماذا؟ قالت: تلحقه فترده، قال: فكيف وقد فرط مني ما فرط إليه! قالت: تقول له لقيتني مغضبا بأمر لم تقدم فيه قولا، فلم يكن عندي فيه من الجواب إلا ما سمعت، عد ولك عندي كل ما أحببت، فإنه سيفعل. فركب في أثرهما.
قال خارجة بن سنان: فوالله إني لأسير مع الحارث إذ حانت مني التفاتة فرأيت أوسا، فأقبلت على الحارث – وما يكلمني غما- فقلت له: هذا أوس بن حارثة في أثرنا، قال: وما نصنع به؟ امض. فلما رآنا لا نقف عليه صاح: يا حارث! أربع عليّ ساعة، فكلمته بذلك الكلام، فرجع مسرورا.
ودخل أوس منزله، وقال لزوجته: ادعي لي فلانة لأكبر بناته-فأتته، فقال: فقال: يا بنيه، هذا الحارث بن عوف سيد من سادات العرب، قد جاءني طالبا خاطبا، وقد أردت أن أزوجك منه، فما تقولين؟ قالت: لا تفعل، قال: ولم؟ قالت: لأني امرأة في وجهي ردة، وفي خلقي بعض العهدة، ولست بابنة عمه فيرعى رحمي، وليس بجارك في البلد فيستحي منك، ولا آمن أن يرى مني ما يكره فيطلقني، فيكون علي في ذلك ما فيه.
قال: قومي، بارك الله عليك، ادعي لي فلانة- لابنته الوسطى- فدعتها، ثم قال لها مثل قوله لأختها، فأجابته بمثل جوابها، وقالت: إني خرقاء، وليست بيدي صناعة، ولا آمن أن يرى مني ما يكره، فيطلقني، فيكون علي في ذلك ما تعلم، وليس بابن عمي فيرعى حقي، ولا جارك في بلدك فيستحييك. قال: قومي بارك الله عليك، ادعي لي بهيسة- صغرى بناته- فأتى بها، فقال لها كما قال لهما، فقالت: أنت وذاك. فقال لها: قد عرضت ذلك على أختيك فأبتاه، فقالت- ولم يذكر لها مقالتيهما-: لكني والله الجميلة وجها، الصناع يدا، الرفيعة خلقا، الحسيبة أبا، فإن طلقني فلا أخلف الله عليه بخير! فقال: بارك الله عليك.
ثم خرج إلى الحارث فقال: زوجتك بهيسة بن أوس؛ قال: قبلت. فأمر أمها أن تهيئها؛ وتصلح من شأنها؛ ثم أمر ببيت فضرب له؛ وأنزله إياه؛ فلما هيئت بعث بها إليه.
قال خارجة بن سنان: فلما دخلت إليه لبث هنيهة ثم خرج إلي، فقلت: أفرغت من شأنك؟ قال: لا والله، قلت وكيف ذاك؟ قال: لما دخلت عليها قالت: مه! أعند أبي وإخوتي؟ هذا والله لا يكون. قال خارجة: ثم أمر بالرحلة؛ فارتحلنا ورحلنا بها معنا؛ فسرنا ما شاء الله، ثم قال لي: تقدم، فتقدمت، وعدل بها عن الطريق؛ فما لبث أن لحق بي؛ فقلت: أفرغت؟ قال: لا والله، قلت: ولم؟ قال: قالت لي: أكما يفعل بالأمة الجليبة أو السبية الأخيذة! لا والله، حتى تنحر الجزر وتذبح الغنم، وتدعو العرب، وتعمل ما يعمل لمثلي! قلت: والله إني لأرى همة وعقلا، وأرجو أن تكون امرأة منجبة إن شاء الله.
قال خارجة: فرحلنا حتى جئنا بلادنا، فأحضر الإبل والغنم، ثم دخل عليها، وخرج إلي فقلت: أفرغت؟ قال:لا، قلت: ولم؟ قال: دخلت عليها، وقلت لها: قد أحضرنا من المال ما قد ترين، فقالت: والله لقد ذكرت لي من الشرف ما لا أراه فيك! قلت: وكيف؟ قالت: أتفرغ للنساء- والعرب تقتل بعضها بعضا (وكان ذلك في أيام حرب داحس والغبراء) ! قلت: فيكون ماذا؟ قالت: اخرج إلى هؤلاء القوم فأصلح بينهم، ثم ارجع إلى أهلك فلن يفوتك ما تريد، فقلت: والله إني لأرى همة وعقلا، ولقد قالت قولا...............
قال خارجة: ثم قال الحارث: اخرج بنا، فخرجنا حتى أتينا القوم فمشينا فيما بينهم بالصلح، فاصطلحوا على أن يحتسبوا القتلى، فيؤخذ الفضل ممن هو عليه، فحملنا عنهم الديات، فكانت ثلاث آلاف بعير في ثلاث سنين، فانصرفنا بأجمل الذكر! فمدح بذلك وقال فيه زهير قصيدته:
* أمن أم أوفى دمنة لم تكلم*

وسوف نذكر نماذج أخرى -إن شاء الله تعالى- من تاريخنا القديم والحديث.

أخوكم: ناصر1
ناصر1 غير متصل  

 
قديم(ـة) 17-03-2005, 01:26 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
البلد: الركن الغربي من القلب الكبير السعودية
المشاركات: 394
قوة التقييم: 0
ابو مشاري is on a distinguished road
أخي ناصر موضوع رائع يتكلم عن دور المرأة العربية في حياة العرب. وأبلغ من هذا دور المرأة العربية المسلمة. ومن ينسى دور خديجة بنت خويلد التي فدت الإسلام بالمال و الجاه ووقفت مع نبي الأمة عليه أفضل الصلاة والسلام في حثه على الصبر و تبليغ الرسالة. كما لا ننسى أمهات المؤمنين مثل السيدة عائشة والسيدة حفصة. وسيدة نساء الجنة السيدة فاطمة رضي الله عنهن وأرضاهن.

لو نظرنا أخي إلى دور المرأة المسلمة لوجدنا الكثير من نساء الإسلام من يرمز إليهم بالبنان لعظم دورهن.

وبانتظار المزيد منك أخي الكريم
ابو مشاري غير متصل  
قديم(ـة) 17-03-2005, 01:57 PM   #3
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: الـــــــــــرس
المشاركات: 4,142
قوة التقييم: 0
ريـم الصحاري is on a distinguished road
المرأه لها دور كبير في الحياة

فاذا طبقت ماوصى بهي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

لكانت الدنيا بخير

شكرا اخوي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ريـم الصحاري غير متصل  
قديم(ـة) 17-03-2005, 03:18 PM   #4
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 84
قوة التقييم: 0
ناصر1 is on a distinguished road
نساء بني تميم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتفق تماماً مع ما ذكره أخي الفراج وماذكرته أختي ريم الصحاري. ولعل في استعراض تلك النماذج المشرقة حافزاً لأخواتنا للاقتداء بهن، ومذكراً لإخواننا المسلمين بعظم دور المرأة المسلمة.

ومن النماذج هذه القصة عن نساء بني تميم.

قال الشعبي: قال لي شريح: يا شعبي عليكم بنساء بني تميم فإنهن النساء! قلت وكيف ذاك؟ قال: انصرفت من جنازة ذات يوم مظهراً (أي وقت الظهيرة) ، فمررت بدور بني تميم ، فإذا امرأة جالسة في سقيفة على وسادة وتجاهها جارية رؤدة (أي شابة حسنة) ، ولها ذؤابة على ظهرها كأحسن من رأيت من الجواري ، فاستسقيت ، وما بي عطش ، فقالت أي الشراب أعذب لك ؟ آلنبيذ أم اللبن أم الماء؟ فقلت أي ذلك تيسر عليكم. فقالت: اسقوا الرجل لبناً فإنني أخاله غريباً ، فلما شربت نظرتُ إلى الجارية فأعجبتني ، فقلت : من هذه؟ قالت: ابنتي ، فقلت: وممن؟ قالت: زينب بنت حيدر ، إحدى نساء بني تميم ، قلت : أفارغة أم مشغولة ؟ قالت: بل فارغة. قلت: أتزوجينيها؟ قالت: نعم إن كنت كفئاً ، ولها عم فاقصده.

وانصرفت إلى منزلي لأقيل فيه (أي أنام القيلولة) ، فامتنعت مني القائلة ، فأرسلت إلى إخواني القراء (أي الذين يقرأون القرآن ويتلونه) ، ووافيت معهم صلاة العصر ، فإذا عمها جالس ، فقال: أبا أمية؟ حاجتك ، قلت : إليك ، قال: وما هي؟ قلت: ذُكِرت لي ابنة أخيك زينب ، قال : ما بها عنك رغبة ، ثم زوجنيها. وما بلغت منزلي حتى ندمت ، وقلت: تزوجت إلى أغلظ العرب وأجفاها! ثم هممت بطلاقها ، ولكن قلت : أجمعها إلي ، فإن رأيت ما أحب وإلا طلقتها.

ثم مكثت أياماً حتى أقبل نساؤها يهادينها ، ولما أدخلت ، قلت : ياهذه ، إن من السنة إذا دخلت المرأة على الرجل أن يصلي ركعتين وتصلي ركعتين ، ويسألا الله خير ليلتهما ويتعوذا من شرها. فتوضأت ، فإذا هي تتوضأ بوضوئي ، وصليت فإذا هي تصلي بصلاتي ، ولما قضيت الصلاة قالت لي : إني امرأة غريبة ، وأنت رجل غريب لا علم لي بأخلاقك ، فبين لي ما تحب فآتيه ، وما تكره فأنزجر عنه. فقلت: قدمت خير مقدم ، قدمت على أهل دار زوجك سيد رجالهم ، وأنت سيدة نسائهم ، أحب كذا وأكره كذا ، وما رأيت من حسنة فابثثيها (أي أنشريها) وما رأيت من سيئة فاستريها.

قالت: أخبرني عن أختانك (أي أصهارك) أتحب أن يزوروك ؟ فقلت : إني رجل قاض ، وما أحب أن تملوني. قالت : فمن تحب من جيرانك يدخل دارك آذن له ، ومن تكرهه؟ قلت: بنو فلان قوم صالحون ، وبنو فلان قوم سوء.
وأقمت عندها ثلاثاً ، ثم خرجت إلى مجلس القضاء. فكنت لا أرى يوماً إلا وهو أفضل من الذي قبله ! حتى إذا كان رأس الحول (أي بعد سنة من الزواج) دخلت منزلي امرأة عجوز تأمر وتنهى ، قلت : يا زينب من هذه ؟ قالت : أمي فلانة. قلت: حياك الله بالسلام. قالت : يا أبا أمية كيف أنت وحالك؟ قلت: بخير ، أحمد الله. قالت: أبا أمية كيف زوجك ؟ قلت : كخير امرأة. قالت: إن المرأة لا ترى في حال أسوأ خلقاً منها في حالين: إذا حظيت عند زوجها ، وإذا ولدت غلاماً ، فإن رابك منها ريب فالسوط ، فإن الرجال ما حازت والله بيوتهم شراً من الورهاء (أي الحمقاء) المتدللة.

قلت: أشهد أنها ابنتك ، فقد كفيتني الرياضة، وأحسنت الأدب. قالت: أتحب أن يزورك أختانك؟ قلت: متى شاءوا.
قال شريح: فكانت كل حول تأتينا وتوصي تلك الوصية ، ثم تنصرف. ومكثت مع زينب عشرين عاماً فما غضبت عليها قط إلا مرة ، كنت لها فيها ظالماً.



المصدر: قصص العرب ، تأليف محمد أحمد جادالمولى وعلي البجاوي، ومحمد أبو الفضل إبراهيم ، الجزء الثاني ، الطبعة الثانية ، عام 1391 هـ ، صفحة 135.

مع تحياتي للجميع: ناصر1
ناصر1 غير متصل  
قديم(ـة) 17-03-2005, 11:26 PM   #5
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 84
قوة التقييم: 0
ناصر1 is on a distinguished road
وضحا السبيلة من بني صخر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وهذا نموذج آخر من النساء العربيات، وهي وضحا بنت فلاح السبيلة من بني صخر، التي تزوجها الشيخ نمر العدوان، وعاشا أجمل قصة حب. ومن أوصاف وضحا التي جعلت نمر يحبها:

1 ) وضحا، لم تعبس منذ عرفها نمر، إلى أن لقيت ربها.

2 ) لم يجدها نائمة، مهما طالت سهرته خارج المنزل، فهي تستقبله بابتسامة مشرقة تنم عن حب متجدد.

3 ) كانت تنهض قبله، من غير أن يشعر، مع أنه هو مشهور بأنه ينام بعد الجميع وينهض قبل الجميع، فكانت تنهض قبله وتعد له فطوره وقهوته.

4 ) وضحا كانت بعيدة عن الثرثرة، لا تتدخل في أمور الناس.

5 ) كانت وضحا هادئة خفيضة الصوت، تحسن الإصغاء.

6 ) إذا قدم من السفر كانت أول مستقبليه، وتقبل غرة فرسه احتراماً له.

7 ) تناديه بأحب الأسماء إليه وإليها (يا أبو عقاب)، حتى قبل أن يولد عقاب، وإذا خاطبته قالت (ياعين أبوي).

8 ) إذا جاء مهموماً أخذت تسليه إلى أن تسري عنه، قال نمر:
إن جيتها زعلان قامت ترضين *** مثل الشفوق اللي تلهله ولدها.

أما صفات وضحا الجسدية، فقد كان قوامها معتدلاً، إلى الطول أقرب، عينان سوداوان، وشعر أسود طويل، تكاد جدائله تلامس التراب، بدليل قوله (اللي جدايلها تنوش التراب)، هدب عينيها طويل، جميلة المحيا، باسمة الثغر.

(المرجع كتاب (نمر العدوان ...شاعر الحب والوفاء)، تأليف روكس العزيزي.)

والله أعلم.

أخوكم: ناصر1
ناصر1 غير متصل  
قديم(ـة) 18-03-2005, 02:39 PM   #6
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 84
قوة التقييم: 0
ناصر1 is on a distinguished road
الشاعرة هيلة الناصر العقل من الشماسية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وهذا نموذج آخر من دور المرأة في تذكير الرجل بواجباته وحثه على العمل المفيد. تقول الشاعرة هيلة الناصر العقل تحث أخاها على الغرس والفلاحة في قليبه المسماة بالعجيبة:

ياخوي كان انك على الغرس مجبور *** متى على الله تركزه بالعجيبة

متى نشوف القصر قايم ومعمور *** ونخضبه لك بالفنون الغريبة

مع مسجد تبنيه وابليس مدحور *** ساسه على التقوى تحوش الغليبة

متى نشوف الماء على الملك له فور *** يسقي غروس ناعمات رطيبة

متخالفات اللون بالطلع مأمور *** ما ينعرف رمانها من قضيبة

والجابية تزمي ورا حامي السور *** للطير والضامي بعيد وقريبه

يشرب بها الطرقي وتشرب بها الخور *** والنفس سمحة ما علينا غصيبة

(المصدر: كتاب من آدابنا الشعبية - الجزء التاسع، لمنديل الفهيد رحمه الله تعالى)


وإلى نماذج أخرى، إن شاء الله تعالى.

أخوكم: ناصر1
ناصر1 غير متصل  
قديم(ـة) 18-03-2005, 02:47 PM   #7
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 813
قوة التقييم: 0
الخناني is on a distinguished road
الأخ الكريم ناصر1 مشكور على الموضوع الهام عن المرأة في مجتمعنا العربي والاسلامي والله يعطيك العافية يابناخي ولاهنت.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الخناني غير متصل  
قديم(ـة) 18-03-2005, 10:20 PM   #8
مشرف المنتدى العام
عضو مجلس الإدارة
 
صورة المهاجر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 18,398
قوة التقييم: 33
المهاجر will become famous soon enoughالمهاجر will become famous soon enough
مشكور أخي ناصر على هذا الموضوع القيم عن دور المرأة في المجتمع شكرا لك
__________________
لما عفوت ولم أحقد على أحد...... أرحت نفسي من هم العداوات

كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
إن لم تكن متميزاً فستختفي وسط الزحام
اللهم اغفر لنا ولوالدينا أجمعين
المهاجر غير متصل  
قديم(ـة) 18-03-2005, 11:57 PM   #9
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 84
قوة التقييم: 0
ناصر1 is on a distinguished road
عفة وعقل وافي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر لإخواني كلماتهم الرقيقة، وجزاكم الله كل خير، وآمل مشاركة الجميع في هذا الموضوع، وإثراءه.



ومن نماذج النساء العربيات العفيفات، زوجة رجل من قبيلة سبيع، جلا عن قبيلته إلى قبيلة أخرى بسبب قضية دم. وكانت امرأة جميلة ولها عقل واف، وكان لها ولد اسمه (سعد) يسرح بالإبل.

أراد أحد الأشخاص أن يختبرها لما رأى أنها لاتختلط بالناس، فتلطم، ومر عليهم وهم شادون مع طرف العرب، وكان شيل أحد البعارين مائلاً، فساوى الشيل، وأخذ يهرجها، وتعداها للولد سعد ، فقال:

ياسعد رد الزمل بالروض يرتعن *** لما توال الزمل يلحق لأوايله

لاجاك مدعوج الحجاجين قل له *** سلام عدد ما عل وبل مخايله

قل له ترى قلبي غدا به ولا رجع *** عز الله اني مخطر من كتايله

غروِ كما وصف القناديل خده *** أقرون شقر فوق الأمتان مايله

غطروف ملهوف الحشا كن وصفه *** عنود تقود من الجوازي جمايله

وعندما سمعت هذه الأبيات ردت عليه، قائلة:

أنا حليلي من سبيع مجرب *** جعله يدوم ولاندور بدايله

قرم شجاع بحزة الضيق ينلقا *** كريم فهيم وافيات خصايله

فكاك ربعه باللقاء من عدوهم *** ومحذي ضعيف عادمات رحايله

حتى إيلاقب الهواء جيب ثوبه *** ضلوع ذيب يابسات بلايله

طويل حد السيف يمشي مدنق *** ماهوب هلباج إيلا خس ترايله

اخرج ولاتعتاد هذي ومثلها *** ياخايب فعل الردى هي حصايله


والله أعلم.

أخوكم: ناصر1
ناصر1 غير متصل  
قديم(ـة) 19-03-2005, 10:47 PM   #10
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 84
قوة التقييم: 0
ناصر1 is on a distinguished road
الشيخة فاطمة بنت عباس بن أبي الفتح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ومن نماذج النساء المسلمات، الشيخة الصالحة العابدة الناسكة أم زينب فاطمة بنت عباس بن أبي الفتح بن محمد البغدادية، توفيت رحمها الله في يوم عرفة من عام 715هـ، بظاهر القاهرة، وشهدها خلق كثير، وكانت من العالمات الفاضلات، تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقوم على الأحمدية (وهي فرقة من فرق الصوفية) في مؤاخاتهم للنساء والمردان، وتنكر أحوالهم وأحوال أهل البدع وغيرهم، وتفعل من ذلك ما لايقدر عليه الرجال.

وقد كانت تحضر مجلس الشيخ تقي الدين ابن تيمية، فاستفادت من ذلك وغيره.

يقول الحافظ ابن كثير: سمعت الشيخ تقي الدين يثني عليها ويصفها بالفضيلة والعلم، ويذكر عنها أنها كانت تستحضر كثيراً من (المغني) أو أكثره، وأنه كان يستعد لها من كثرة مسائلها وحسن سؤالاتها وسرعة فهمها.

وقد ختّمت، رحمها الله، نساءً كثيراً القرآن، منهن عائشة بنت صدّيق (أم زوجة الحافظ ابن كثير).

والله أعلم.

أخوكم: ناصر1
ناصر1 غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 11:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19