عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-11-2010, 10:46 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: May 2010
البلد: في قلب أمي
المشاركات: 1,688
قوة التقييم: 0
أنين قلم will become famous soon enough
السفر إلى خارج المملكة بغرض السياحة ...هل كان حراما ثم أصبح حلالا

الموضوع بكل سلاسة موضوع الرحلات السياحية بصحبة العائلة إلى الخارج بكل إجازه ومن ثم
تحليل تفصيلي بالصور

بداية أنا بالعكس مؤيد إن الإنسان يسافر للإستجمام والتعرف على بلاد الدنيا وتغيير الأجواء والتعرف على ثقافة الشعوب

لكن

الإشكال هنا



* لماذا في السابق كان الإنكار على مسألة السفر للخارج.. وأنه منكر بحكم أنه إنفتاح على مناضر مخله بالآداب ووو
والآن اصبح الناس يتسابقون إلى دول أوروبا وأفريقيا وآسيا مصطحبين أزواجهم وأبناءهم بل لا أبالغ بأن أغلب من يطرح
التقارير السياحية المصوره هم من خريجي الشريعة وطلاب العلم . والذي لا يختلف عليه إثنان ...أنهم لا بد أن يتعرضوا إلى مناضر مخله بالأداب ولو في الشارع شاءوا أم أبو ومن ينكر ذلك فقد خالف الحقيقة مع إحترامي ...



* ألا ترون أن فيها ترغيب عجيب للناس للسفر في كل إجازه حتى أنهم فتحوا باب عظيم للتفاخر بين النساء أيهم سافرت في هذه الإجازه إلى أوروبا وآسيا وأفريقيا وأنه باب عظيم للإسراف وإجبار بعض الأزواج المحافظين قليلي ذات اليد على تحميلهم ما لايطيقون والتسلف حتى يسافر بأولاده حتى لايحسسهم بالنقص والحرمان ؟
( مثلنا مثل الناس وش حيثنا حنا )




*ما الذي حلل ما كان محرما في السابق لدى كثير من المحافظين ...أهي النعمة ؟ أم الطغيان ؟ أم الإنفتاح بشقيه الإيجابي والسلبي ؟ أم تعدلت الصورة في نضر الكثيرين بحيث أنهم أدركوا أنهم كانوا يعيشون إنغلاق مذموم وفهم خاطئ لتطبيق الدين... والآن تداركوا الخطأ وبدأوا ينفتحون ؟

*أصاب الكثير من الناس التشويش في هذه المسأله ؟ سؤالي ما الضابط الشرعي في الموضوع ؟

* لماذا تبدلت الصوره القديمة في هذا الزمن بالذات ؟



* هل النساء هم السبب الرئيسي ؟ في الظغط على الزوج بإجباره على السفر للخارج أم هذه هبه من الزوج لعائلته ؟



دعوه للنقاش الهادف والإستفاده من جميع اعضاء منتديات السفر والرحلات مشكورين ؟ وطلاب العلم ؟







تحياتي للجميع
أخوكم
( أنين قلم )





أنين قلم غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 03-11-2010, 11:32 AM   #2
 
صورة اللون السابع الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
البلد: أبعد مما تتصور
المشاركات: 658
قوة التقييم: 0
اللون السابع is on a distinguished road
لا علم لدي بالحكم الشرعي مفصلاً ولن أتطرق له ..
ولكن ما أنا متيقّن منه هو أن المجتمع متذبذب جداً ,, فأنا كدتُ أن أُخرج من الملّة في سنوات مضت بسبب كثرة السفر .. من أناس حُسبوا على الدين لا أجدهم الآن سوى سيّاح من الدرجة الأولى في دول أوربا والشرق !!

المفاهيم تبدّلت والمفاهيم تحوّلت .. حتى التلفاز والستالايت وغيره الكثير الكثير كان في يوم من الأيام حرامٌ كُله جملةً وتفصيلاً .. وتم تحليلهُ تدريجياً حتى وصلنا إلى حَله كُله !!
مجتمع مريض لا يعرفُ مالهُ ولا ما عليه من يوم طلع وهو يعيش تحت وطأة الوصاية حتى وإن كانت خطأ المهم أن يكون فوقهُ وصي مهما كان ومهما كان دينهُ ووضعه المهم أن يكون بشكل يوحي أن أهلٌ للوصاية وأهلٌ للدين مهما كان فارغاً ..
ولك فيمن حولك مثال وأنا متأكد أنك ستجد أمثله عديده من المفاهيم التي تبدلّت وتبدّل أهلها لا لشيء إلا أن القناعة اساساً والبنية صفر !!


عموماً .. أنا مع السفر ولكن لستُ مع كل السفر إنما تحت ضوابط معيّنه فيه !
__________________

اللون السابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 11:57 AM   #3
مشرف المنتدى الأدبي
 
صورة الوسم# الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: العاقر
المشاركات: 5,463
قوة التقييم: 16
الوسم# will become famous soon enoughالوسم# will become famous soon enough

وقد أفتى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله تعالى :

أما السفر إلى تلك البلاد التي فيها الكفر والضلال والحرية وانتشار الفساد من الزنى وشرب الخمر وأنواع الكفر والضلال - ففيه خطر عظيم على الرجل والمرأة ، وكم من صالح سافر ورجع فاسدا ، وكم من مسلم رجع كافرا ، فخطر هذا السفر عظيم ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم- : ((أنا بريء من كل مسلم يقيم بين المشركين)) وقال عليه الصلاة والسلام : ((لا يقبل الله من مشرك عملا بعد ما أسلم أو يفارق المشركين)) والمعنى : حتى يفارق المشركين . فالواجب الحذر من السفر إلى بلادهم لا في شهر العسل ولا في غيره ، وقد صرح أهل العلم بالنهي عن ذلك والتحذير منه ، اللهم إلا رجل عنده علم وبصيرة فيذهب إلى هناك للدعوة إلى الله وإخراج الناس من الظلمات إلى النور وشرح محاسن الإسلام لهم وتعليم المسلمين هناك أحكام دينهم مع تبصيرهم وتوجيههم إلى أنواع الخير ، فهذا وأمثاله يرجى له الأجر الكبير والخير العظيم ، وهو في الغالب لا خطر عليه لما عنده من العلم والتقوى والبصيرة ، فإن خاف على دينه الفتنة فليس له السفر إلى بلاد المشركين حفاظا على دينه وطلبا للسلامة من أسباب الفتنة والردة وأما الذهاب من أجل الشهوات وقضاء الأوطار الدنيوية في بلاد الكفر في أوروبا أو غيرها فهذا لا يجوز ، لما فيه من الخطر الدنيوية والعواقب الوخيمة والمخالفة للأحاديث الصحيحة التي أسلفنا بعضها نسأل الله السلامة والعافية .
وهكذا السفر إلى بلاد الشرك من أجل السياحة أو التجارة أو زيارة بعض الناس أو ما أشبه ذلك فكله لا يجوز لما فيه من الخطر العظيم والمخالفة لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم الناهية عن ذلك ، فنصيحتي لكل مسلم هو الحذر من السفر إلى بلاد الكفر وإلى كل بلاد فيها الحرية الظاهرة والفساد الظاهر وعدم إنكار المنكر ، وأن يبقى في بلاده التي فيها السلامة ، وفيها قلة المنكرات فإنه خير له وأسلم وأحفظ لدينه .

المصدر :
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة أو موقع الشيخ رحمه الله تعالى .



وسئل العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن حكم السفر إلى بلاد الكفار ؟ وحكم السفر للسياحة ؟

فأجاب – رحمه الله - : ( السفر إلى بلاد الكفار لا يجوز إلا بثلاثة شروط :
الشرط الأول : أن يكون عند الإنسان علم يدفع به الشبهات 0
الشرط الثاني : أن يكون عنده دين يمنعه من الشهوات 0
الشرط الثالث : أن يكون محتاجاً إلى ذلك 0
فإن لم تتم هذه الشروط فإنه لا يجوز السفر إلى بلاد الكفار ؛ لما في ذلك من الفتنة أو خوف الفتنة ، وفيه إضاعة المال ، لأن الإنسان ينفق أموالاً كثيرة في هذه الأسفار ، وفيه أيضاً تنمية لاقتصاد الكفار 0 أما إذا دعت الحاجة إلى ذلك لعلاج ، أو تلقي علم لا يوجد في بلده ، وكان عنده علم ودين على ما وصفنا فهذا لا بأس به 0
وأما السفر للسياحة في بلاد الكفار فهذا ليس بحاجة ، وبإمكانك أن تذهب إلى بلاد إسلامية يحافظ أهلها على شعائر الإسلام ، وبلادنا الآن والحمد لله أصبحت بلاد سياحية في بعض المناطق ، فبإمكانه أن يذهب إليها ، ويقضي زمن إجازته فيها )

مجموع فتاوى ابن عثيمين رحمه الله تعالى .



وسئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى :

حكم السفر إلى البلاد التي لا تدين بالإسلام سواء كانت نصرانية أو لا دينية‏؟‏ وهل هناك فرق بين السفر للسياحة والسفر للعلاج والدراسة ونحو ذلك‏؟‏

فأجاب :

السفر إلى بلاد الكفر لا يجوز؛ لأن فيه مخاطر على العقيدة والأخلاق ومخالطة للكفار وإقامة بين أظهرهم لكن إذا دعت حاجة ضرورية وغرض صحيح للسفر لبلادهم كالسفر لعلاج مرض لا يتوفر إلا ببلادهم، أو السفر لدراسة لا يمكن الحصول عليها في بلاد المسلمين، أو السفر لتجارة، فهذه أغراض صحيحة يجوز السفر من أجلها لبلاد الكفار بشرط المحافظة على شعائر الإسلام، والتمكن من إقامة الدين في بلادهم، وأن يكون ذلك بقدر الحاجة فقط ثم يعود إلى بلاد المسلمين‏.‏
أما السفر للسياحة فإنه لا يجوز؛ لأن المسلم ليس بحاجة إلى ذلك، ولا يعود عليه منه مصلحة تعادل أو ترجح على ما فيه من مضرة وخطر على الدين والعقيدة
‏..
__________________
اشـــري ونـاســة خـاطــري من حـلالــي
ولحدن يحاسبني على النقص والزود
الوسم# غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 12:05 PM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 537
قوة التقييم: 0
بدوور is on a distinguished road
موب السفر بس اللي من اول حرام والحين حلال

اول كانت الدراسه للبنات حرام التفلزيون حرام الدش حرام الشغاله حرام السواق حرام
الحين كلهن حلاااااااال للمطوع والغير مطوووووووووووع
__________________

متى أخر مره صليت على " نبيك "
بدوور غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 12:32 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: May 2010
البلد: في قلب أمي
المشاركات: 1,688
قوة التقييم: 0
أنين قلم will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الوسم# مشاهدة المشاركة

وقد أفتى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله تعالى :

أما السفر إلى تلك البلاد التي فيها الكفر والضلال والحرية وانتشار الفساد من الزنى وشرب الخمر وأنواع الكفر والضلال - ففيه خطر عظيم على الرجل والمرأة ، وكم من صالح سافر ورجع فاسدا ، وكم من مسلم رجع كافرا ، فخطر هذا السفر عظيم ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم- : ((أنا بريء من كل مسلم يقيم بين المشركين)) وقال عليه الصلاة والسلام : ((لا يقبل الله من مشرك عملا بعد ما أسلم أو يفارق المشركين)) والمعنى : حتى يفارق المشركين . فالواجب الحذر من السفر إلى بلادهم لا في شهر العسل ولا في غيره ، وقد صرح أهل العلم بالنهي عن ذلك والتحذير منه ، اللهم إلا رجل عنده علم وبصيرة فيذهب إلى هناك للدعوة إلى الله وإخراج الناس من الظلمات إلى النور وشرح محاسن الإسلام لهم وتعليم المسلمين هناك أحكام دينهم مع تبصيرهم وتوجيههم إلى أنواع الخير ، فهذا وأمثاله يرجى له الأجر الكبير والخير العظيم ، وهو في الغالب لا خطر عليه لما عنده من العلم والتقوى والبصيرة ، فإن خاف على دينه الفتنة فليس له السفر إلى بلاد المشركين حفاظا على دينه وطلبا للسلامة من أسباب الفتنة والردة وأما الذهاب من أجل الشهوات وقضاء الأوطار الدنيوية في بلاد الكفر في أوروبا أو غيرها فهذا لا يجوز ، لما فيه من الخطر الدنيوية والعواقب الوخيمة والمخالفة للأحاديث الصحيحة التي أسلفنا بعضها نسأل الله السلامة والعافية .
وهكذا السفر إلى بلاد الشرك من أجل السياحة أو التجارة أو زيارة بعض الناس أو ما أشبه ذلك فكله لا يجوز لما فيه من الخطر العظيم والمخالفة لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم الناهية عن ذلك ، فنصيحتي لكل مسلم هو الحذر من السفر إلى بلاد الكفر وإلى كل بلاد فيها الحرية الظاهرة والفساد الظاهر وعدم إنكار المنكر ، وأن يبقى في بلاده التي فيها السلامة ، وفيها قلة المنكرات فإنه خير له وأسلم وأحفظ لدينه .

المصدر :
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة أو موقع الشيخ رحمه الله تعالى .



وسئل العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن حكم السفر إلى بلاد الكفار ؟ وحكم السفر للسياحة ؟

فأجاب – رحمه الله - : ( السفر إلى بلاد الكفار لا يجوز إلا بثلاثة شروط :
الشرط الأول : أن يكون عند الإنسان علم يدفع به الشبهات 0
الشرط الثاني : أن يكون عنده دين يمنعه من الشهوات 0
الشرط الثالث : أن يكون محتاجاً إلى ذلك 0
فإن لم تتم هذه الشروط فإنه لا يجوز السفر إلى بلاد الكفار ؛ لما في ذلك من الفتنة أو خوف الفتنة ، وفيه إضاعة المال ، لأن الإنسان ينفق أموالاً كثيرة في هذه الأسفار ، وفيه أيضاً تنمية لاقتصاد الكفار 0 أما إذا دعت الحاجة إلى ذلك لعلاج ، أو تلقي علم لا يوجد في بلده ، وكان عنده علم ودين على ما وصفنا فهذا لا بأس به 0
وأما السفر للسياحة في بلاد الكفار فهذا ليس بحاجة ، وبإمكانك أن تذهب إلى بلاد إسلامية يحافظ أهلها على شعائر الإسلام ، وبلادنا الآن والحمد لله أصبحت بلاد سياحية في بعض المناطق ، فبإمكانه أن يذهب إليها ، ويقضي زمن إجازته فيها )

مجموع فتاوى ابن عثيمين رحمه الله تعالى .



وسئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى :

حكم السفر إلى البلاد التي لا تدين بالإسلام سواء كانت نصرانية أو لا دينية‏؟‏ وهل هناك فرق بين السفر للسياحة والسفر للعلاج والدراسة ونحو ذلك‏؟‏

فأجاب :

السفر إلى بلاد الكفر لا يجوز؛ لأن فيه مخاطر على العقيدة والأخلاق ومخالطة للكفار وإقامة بين أظهرهم لكن إذا دعت حاجة ضرورية وغرض صحيح للسفر لبلادهم كالسفر لعلاج مرض لا يتوفر إلا ببلادهم، أو السفر لدراسة لا يمكن الحصول عليها في بلاد المسلمين، أو السفر لتجارة، فهذه أغراض صحيحة يجوز السفر من أجلها لبلاد الكفار بشرط المحافظة على شعائر الإسلام، والتمكن من إقامة الدين في بلادهم، وأن يكون ذلك بقدر الحاجة فقط ثم يعود إلى بلاد المسلمين‏.‏
أما السفر للسياحة فإنه لا يجوز؛ لأن المسلم ليس بحاجة إلى ذلك، ولا يعود عليه منه مصلحة تعادل أو ترجح على ما فيه من مضرة وخطر على الدين والعقيدة
‏..




أخي الوسم

أنت نقلت فتاوى كبار علماء أفذاذ رحمهم الله
إذا كان الحكم معروف
لماذا بدل هذا الكلام اليوم... وأصبح شيئا طبيعيا وللأسف من طبقة طلاب العلم وخريجي الشريعة ( منتدى السفر والرحلات أكثر التقارير من ملتزمين وهم وعائلاتهم ورحله سياحيه ليست دعوه ولا طلب علم ) ممن تعلمو هذا الكلام الذي نقلت ولا يخفاهم ؟ هل بدا لهم من أنفسهم ما لم يحتسبه أولئك العلماء الكبار الآوائل ؟ أم انتكسوا ؟ أم ماذا ؟

مالذي جعل الناس يبدلون دينهم الذي أخذوه من ابن باز وابن عثيمين رحمهم الله ؟

وحتى يسافر فلان وعائلته إلى بلاد الغرب بدون أن يتوارى من القوم ..وبدون تخفي ... وبحريه مطلقة ....ياليت واحد يدخل ويعلمنا ويفصل ....
بعد نقل هذه الفتاوي مالذي حصل لماذا تبدل الحال ؟



أنين قلم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 12:37 PM   #6
عضو ذهبي
 
صورة قس بن ساعدة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: أسعى في مناكبها !
المشاركات: 2,251
قوة التقييم: 0
قس بن ساعدة is on a distinguished road
Smile راحت ايام اول

منول إذا سافروا أقاربي برا

وسألناهم وين رحتوا ، قالوا : للشرقية << والله من النصب




**

اللحين ندري قبل شهرين انهم رايحين لندن وباريس





























قس بن ساعدة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 12:42 PM   #7
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 456
قوة التقييم: 0
فراولهـ is on a distinguished road
كلآآم وآآقعي ..!!

فعلاً ليش قبل كان حراام ومايروح الا المتفتحين وقليلي الدين

أما الحين صـآآر شي عااادي ..!!!!

الله يستر كل شي صاار الحين حلآآآل وعاادي ..
فراولهـ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 01:10 PM   #8
عضو متألق
 
صورة sale7 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
البلد: في أفضل حي في أفضل مدينة في أفضل منطقة في أفضل دولة ولله الحمد
المشاركات: 843
قوة التقييم: 0
sale7 is on a distinguished road
مشارك للفائدة




إذا كان المقصود من طرح الموضوع هو النقاش حول تغير المفاهيم القديمة فحيهلا..
(فالإنسان عدو ما يجهل)
وما بين القوسين يُعمل به على الوجهين واللبيب بالإشارة يفهم..
أما إذا كان المقصود من طرح الموضوع النيل من أهل العلم أو أصحاب اللحى
فأنا لن أشاركك النقاش وأبرأ إلى الله من ما يدرج في هذا الموضوع من مشاركات لا فائدة فيها
فالنيل من المسلمين أو التشفي بهم عادات سيئة لا أحبها ومردودها على صاحبها والكل يخطيء



__________________
_


..... إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه ... فصدر الذي يستودع السر أضيـق .....
sale7 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 01:13 PM   #9
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: في قلب كل من احبني
المشاركات: 1,524
قوة التقييم: 0
عين الرس is on a distinguished road
موضوع جيد وارض خصبه للنقاش الهادف

السفر شي جميل ولا كن ضمن امكانيات وضوابط

منها القدره الماليه على السفر فكثير من الناس يظطر للدين لاجل السفر وما اكثرهم بزمننا هذا

والغريب انه يترك سننوواجبات بحجة الدين الذي بذمته ويسافر مبالغ قج تقضي دينه

القدره النفسيه على تقبل الوضع وعدم التاثر به خلال السفر وبعد العوده منه

التمييز بين الغلط والصح في السفر

وضع جدول مبين وميزانيه معلومه قبل السفر

البعد عن مو اطن الشبه والخزي

كون المسافر رجل رشيد ولا ارى ان يسافر ببنات وابنا بسن المراهقه لانهم سيتاثرون بما رئو

وحول الحكم الشرعي لقد وفى وكفى اخينا الوسم بايراد فتاموي الشيخين

وان ماترمي اليه تغيير المفاهيم الشرعيه فقد تغيرة كثيرا في زمننا الحاضر المفاهيم الشرعيه باكثر الامور وليس السفر فقط

هذا رايي

دمتم بخير

وتقبلو مروري
عين الرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-11-2010, 03:37 PM   #10
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 420
قوة التقييم: 0
معشي الذيب is on a distinguished road
أنين قلم أهلا بك أما لسؤالك مالذي اختلف او مالذي حصل الذي حصل ان الناس (تهاونوا بدينهم) فصار المطوع وغير المطوع متاهون بأحكام الدين للأسباب منها العولمة والانفتاح الرهيب وانتشار الفضائيات وأشياء أخرى ألهت الناس عن دينهم وليتها تقف على هذا بل أرى بعض الناس وخاصة الشباب موت الغيرة عندهم عموما سوف سيأتي وقت تكون السينما شئ عادي وقيادة المرأة للسيارة واختلاط الجنسين لبعض ويكون الامر عادي وتأتي بعد كم سنة وتسأل نفس السؤال مالذي اختلف وتكون الاجابة (التهاون بالدين) نسأل الله السلامة والعافية - تحياتي
معشي الذيب غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19