عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-11-2010, 06:54 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
أصغر عظمة في أجسامنا تسمي "الركاب" ماهي قصة هذه العظمة



إعجاز الله جل شأنه يتبدي للعلماء في كل جزء من أجسامنا ولو كانت مساحته مليمتراً واحدا!!
دققوا معي في محتوي هذه السطور الذي قدمه لنا واحد من علماء مصر هو الدكتور حسن سليمان أستاذ الأنف والأذن والحنجرة ومدير معهد السمع السابق وأمين عام هيئة المستشفيات التعليمية الأسبق وخبير منظمة الصحة العالمية في مجال الاعاقة السمعية.
أصغر عظمة في أجسامنا تسمي "الركاب" لهارأس لا تزيد علي مليمتر واحد مكعب ينزل منها ساقان طول كل ساق يتراوح ما بين 4 إلي 5 مليمترات وسمك لا يزيد علي نصف مليمتر ولها قدم بيضاوي بحجم 3 مليمترات* 5.1*5.0 مليمتر.
طبيعي أن يفرض سؤال نفسه علي مقدمة هذا الحوار.. ماهي قصة هذه العظمة الدقيقة التي خلقها الله في أجسامنا؟
الدكتور حسن سليمان يقول لي: إنها أصغر ثلاث عظيمات وضع الله جل شأنه فيها احدي نعمه علي الإنسان تلك التي لا تعد ولا تحصي.. إنها نعمة السمع!! وان أصابها ضر فإن الانسان يعزل عن أحداث الحياة وضجيجها الذي لا يهدأ ولا ينام!!
** وأعود أسأل ضيف هذه السطور.. أستاذ الأنف والأذن والحنجرة.. هل رأيت هذه العظمة عن قرب؟
* نعم. وأجريت عليها آلاف العمليات في حياتي المهنية.
** أين توجد هذه العظمة متناهية الصغر ولماذا سميت عظمة الركاب؟
* في أبحاث العلماء عن آيات الله في أجسامنا وجدوا في الأذن الوسطي خلف طبلة الأذن ثلاث عظيمات وهي الشاكوش أو المطرقة ثم السندان ثم الركاب وقد أطلق عليها العلماء اسم عظيمة الركاب لأنها تشبه الركاب الذي يتدلي من السرج الذي يوضع فوق ظهر الحصان ليركب عليه الفارس حتي يصعد إلي ظهر الحصان حيث يضع قدمه في هذا الركاب لينهض ويستطيع الصعود إلي ظهر الحصان ثم يضع بعد ذلك قدمه الثانية في الركاب الموجود علي الجهة الأخري.
أصغر عظيمة
** وما هي الخدمة الجليلة التي تقدمها لنا أصغر عظمة في أجسامنا.. وبتعبير آخر ما هو دورها في إنجاز عملية سمع الأصوات التي تحيط بالإنسان؟
* حينما ندخل في التفاصيل لا نملك إلا ان نقول الله أكبر.. الله أكبر.. تبارك الله أحسن الخالقين.. فحينما ينطلق صوت ما حول الإنسان يقوم صوان الأذن بتجميعه ثم ينطلق بإعجاز إلهي إلي قناة الأذن الخارجية ثم إلي طبلة الأذن ومنها إلي عظمة المطرقة فالسندان ثم تتلقفها عظمة الركاب وكلها عظيمات صغيرة فالشاكوش أو المطرقة يتراوح طوله ما بين 5.7. 9 مليمترات ولا يزيد سمكها 2-3 مليمترات ونشبهها كثيرا بالمطرقة وهكذا تبدو عظمة الركاب دقيقة جداً متناهية الصغر.
** وماذا يحدث حينما تتلقي أصغر عظمة في أجسامنا "تجميع الصوت الذي وصل إليها من رفيقاتها؟"
* بسر إلهي يقوم قدم عظمة الركاب البيضاوي بغلق شباك بيضاوي بنفس حجمه كان مفتوحا علي قوقعة الأذن الداخلية العظمية حيث يوجد بها قوقعة غشائية بها سائل يحتوي علي غشاء محمل بالخلايا العصبية المسئولة عن السمع ويقدر عدد هذه الخلايا بنحو 16 إلي 18 ألف خلية ويخرج من هذه الخلايا العصب الثامن من أعصاب الجمجمة وهو يحتوي علي عصب السمع وعصب آخر يحقق توازن الانسان فلا يترنح يمينا أو شمالا ويحقق له التوازن حتي لا يسقط علي الأرض وعصب التوازن هذا يخرج من قنوات هلالية الشكل بها من 20 إلي 25 ألف خلية عصبية والعصب الثامن الذي يخرج منها هو أحد أعصاب الجمجمة حيث يصعد إلي مراكز المخ العليا وهناك تكون الإدارة علي معجزتي السمع والتوازن اللتين تتحققان للإنسان.
الذبذبات تصبح كلمات
** وهنا يفرض سؤال ملح نفسه.. كيف يحوّل المخ ذبذبات الصوت التي جمعها صوان كل أذن ودفع بها إلي عظيمة الركاب ثم إلي المخ إلي كلمات مفهومة تحدث التواصل بين الناس في الحياة؟
* ويجيبني الدكتور حسن سليمان.. مازال العلماء في كل أنحاء العالم يعتبرون المخ جوهرة الانسان المكنونة التي أهداها الله للبشرية والتي مازالت سراً أعظم من أسرار الله لكن ما عرفوه هو أن الكلام عبارة عن أصوات منغمة حيث ان لكل حرف من حروف الكلام تردداً معيناً في الثانية الواحدة وتستطيع أذن الانسان ان تستقبل طيفاً من الذبذبات يتراوح بين عشرين ذبذبة وعشرين ألف ذبذبة في الثانية الواحدة وباعجاز إلهي لا يدرك الإنسان كنهه لا تستطيع أذنه أن تستقبل الترددات الأكثر أو الأقل من ذلك بينما تستطيع بعض الحيوانات أن تستقبل أقل من ذلك وحتي ستين أو سبعين ألفا في الثانية وكل ما عرفه العلماء هو أن هذه الذبذبات حينما تصل إلي عظمة الركاب تهتز عظمة الركاب ثم تهتز قدم الركاب وينقل هذه الذبذبات إلي الخلايا الغشائية التي بداخلها الخلايا العصبية فتقوم بإعجاز إلهي أيضا بتحويل هذه الذبذبات الميكانيكية إلي ذبذبات كهربائية أو كهرومغناطيسية فينقلها عصب السمع إلي مراكز المخ العليا فتقوم بإعجاز إلهي بترجمتها إلي سمع.. ومن الجدير بالذكر ان كل حرف من حروف الكلام له ترددات مختلفة مما يحدث تمييزا بين الحروف وبعضها.. المهم ان المخ يقوم سريعا بتجميع هذه الذبذبات وتحويلها إلي كلمات وجمل فتبارك الله أحسن الخالقين.
توازن الجسم
** وكيف يحدث توازن الجسم؟
* تقوم القنوات الهلالية بإحداث نوع من الذبذبات الكهرومغناطيسية داخل الخلايا العصبية المسئولة عن التوازن وترسلها إلي مراكز التوازن المسئولة بالمخ فيحدث توازن الجسم.
** قلتم إنكم أجريتم آلاف العمليات لعلاج عظمة الركاب الدقيقة والتي نتمتع من خلالها بسماع ما يجري حولنا من أصوات وكلام وضجيج فكيف تتلف هذه العظيمة الصغيرة وكيف نفقد هذه النعمة الكبيرة وهل من علاج؟
* قد يصاب الإنسان بتآكل في عظيمات السمع ويكون الضرر بالغا إذا كان التآكل في الركاب حيث يصاب المريض بضعف سمع شديد وقد يفتقد الإنسان أيضا هذه النعمة إذا أصيب بالتهابات متكررة بالأذن الوسطي والعلاج يكون بالجراحة ففي حالة تصلب أو تيبس عظمة الركاب فان الجراحة تتم بإزالة هذه العظمة واستبدلها ببديل من مادة التفلون أما في حالات تآكل العظام فيتم ترقيع طبلة الأذن وتوصيل عظام السمع بمواد صناعية مختلفة.
سماعة الأذن
** كثير من الناس يعالجون ضعف السمع بتركيب سماعة للسمع فمتي يلجأ الطبيب إلي ذلك؟
* يحدث ذلك إذا أصيب الإنسان بضعف السمع الحسي العصبي وهو ينتج عن ضمور في الخلايا العصبية في القوقعة الغشائية أو ضمور في عصب السمع أو في خلايا المراكز المخية العليا عند الإصابة بجلطات المخ أو الحمي الفيروسية أو الميكروبية وفي هذه الحالة تكون عظيمات السمع وخاصة عظمة الركاب سليمة تماما.
** ما أحدث ما توصل إليه العلم للحفاظ علي نعمة السمع؟
* تمكن العلماء من عمل قوقعة الكترونية كبديل للقوقعة الآدمية وذلك لانقاذ ضحايا الصمم الكامل.
ينتهي اللقاء ويبادرني ضيف هذه السطور بقوله.. هيهات ان تكون صناعة الإنسان مثل صناعة الله جل شأنه وصدق الله العظيم حين قال في قرآنه الكريم: "إنما يخشي الله من عباده العلماء" فأكثر الناس التصاقا بإعجاز الله وآياته في الأرض وفي جسم الإنسان هم العلماء الذين لا يملكون أمام كل إعجاز إلهي يشاهدونه إلا أن يرددوا "باسم الله ما شاء الله.. لا قوة إلا بالله".
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 11-11-2010, 07:17 PM   #2
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
الأصل العلمي للترددات و الذبذبات الصوتية للدماغ

اكتشف العلماء بأن دماغ الإنسان يعمل على أربع مستويات من الذبذبات: ألفا Alpha، بيتا Beta، ثيتا Theta، دلتا Delta. وتقاس هذه الذبذبات بالدورة في الثانية. تسمى هرتز
كلما نقصت ذبذبات الدماغ كلما نقص مستوى الضغوطات النفسية وتمتعنا بالصحة وكلما زادات ذبذبات الدماغ الناتجة من ألأستماع الى موسيقى عالبة الذبذبات كلما تعرضنا الى المشاكل النفسية والأمراض البدنية واليكم تعريف بالذبذبات التي يعمل بها الدماغ
هذا الرابط لتحميل ترددات ألفا
http://www.dryousefalbader.com/audio_facebook/Alpha.rm

ذبذبات دلتا Delta
ذبذبات دلتا هي الأقل ترددا حيث تتراوح بين 0.5 و 4 دورات في الثانية.
تتولد ذبذبات دلتا خلال النوم العميق ولدى الأطفال من الوالدة وحتى سن الرابعة ولذلك نجد الأطفال لا يتأثرون بالأحداث اليومية ولا يصبيهم القلق والتوتر والحزن الشديد

ذبذبات ثيتا Theta
تعمل ذبذبات الثيتا Theta على التردد بين 4 و 8 دورة في الثانية. وعادة ما تكون مترافقة مع الحدس (الحاسة السادسة) وتسمح لنا بدخول اللاوعي.
تكون نشطة خلال الأحلام، وحالات التأمل العميق.
تكون كذلك مترافقة مع التفكير الإبداعي وتسمح لنا بالاستفادة من عبقريتنا الداخلية وهي أيضا تكون لدى الأولاد من السن الرابعة الى السن الثامنة
ولذلك نجد عبفرية وفطنة الأولاد وسرعة التعلم
ذبذبات ألفا Alpha
ذبذبات المخ ألفا Alpha تعمل بتردد بين 8 و 13 دورة في الثانية، ويحدث هذا خلال الاستغراق في أحلام اليقظة والتخيل، والرؤية الإبداعية.
غالبا ما تكون هذه الذبذبات مقرونة بحالات الاسترخاء العميق والتأمل
وهي ذبذبات صالحة للتعلم وايضا تتوافق مع سن الأنسان بنفس التردد
وأن تمارين التأمل واليوجا تهدف الى الوصول الى ذبذبات الفا وهي طاقة المعالجين بالطاقة

ذبذبات بيتا Beta
ذبذبات المخ بيتا Beta هي الأعلى تردداً حيث تتراوح بين 13-40 دورة في الثانية.
ذبذبات بيتا تترافق مع حالة اليقظة العادية، وتساعد على :
1. التفكير المنطقي
2. التحليل
3. الأعمال التي تتطلب الانتباه والنشاط
4. الضغط يرفع من الذبذبات بيتا إلى أعلى مستوى من التردد

جميع حالات الغضب والتوتر والعنف يكونون في مستوى أعلى من 35 هرتز
وللأسف أن اغلب الأغاني الأن والموسيقى الصاخبة هي ذات ترددات عالية
ولذلك نجد أنه لدى الأولاد داء كثرة الحركة والنشاط الزائد والذي يمنعهم من التعلم نتيجة ان الترددات العالية للدماغ تقلل من الأنتباه والتواصل وهذا ملاحظ لدى المصابين بمرض التوحد كما أنخفاض الذبذبات في المخ لدى الأطفال الى مادون السن العمري للتردد فمثلا طفلا عمره 8 سنوات والمفروض أن ترددات مخه الفا الى أن ترددات مخه مثلا 5 هرتز ثيتا
قيصبح متخلف عقليا
إذا الموضوع خطير وهو يتعلق بمستقبل الإنسان إلا أنه تجدر الإشارة أن انخفاض و ارتفاع ترددات المخ ليست ناتجة فقط من الاستماع إلى الموسيقى
ولكن التغذية لها دور مهم وفعال وكما أن الترددات الكهرومغناطيسية المنتشرة في الجو وترددات الأرض أو ما يعرف بالجيوباثي لها تأثير كبير وقد يكون أكبر من الموسيقى
إلا أن البحث الآن ينصب على تأثير الموسيقى

الأنواع الرئيسية لذبذبات الدماغ والحالات الذهنية والترددات الخاصة بكل نوع

نوع الذبذبة الحالة الذهنية التردد
Deltaدلتا نوم عميق 1- 4 Hz
Thetaثيتا النعاس، النوم الخفيف 4-7 HZ
ألفا Alpha استرخاء، تأمل ,التعلم 8-13 Hz
بيتا Beta تركيز ذهني والتفكير المنطقي 13- 40 Hz

علاقة الطاقة الكونية بطاقة الإنسان

Frequency Sphere
0.8 Hz الغلاف الجوي الثالث
2 HZ الغلاف الجوي الثاني
4 Hz الغلاف الجوي الأول
7.5 Hz سطح الكرة الأرضية
13.5 Hz اسفل الأرض الأول
40 Hz باطن الأرض

نلاحظ من الجدول :
أن ترددات باطن الأرض 40 هرتز حيث الحرارة العالية للب الكرة الأرضية
وأن ترددات الغلاف الجوي منخفضة من 4 الى اقل من 1 هرتز
وايضا تردد قشرة الكرة الأرضية 7- 8 هرتز والذي يوافق تردد الدماغ في الحالة ثيتا حيث الأسترخاء التام وهو ما يفسر الراحة في السجود حيث تمتص الأرض الذبذبات العالية للدماع والمصحوبة بالتوتر
فيصبح الأنسان أكثر راحة وأطمئنان


وهذا التناغم بين ذيذيات سطح الكرة الأرضية ودماغ الأنسان ينسحب على كافة المخلوقات والنباتات وكذلك حركة الرياح والبحار فكل شيء خلقه الله بقدر سبحانه
فتخيلوا أن سطح الأرض 40 هرتز ماذا يحدث للأنسان وكيف يفكر وهو دائما في حالة غضب وعنف وقلق وتوتر أو أن الترددات أقل من 2 هرتز فيصبح الأنسان متخلف عقليا ولا يستطيع إعمار الأرض وتخيلوا ماذا يحدث للحيوانات والتي هي شديدة الحساسية من الإنسان وكيف ستنمو النباتات وكيف تكون حركة الرياح والأمواج

سبحان من خلق وأحكم صنعته سبحانك سبحانك سبحانك
ما أعظم قدرتك وحكمتك سبحانك أنا ظلمنا أنفسنا فلم نتبصر الحكمة من خلقك
سبحانك خلقتنا وجعلت السموات والأرض ومن فيهن طواعية لهذا الأنسان
حتى ينعم في الدنيا والأخرة فلك الحمد ربي ولك الشكر خالقي عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك ورضا نفسك

المحب لله و محبكم
د يوسف البدر
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 07:30 PM   #3
مشرف سابق
 
صورة سواح الحويزة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
البلد: الحويزة
المشاركات: 5,681
قوة التقييم: 0
سواح الحويزة is on a distinguished road
بارك الله فيك أخي سالم000 وجزاك الله كل خير
معلومات جميلة تشكر عليها
سواح الحويزة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 07:43 PM   #4
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
عالم الجن: رؤية علمية جديدة


إنه عالم واسع يحيط بنا ولكن لا نراه، يؤثر علينا في حياتنا وأمراضنا وأفكارنا وتصرفاتنا... فكيف يمكن أن ننظر إلى هذا العالم المجهول في عصر العلم الذي نعيشه اليوم؟ ....




مطلوب دائماً من المؤمن أن يتدبر القرآن كل حسب ما يسمح به ظرفه وما يتيسر له من وقت، فالقرآن ليس حكراً على أحد، وهو كتاب أنزله الله لكل البشر وليس لفئة محددة من العلماء والمختصين، لذلك أدعو جميع إخوتي وأخواتي من القراء أن يعطوا شيئاً من وقتهم لتأمل آيات القرآن وأن يقدموا شيئاً لهذا القرآن: أقل ما يمكن أن نتدبر القرآن عسى الله أن يرحمنا ويشفينا ببركة هذا القرآن وأن يكف كيد المستهزئين بنبينا عليه الصلاة والسلام.
فكل من لا يتدبر القرآن مقفل القلب ولو كان يظن نفسه أنه مؤمن! ومن لم يصدق هذا الكلام ليقرأ قوله تبارك وتعالى: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) [محمد: 24]. فعليكم يا أحبتي بتدبر هذا القرآن الذي سيكون شفيعاً لكم يوم لقاء الله يوم يتخلى عنكم أقرب الناس إليكم.
هذه وجهة نظر نقدمها للقراء للمناقشة وإبداء آرائهم، ونحب من قرائنا أن يتفاعلوا معنا في مثل هذه المواضيع بهدف زيادة الإيمان، فلا ننتظر الغرب حتى يكشف لنا الحقائق لابد من أن نتحرك ولو قليلاً ونحن المسلمين لدينا أساس قوي جداً غير متوفر لدى الغرب وهو القرآن.
علم الطاقة
والسؤال: يتحدث العلماء اليوم عن علم الطاقة والطاقة الكونية والطاقة الحيوية فهل في القرآن نوع من أنواع الطاقة الشفائية أو الطاقة التي تغير حياة الإنسان بالكامل، وكيف يمكن أن نفهم موضوع الجن والسحر والحسد في عصر العلم اليوم؟
نتلقى الطاقة في كل لحظة من عمرنا على شكل موجات ضوئية وكهربائية ومغنطيسية، فالشمس وهي أكبر مصدر للطاقة بالنسبة إلينا تبث حرارتها وضوءها على شكل اهتزازات، هذه الاهتزازات تؤثر فينا وقد لا نرى هذا التأثير ولكننا ندرك نتائجه.
إن جزيئات الماء تهتز في كل خلية من خلايا جسمنا، حتى الصوت الذي نسمعه ما هو إلا اهتزازات لها تردد معين، والأشياء التي نراها فإننا نراها بواسطة الضوء وهو عبارة عن اهتزازات لها ترددات محددة لكل لون من ألوان الضوء.
حتى الأحاسيس والمشاعر والقلق والخوف والحب وغير ذلك ما هي إلا اهتزازات لا نشعر بها ولكنها في الحقيقة موجودة.
الحرارة التي نحس بها والبرودة التي تجعلنا نرتجف ما هي إلا اهتزازات أيضاً لا نراها ولكنها موجودة! إن كل ذرة في جسدنا تهتز بسرعة لا يتصورها مخلوق، والسوائل داخل الخلايا تهتز أيضاً، ويمكنني أن أقول إننا نعيش في عالم من الاهتزازات.
طبيعة الجان والشياطين
إن النار التي نراها هي في الحقيقة اهتزازات، وبما أن الجنّ قد خُلق من النار، فلا بد أن يتميز بالطبيعة الاهتزازية، وهذا ما حدثنا عنه القرآن الكريم بقوله تعالى: (وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ) [النمل: 10]. وقال أيضاً: (وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآَمِنِينَ) [القصص: 31].
إذن العصا تهتز مثل الجان إذن الجان يهتز، لماذا يهتز؟ لأنه خلق من النار أي الطاقة، يقول تعالى: (وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ) [الحجر: 27]. وهنالك آية أيضاً تتحدث عن الكيفية التي تؤثر فيها الشياطين على الكفار، يقول تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا) [مريم: 83]. يخبرنا الفيروز آبادي في معجمه القاموس المحيط عن معنى هذه الكلمة: "أزّت القِدرُ أي اشتد غليانها"، والسؤال: ما هو الشيء الذي تؤثر فيه الشياطين فتجعله يغلي؟
يقول ابن كثير رحمه الله في تفسيره لهذه الآية: (تَؤُزُّهُمْ أَزًّا) أي تغويهم وتطغيهم. ولكن كيف تتم عملية الإغواء هذه؟ وكيف يستجيب الكافر ويتفاعل مع الشيطان، وما هي الوسيلة التي يتم التواصل من خلالها بين الشيطان والكفار؟
ذبذبات شيطانية
إن الشيطان يستخدم نوعاً من الاهتزازات والتي أشد ما تؤثر على الكافر، أما الذي يذكر الله تعالى فإن أزيز الشيطان لا يؤثر به، ولكن كيف تحدث العملية؟
يقول سبحانه وتعالى: (الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد: 28]. نستطيع أن نقرر من خلال هذه الآية أن ذكر الله يؤدي إلى الطمأنينة، أي ما يسمى بلغة العلم "الاستقرار النفسي"، إذن لدينا اضطراب ولدينا استقرار.
الاستقرار يعني أن الطاقة في أقل مستوى لها، والاضطراب يعني أن الطاقة في أعلى مستوياتها، ولذلك نجد المرضى النفسيين يعانون من عدم استقرار، ونلمس ذلك في حركات أجسامهم المضطربة، أما الذي يذكر الله تعالى فإن هذا الذكر سيؤثر على كمية الاهتزازات لديه فيخمدها، وهذه هي الطمأنينة التي حدثنا عنها الآية الكريمة.
إن العلاقة بين المادة والطاقة والتي اكتشفها آينشتاين منذ مئة سنة هي علاقة مهمة، فالمادة يمكنها أن تتحول إلى طاقة والعكس صحيح. ويمكن القول إن المادة هي تكثيف شديد للطاقة.
إن الله تعالى خلق الجن من النار والنار تتميز بالطاقة العالية، ولذلك استكبر إبليس عن السجود لآدم وقال: (أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ) [الأعراف: 12]. من هذه الآية نستدل على أن الجن له طبيعة طاقوية أشبه بالحرارة والاهتزازات (موجات الطاقة) التي تنبعث من النار.
كيف يؤثر إبليس علينا؟
الشيطان له وسيلة تأثير بالاهتزازات أو الذبذبات غير المرئية، يقول تعالى: (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ) [الأعراف: 27]. الشيطان يؤثر علينا بواسطة الذبذبات الشيطانية غير المرئية، وهذه الذبذبات لها ترددات عالية ولذلك نجد أن آخر سورة في القرآن ختم الله بها كتابه هي سورة الاستعاذة من الشيطان: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ)[سورة الناس].
لاحظوا معي أن هذه السورة تحوي حرف السين بنسبة كبيرة وحرف السين هو الحرف الأعلى من حيث تردده أي له تردد مرتفع جدأً، ولذلك نجده يتكرر 10 مرات في سورة تتألف من 20 كلمة أي بمقدار النصف وهذه أعلى نسبة لحرف السين في القرآن!!
كأن الله يريد أن يقول لنا احذروا الشيطان ووسوسته فهو عدو لكم فاتخذوه عدواً وتنبهوا له في كل لحظة، ولكن للأسف تجدنا غافلين عن هذا العدو الذي يتربص بنا، ولا نقوم بأي إجراء مع العلم أن الإجراءات التي جاءت في القرآن سهلة جداً أقلها أن تقول: (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم).
كيف يؤثر الشيطان على خلايا دماغنا وطريقة تفكيرنا؟
إن دماغ الإنسان يبث بشكل دائم ذبذبات كهرطيسية يمكن قياسها بأجهزة خاصة، وحتى أثناء النوم لا يتوقف الدماغ عن البث لهذه الذبذبات، ويقول العلماء إن هذه الذبذبات مع الذبذبات التي يبثها القلب تشكل مجالاً كهرطيسياً يحيط بالإنسان ويمكن تصويره بكاميرا خاصة (كاميرا كيرليان).
والفكرة التي أود أن أطرحها هي أن الإنسان عندما يقرأ القرآن فإن دماغه يتفاعل بطريقة خاصة مع القرآن ويبدأ الدماغ والقلب ببث الترددات الكهرطيسية بطريقة مختلفة، وهذه الترددات تشكل مجالاً يحيط بالإنسان. وهناك ذبذبات لا يمكن رؤيتها تصدر عن الدماغ والقلب وتحيط بالإنسان ويمكن أن أسميها "ذبذبات قرآنية" تشكل غلافاً حول الشخص الذي يقرأ القرآن.
إن هذا المجال أو الغلاف أو الحصن يقف كالسد المنيع أمام ذبذبات الشيطان التي يبثها ويوسوس بها، ولذلك أمرنا الله تعالى أن نقرأ سورة الفلق وهي أقوى سلاح لإبعاد الشيطان وتأثيره. فعندما نقرأ (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ) [سورة الفلق] يتشكل حولنا مجال قوي وذبذبات معاكسة للذبذبات التي يبثها الشيطان في عمله، فتفنيها وتبددها وبالتالي فإننا في حالة حرب مع هذا الشيطان، كما قال تعالى: (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا) [النساء: 76].
وأعود فأقول إن هذه الأفكار هي وجهة نظر تحتمل الصواب أو الخطأ ولكن هناك الكثير من الشواهد القرآنية والآيات يمكن فهمها في ضوء العلم الحديث. فنحن كمسلمين ينبغي أن ندعو غير المسلمين وهؤلاء أناس ماديون لا يفقهون إلا لغة العلم، ولكي نقرب لهم حقيقة الشيطان لابد من استخدام لغة العلم.

<IMG height=236 width=400 border=0>

إن الأسلوب الذي يستخدمه الشيطان في التأثير على البشر هو الذبذبات الشيطانية غير المرئية ولكنها مؤثرة، وهي عبارة عن ترددات من نوع خاص، يؤثر بها على الذي لا يذكر الله تعالى، أما الذي يقرأ القرآن فإن صوت القرآن ينفر الشيطان ويبعده، وبالتالي كأن هناك حرب بين ذبذبات شيطانية أو صوت الشيطان وبين صوت الحق أو القرآن. والمؤمن عندما يقرأ القرآن يحيط نفسه بمجال قوي يمنع أي شر يحيط به، والله أعلم.
ما الذي يحدث عندما نقرأ آية الكرسي؟
ما الذي يميز آية الكرسي عن غيرها من الآيات؟ إنها أعظم آية في القرآن كما أخبر بذلك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. وعند قراءة هذه الآية: (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) [البقرة: 255] فإن كل حرف من حروفها له تردد خاص وعند اجتماع هذه الحروف فإنها تعطي ترددات خاصة نعتقد أنها تؤثر على الأشياء من حولنا!!
إن قراءة القرآن بشكل عام تؤثر على كل شيء سواء كان عاقلاً أم غير عاقل، فقد أخبرنا الله تعالى أن كل شيء يسبح بحمد الله حتى الجبال والجبل كما نعلم هو تراب وصخور، يقول تعالى: (وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا) [الإسراء: 44]. ولذلك فإن الجدران من حولنا تتأثر بكلام الله والماء الذي نشربه يتأثر بكلام الله، والطعام الذي نأكله يتأثر بكلام الله ويتغير تركيبه، وإلا لماذا نهى الله عن أكل اللحوم التي لم يُذكر اسم الله عليها؟ يقول تعالى: (وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ) [الأنعام: 121].
الذبذبات المضادة!
كما قلنا إن الشيطان يستخدم ذبذبات يؤثر بها على أوليائه الذي يطيعونه، وكل من يعصي الله لابد أنه تأثر بهذه الذبذبات أو الوساوس، فالله تعالى يقول عن أسلوب الشيطان في الإغواء: (وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ) [الإسراء: 64] ونحن نعلم أن الصوت هو ذبذبات تنتشر في الهواء، هذا الصوت الذي نعرفه، ولكن صوت الشيطان هو ذبذبات أيضاً ولكنها غير مرئية ولا يمكن قياسها أو معرفتها ولكنها موجودة ويمكن رؤية آثارها.
ولا يمكن أن نقاوم هذا الصوت الشيطاني إلا بصوت معاكس من خلال آيات من القرآن، لقد حدثنا الله تعالى أنه أثناء قراءة القرآن فإن حجاباً وحصناً يتشكل حول الإنسان يحول بينه وبين كل كافر ومنهم الشيطان، يقول تعالى: (وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا) [الإسراء: 45]. أي أن صوت القرآن يؤدي إلى تشكل ذبذبات تحيطك من كل جانب فلا يستطيع أحد أن يصل إليك!
كيف نعالج تأثير الشيطان
إنها عملية بغاية البساطة، انظروا معي إلى قول الحق تبارك وتعالى: (وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ) [الأعراف: 200-201].
استخدام الماء لإبعاد تأثير الشيطان وأفضل استخدام للماء هو الوضوء، يقول تعالى: (وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ) [الأنفال: 11]. وبما أن المؤمن يتوضأ باستمرار فإنه لا يقربه الشيطان، ولا يؤثر به سحر أو حسد!
الاستعاذة بالله من شر الشيطان باستمرار، يقول تعالى: (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ * إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ) [النحل: 98-100].
وأخيراً يا إخوتي! ليس عبثاً أن يختم الله أعظم كتاب على وجه الأرض بالمعوذتين: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) و(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ) وذلك بسبب أهمية هاتين السورتين، وكأن الله يريد أن يقول لنا إن الشيطان موجود في كل المناسبات وقد أنزلت لكم سورتين عظيمتين فيهما سلاح لكل شر.
وقد وجدتُ أن أفضل سلاح هو حفظ القرآن وأنصح كل أخ وأخت أن يبدأ منذ هذه اللحظة بحفظ القرآن، لأنك منذ اللحظة الأولى التي تقرر فيها أنك يجب أن تحفظ القرآن سوف يبدأ التغيير في حياتك، فكل الأمراض التي تعاني منها تختفي، كل المشاكل النفسية والاجتماعية تزول، كل الشر المحيط بك يتوقف لأنك عالجت السبب وهو الشيطان، فحفظ القرآن هو بحق إعادة لبرمجة خلايا دماغك، وهو صيانة وتأهيل لقلبك، وهو شفاء ورزق وسعادة وإبداع....
نسأل الله أن يرزقنا حفظ هذا القرآن عسى أن نلقاه وقد حفظنا كلامه في صدورنا ونكون من الذين قال فيهم: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ) [فاطر: 29-30].
ـــــــــــــ
بقلم
عبد الدائم الكحيل


منقول من موقع الرقية الشرعية
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-11-2010, 09:39 PM   #5
عضو خبير
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: الرس
المشاركات: 5,140
قوة التقييم: 0
عالي الهمة is on a distinguished road
شكرا اخي,,,,,
__________________
قيل لابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ : من ميت الأحياء ؟ قال : الذي لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكرا
عالي الهمة غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 10:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19