العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-11-2010, 02:54 PM   #1
رساوي...888
عضو بارز
 
الصورة الرمزية رساوي...888
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الــــ^ـــــ^ــــرس
المشاركات: 514
معدل تقييم المستوى: 0
رساوي...888 is on a distinguished road
افتراضي قصة أفنااآآن وعبد الله

السّلام عليكمْ ؛
جبت لكم اليومْ قصّة بمنتهَى الروعة رومنسية / درآمية / اجتماعيّه

تآبعوآ معيْ وان شاء الله تنال اعجابكمْ :

البدايــــــــــه

أفنان بنت عمرها 18 سنه يضرب فيها المثل من أخلاقها كانت أفنان تحب ولد خالتها عبدالله اللي كان عمره23 سنه تقريبا ..

أفنان كان عندها 4 أخوان الأول اسمه وليد كان عمره 21 سنه وكانت افنان مثل صديقته لأنه حنون وطيب أخوها الثاني أسمــه عبدالعزيز كان شديد مره عليهم وكان عمره 27 سنه متزوج اسم زوجته سلوى عنده بنت اسمها خلود عمرها 3 سنوات وشهور

وأختها سمر اللي كان عمرها سبع سنوات و مشعل كان كبر عبدالله بس ماكان في السعوديه كان يدرس بكندا .. وأمها وأبوها كانوا كبار يعني كان عبدالعزيز هو الكل بالكل في البيت ..

؛

أما عبدالله فعنده سامي اللي عمره 21 كان كبر وليد تقريبا و أمل اللي عمرها 16 سنه و مها اللي عمرها 5 سنوات عبدالله أبوه كان ميت فكان هو اللي قايم بالبيت كله وكان يشتغل شرطي مبتدئ تقريبا كان انسان خلوق وسيم لدرجه ماتتخيلوها وماكان يعرف إن أفنان تحبه

ومره كان في عيد الفطر وكانوا كلهم متجمعين في بيت جدتهم دخل عبدالله ووليد وعبدالعزيز وسامي والبنات الصغار يسلمون على جدتهم وأفنان كانت تناظرهم بالخفيه عشان محد يشوفها وكانت أمل معها لأنها كانت تعرف هالشي المهم يوم دخلوا :

عبدالله يحب راس جدته : كل عام وأنتي بخير
الجده : وانت بخير وصحه وعافيه
المهم جو كلهم وسلموا عليها
الجده : أخبارك ياعبدالله وانت مثل شهر رمضان مايجي إلا مره في السنه
عبدالله : وش اسوي يمه والله شغل ليل نهار
الجده : والله طلعت وش زينك اتخم ما شاء الله
وليد : أحم أحم انا أحلى
الجده : عاد انت ماتهون انت الزين كله بس انا اخترت لعبدالله بنيه قمر
عبدالله : لا أنا ما افكر اتزوج
ولما كانت افنان وأمل يتسمعون عليهم
أفنان : أمل صدق عبدالله خطب
أمل : مجنونه انتي عبدالله مايفكر يتزوج الحين
أفنان : هاه اجل وش تقول جدتي
أمل : تقول لقت له بنت
أفنان : تعرفينها
أمل : وأنا وش دراني تراني قاعده معك
ورجعوا يتسمعون عليهم
وليد : من بنته اللي خطبتيها لعبدالله
عبدالله : وليد انا ما ابيها وشرايك تاخذها انت
الجده : ماتصلح له ماتصلح إلا لك
وليد : ليه شايفه فيني عيب
الجده : لا .. بس مايصلح ازوجك اختك
عبدالعزيز : أختـــــــي !!
الجده : إيه اختك أفنان بخطبها لعبدالله
وليد كان يعرف ان أفنان تحب عبدالله ومن الفرحه قال : انا موا ا ا ا ا افق
عبدالله : أنت متأكد انها تبيني
وليد : إيه وابصملك على العشره
عبدالعزيز : عبدالله إذا هي تبيك أنت تبيها ؟؟
عبدالله : أنتظروا سنتين وبعدين فيها ألف حلال
وليد : خلاص باقي سنه وتتخرج من الثانوي
وكانت أمل و أفنان يتسمعون طبعا أفنان من الفرحه ماتدري وش تسوي
أمل : شوي شوي لاتنفجرين وبعدين مانلقى عروسه لعبدالله
أفنان : ودي أدخل واظم جدتي أحس اني مشتاقه لها
أمل : إيه مو لله
أفنان : ماتتخيلين كيف بموت من الفرح
سمعو أصواتهم بيطلعون من المجلس وانحاشوا المهم سامي و وليد و عبدالله جلسوا يلعبون كوره في عز العيد ( فاضين ) وعبدالعزيز راح يودي زوجته لأهلها
وسمر راحت لأفنان
سمر : أفنان بقولك خبر بمليون
ريال
أفنان : وش السالفه ؟؟
سمر : جدتي خطبت لك عبدالله
أمل : ههههههه ياغبيه الولد اللي يخطب مو البنت
سمر : المهم أن أفنان وعبدالله
بيتزوجون
أمل : أمي تناديني بروح أشوف وش تبي
سمر : بروح ألعب
أفنان تقول في نفسها : بروح
غرفة جدتي عشان شباكها يطل على الحوش
وراحت تطل عليهم وهم يلعبون كوره ويوم خلصوا انسدحوا على العشب وبعدين رفع راسه عبدالله وشافها وبعدين وخرت
عبدالله يقول في نفسه : وش هالمــلاك اللي طل لايكون هذي أفنان اجل موافق ابيهـــا
وليد : عبدالله وش تناظر ولا تنتظر فتاة احلامك
عبدالله : انت اكبر فيلسوف
وبعدين دخل عبدالله عند خالاته
وليد : سامي عبدالله يحب
سامي : مدري عنه
وليد : بقولك شي بس لاتعلمه
سامي : سر يعني
وليد : ياشيخ اسكت ذكرتني فيني وانا في الإبتدائيه
سامي : هههههه وش عندك
وليد : تصدق أفنان تحب عبدالله
سامي : وأنا أقول وش عند وليد مستانس
وليد : والله أفنان تستاهل ياخي احب اختي
سامي : حتى أنا أحب اختي
وليد : والله انك ملكع
وفي الصاله كانو الشباب كلهم
يتغدون وطلع عبدالله يغسل يده وأفنان داخله وفتحوا الباب مع بعض وصقعوا في بعض أفنان طاحت على الأرض وعبدالله شافها وحاول يصد بس ماقدر البنت ملكة جمال
وليد : بسم الله عليك أفنان قومي
أفنان : وليد تعال قومني رجلي توجعني
وليد : جاي جاي
سامي : يالله قوم ولا تستنى عبدالله يقومها شوفه كيف متنح
وليد وهو يقوم أفنان : عسى ماتعورتي
أفنان : طلعني بسرعه
وليد : وشفيك
افنان : عاجبك انهم يشوفوني كذا
وليد : خلاص لاتعصبين طلعنا
وفي ثالث أيام العيد كانت العايله متفقين انهم يروحون منتزه
وفي المنتزه أفنان كانت جالسه جمب جدتها وهي متغطيه هي وأمل وجالسه تناظر في عبدالله اللي كان يلعب كيرم وباله معها
الجده : عبدالله
عبدالله : سمي
الجده : وش قلت على موضوعنا
عبدالله : يصير خير
الجده : شكلك ماتبيها بخطبها لسامي
عبدالله : طيب هي يمكن ماتوافق
الجده : خلها علي أنا
عبدالله : انتي وش دخلك وحده
ماتعرفينها
أمل : اوه اثر عبدالله عاشق واحنا ماندري
عبدالله : بلا حب بلا خرابيط
أمل : عالعموم تحبها ولا ماتحبها البنت تموت فيك
الجده : أمل من قصدك
أفنان تنغز أمل : اسكتي لاتفضحينا
عبدالله شاف أفنان وهي تنغز أمل وقال : يمه أمل ماتدري عن شي بس تحب تتلقف
أمل : إلا جدتي قد قالت لي يوم أنوم عندها بخطب عبدالله لأفنان صح ياجده
الجده : ما اذكر بس دامك تعرفين اكيد اني قلت لك ..
افنان مستحيه وقامت من المكان واشرت لوليد وراحت تتمشى معه
عبدالله : شفتي كيف احرجتي البنت
سلوى زوجة عبدالعزيز : عبدالعزيز موافق
أم أفنان : حتى لو ماوافق انا موافقه
عبدالله قام هو وسامي وأمل يتمشون وقابلوا وليد وأفنان
وليد يهمس لأفنان : وشرايك اقولهم نتعشى في المطعم اللي في المنتزه
أفنان : كيفك
وليد : شباب تعالوا نتعشى
عبدالله : والله اني جوعاااااااان
أمل كانت تمون على وليد مره
وتعتبره مثل أخوها : وليد باشر علي مامعي ولافلس
سامي : لايكون وليد اخوك واحنا ماندري
وليد : ياشيخ عادي بنت خالتي
عبدالله : والله والميانه تعالي خذي هذي 100 ريال
أفنان ضحكت عالموقف وبغى ينجن عبدالله صوت ضحكتها جنان اجل وشلون لو يشوفها وهي تضحك ..
في المطعم كانوا جالسين عالطاوله
وليد : بروح اطلب
سامي : بروح اجيب مها وسمر
وبجي
أمل تقصد فعلتها : بروح الحمام
ومابقى عالطاوله إلا أفنان وعبدالله بعد خمس دقايق من الهدؤ عبدالله يبغى يحرك الجو شوي : أفنان انتي أدبي ولا علمــي
أفنان طالعت فيه : أدبي
عبدالله راح فيها مع العيون : كيف الإختبارات
أفنان تهز راسها بحيا : تمام
عبدالله : انتي ليه داخله ادبي ماتحبين الحساب والمعادلات
أفنان تناظر الأرض : لا مو عن كذا بس أحب الشعر
عبدالله : تكتبين شعر
أفنان : اكيـــد وأنت
عبدالله : يعني
أفنان : سمعنـي
عبدالله : من يقول الزين مايكمل حلاه ..
كل شي في حبيبي اكتمل ..
أفنان بدلع : تلعب علي هذا لخالد الفيصل
عبدالله يضحك : هاهاها والله ما اذكر الحين شي بس تدرين
وش اللي جاب هالبيت في بالي
أفنان بكل أنوثه : وش اللي جابه
عبدالله : منبع الزين قدامي ولاتبينه يجي في بالي
أفنان تصرف : وينهم تأخروا
عبدالله : الحين بيجون
أفنان رن جوالها : ألو هلا دانه
دانه صديقتها : كيفك
أفنان : تمام
دانه : مشغوله
افنان : ايه انا ادق عليك بعد ما ارجع البيت
دانه : ok مع السلامة
افنان : مع السلامة
عبدالله : أفنان مدري وين جوالي ممكن ترنين عليه
( عبدالله حاط جواله تحت الطاوله قاصد )
أفنان : لحظة






عبدالله : أفنان مدري وين جوالي ممكن ترنين عليه
( عبدالله حاط جواله تحت الطاوله قاصد )
أفنان : لحظه
عبدالله : انتي تعرفين رقمي
أفنان تتلعثم : هاه لا كم رقمك
عبدالله يوم بدا يخلص الرقم ويجي وليد : وش تدورون
عبدالله : جوالي مدري وينه
وليد : ادق عليه
عبدالله : هاه ايه دق عليه
عبدالله يطالع أفنان : أفنان ابيك تقولي لي بيت من أشعارك
أفنان : انا مااقول اشعاري لاحد
وليد : عبدالله لقيت الجوال
عبدالله : خلاص لقيته
أمل : بسرعه جوعانـــــــه
سامي : والله ضيعتكم
وليد : من قالك تجيب ذا البزران
سمر : لو سمحت انا مو بزر عمري سبع سنوات
أفنان خافضه صوتها نوعا ما : أمحق عمر
عبدالله يضحك : امحق عمر
أفنان تناظر في عبدالله متفاجئه كيف سمعني
مها : عبدالله انت تحب أفنان
سمر : حتى أفنان تحبه
أفنان مستحيه : سموا وكلوا
وليد يضحك : اجل مخطط ياعبدالله ياليتني مادقيت على جوالك
أفنان تضايقت : مابي شي
وليد : تعالي وين رايحه
أفنان : بروح عندهم في الشاليه
سامي : واكلك من ياكله
أفنان : عليكم بالعافيه
أمل : تعوذي من ابليس وتعالي كلي واسفهيهم وشرايك ناخذ اكلنا ونروح الطاوله الثانيه وإذا ماكلتي والله ما آكل
أفنان : خلاص تعالي
وليد : أفاااا وش دعوه
سامي : احسن عشان مايقولون الناس بنات بين شباب
وليد : عادي اختي واختك
عبدالله : خلاص خلوهم براحتهم
المهم خلصوا اكل وراحو وشدو اغراضهم
أفنان : عبدالعزيز أمل تبيني أنام عندها بروح انام عندهم
عبدالعزيز : مافي نوم كلهم عيال
أفنان : وأمل
عبدالعزيز : خلاص قلت لا
سمعها وليد وقال لعبدالعزيز : بروح اسهر في بيت خالتي وارجعها معي
عبدالعزيز : متأكد بتروح
وليد : ألعب معك أنا
عبدالعزيز : خلاص خذها معك
المهم راح عبدالعزيز هو وأمه وزوجته وبنته خلود وسمر البيت طبعا ابوه كان نايم وأمل وعبدالله ووليد وأفنان وسامي ومها وامها راحو لبيتهم وكان وليد مركب في سيارته أمل وأفنان
وعبدالله ماكان معه احد وسامي معه أمه ومها المهم وفي سيارة وليد
أفنان : وليد عندك رصيد بحول لي
وليد : توني معبي حوليلك الي تبين
أفنان : مشكور الله يعافيك عطني جوالك
أمل : وش تبين بالرصيد يالسوسه
وليد : اوف سوسه عاد قويه
أفنان : الواحد مايحب يشوف جواله مصفر
أمل بإستهزاء : أهااا الحين فهمت
وليد يضحك : الحين بان من السوسه ومن الضرس
أمل : خخخخخ انت الضرس وهي السوسه
افنان : ماودكم تسكتون
وليد : هاهاها اسفين قطعنا حبل أفكارك
أمل : ممكن اعرف وين وصلتي
ويقطع سالفتهم سيارة عبدالله ماره من جمبهم وصوت المسجل عالي وكانت الأغنيه
يابعدهم كلهم ياسراجي بينهم
وليد يطالع في أفنان : أوه الأخ عـــــــاشق ورايح في أمها بعد
أمل : تصدق وليد أول مره أشوف عبدالله كذا
وليد : الحب ومايسوي
أفنان كانت ماهي معاهم وكانت تطالع في سيارة عبدالله
أمل : الحين بنوصل لاتتعمقين في التفكير
وعشر دقايق و وصلوا البيت
ودخلوا الشباب المجلس والأم ومها راحوا ينامون وأمل وأفنان كانوا في الصاله يتفرجوا على فلم أمل كانت متحمسه مع الفلم يوم شافتها أفنان ماهي معها ارسلت لعبدالله اللي كان بالمجلس مع سامي ووليد الي كانوا يلعبون بلاستيشن وهو يطالعهم
وفتح المسج وكان مكتوب فيه
( حبك تمكن في حياتي وجوفي ..
وكل ماناظرت شفت عبدالله .. ) أفنـــــــان
عبدالله قرا الأسم ألف مره ماصدق وأرسل : هذا البيت لك انتي
أفنان ترسل : إيه
عبدالله أرسل : أفنان تحبيني
أفنان ترسل : وش هالسؤال الغريب
عبدالله أرسل : انتي كاتبه وكل ماناظرت شفت عبدالله
أفنان ترسل : طيب كل الناس عبيد لله
عبدالله أرسل : عالعموم تراها واضحه
أفنان ترسل : أعجبك
عبدالله أرسل :
( لاتسأليني وش عجبني في هالبيت ..
يكفي القلم يوم كتبتي به ذاب بيديك .. )
أفنان ترسل : أحرجتني مشكوووووووور
عبدالله أرسل : أنتي بغرفة أمل ؟؟
أفنان ترسل : لا متابعين فلم بالصاله
عبدالله أرسل : أهاااااا
طلع عبدالله وقال انا بروح للحمام وراجع وفتح باب الصاله بشويش وجلس يطالعها طبعا هو ماكان قصده بس من الزين اللي سبحان الله كن ربي ماخلق غيرها زيـــــــون
أفنان ترسل : عبدالله بكره عندك دوام
عبدالله أرسل : لا .. في 10 شوال يبدا الدوام
أفنان ترسل : أهااااا
وبعدين خاف عبدالله احد يشوفه
رجع للمجلس وأرسل : أفنان بقولك شي بس ماتزعلين
أفنان ترسل : وش دعوه
عبدالله أرسل : أفنان انا احبـــــــك والله احبـــــــك
يوم قرت أفنان المسج صرخت وسمعوها في المجلس وقال وليد : وشذا الصوت
سامي : هذي اكيد أمل عادي تعودنا
وليد : والله انها توسع الصدر في السياره صرعتني من الضحك
سامي : لايكون مغرم مثل الأخ
وليد : مالقيت إلا أنا أحب أمل انا ابي انسانه هاديه مو خبله
سامي : هاهاهاهاهاهاها

عبدالله كان عارف إن هذي صرخة أفنان وكان يستناها ترسل ما ارسلت بعدين ارسلها : أفنان ودي أعرف شعورك تجاهي
أفنان ترسل : مع الأيام بتعرف
وليد : سامي قل لأمل تنادي أفنان بنروح
عبدالله : نوموا تراكم موسعين صدورنا
سامي : قصدك موسعه صدرك انت
وليد : لا مابي نثقل عليكم بعدين مامعنا ملابس
عبدالله : خذ من ملابس سامي وأفنان من ملابس أمل
سامي : عبدالله تستهبل فرق جسم أفنان عن جسم أمل أفنان نحيفه وأمل مشاالله مليانه
وليد : هيه عيب أسكت
عبدالله : نروح نشتري لها ملابس
وليد : بالله عليك في أحد فاتح الحين
عبدالله : خلها تنوم بملابسها
وليد : بدق اشاورها يمكن ماتبي تنام
ودق عليهــــــــــا .......
أفنان : ألو هلا وليد
وليد : تبين تنامين
أفنان : إذا انت بتنام نمت
وليد : إيه بنام تبين عبدالعزيز يذبحنـــــــي
أفنان : ok
وليد : معك ملابس
أفنان : إيه
وليد : من ويـــــــن
أفنان : كنت جايبتها إحتياط عشان إذا وافق المعقد جيت
وليد : هاهاها عجبني اللقب
أفنان : أشوا انك اخوي ولا كان علوم
وليد : ههههه خلاص روحي نامي انا فيني النوم
أفنان : ok تصبح على خير
وليد : وانتي من اهل الخير
عبدالله : هاه بتنامون
وليد : إيه بس وين أنام
عبدالله : إن ماشالتكم الأرض تشيلكم عيونا
وليد : تسلم .. بس بصراحه من تقصد أنا ولا أفنان


سامي يقطع السالفه : وليد النوم في غرفتي
وليد : انا بالطقاق بس أفنان وين بتنام
سامي : في الشارع
وليد : تستهبل
سامي : أنا ادري عنك مكان ماتنام أمل بتنام فيه
عبدالله : يعني في غرفة أمل
فـــــــاهم ياذكي

وفي بيت أم أفنــــــــــــــان
سلوى : عبدالعزيز مو كن أفنان تأخرت
عبدالعزيز : وليد معها
سلوى : انا خايفه عليها مايصلح تنام بين عيال
عبدالعزيز : انا قلت ماينامون بدق على وليد أشوف
وليد : هلا عبدالعزيز
عبدالعزيز : وينكم
وليد : بننام
عبدالعزيز : جب أفنان ونم انت وليد : وليه هي جالسه مع أمل محد ماكلها
عبدالعزيز : بتجيبها ولا اجي اخذها مع شعرها
وليد : منيب جايبها ولارح تاخذها وتفاهم مع أمي ومع السلامه
سلوى : هاه بيجون
عبدالعزيز : ماظنتي
سلوى : اجل رح جبها ماعليك منه ياحبيبي تراها بين شباب حتى أمل أصغر منها

ونزل عبدالعزيز وأمه كانت في الصاله
الأم : ويـــــــن
عبدالعزيز : بروح اجيب افنان
الأم : لا بتنام توها مكلمتني
عبدالعزيز : يمه تراها بين شباب
الأم : عيال خالتك اعقل منك انت والدبشه اخوك
عبدالعزيز : يمه لا تجلسين تذمين بس إذا صار لبنتك شي لاتقولين ما انتبهنا لها
وتنزل سلوى : خالتي أحسن تجي
الأم : ماعليكم منها بنتي وأنا موافقه
سلوى وعبدالعزيز فقدوا الأمل وراحوا لغرفتهم


انتظر ردودكم
رساوي...888 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2010, 07:52 PM   #2
رساوي الرساوي
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,766
معدل تقييم المستوى: 0
رساوي الرساوي is on a distinguished road
افتراضي

قصه رائعه


بانتضار جديدك ياابو ناصر000000000000000000000000
__________________
رساوي الرساوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2010, 08:45 PM   #3
رساوي...888
عضو بارز
 
الصورة الرمزية رساوي...888
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الــــ^ـــــ^ــــرس
المشاركات: 514
معدل تقييم المستوى: 0
رساوي...888 is on a distinguished road
افتراضي

منور الصفحه


(رساوي الرساوي)
رساوي...888 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir