العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-11-2010, 11:08 AM   #1
أبو أسامة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,713
معدل تقييم المستوى: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
افتراضي عيدٌ في خيمة الموت

[poem="type=0 title="العيد في خيمة الموت" bkcolor=#ffff99 color=#330066 font="bold x-large 'traditional arabic', arial, helvetica, sans-serif""]قالوا : ( أتى العيدُ ) قلتُ : العيدُ قد رَحَلا = معَ الأحبّةِ لا ألقى لهمْ بَدَلا

غالتهمو من رزايا الدهرِ غائلةٌ = فانْبَتَّ مِنْ شـَمْلِنا ما كانَ مُتَّصلا

قد امتطوا من نُعوشِ الموتِ راحلةً = وخلَّفونيْ وحيداً أرقبُ الأجَلا

أهيمُ لا قَدَمِيْ في الدَرْبِ راسخةٌ = ولا علاماتِ تهدي الحائرَ الوَجـِلا

إذا نظرتُ أماميْ هِبْتُ غائبَهُ = والخوفُ يلحقنيْ لا يبتغيْ حِوَلا

وإنْ نظرتُ ورائيْ بـِتُّ مُبْتـَهِجاً = بما مضى فإذا الماضيْ مَضَى عَجــِلا

حسبيْ على الموتِ ما انفكّتْ حبائلُهُ = تصطادُ مَنْ يتحاشاهُ وَمَنْ غـَفـَلا[/poem]
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2010, 06:34 PM   #2
الطموح
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: القصيم - الرس
المشاركات: 11,732
معدل تقييم المستوى: 0
الطموح will become famous soon enough
افتراضي

حينما يطغى الحزن على الفرح
وتغلب ذكريات الألم وقت السعادة
يعتصر الشاعر قلبه
فينقل حزنه بأبيات شعرية رائعة حزينة ليقول للجميع
لافرحة في العيد حينما نفتقد من نحب

العيد الحقيقي هو أن نلتقي بأحبتنا أن نعانقهم .. أما وقد رحلوا فقد رحل معهم كل عيد
ورحلت معهم كل فرحة وكل بسمة
وبئسا لرزايا الدهر التي لم تسمح لنا بالفرح فقطعت كل متصل من حبال الود والحب بأن دفعت أحبتنا إلى نعوش الموت لأكون وحيدا حائرا هائما لا أدري أين طريق السعادة ولا طريق الفرح
فإن أنا تطلعت المستقبل خفت منها ومما تخبئه الأقدار التي أحزنتنا أكثر من أن أفرحتنا
وإن أنا تذكرت الماضي فتلك سعادة لا تدوم طويلا لأنه ( ماض ) ملطخ بكثير من الأحزان وقد رحل
لأن الحقيقة المرة لا تتركنا نعيش لحظات السعادة الماضية .. وهذا بسبب الموت الذي لم يترك أحدا


شاعرنا وأديبنا ( أبو أسامة )
ما أشبه الأمس باليوم .. فبالأمس كنت ترثي أبا سليمان بقصيدة مبكية واليوم أنت ترثي فرحة العيد التي ماتت مع من ماتوا
وكأنها حرّمت عليك فلا تستقبل عيدا إلا بحزن وذكريات تؤلم الذاكرة

هذه الأحزان التي تراكمت في شعرك إثر فاجعات الدهر لابد لها أن تنكشف
ولابد للدهر أن يأذن لك أن تتنفس ( فرحا ) وأن تكتب ( حبا وسعادة ) .. ونحن وإن كنا نستمتع بأسلوبك الشعري ، إلا أننا لا نستمتع بحزنك ولا بألمك بل إنك تنقل لنا شيئا من ألمك لنحس به يعتلج في صدرونا .

مبدع أنت يا أستاذي
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-11-2010, 12:43 AM   #3
الطموح
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: القصيم - الرس
المشاركات: 11,732
معدل تقييم المستوى: 0
الطموح will become famous soon enough
افتراضي

مازالت الأبيات تبكي وتبكي
ومازال الفرح يذوب من حرارة الحزن
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-11-2010, 11:20 PM   #4
أبو أسامة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,713
معدل تقييم المستوى: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطموح مشاهدة المشاركة
حينما يطغى الحزن على الفرح
وتغلب ذكريات الألم وقت السعادة
يعتصر الشاعر قلبه
فينقل حزنه بأبيات شعرية رائعة حزينة ليقول للجميع
لافرحة في العيد حينما نفتقد من نحب

العيد الحقيقي هو أن نلتقي بأحبتنا أن نعانقهم .. أما وقد رحلوا فقد رحل معهم كل عيد
ورحلت معهم كل فرحة وكل بسمة
وبئسا لرزايا الدهر التي لم تسمح لنا بالفرح فقطعت كل متصل من حبال الود والحب بأن دفعت أحبتنا إلى نعوش الموت لأكون وحيدا حائرا هائما لا أدري أين طريق السعادة ولا طريق الفرح
فإن أنا تطلعت المستقبل خفت منها ومما تخبئه الأقدار التي أحزنتنا أكثر من أن أفرحتنا
وإن أنا تذكرت الماضي فتلك سعادة لا تدوم طويلا لأنه ( ماض ) ملطخ بكثير من الأحزان وقد رحل
لأن الحقيقة المرة لا تتركنا نعيش لحظات السعادة الماضية .. وهذا بسبب الموت الذي لم يترك أحدا


شاعرنا وأديبنا ( أبو أسامة )
ما أشبه الأمس باليوم .. فبالأمس كنت ترثي أبا سليمان بقصيدة مبكية واليوم أنت ترثي فرحة العيد التي ماتت مع من ماتوا
وكأنها حرّمت عليك فلا تستقبل عيدا إلا بحزن وذكريات تؤلم الذاكرة

هذه الأحزان التي تراكمت في شعرك إثر فاجعات الدهر لابد لها أن تنكشف
ولابد للدهر أن يأذن لك أن تتنفس ( فرحا ) وأن تكتب ( حبا وسعادة ) .. ونحن وإن كنا نستمتع بأسلوبك الشعري ، إلا أننا لا نستمتع بحزنك ولا بألمك بل إنك تنقل لنا شيئا من ألمك لنحس به يعتلج في صدرونا .

مبدع أنت يا أستاذي
أبا صالح :

سبق أن نقلت لك قول أديبة فرنسيّة حين قلت :
( مَنْ يُشعِرُه الشِعر بسرورٍ نبيلٍ يُعْتَبَرُ شاعراً حقيقياً ولو لم يكتبْ بيتاً واحداً طَوَالَ حياتِهِ ) .
وأشهد لك بشهادتين :
أنك شاعر وفق مبدأ الأديبة الفرنسية .
وأنك ناقد في نظر أبي أسامة .
لك تحياتي ، وسوف أعود مرة أخرى بإذن الله .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-11-2010, 11:42 PM   #5
الطموح
مشرف المنتدى الأدبي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
الدولة: القصيم - الرس
المشاركات: 11,732
معدل تقييم المستوى: 0
الطموح will become famous soon enough
افتراضي

أهلا بالعزيز الأديب أبي أسامة
كل يوم أتطلع إلى رسالة أو موضوع يصقل ذائقتي الشعرية
ما قرأت لك يوما إلا وبحث في بطن النص عن السر

شهادتان أفتخر بهما .. ويكفيني من الموضوع ردك الجميل
ألف شكر لك وننتظر عودتك
__________________
هنا ذكريات جميلة .. وأحلام قلب.. وأغنيات الصداقة
هنا الحاضر المؤلم
هنا المسقبل المجهول
وهناك أحلام تولد al6amooh@
الطموح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2010, 06:03 PM   #6
شوفان999
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: الرياض
المشاركات: 6,484
معدل تقييم المستوى: 0
شوفان999 is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة مشاهدة المشاركة
[poem="type=0 title="العيد في خيمة الموت" bkcolor=#ffff99 color=#330066 font="bold x-large 'traditional arabic', arial, helvetica, sans-serif""]قالوا : ( أتى العيدُ ) قلتُ : العيدُ قد رَحَلا = معَ الأحبّةِ لا ألقى لهمْ بَدَلا

غالتهمو من رزايا الدهرِ غائلةٌ = فانْبَتَّ مِنْ شـَمْلِنا ما كانَ مُتَّصلا

قد امتطوا من نُعوشِ الموتِ راحلةً = وخلَّفونيْ وحيداً أرقبُ الأجَلا

أهيمُ لا قَدَمِيْ في الدَرْبِ راسخةٌ = ولا علاماتِ تهدي الحائرَ الوَجـِلا

إذا نظرتُ أماميْ هِبْتُ غائبَهُ = والخوفُ يلحقنيْ لا يبتغيْ حِوَلا

وإنْ نظرتُ ورائيْ بـِتُّ مُبْتـَهِجاً = بما مضى فإذا الماضيْ مَضَى عَجــِلا

حسبيْ على الموتِ ما انفكّتْ حبائلُهُ = تصطادُ مَنْ يتحاشاهُ وَمَنْ غـَفـَلا[/poem]
أهلآ بك مجددآ أستاذنا الفاضل أبو أسامة...

كل عام وأنت بخير ...

فعلآ لم تبخل علينا برائعة من روائعك في العيد وفي زمن العيد وذكر العيد وما في العيد من أشياء لابد أن تكتب..

لن أغوص في محيطك العميق قبل أن أغازل كلماتك الجميلة بهذا السؤال ..وق أكون مخطأ وهو الإحتمال الأقرب...

غالتهمو ..........................................غائلة (بالضم ) أليس فيها تأكيد أو تمييز أنا لست ضليعآ بالإعراب لكن لساني عند القراءة يفتحها..

مشابهة لكلمة حائلة بالفتح هكذا ...

غالتهمو ...... من ......رزايا.... الدهرِ .......غائلةٌ

قد امتطوا....... من..... نُعوشِ.... الموتِ.... راحلةً

وسأكمل الكلام عن هذه الرائعة بعد توضيحك لي فأنا متلهف لكي أستفيد ....

وشكرآ لك...
__________________
شوفان999 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2010, 07:35 PM   #7
أبو أسامة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,713
معدل تقييم المستوى: 0
أبو أسامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شوفان999 مشاهدة المشاركة
أهلآ بك مجددآ أستاذنا الفاضل أبو أسامة...

كل عام وأنت بخير ...

فعلآ لم تبخل علينا برائعة من روائعك في العيد وفي زمن العيد وذكر العيد وما في العيد من أشياء لابد أن تكتب..

لن أغوص في محيطك العميق قبل أن أغازل كلماتك الجميلة بهذا السؤال ..وق أكون مخطأ وهو الإحتمال الأقرب...

غالتهمو ..........................................غائلة (بالضم ) أليس فيها تأكيد أو تمييز أنا لست ضليعآ بالإعراب لكن لساني عند القراءة يفتحها..

مشابهة لكلمة حائلة بالفتح هكذا ...

غالتهمو ...... من ......رزايا.... الدهرِ .......غائلةٌ

قد امتطوا....... من..... نُعوشِ.... الموتِ.... راحلةً

وسأكمل الكلام عن هذه الرائعة بعد توضيحك لي فأنا متلهف لكي أستفيد ....

وشكرآ لك...
الغائلة هي الداهية والمصيبة ؛ قال الأخطل :

وَالأَرضُ غائِلَةٌ لِلناسِ مُهلِكَةٌ ### فَما تَرى أَحَداً مِن أَهلِها اِمتَنَعا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
أبو أسامة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2010, 11:52 AM   #8
شوفان999
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: الرياض
المشاركات: 6,484
معدل تقييم المستوى: 0
شوفان999 is on a distinguished road
افتراضي



عــيــد بــأيــة حــــال عــــدت يــــا عــيــد
بـمــا مـضــى أم لأمــــر فــيــك تـجـديــد
أمـــــــا الأحـــبــــة فـالــبــيــداء دونــــهــــم
فـلــيــت دونـــــك بــيـــداً دونـــهـــا بـــيـــد
لولا العلى لم تجب بي ما أجوب بها
وجــنــاء حـــــرف ولا جـــــرداء قــيـــدود
وكـــان أطـيــب مـــن سـيـفــي مـعـانـقـة
أشـــبـــاه رونـــقــــه الــغــيـــد الأمــالــيـــد
لـم يتـرك الدهـر مـن قلبـي ولا كبـدي
شــيــئـــاً تــتــيــمــه عــــيــــن ولا جــــيــــد
يـــا سـاقـيــي أخــمــر فــــي كـؤوسـكـمـا
أم فـــــي كـؤوسـكـمــا هــــــم وتـسـهــيــد


هناك توافق جمالي بين قصيدة أبو الطيب المتنبي وقصيدة شاعرنا أبو أسامة....

رغم اختلاف المناسبات واختلاف الحال...

فأبو الطيب يداوي أحزانه بمن كانت هي الداء وأقصد الخمر....

أما شاعرنا فيداوي مصابه بما ألهمه الله من صبر وحكمة وإيمان يتجلى في البيت الأخير

وأنا قلبت الهرم وبدأت من البيت الأخير لأن الأبيات - والحق يقال - وعضية تصلح لكل زمانٍ ..

والعيد بجوه الجميل وبألوانه الزاهيه حلو بعيون المحبين وحلو بعيون الأطفال وحلو بعيون المؤمنين..

فلقد اختار شاعرنا حلاوة العيد الغائبة كمحور للقصيدة يتناول هذا المحور في كثير من الأبيات..

والحزن الظاهر أخف وطئآ على الإنسان من الحزن الباطن ولقد أشار الشاعر الى كليهما ...

في قوله أمامي وورائي فهما ظرفي مكان...

وأشار الى الحزن الباطن في قوله غالتهمو منرزايا الدهر غائلة....

ولكن تمنيت لو أن الشاعر لم يقل رزايا فالرزية كلمة ذم وهي الخطيئة والنبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث

القدسي كناية عن الله تعالى( لاتسبو الدهرأنا الدهر..الخ)

ففيه ذم للدهر رغم أنه يشير إلى القدر وكليهما لايحق لنا سبهما.....

فلو اختار كلمة أخرى مثل حبال - إن صح التعبير...أو أي كلمة أخرى كماضي الزمان وغيرها مما لايكسر البيت معه

عمومآ الأبيات جميلة وعضية تربوية تربي القاريء على الصبر وتعلم القاريء كيف تكون صلة الرحم في الشدائد

وتبين أن الأخوان عندما يكونان إثنان لاثالث لهما تكون الألفة زائدة والمحبة فائضة....

قالوا : ( أتى العيدُ ) قلتُ : العيدُ قد رَحَلا = معَ الأحبّةِ لا ألقى لهمْ بَدَلا

غالتهمو من رزايا الدهرِ غائلةٌ = فانْبَتَّ مِنْ شـَمْلِنا ما كانَ مُتَّصلا

قد امتطوا من نُعوشِ الموتِ راحلةً = وخلَّفونيْ وحيداً أرقبُ الأجَلا

أهيمُ لا قَدَمِيْ في الدَرْبِ راسخةٌ = ولا علاماتِ تهدي الحائرَ الوَجـِلا

إذا نظرتُ أماميْ هِبْتُ غائبَهُ = والخوفُ يلحقنيْ لا يبتغيْ حِوَلا

وإنْ نظرتُ ورائيْ بـِتُّ مُبْتـَهِجاً = بما مضى فإذا الماضيْ مَضَى عَجــِلا

حسبيْ على الموتِ ما انفكّتْ حبائلُهُ = تصطادُ مَنْ يتحاشاهُ وَمَنْ غـَفـَلا
__________________
شوفان999 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2010, 09:58 PM   #9
شوفان999
عضو فذ
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: الرياض
المشاركات: 6,484
معدل تقييم المستوى: 0
شوفان999 is on a distinguished road
افتراضي

عندما قلت أن المتنبي يداوي أحزانه بالخمر لم أقصد المتنبي بل قصدت من يوجه المتنبي القصيدة اليه

ولم يسعفني الوقت للتعديل فظننت اني قد أكملتها ولكنها لم تكتمل...

المتنبي لم يشرب الخمر في حياته قط ولكنه كما قال الشيخ عائض القرني ليته شربها ولم يترك الصلاة لأنه لايصلي

وقيل أنه لايقرأ القرآن...

جاء في مقدمة " شرح ديوان المتنبي " لعبدالرحمن البرقوقي هذه الكلمة :" حدّث علي بن حمزة قال : بلوتُ من المتنبي ثلاث خلال محمودة، وذلك أنه ما كذب ولازنى ولا لاط ، وبلوتُ منه ثلاث خلال مذمومة، وذلك أنه ماصام ولاصلّى ولا قرأ القرآن .."

ويعقب المؤلف على ذلك بقوله :" أما هذه الأخيرة - وهي أنه ما قرأ القرآن - فإني أظن الراوي يريد أنه ماقرأ اقرآن تهجّدا وتعبّدا، وإلا فإن مثل المتنبي في فضله وأدبه ودهائه لا يفوته أن يقرأ القرآن الكريم ويتدارسه ويستظهره ! وأي قيمة لأديب لم يقرأ القرآن ؟! " (شرح ديوان المتنبي لعبدالرحمن البرقوقي / 1-6)

أحببت أن أضبف هذا التصحيح واتنويه...

وشكرآ...
__________________
شوفان999 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir