عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 13-12-2010, 07:43 PM   #1
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
||,, هوس المُجتمع بالجن وجعله كشمّاعة لكل الإخفاقات "100 ألف لمن يسحرني",,||

في الفترة الأخيرة أصبحت تجارة السحر و الشعوذة رائجة بفعل قناعة المُجتمع و إيمانه بجزئية معيّنة أدّت الى إسقاط هذه الجزئية على مواطن أخرى و توسعة الأمر و حمّلته ما لا يحتمل فنتج عن هذا الأمر إهدار مبالغ بالمليارات في مُجتمعات العالم الثالث حيث أن العرب وحدهم يُحرقون 5 مليارات دولار سنوياً كانت حصّة مصر لوحدها 10 مليارات من الجنيهات تُهدر في هذه المحرقة ,,

قبل أيّام خرج الينا الكاتب المميّز فهد عامر الأحمدي بتحدٍ جريء عبر مقاله (من يعرف جنياً يتلبسني؟!)



يتمثّل في جعل الجن يتلبّس به وهذه فرصة سانحة لمن أراد هذا المبلغ المُغري ,,

وهذا الكاتب الجميل جاسر الحربش يسبر أغوار الموسوسين من قصّة تخلّلت مقاله لهذا اليوم الأثنين (كم نسبة الممسوسين حالياً؟) ,,



وفي هذه الأثناء دخل أفراد المجتمع في لعبة (كلن يحوش النار لقريصه) وسط معمعة الأطبّاء النفسيين الذي ينكرون المسّ جملة و تفصيلاً و بين الرُقاة الذي ينكرون أثر الطب النفسي في المُعالجة من المشاكل النفسيّة و العقليّة و وصل الأمر الى التحذير من ذلك بقولهم أن العقاقير الطبّية تُلغي أثر الرقية ونشأ من الاحتراب فئة ذكيّة تحاول اللعب على الحبلين و الاستفادة قدر الإمكان من جماهير الطرفين ويتمثّل هذا في البرفسور طارق الحبيب كأنموذج لهذا التيّار ,,

الكلام في هذه الأمور الميتافيزقية بحر لا قرار له كونها تتحدّث عن أمور غير محسوسة وكل فريق يظّن أنّ الحق المُطلق الى جانبه و أن الآخر مجرّد متعالم لا يفقه شيئاً و جهود الدولة في هذا الجانب متمثّلة الجانب التوعوي و الوقائي يُذكر فيشكر ولكن الشق أكبر كبير كون أن الحيثيات تتعلّق بصحّة و مرض و تملّك و الطرق السهلة للمهام الصعبة والنساء أكبر داعم لهذه الخزعبلات كـ (بائع) و (مُشتري) تخضع للعرض و الطلب فضلاً عن الوعي الاجتماعي و الشرعي ,,

الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 13-12-2010, 08:54 PM   #2
 
صورة قوة الهدف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 1,514
قوة التقييم: 0
قوة الهدف is on a distinguished road


اخي الدبلوماسي

صراحة لم اعرف هدفك من الموضوع

هل هو التاييد او المعارضة

او محاربة الفئة التي لعبت على الحبلين

الرقية لها دورها الفعال ولكن حسب صدق الراقي

والطب النفسي ايضا سبر الاغوار في بعض الحالات

ولكن يبقى ،،،، الزبائن من النساء ،،،، كيف يتم اقناعه

ومن الضروري وضع جدولة ،،، ونظام ،،، وضوابط ،،، لكل فئة من الفئات المذكورة.

بالنسبة للكتاب ،،، كل كاتب يمثل قناعاته وتقافته حسب الاتجاه المعاكس لما في جعبته
فليس عليهم معول

تقبل مرور اخيك ،،، فائق تحياتي


__________________
قوة الهدف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-12-2010, 08:55 PM   #3
عضو اسطوري
 
صورة الامل الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
البلد: حيث الرُقي ^^
المشاركات: 10,931
قوة التقييم: 0
الامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to allالامل is a name known to all


،،
،

مقال الأحمدي والتحدي > غير شكل ^^

بالفعل ، أي فشل وأي إخفآق صآر سببه ( سحر - عين - مس .. الخ ) بس الأكيد إنه مو أنا السبب @@

/

ونحنُ لسنا بغنى لا عن الرقيّه الشرعيه ولا العقاقير الصحيّه ^^
و التوعيه مطلوبه ^^



تحيآتي ^^




{ لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين }
سورة الانبياء .. آية 87
__________________
{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا} سورة الفرقان - آية 74


يسألني الضمير ،، مآذآ قدمتِ للأروآح من حولك !
الامل غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-12-2010, 09:16 PM   #4
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قوة الهدف مشاهدة المشاركة

اخي الدبلوماسي
صراحة لم اعرف هدفك من الموضوع
هل هو التاييد او المعارضة
او محاربة الفئة التي لعبت على الحبلين
الرقية لها دورها الفعال ولكن حسب صدق الراقي
والطب النفسي ايضا سبر الاغوار في بعض الحالات
ولكن يبقى ،،،، الزبائن من النساء ،،،، كيف يتم اقناعه
ومن الضروري وضع جدولة ،،، ونظام ،،، وضوابط ،،، لكل فئة من الفئات المذكورة.
بالنسبة للكتاب ،،، كل كاتب يمثل قناعاته وتقافته حسب الاتجاه المعاكس لما في جعبته
فليس عليهم معول
تقبل مرور اخيك ،،، فائق تحياتي
أخي قوّة الهدف ,,
لا يعني استعراض القوّتين المتضادتين في موضوع أن يستوجب على الكاتب أن يؤيّد إحداهما فالمجال كما ذكرتُ واسع ولا مجال للجزم بأي منهما و أنا لم أعوّل على الكتّاب كوني لا ناقة لي عند هذا الطرف ولا جمل عند تلك الفئة ,,
الأمر وصل لمنازلنا و أصبح تسويقه من خلال العجائز في أسواقنا الشعبيّة داخل مدينتنا الصغيرة (الرس) واستغلال ثغرة (تعلّق المريض بفشّة الشفاء) ,,
وأساليب القضاء على هذه الظاهرة لا تتعدّى نقطتين هما (النظام من خلال العقوبة الصارمة ) و (نشر الوعي) وبدونهما فالوضع في انحدار خصوصاً أنّه منذ زمن طويل لم نسمع بإعدام أي ساحر و إن كان ذلك فهو على سبيل النُدرة ,,
دمت بود ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-12-2010, 09:19 PM   #5
عضو مبدع
 
صورة كاتب عربي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: في الرس
المشاركات: 1,733
قوة التقييم: 0
كاتب عربي is on a distinguished road
اذا كان الكاتب يشكك في وجود الجن فعلمه ناقص لللاسف

الجن موجود كما ذكره القران الكريم وهم اول من سكن الارض قبل البشر والجن هم من علموا الناس السحر

اما بالنسبه للسحر ايضا للاسف الشديد كثر في بلادنا بسبب كثرة الثقافات وكثرة الاجانب من الاسيوي والافريقي والعربي ولكن الحمدالله هناك جهاز يقضى على هذا الامر وهم الهيئه

واكثر رواد هذا العمل هم النساء
__________________
صبرا ياابطال سوريا النصر قريب قال الله تعالى{أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ}.

نحن معكم حتى النصر.
كاتب عربي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-12-2010, 10:19 PM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 535
قوة التقييم: 0
د.واقع is on a distinguished road
^^^^^^^

الكاتب لم يشكك في وجود الجن , الرجاء قراءة المقالين التي كتبهما عن هذا الموضوع للإطلاع على وجهة نظره التي أوافقه فيها الرأي بشكل كبير
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
د.واقع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-12-2010, 11:04 PM   #7
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الامل مشاهدة المشاركة
مقال الأحمدي والتحدي > غير شكل ^^

بالفعل ، أي فشل وأي إخفآق صآر سببه ( سحر - عين - مس .. الخ ) بس الأكيد إنه مو أنا السبب @@
/
ونحنُ لسنا بغنى لا عن الرقيّه الشرعيه ولا العقاقير الصحيّه ^^
و التوعيه مطلوبه ^^
تحيآتي ^^
جميل ما خطّته يداك حيث كان جامعاً مانعاً ماتعاً,,
لكِ الشكر ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-12-2010, 12:54 AM   #8
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
يقول الكاتب فهد الأحمدي
اقتباس:
وفي ذلك المقال تحدثت عن عدم وجود نص شرعي صريح يثبت إمكانية دخول الجان في جسد الانسان
ولكن قاتل الله الجهل

فتلبس الجني ودخوله في جسد الإنسي ثابت بالكتاب والسنة والواقع

وهو من عقيدة أهل السنة والجماعة قال شيخ الإسلام في الفتاوى (24/277):

وكذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة أ.هـ

ولم يخالف في ذلك إلا المعتزلة ، ومن يسمون بالعقلانيين لتقديسهم العقل

قال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ في الفتاوى (19/12 – 13) :

أنكر طائفةٌ من المعتزلةِ كالجبائي وأبي بكرٍ الرازي وغيرهما دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ أ.هـ

وقال السيوطي في (لقط المرجان134):أنكرَ طائفةٌ من المعتزلةِ دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ أ.هـ

ومن الأدلة على ذلك :

قوله تعالى : (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ )

وقال القرطبي رحمه الله في تفسيره :في هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر الصرع من

جهة الجن وزعم أنه من فعل الطبائع وأن الشيطان لا يسلك في الإنسان ولا يكون منه مس أ.هـ

وروى الإمام أحمد وحسنه الألباني رحمه الله

( أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه و سلم معها صبي لها به لمم

فقال النبي صلى الله عليه و سلم اخرج عدو الله انا رسول الله قال فبرأ

فأهدت إليه كبشين وشيئا من أقط وشيئا من سمن

قال فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم خذ الأقط والسمن واحد الكبشين ورد عليها الآخر )

وقال عبد الله ابن الإمام أحمد بن حنبل : قلت لأبي :

إن أقواما يقولون إن الجني لا يدخل بدن المصروع فقال يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه أ.هـ

وقال الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله :

فقد نشرت بعض الصحف المحلية وغيرها في شعبان من هذا العام أعني عام 1407هـ

أحاديث مختصرة ومطولة عما حصل من إعلان بعض الجن الذي تلبس ببعض المسلمات

في الرياض إسلامه عندي بعد أن أعلنه عند الأخ عبد الله بن مشرف العمري المقيم في

الرياض بعد ما قرأ المذكور على المصابة وخاطب الجني وذكره بالله ووعظه وأخبره أن الظلم

حرام وكبيرة عظيمة ودعاه إلى الإسلام لما أخبره الجني أنه كافر بوذي ودعاه إلى الخروج

منها فاقتنع الجني بالدعوة وأعلن إسلامه عند عبد الله المذكور، ثم رغب عبد الله المذكور

وأولياء المرأة أن يحضروا عندي بالمرأة حتى أسمع إعلان إسلام الجني فحضروا عندي فسألته

عن أسباب دخوله فيها فأخبرني بالأسباب ونطق بلسان المرأة لكنه كلام رجل وليس كلام

امرأة، وهي في الكرسي الذي بجواري وأخوها وأختها وعبد الله بن مشرف المذكور وبعض

المشايخ يشهدون ذلك ويسمعون كلام الجني.

وقد أعلن إسلامه صريحا وأخبر أنه هندي بوذي الديانة فنصحته وأوصيته بتقوى الله وأن يخرج

من هذه المرأة ويبتعد عن ظلمها. فأجابني إلى ذلك وقال أنا مقتنع بالإسلام وأوصيته أن يدعو

قومه للإسلام بعدما هداه الله له فوعد خيرا وغادر المرأة وكان آخر كلمة قالها. السلام عليكم.

ثم تكلمت المرأة بلسانها المعتاد وشعرت بسلامتها وراحتها من تعبه.

ثم عادت إليّ بعد شهر أو أكثر مع أخويها وخالها وأختها وأخبرتني أنها في خير وعافية وأنه لم

يعد إليها والحمد لله وسألتها عما كانت تشعر به حين وجوده بها فأجابت بأنها كانت تشعر بأفكار

رديئة مخالفة للشرع وتشعر بميول إلى الدين البوذي والاطلاع على الكتب المؤلفة فيه.

ثم بعدما سلمها الله منه زالت عنها هذه الأفكار ورجعت إلى حالها الأولى البعيدة من هذه

الأفكار المنحرفة.

نشرت في مجلة الدعوة في العدد ( 1416 ) بتاريخ 7 / 6 / 1415 هـ


وبهذا يتبين أنه لا يجوز إنكار تلبس الجني بالإنسي لأن ذلك مكابرة ومخالفة للأدلة الشرعية

وتكذيب للواقع

والله أعلم
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-12-2010, 06:36 AM   #9
مشرف المنتدى الدعوي
عضو مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
البلد: الرس
المشاركات: 11,074
قوة التقييم: 27
سابح ضد تيار will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تحت المجهر مشاهدة المشاركة
يقول الكاتب فهد الأحمدي

ولكن قاتل الله الجهل

فتلبس الجني ودخوله في جسد الإنسي ثابت بالكتاب والسنة والواقع

وهو من عقيدة أهل السنة والجماعة قال شيخ الإسلام في الفتاوى (24/277):

وكذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة أ.هـ

ولم يخالف في ذلك إلا المعتزلة ، ومن يسمون بالعقلانيين لتقديسهم العقل

قال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ في الفتاوى (19/12 – 13) :

أنكر طائفةٌ من المعتزلةِ كالجبائي وأبي بكرٍ الرازي وغيرهما دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ أ.هـ

وقال السيوطي في (لقط المرجان134):أنكرَ طائفةٌ من المعتزلةِ دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ أ.هـ

ومن الأدلة على ذلك :

قوله تعالى : (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ )

وقال القرطبي رحمه الله في تفسيره :في هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر الصرع من

جهة الجن وزعم أنه من فعل الطبائع وأن الشيطان لا يسلك في الإنسان ولا يكون منه مس أ.هـ

وروى الإمام أحمد وحسنه الألباني رحمه الله

( أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه و سلم معها صبي لها به لمم

فقال النبي صلى الله عليه و سلم اخرج عدو الله انا رسول الله قال فبرأ

فأهدت إليه كبشين وشيئا من أقط وشيئا من سمن

قال فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم خذ الأقط والسمن واحد الكبشين ورد عليها الآخر )

وقال عبد الله ابن الإمام أحمد بن حنبل : قلت لأبي :

إن أقواما يقولون إن الجني لا يدخل بدن المصروع فقال يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه أ.هـ

وقال الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله :

فقد نشرت بعض الصحف المحلية وغيرها في شعبان من هذا العام أعني عام 1407هـ

أحاديث مختصرة ومطولة عما حصل من إعلان بعض الجن الذي تلبس ببعض المسلمات

في الرياض إسلامه عندي بعد أن أعلنه عند الأخ عبد الله بن مشرف العمري المقيم في

الرياض بعد ما قرأ المذكور على المصابة وخاطب الجني وذكره بالله ووعظه وأخبره أن الظلم

حرام وكبيرة عظيمة ودعاه إلى الإسلام لما أخبره الجني أنه كافر بوذي ودعاه إلى الخروج

منها فاقتنع الجني بالدعوة وأعلن إسلامه عند عبد الله المذكور، ثم رغب عبد الله المذكور

وأولياء المرأة أن يحضروا عندي بالمرأة حتى أسمع إعلان إسلام الجني فحضروا عندي فسألته

عن أسباب دخوله فيها فأخبرني بالأسباب ونطق بلسان المرأة لكنه كلام رجل وليس كلام

امرأة، وهي في الكرسي الذي بجواري وأخوها وأختها وعبد الله بن مشرف المذكور وبعض

المشايخ يشهدون ذلك ويسمعون كلام الجني.

وقد أعلن إسلامه صريحا وأخبر أنه هندي بوذي الديانة فنصحته وأوصيته بتقوى الله وأن يخرج

من هذه المرأة ويبتعد عن ظلمها. فأجابني إلى ذلك وقال أنا مقتنع بالإسلام وأوصيته أن يدعو

قومه للإسلام بعدما هداه الله له فوعد خيرا وغادر المرأة وكان آخر كلمة قالها. السلام عليكم.

ثم تكلمت المرأة بلسانها المعتاد وشعرت بسلامتها وراحتها من تعبه.

ثم عادت إليّ بعد شهر أو أكثر مع أخويها وخالها وأختها وأخبرتني أنها في خير وعافية وأنه لم

يعد إليها والحمد لله وسألتها عما كانت تشعر به حين وجوده بها فأجابت بأنها كانت تشعر بأفكار

رديئة مخالفة للشرع وتشعر بميول إلى الدين البوذي والاطلاع على الكتب المؤلفة فيه.

ثم بعدما سلمها الله منه زالت عنها هذه الأفكار ورجعت إلى حالها الأولى البعيدة من هذه

الأفكار المنحرفة.

نشرت في مجلة الدعوة في العدد ( 1416 ) بتاريخ 7 / 6 / 1415 هـ


وبهذا يتبين أنه لا يجوز إنكار تلبس الجني بالإنسي لأن ذلك مكابرة ومخالفة للأدلة الشرعية

وتكذيب للواقع

والله أعلم
__________________
تاريخ 1437/12/17. هو تقاعدي المبكر. حيث قضيت عشرين سنة بالتعليم عشر سنوات مدير. وعشر. سنوات معلم فالحمد. الله الذي يسر. أمري وأكرمني
سابح ضد تيار غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 14-12-2010, 10:41 AM   #10
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
هل الجن يتلبس الإنسان أي يدخل في جسمه أم انه لا يمكنه ذلك؟

- هذه قضية قديمة ودائماً ما يطرح هذا السؤال أي أن الجن عل يتلبس الإنسان أي يدخل جسمه ويؤثر في سلوكه أم انه لا يمكنه ذلك؟ فالعلماء مختلفون في هذا الأمر بين من ينكر بتاتاً دخول الجن في جسم الإنسان وبين من يثبت أن الجن يدخل في جسم الإنس أما مذهب جمهور أهل السنة والجماعة أنه ممكن للجن أن يدخل جسم الإنسان ولكن عندما ننظر للأدلة القرآنية والأدلة في الأحاديث الصحيحة لا نجد ما يصرح بمثل هذا غنما العلماء فهموا ذلك من الآيات ومن الأحاديث ومن ذلك قوله تعالي: "الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس"فقالوا تخبط الشيطان في الإنسان أن يدخل فيه ويؤثر في مراكز التفكير والسلوك فيه وكذلك وردت أحاديث "أن الشيطان يجري من ابن آدم مجري الدم" وورد حديث "أن امرأة جاءت للنبي صلي الله عليه وسلم بابن لها يصرع فقرأ على ثم ضربه فقال اخسأ عدو الله فانا رسول الله فخرج منه مثل الجرو أي الكلب الصغير فهذه الأحاديث صحيحة أما غيرها فمعظمها أحاديث فيها كلام كما أن الآية التي ذكرناها لها تأويل أن قوله تعالي "يتخبطه الشيطان من المس" قال العلماء على ما كان معروفاً لدي العرب أي يخاطب العرب بما يفهمونه لان الجنون إنما يكون مساً من الشيطان، بينما ثبت طبياً أن الجنون له أسباب كثيرة فقد يكون سبباً بيلوجياً أي جسمانياً أو نفسياً أو قد يكون ببعض الأسباب التي لم يعرفها العلماء إلى الآن، بل أنه حتى في علم النفس فيما يسمي في الباراسيكولوجي أي علم النفس فيما وراء الطبيعة الذي لا يمكن قياسه في المختبر وما أشبه ذلك.
كذلك ما ورد في الحديث "يجري من ابن آدم" المقصود في وسوسته أي يوسوس له كأنما من قربه وكثرة وسوسته وملازمته للإنسان كأنما يجري فيه مجري الدم.
أما بالنسبة لحادثه الصبي مع الرسول صلي الله عليه وسلم فبعض العلماء تكلم في سند الحديث وحتى لوصح فغنما يكون حادثة فردية علم بها رسول الله صلي الله عليه وسلم أن هناك ما يوجد في هذا الصبي يضره وليس بالضرورة أن يكون تلبساً لأنه حتى من تكلم في التلبس فإنه يقول أن هناك تلبساً داخلياً وتلبساً خارجياً أي ملازمة خارجية فقد يكون من هذا النوع.
عموما كما يقول بعض العلماء أن ما ورد من أحاديث بالنسبة للتلبس صحيحها غير صريح وصريحها غير صحيح.

ونحن هناك يجب أن نقرر أمراً معيناً أن مسألة التلبس هي ليست من مسائل العقيدة لان قضية خطيرة مثل هذه تكون مبنية على الظنيات وعلي أحاديث تحتمل التأويل أو آيات تأويلها سهل كما ذكر ذلك بعض المفسرين فلذا لا يمكن إدخال هذه القضية وندخلها في دائرة العقيدة لان مسائل العقيدة أما أن تكون كفراً وإما إيماناً أو تكون مثلاً سنة وبدعة ولا نستطيع أن نخرج إنساناً من الإسلام أو نخرجه من دائرة أهل السنة والجماعة بأمور ظنية لم تثبت ثبوتاً قطعيا وهذه مسألة مهمة وإن كان كثير من العلماء قد أدخل هذه المسألة في العقيدة فهذه من ملحقات مسألة الإيمان بالجن وليست من صلب قضية الإيمان فمن لم يؤمن بالجن ووجود الجن فهو كافر لأنه ينكر آيات وردت في القرآن الكريم ولكن من لم يؤمن بتلبس الجن بالإنسان لا نستطيع أن نقول عنه كافر ولا نقول عنه مبتدع ولا نقول عنه شيئاً من هذه الأشياء لأنها لم تثبت بآيات وأحاديث صريحة تثبت هذا الأمر، هذه القضية مهمة لأن هناك مسائل كثيرة ألحقت بكتب العقيدة وهي ليست من العقيدة مثل قضية الإمامة أي من يكون الإمام هذه قضية ألحقت بكتب العقيدة بينما هي من مسائل الفروع ألحقت للرد على أهل البدعة الذين قالوا أن الإمامة نصية أو الذين انتقصوا قدر الصحابة الذين كانوا ولو الخلافة اختيارياً فاضطروا أن يلحقوها بكتب العقيدة وهي أصلاً كما ينص كل العلماء أن هذه المسألة ليست من مسائل العقيدة ولذلك هناك مسائل أدخلت في كتب العقائد كونها موجودة في كتب العقيدة لا يعني أنها مسألة عقدية يجب الإيمان بها فإن من لم يؤمن بها يجب أن يكون كافراً أو مبتدعاً وأعتقد أن هذه المسألة قد حان الوقت لأن نخرجها من كتب العقائد فمن أمن بها آمن بها ومن لم يؤمن بها لم يؤمن بها لأن المشكلة أن هذه القضية أخذت بعداً دينيا وبعض الناس أخذوا يستغلون الدين في هذه المسائل ويعتبرون من لم يؤمن بالتلبس أنه مبتدع وأنه خارج من دائرة أهل السنة والجماعة والإمام فلان يقول والإمام فلان يقول ونحن نقول أن كل الناس وكل واحد بعد الرسول(صلي الله عليه وسلم) يؤخذ منه ويرد عليه كما قال الإمام مالك رضي الله عنه كل أحد يؤخذ منه ويرد عليه إلا صاحب هذا القبر صلي الله عليه وسلم فهو الذي لا ينطق عن الهوى أما غير ذلك فالناس بشر والبشر يصيبون ويخطئون وعمر رضي الله عنه عندما أراد أن يحدد المهور ردت عليه امرأة فقال أخطأ عمر وأصابت امرأة.

كما أنه لا يوجد هناك إجماع في المسألة فلو كان هناك إجماع لقلنا أنه إجماع معصوم ولذلك لا يجوز رد المسألة،والناس مهما كانوا سواء كانوا علماء أم غيرهم فهم أبناء بيئاتهم والني صلي الله عليه وسلم يقول "يولد المولود على الفطرة فأبواه يهودانه أو يمجسانه أو ينصرانه " كما "تولد البهيمة بهيمة جمعاء هل ترون فيها من جدعاء حتى يكون الإنسان هو يجدعها "كما قال النبي صلي الله عليه وسلم فمثلاً إذا الإنسان ولد في بيئة تؤمن بأن المرأة يجب أن تكون في البيت وأن خروجها عورة إلى آخره ينظر في النصوص التي تؤيد هذا الرأي فإذا رأي أي نص فهم منه لأن ذلك هذا قريب إلى ذهنه أي أقرب ما يكون إلى ذهنه يري أن النصوص تدعم وتؤيد هذا الرأي ولذلك حتى لو قال بعض العلماء أن هناك تلبساً فهذه أراء شخصية ويجب أن نفرق بين الرأي الشخصي وما يكون منسوبا إلى الدين قطعياً.

هل أنت تؤمن بالتلبس؟
- ما ذكرته لا يعني أني لا أؤمن بالتلبس شخصياً فانا أؤمن بالتلبس تبعا لجمهور علماء أهل السنة لكن أريد أن أوضح نقطة مهمة أن هذه القضية ليست داخلة في قضايا العقيدة ويجب أن لا نجعلها ديدننا وهدفنا ويعمل بها بعض الشباب دروساً ويجلسون ويتكلمون كأنها أصبحت من واقع الدين بينما هي ليست من الدين أو من العقيدة الإسلامية
.]





اقتباس:
كل الوطن- القاهرة- محمد عارف: في واحدة من أهم حلقات برنامج البيان التالي والذي يقدمه الإعلامي عبد العزيز القاسم على قناة الدليل، ناقس القاسم واحدة من أهم القضايا المجتمعية التي تشغل بال المجتمعات العربية بصورة عامة والسعودية بصورة خاصة، وهي قضية "تلبس الجن للإنس". وجاءت نتائج الاستفتاء الذي طرحته الحلقة حول "هل يمكن للجني أن يتكلم بلسان الإنس" لتعكس مدى اقتناع المجتمع العربي بفكرة تلبس الجن للإنسان، حيث ذكر 82% من المشاركين في الاستفتاء أن الجن يمكن أن يتكلم بلسان الإنس، وذلك مقابل 11% فقط ممن رأوا أن الجن لا يمكن أن يتكلم بلسان الإنس، بينما توقفت النسبة الباقية وهي 7% عن تحديد وجهة نظر معينة تجاه تلك القضية الشائكة.

والعجيب أن أكثر مشاهد الحلقة إثارة كانت في نهايتها، حتى أن القاسم نفسه أكد على أن "متعجب من نتائج الاستفتاء". وهو ما فهمه الشيخ ناصر الحنيني، المشرف على مركز الفكر المعاصر، انتصاراً لفكرته، فإذا بالقاسم يرد عليه قائلاً "تعجبي يأتي من أننني كنت أعتقد أن نسبة من يرون الجن يمكن أن يتكلم بلسان الإنس ستز على 95% في ظل الموروث الشعبي في أذهان المجتمع، وليس العكس".

ولم يكن تعليق القاسم سوى استمرار لحالة الإثارة التي اكتست بها الدقائق الأخيرة من الحلقة والتي ناقشت قضية "الرقية والرقاة والجان"، حيث فاجأ الشيخ محمد الفلقي، الباحث الشرعي في علوم الرقية الشرعية وأحد أشهر الرقاة في الجنوب، بقوله إن "80% من الحالات التي شاهدها وتعرض لها هي حالات نفسية" مضيفاً أن "هناك حالات يعاني أصحابها من أمراض نفسية، وأخرى لأشخاص يعانون من أمراض جسدية، كما أن هناك حالات أخرى لأشخاص يعانون من المس أو الحسد أو العين".

وأضاف الفلقي قائلاً إننا "نمر بازمة فكرية فيما يتعلق بموضوع الرقية الشرعية، ونحن الذين أوهمنا الناس، الواقع يدل على أن هناك وهن، بعض الناس يقرأون بدون وعي أو فهم، وبعضهم يخطيء حتى في قراءة الفاتحة، وهو ما يجعلنا نتساءل عن أين دور وزارة الشؤون الإسلامية في تنظيم الرقية ومواجهة فوضى الرقية؟ وأين دور وزارة الشؤون الصحية حتى لا تنتقل الأمراض من بعض الرقاة إلى من تتم رقيتهم؟ واين دور وزارة الشؤون الاجتماعية في تهيئة مواقع وأماكن خيرية يتم من خلالها توفير الرقية الشرعية بدون مقابل مادي؟".

وأمام كلمات الفلقي، لم يجد الشيخ ناصر الحنيني سوى التأكيد على كلامه وبأن 80% من الحالات التي شاهدها وتعرض لها هي حالات نفسية. لكنه عاد ليؤكد على ان هناك فارقاً بين هذا الحديث وبين ما تتحدث عنه الحلقة حول حقيقة إمكانية تلبس الجن للإنسان مضيفاً أن "هناك مس وحسد وعين، وأنه لا بد من وعي لمعالجة الخلل الموجود في المجتمع عن طريق قراءة القرآن بنية الشفاء وتجنب فتح أبواب يدخل منها الشيطان عن طريق ارتكاب المعاصي، وضرورة الاستماع إلى المخالفين للرأي، عبر الصحف، دون سب أو قذف أو تجريح".

وهو ما علق عليه الحنيني قائلاً إن "وزارة الشؤون الإسلامية شكلت بالفعل لجنة أوقفت بعض الرقاة وسحبت منهم التراخيص فيما منحت آخرين رخصاً بممارسة الرقية وفق الممارسات الشرعية البعيدة عن الدجل والشعوذة".

وشهدت الحلقة مداخلة ساخنة من جانب الدكتور جمال أبو حسان، الأستاذ في جامعة العلوم الإسلامية في الأردن، والذي عرض ما انتهى إليه بحثه العلمي الذي أعده بعنوان (العلاقة بين الإنسان والجان كما يصورها القرآن) حيث انتهى إلى أنه من المستحيل أن يتلبس الجن الإنسان.

واضاف أبو حسان في مداخلته الهاتفية قائلاً: مشكلتنا أننا نجعل الراويات الضعيفة والقصص الوهمية في مواجهة القرآن، فإذا قال أحد قال الله سبحانه وتعالى (....) نفاجأ بمن يقول لنا إن هناك قصة تقول كذا وكذا. والعجيب أننا نضرب عرض الحائط بحقيقة أن القرآن حسم تلك القضية بقوله تعالى "وما كان لي عليكم من سلطان" وهو ما يعني أنه ليس للجن أو الشيطان سلطان على البشر، وكل ما يمكلكه الشيطان هو الوسوسة، وهناك حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم رداً على الصحابة عندما اشتكوا إليه ما يجدونه في صدورهم يقول فيه (الحمد لله أنه لم يقدر فيكم إلا على الوسوسة".

وأشار أبو حسان إلى أن الحديث السابق هو حديث لم يضعفه أحد، وذلك على العكس من الحديث الذي ذكره الحنيني حول واقعة عثمان العاصي والتي نقل فيها عن رسول الله أنه قال للجن (أخرج عنه.. إنني رسول الله). وهو الحديث الذي أكد أبو حسان أنه حديث "ضعيف وغر متواتر على العكس مما ذكره الحنيني" مضيفاً أن "الذين يدعون تلبس الجن للإنس في هذا العالم ليسوا من أهل العلم، إنهم يسعون لأخذ أموال الناس بالباطل، وليس في شريعتنا شيء اسمه الرقاة، وما يقولونه خرافات وأوهام مدسوسة علينا من العقائد الهندية القديمة، وموضوع تلبس الجن بالإنس سرب إلينا من الإنجيل والتوراة والعقائد الهندية القديمة، وأتحدى أن يجد من يزعمون أن الجن يدخل إلى جسد الإنسان ويتلبسه ما يؤكد زعمهم في القرآن أو السنة، والذين يسمون بالرقاة يجب أن يحاكموا، وبلد الحرمين الشريفين أول بلد يجب أن يحاربهم ويحرم مثل هذا الأمر".

لكن الحنيني عاد ليصر على أن هناك رقية في الإسلام وأن "جميع العلماء قالوا إن من يدفع الأذى عن الإنسان بالقرآن يستحقون أن يثابوا على ما يقومون به، وهذا القرآن معجزن وعلينا أن نؤمن بذلك".

وعند هذه اللحظة دخل عبد العزيز القاسم على خط المواجهة، من خلال سرده لقصة الشيخ علي بن مشرف العمري، والذي كان يعد أحد اشهر الرقاة في الثمانينات قبل أن يتراجع عن ذلك، وبلغت شهرته حد أن أمراء وأميرات من دول الخليج كانوا يأتون إليه للرقية، حيث نقل القاسم عن العمري قوله في العدد 648 من مجلة اليمامة قوله "أتوا لي بفتلة قالوا إنها ممسوسة، وإن الجن الذي يتلبسها لا يظهر إلا عند قراءة آية الكرسي ثلاث مرات، وبدأت أتكلم، وبالفعل في المرة الثالثة بدأت تتكلم بلغة غريبة، فقال لي أهلها أرأيت يا شيخ، فقلت لهم والله لم أكن أقرأ آية الكرسي وإنما كنت أنشد (بلاد العرب أوطاني)" في إشارة إلى أن ما كانت تعاني منه الفتاة كان مرضاً نفسياً وليس مس جني أو غيره.

وشهدت الحلقة مداخلات شارك فيها كل من نجيب يماني الكاتب الصحفي بجريدة عكاظ والذي أكد أنه لا يعتقد في "أن الجن يتكلم بلسان الإنس" مؤكداً أن "هذا نوع من الخرافة". واضاف أنه "ليس هناك رقية شرعية أو غيره وهناك فصل تام بين عالمين، أحدهما من طين والآخر من نار، كثير ممن يسمون بالرقاة يبحثون عن المال والجنس أيضاً".

فيما أكد سالم سحاب، الكاتب بصحيفة المدينة، أنه "من واقع تجربة الإنسان والقراءة في التراث، يستحيل على الجن أن يتلبس الإنس، إنها خرافة ونصب وشعوذة ودجل".

في حين أكد توفيق الصايفي أن "بعض الحكايات المتواترة بين الناس يمكن أن يكون لها أصل في التراث، لكن الناس يبالغون في قضايا مثل زواج الجن بالإنسان، وهذا كلام خاطيء لأن وحدة النفس ركيزة أساسية حتى يتم الزواج لقوله تعالى ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها)".

ومن جانبه عاد القاسم لينقل عن الشيخ الراحل محمد الغزالي تعجبه بسخرية من "تخصص الجن في ركوب المسلمين دون غيرهم" مؤكداً أن "الشيطان لا يملك من إلى الوسوسة وأن التخلص من الوسوسة سهل وبسيط من خلال التحصن بالقرآن وسد أبواب المعاصي التي يمكن أن يدخل منها الإنسان".

وهو ما علق عليه الحنيني بأن "تلبس الجن بالإنس ليس قاصراً على المسلمين، وفي الكنائس يعالجون الإنس من المس، كما أن هناك علماء غربيون يؤمنون بوجود أرواح تؤذي الإنسان".

وأكد الحنيني أن هناك حالات كثيرة أصحابها يصابون بالمس ويتحدثون لغة غير لغتهم، ومن بينهم طفل عمره ست سنوات كان يتحدث الإنجليزية عندما يصرع، وآخر كان صاحبها يتحدث الأردية عندما يصرع".

لكنه عاد ليؤكد على ضرورة وضع الآليات التي تضبط عمل الرقاة مشيراً إلى أن "70% ممن يقومون بالرقية جهلة وغير متعلمين


------------
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19