العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > تاريخ الرس و الأدب و الشعر
التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

تاريخ الرس و الأدب و الشعر هذا القسم توثيق لتاريخ الرس الماضي والحاضر، و أرشيف للصور القديمة، ومنتدى الأدب و الشعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2011, 08:23 PM   #1
مهندس حرف
مشرف منتدى الصوتيات
 
الصورة الرمزية مهندس حرف
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: القصيم - الرس
المشاركات: 831
معدل تقييم المستوى: 0
مهندس حرف is on a distinguished road
افتراضي ليلى ذات الرداء الاحمر


ليلى ذات الرداء الاحمر








تعلمت ليلي الا تخرج وحدها ...
تعلمت الا تكلم غريب ...
تعلمت الا تحب ولكن ...
خرجت ليلي ذات يوم...
تلعب في غابتها...














سعيده..
مبسوطه ..






تضحك ..
تكركر..




كل من حولها يحبها...
ولكن ...!!!
هي لم تحب؟
لم تعشق؟
لم تتعلم كيف تحب..
لم تتعلم كيف تعشق...
ليلي ذات الفستان الاحمر ...
هو يحب اللون الاحمر...
خرجت ليلي ذات يوم ...
خرجت من ارض الاحلام...
سقطت في ارض الواقع ...
كان هو هناك...









اعجبته ليلي ...
اعجبه فستانها... فراح يكلمه... يلاطفها يتحدث اليها ...
حتى اسرها وسلب قلبها ...
ليلي كل يوم تحدثه ...
تسرق اللحظات لتنظر اليه ...
لتلتقى به ...
احبته ...
عشقته...
اصبح حلمها ...
غرامها ...
حياتها ...
كل ذرة صدق فيها ...
ليلي البرائه ...
ليلي الطيبه ...
ليلي الحنونه ...
احب كل شي فيها...
ولكن ...
ذات ليله ...
خرجت ليلي للغابه ...
تمشي بهدوء ...
تلعب تضحك تغنى فرحا ...
وسمعت صوتا من بين الاشجار ...
من يكون ياتراى ...
اقتربت.. تقدمت.. انفاسها تلهث.. وعيونها تترقب..
من ؟؟؟
حبيبها يخونها.. يقبل غيرها.. يداعب صديقتها.. يهمس لها بكلمات الحب..
يقبل يديها.. ويلثم شفتيها...
هناااااا..
لم تستطع الاستمرار ...
عادت ادراجها...
لم تعد ترا الطريق... دموعها تسبقها ...
وصورته امامها.. تضربها بقدميها..
وبسرعه البرق بدا الشريط يعيد ذكرياتها... لالالالالا...
لم تصدق نفسها ولا عينيها ...
اي حب هذا الي تحدث عنه ...
اي عشق زرعه في روحي... واي غرام كان يتغنى به ...
لالالالالالا لااصدق ...
لكن ...
رايته بعيني.. سمعته باذنى .. حفر صورته بذاكرتي ..
لالالالالا لااصدق ...
كيف لي لم اتعلم ..
كيف لي لم اصدق ..
كيف لي لم انتبه..
دقائق فقط شعرت بها كانها ساعات بل سنوات..
خيانه حبيب ..
وغدر عشيق ..
كيف لي ان اعيش...















كيف لي ان استمر في الحياة ...
كان هو هوائ ..
كان هو بلسم جروحي ...
كان اوكسجين الحياة لي ...
لكنه...
خان.. وغدر.. واغتال..
خان حبي ..
غدر ايامي ..
واغتال قلبي..
قصه غدراً وخيانه..
طرحتها لكم...
ولكم الحكم ..
اصبحتُ ليلي.. واصبحَ هو الذئب ..
مهندس حرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:20 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir