عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 09-01-2011, 06:44 PM   #1
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 279
قوة التقييم: 0
ابراهيم السيف is on a distinguished road
هل هذه الفكره عن " القدر " مقبوله وهل يوجد ما ينافيها شرعا

السلام عليكم

ودي اعرض لكم فرضيه عن " القدر " وهو العلم الذي اختص به الله سبحانه وتعالى

ومن عنده علم او دليل او مناقشه فليتفضل

( عندما يعلم الإنسان أن كل شي مقدر ومكتوب فإنه قد يظن أن إرادته ملغيه وغير موجودة و انه لا يسير بل هو مسير ولكني لا أظن ذلك بل الإرادة موجودة ولكنها مختلفة عما نعرفه وأقول ولا تصل إلى حد الفرضية بل مجرد فكره وتوقع أن : الإنسان قد اختار مسبقا مصيره بكل كبيره وصغيره المكتوبة في اللوح المحفوظ ولكن قبل خروجه إلى الحياة الدنيا وقد يكون ذلك عند نفخ الروح أو قبل أو في أيام الحمل أو غيره وكان ذلك الاختيار في عالم اللاوعي ولكنه سيكون بالتأكيد هو الاختيار الصحيح حتى لو لم يكن هناك قدر وكتاب مكتوب أي ببساطه نحن في هذه الحياة لا نختار ما نريد أن نفعل ولكنن نفعل ما اخترناه سابقا عند سؤالنا عنه فتكون هذه الفكرة الرد على إي سؤال يخوض في مسألة القدر والله اعلم )
ابراهيم السيف غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 09-01-2011, 08:41 PM   #2
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
البلد: السعودية ـــ مهبط الوحي
المشاركات: 1,092
قوة التقييم: 0
أبو سليمان القعيّد is on a distinguished road
يسم الله الرحمن الرحيم

قال ابن باز رحه الله تعالى :

هل الإنسان مسير أم مخير؟



الإنسان مسير وميسر ومخير، فهو مسير وميسر بحسب ما مضى من قدر الله، فإن الله قدر الأقدار وقضى ما يكون في العالم قبل أن يخلق السماء والأرض بخمسين ألف سنة، قدر كل شيء سبحانه وتعالى، وسبق علمه بكل شيء، كما قال عز وجل: إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ[1]، وقال سبحانه: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا[2]، وقال عز وجل في كتابه العظيم: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ[3]، فالأمور كلها قد سبق بها علم الله وقضاؤه سبحانه وتعالى، وكل مسير وميسر لما خُلق له، كما قال سبحانه: هو الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ[4]، وقال سبحانه: فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى * وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى[5]، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن الله قدر مقادير الخلائق قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة وعرشه على الماء)) أخرجه مسلم في صحيحه.

ومن أصول الإيمان الستة: الإيمان بالقدر خيره وشره، فالإنسان ميسر ومسير من هذه الحيثية لما خُلق له على ما مضى من قدر الله، لا يخرج عن قدر الله، كما قال سبحانه: هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ[6]، وهو مخير أيضاً من جهة ما أعطاه الله من العقل والإرادة والمشيئة، فكل إنسان له عقل إلا أن يسلب كالمجانين، ولكن الأصل هو العقل، فمن كان عنده العقل فهو مخير يستطيع أن يعمل الخير والشر، قال تعالى: لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ[7]، وقال جل وعلا: تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ[8] فللعباد إرادة، ولهم مشيئة، وهم فاعلون حقيقة والله خالق أفعالهم، كما قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ[9]، وقال سبحانه: إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ[10]، وقال تعالى: إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ[11]، فالعبد له فعل وله صنع وله عمل، والله سبحانه هو خالقه وخالق فعله وصنعه وعمله، وقال عز وجل: فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ * وَمَا يَذْكُرُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ[12]، وقال سبحانه: لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ[13] فكل إنسان له مشيئة، وله إرادة، وله عمل، وله صنع، وله اختيار ولهذا كلف، فهو مأمور بطاعة الله ورسوله، وبترك ما نهى الله عنه ورسوله، مأمور بفعل الواجبات، وترك المحرمات، مأمور بأن يعدل مع إخوانه ولا يظلم، فهو مأمور بهذه الأشياء، وله قدرة، وله اختيار، وله إرادة فهو المصلي، وهو الصائم، وهو الزاني، وهو السارق، وهكذا في جميع الأفعال، هو الآكل، وهو الشارب. فهو مسؤول عن جميع هذه الأشياء؛ لأن له اختياراً وله مشيئة، فهو مخير من هذه الحيثية؛ لأن الله أعطاه عقلاً وإرادة ومشيئة وفعلاً، فهو ميسر ومخير، مسير من جهة ما مضى من قدر الله، فعليه أن يراعي القدر فيقول: إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ[14]، إذا أصابه شيء مما يكره، ويقول: قدر الله وما شاء فعل، يتعزى بقدر الله، وعليه أن يجاهد نفسه ويحاسبها بأداء ما أوجب الله، وبترك ما حرم الله، بأداء الأمانة، وبأداء الحقوق، وبالنصح لكل مسلم، فهو ميسر من جهة قدر الله، ومخير من جهة ما أعطاه الله من العقل والمشيئة والإرادة والاختيار، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ما منكم من أحد إلا وقد علم مقعده من الجنة ومقعده من النار))، فقال بعض الصحابة رضي الله عنهم: ففيم العمل يا رسول الله؟ فقال عليه الصلاة والسلام: ((اعملوا فكل ميسر لما خلق له، أما أهل السعادة فييسرون لعمل أهل السعادة، وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة، ثم تلا عليه الصلاة والسلام قوله تعالى: فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى * وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى[15]. والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، وكلها تدل على ما ذكرنا. والله ولي التوفيق.


--------------------------------------------------------------------------------

[1] سورة القمر الاية 49.

[2] سورة الحديد الآية 22.

[3] سورة التغابن الآية 11.

[4] سورة يونس الآية 22.

[5] سورة الليل الآيات 5 – 10.

[6] سورة يونس الآية 22.

[7] سورة التكوير الايتان 28 – 29.

[8] سورة الأنفال الاية 67.

[9] سورة النور الآية 53.

[10] سورة النور الآية 30.

[11] سورة النمل الآية 88.

[12] سورة المدثر الآيتان 55 – 56.

[13] سورة التكوير الآيتان 28 – 29.

[14] سورة البقرة الآية 156.

[15] سورة الليل الآيات 5- 10.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الثامن.
__________________
اللهم وفقنا لما تحب وترضى .
أبو سليمان القعيّد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-01-2011, 09:27 PM   #3
عضو بارز
 
صورة باحث ومفكر اسلامي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: عرب الوطن العربي
المشاركات: 550
قوة التقييم: 0
باحث ومفكر اسلامي is on a distinguished road
قال الله تعالى:
فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى (7) وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى (9)
فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى (10)سورة الليل
وقال تعالى
وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29) سورة الكهف
فهذا يدل على أن الإنسان له حرية الإختيار وأن الله يجزاه على عمله وأن الله ليس بظلام للعبيد
__________________

إن كـان تـابــع أحـمــد متوهبـــاً ـــ فأنـا المـــقـر بأننـي وهابـي
أنفي الشـريك عن الإلهِ فليس لي ـــ رب سوى المتفـرد الوهـاب
لا قبـــة تــُرجـى ولا وثـــــن ولاـــ قبرٌ له سبـــب مـن الأسبـابِ
كــلا ولا حــجر، ولا شجـــــرولاـــ عين ولا نصب من الأنصـاب
باحث ومفكر اسلامي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-01-2011, 04:13 PM   #4
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 279
قوة التقييم: 0
ابراهيم السيف is on a distinguished road
مشكورين على الردود

لكن اللي ابي هل الفكره مرفوضه ام مقبوله
ابراهيم السيف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-01-2011, 04:54 PM   #5
عضو ذهبي
 
صورة صخرالبحر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,150
قوة التقييم: 0
صخرالبحر is on a distinguished road
مسألت القدر طويله عريضة ولا يصح اي احد يخوض فيها بل العلماء.

بورك فيك
__________________
المسلم عزيز في حياته وبعد مماته ,إن بقى بقى بعز النصر وإن مات مات بعز الشهادة. لا يستسلم ينتصر أو يموت..
اللهم أنصر داعش!
صخرالبحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-01-2011, 05:39 PM   #6
عضو ذهبي
 
صورة هتان 7-4 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
البلد: الرس
المشاركات: 3,669
قوة التقييم: 0
هتان 7-4 will become famous soon enough
اخي الفاضل المفروض ان توجه هذا السؤال للعلماء واهل الدين وليس لعامة الناس حتى لاتفتح ابوب مغلقة ونقشات لاتجدي نفعا
__________________
هتان 7-4 غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19