عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 10-01-2011, 12:14 PM   #11
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
قرعة منح سكنية لـ399 مواطنا في جازان




جازان: عبدالرحمن ساحلي 2011-01-10 1:27 am

دعا أمين منطقة جازان المهندس عبدالله القرني 399 مواطنا، صدرت لهم أوامر سامية بمنحهم أراضي سكنية في جازان إلى حضور القرعة العلنية، التي ستجرى في مقر استراحة الأمانة الواقعة في جزيرة المرجان بالكورنيش الجنوبي، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء 20 و21 صفر الجاري عند الساعة التاسعة صباحا.
وأوضح القرني أن اللجنة ستتولى السحب نيابة عن المتغيبين، مشيراً إلى أهمية اصطحاب الوثائق الثبوتية عند المراجعة.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 10-01-2011, 12:17 PM   #12
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 901
قوة التقييم: 0
مهجرس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سالم الصقيه مشاهدة المشاركة
قرعة منح سكنية لـ399 مواطنا في جازان




جازان: عبدالرحمن ساحلي 2011-01-10 1:27 am

دعا أمين منطقة جازان المهندس عبدالله القرني 399 مواطنا، صدرت لهم أوامر سامية بمنحهم أراضي سكنية في جازان إلى حضور القرعة العلنية، التي ستجرى في مقر استراحة الأمانة الواقعة في جزيرة المرجان بالكورنيش الجنوبي، وذلك يومي الاثنين والثلاثاء 20 و21 صفر الجاري عند الساعة التاسعة صباحا.
وأوضح القرني أن اللجنة ستتولى السحب نيابة عن المتغيبين، مشيراً إلى أهمية اصطحاب الوثائق الثبوتية عند المراجعة.

إن شاء الله نشوف كل مواطن يمتلك ارض بعد هذا القراااااااااااااااار
مهجرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-01-2011, 01:57 PM   #13
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,292
قوة التقييم: 0
البحرM is on a distinguished road
الرس من عام( 1406هـ ) ما وزعت أراضي على المواطنين أيش الأسباب ما ندري ؟ أين المحافظ؟ أين رئيس البلدية ؟ ترانا تعبنا من وحنا نبحث عن أرض وإذا لقيت قال لك صاحب العقارالسوم ( 260000) والبيع بــ ( 300000) هل من المعقول ما يصير بالرس حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن كان السبب بهذا الغلاء الفاحش .
البحرM غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-01-2011, 05:52 PM   #14
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 901
قوة التقييم: 0
مهجرس is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البرنس تاجو مشاهدة المشاركة
الرس من عام( 1406هـ ) ما وزعت أراضي على المواطنين أيش الأسباب ما ندري ؟ أين المحافظ؟ أين رئيس البلدية ؟ ترانا تعبنا من وحنا نبحث عن أرض وإذا لقيت قال لك صاحب العقارالسوم ( 260000) والبيع بــ ( 300000) هل من المعقول ما يصير بالرس حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن كان السبب بهذا الغلاء الفاحش .


انتظر يالبرنس

كلها كم شهر و تأخذ اللي بـ 260000 ريال بـ 120000 ريال بإذن الله تعااااااااااااااالى
مهجرس غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-01-2011, 07:50 PM   #15
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 144
قوة التقييم: 0
شواطئ الغد is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البرنس تاجو مشاهدة المشاركة
الرس من عام( 1406هـ ) ما وزعت أراضي على المواطنين أيش الأسباب ما ندري ؟ أين المحافظ؟ أين رئيس البلدية ؟ ترانا تعبنا من وحنا نبحث عن أرض وإذا لقيت قال لك صاحب العقارالسوم ( 260000) والبيع بــ ( 300000) هل من المعقول ما يصير بالرس حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن كان السبب بهذا الغلاء الفاحش .
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
شواطئ الغد غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 10-01-2011, 08:48 PM   #16
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 60
قوة التقييم: 0
السحقوني is on a distinguished road
اكيد الرس خارج التغطية بالنسبة لهذا القرار
لأن مافيها ابراج ترسل المنح من 25 سنة
السحقوني غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-01-2011, 03:57 AM   #17
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
يسري التطبيق خلال الأشهر المقبلة على المتقدمين قبل 18 محرم 1431

استئـنـاف منـح الأراضي وآلية تربط الإفـراغ بالإحـياء
سعد السبيعي ـ الرياض، سعود البركاتي ـ جدة
علمت «عكاظ» أن قرارا اتخذ بشأن استئناف منح الأراضي للمواطنات والمواطنين، واعتمد صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن متعب وزير الشؤون البلدية والقروية آلية جديدة لها في جميع مناطق المملكة.
وأبلغت الصحيفة مصادر مطلعة في الوزارة أن الآلية ستوفر المنح ضمن نطاق عمراني تتوافر فيه خدمات البنية التحتية، وتشمل: الماء، الكهرباء، الصرف الصحي، الإنارة، الهاتف، والأرصفة.
وبينت المصادر أن الآلية، التي ستطبق خلال الأشهر المقبلة، تربط إفراغ ملكية الأرض بالإحياء، إذ يتعين على الأمانات والبلديات عدم إفراغ الملكية إلا بعد التأكد من انتهاء تشييد المبنى السكني على المنحة، خلافا لما كان مطبقا في السابق.
وبحسب المصادر، ستطبق الآلية على طلبات المواطنات والمواطنين المتقدمين بطلباتهم قبل تاريخ الثامن عشر من محرم 1431 هـ، والذين سيتطلب منهم مراجعة الأمانات والبلديات لاستكمال إجراءات المنحة، فيما ستحال الطلبات الأخرى بعد هذا التاريخ إلى الهيئة العامة للإسكان للحصول على وحدة سكنية.
واعتبر وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن الدكتور خالد النفاعي أن الآلية ستضمن استفادة المواطنات والمواطنين من المنحة بحصولهم على أرض ومن ثم بناء سكن في نطاق عمراني مشمول بالخدمات، مشيرا إلى أنها ـ أي الآلية ـ ستقضي على ظاهرة التضخم العقاري والمستفيدين منه في المناطق والمحافظات والمراكز.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-01-2011, 05:03 PM   #18
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
ما الأفضل .. امتلاك المسكن أم استئجاره؟



د. علي بن سالم باهمام
هل امتلاك المسكن أم استئجاره أفضل؟ سؤال يُطرح باستمرار للاستفسار عن جدوى الامتلاك مقابل الاستئجار، كما أنه موضوع نقاش طويل ومستمر بين المتخصصين في الجوانب الاقتصادية لموضوع الإسكان في الدول التي يتوفر فيها نظام التمويل بالرهن العقاري، خصوصاً عندما تتم المقارنة بين الجدوى الاقتصادية لامتلاك المسكن عن طريق التمويل بالرهن العقاري أو الاستئجار من سوق المساكن المؤجرة. وكل فريق من الفريقين يحشد حججه ليؤكد على أن الأسلوب الذي يدعو إليه هو الأجدى اقتصادياً، ويسوقون لذلك البراهين ويقدمون المعادلات الرياضية الاقتصادية التي تثبت صحة نظريتهم، ويعرضون كذلك المزايا الاجتماعية التي تدعم آراءهم وتؤكدها.

فالذين يدعون إلى الامتلاك عن طريق التمويل بالرهن العقاري يؤكدون على أنه إذا توفر التمويل الإسكاني الميسر فإن مبالغ أقساط تسديد التمويل تكون مساوية لدفعات الإيجار السنوي لوحدة سكنية مماثلة في غالب الحالات.

ويسوقون لإقناع الناس بوجهة نظرهم الكثير من الحجج مثل: ''إذا استأجرت فأنت كمن يلقي بمبلغ الإيجار مع النفايات''، أو ''إن امتلاك المسكن بتمويل الرهن العقاري طريق ممتازة لبناء الثروة''، أو ''إن امتلاك المسكن بتمويل الرهن العقاري خطة إجبارية للتوفير''. ويُسّوقون لأفكارهم بالكثير من الأمثال والحكم المشابهة للأمثال الشعبية الموجودة لدينا في مثل ''بيت قد المراية ولا كل يوم كراية''، أو بمثل نعتنا للمبلغ الذي يدفع للإيجار بـ ''الدم الفاسد''. كما يعملون أيضاً على إظهار المزايا الأخرى التي يحققها التملك. فامتلاك المسكن يحقق للأسرة الشعور بالأمان والاستقرار ويمنحها الإحساس بالانتماء للمكان والحي وبقية المجتمع. ويلفتون الانتباه إلى أن الأسرة المالكة لمسكنها تحصل على الحرية الكاملة للتعديل والتغيير في وظائف المسكن ومظهره و''ديكوراته''، ولا يضطرون للبقاء تحت رحمة الآخرين ـــ مثل: ملاك العقارات في المساكن المستأجرة ـــ لإجراء عمليات الصيانة في حالة الحاجة إليها، كما أنهم لن يعانوا ضغوط زيادة قيمة الإيجارات، أو التعرض للطرد من المسكن أو إخلاءه بالقوة.

أما الفريق الذي يفضل استئجار المساكن على امتلاكها عن طريق التمويل بالرهن العقاري، ويعد الاستئجار بديلاً اقتصادياً ذا جدوى أكبر، فإنه يؤكد على أن الأقساط اللازمة لتسديد قرض تمويل شراء مسكن تفوق تكلفة الإيجار لمسكن مماثل له. كما أنه يدّعي أن المبلغ الذي يدفع مقدماً للحصول على التمويل، إذا ما تم استثماره لعدد أقل من عدد السنوات ـــ اللازمة لتسديد قرض التمويل ـــ في الأسهم أو في الصناديق الاستثمارية، فإنه يتعاظم ويصبح أكبر من قيمة المسكن. وينبه إلى أن الأقساط التي تدفع لامتلاك المسكن خلال السنوات الأولى تغطي قيمة المرابحة على مبلغ التمويل فقط، وهو ما لا يخدم الملاءة المالية للمالك خلال تلك الفترة أو يعززها. ويرى أن الاستئجار يمنح المستأجر حرية الحركة والتنقل داخل المدينة الواحدة أو بين المدن حسبما تقتضيه فرص العمل المتوفرة وظروفها، كما أن المستأجر ليس مسؤولاً عن أعمال الصيانة ولا يتحمل تكاليفها.

وسأعود إلى قراء ''الاقتصادية'' الكرام بمقالة أخرى ـــ إن شاء الله ـــ لاستكمال الموضوع بالحديث عن رأيي الشخصي في تملك المسكن أو استئجاره للأسر السعودية المتكونة حديثاً.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-01-2011, 05:04 PM   #19
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
ما الأفضل للأسرة السعودية المتكونة حديثاً الامتلاك أم الاستئجار؟



د. علي بن سالم باهمام
ناقشت في المقالة السابقة بعنوان ''ما الأفضل .. امتلاك المسكن أم استئجاره؟'' جدوى امتلاك المسكن مقابل الاستئجار من وجهة نظر المتخصصين في الجوانب الاقتصادية لموضوع الإسكان في الدول التي يوجد لديها نظام التمويل بالرهن العقاري، وعرضت للحجج التي يسوقونها للمقارنة بين الجدوى الاقتصادية لامتلاك المسكن عن طريق التمويل بالرهن العقاري أو الاستئجار، والبراهين التي يعرضونها لإثبات جدوى أسلوبهم الذي يدعون إليه من خلال المعادلات الرياضية الاقتصادية أو عرض المزايا الاجتماعية التي تدعم وجهة نظرهم وتؤكدها.

وبما أننا بصدد صدور أنظمة التمويل والرهن العقاري وإقرارها، التي ستؤدي إلى تنافس المصارف والمؤسسات المالية الأخرى على تقديم برامج تمويل ميسرة وجذابة من أجل شراء المسكن أو بنائه مقابل زيادة محددة على رأس المال، وستفتح – من ثم - المجال على مصراعيه لكثير من الأسر السعودية للحصول على التمويل اللازم لامتلاك مسكن لأول مرة. فالسؤال الذي قد يشغل الكثير من الشباب هو: هل امتلاك المسكن عن طريق التمويل بالرهن العقاري أم استئجاره أفضل للأسر السعودية المتكونة حديثاً، التي تتميز بكونها في الغالب من الأسر الصغيرة؟

مما لا شك فيه أن الاستئجار سيبقى بديلاً دائماً للحصول على المسكن في كل زمان ومكان. ويظهر ذلك - بشكل واضح - عند النظر في النسب العالمية لامتلاك المساكن، حيث نجد أن المتوسط العالمي لامتلاك المساكن يتراوح بين 60 و70 في المائة، وأن نسبة تملك المساكن ترتفع لتصل إلى قرابة 90 في المائة في دول مثل إسبانيا والمكسيك، وتنخفض إلى دون 40 في المائة في دولة مثل سويسرا. كما أنه لا يوجد أي ارتباط بين ارتفاع نسبة تملك المساكن ومستوى النمو أو التطور في الدولة، ومع هذا، فإن نسبة التملك أصبحت تستخدم بصفتها مقياساً للحكم على جودة أنظمة التمويل الإسكاني في الدول وعلى مدى نجاحها.

وبالعودة إلى الإجابة عن السؤال المعنون للمقالة، فإني- ومع انحسار ثقافة الادخار لدى غالبية الأسر السعودية- أرى أن امتلاك المسكن بتمويل يعد بديلاً أفضل للأسر السعودية المتكونة حديثاً، حتى إن زادت قيمة الأقساط السنوية المستحقة عن تكلفة الإيجار السنوي لوحدة سكنية مماثلة. ولكنه يتعين على الراغبين في الامتلاك من الأسر المتكونة حديثاً اختيار مساكن تتوافق في مساحتها مع احتياجهم الحقيقي، وفي تكلفتها مع إمكاناتهم المالية، وأن يجتهدوا بعد ذلك في أن يجعلوا مدة تسديد أقساط التمويل في أقل عدد من السنوات. فلو أن الأسرة المتكونة حديثاً قررت شراء شقة صغيرة تحقق احتياجاتها خلال سنواتها الأولى عندما تكون الأسرة صغيرةً وعدد أفرادها قليلاً، عوضاً عن امتلاك مسكن أكبر، واجتهدت في تسديد أقساط تمويل امتلاكها خلال فترة تقل عن عشر سنوات، لاستطاعت بعد ذلك بيع تلك الشقة، واستخدام قيمتها دفعة مقدمة لشراء وحدة سكنية أكبر، ولتكن ''فيلا أو دوبلكس''، وبذلك تتمكن الأسرة من امتلاك المسكن الذي يعزز من ملاءتها المالية، وثقتها بالنفس، ومكانتها في المجتمع، وتتخلص من همِّ الإيجار وزيادته التي لا تنتهي.

أستاذ العمارة والإسكان
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 11-01-2011, 05:05 PM   #20
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
أي مسكن ميسر نريد؟



م. حمد اللحيدان
تتوالى الندوات والمسابقات عن المسكن الميسر الذي يمكن بمقدور الفرد أن يبنيه ويسكنه وأن يكون في متناول جميع الأفراد، ويصيب كبد الحقيقة في أنه يسير المنال في أرضه وقرضه ونمط بنائه، ولكن المسكن اليوم أصبح عبئا على شريحة كبيرة من المجتمع، حيث أصبحت معادلة من الدرجة الثالثة يصعب حلها وأن تقوم الأسرة بتوفيره والسكن فيه في مثل هذه الظروف ومثل هذه النظم من البناء.

وقبل أن ندلف إلى المنزل ويسره لا بد أن نوضح أي أسرة ستخدم هذه البيت لكي يكون ميسرا ومناسبا لها، إذ إن حياة أي أسرة تمر بمراحل: تبدأ بزوجين اثنين دون أطفال، وقد تستمر سنة أو أكثر لتنتقل إلى مرحلة الإنجاب والنمو لأكثر من عشرين عاما، ثم مرورا بمرحلة أخرى وهي مغادرة الأبناء للمنزل واحدا تلو الآخر إلى أن يستقر الحال في مرحلة تشبه إلى حد كبير المرحلة الأولى وهي بقاء الزوجين وحيدين. ولذا كان من أهم الأسئلة التي لا بد من التخطيط لها, أي مسكن ميسر نريد؟

ولعل هذا السؤال من أهم الأسئلة التي يمكننا أن نعرف منها بالضبط ما هو المسكن في ذهننا ومخيلتنا ونخطط له, وإذا كان هدف كل أسرة هو الاستقرار في منزل تمتلكه ويتواءم مع المتغيرات التي تطرأ عليها بشكل طفيف فإن بالإمكان التصميم لهذا الأمر بطرق أقل تكلفة مما لو كانت هناك وجهات نظر متباينة قد تؤدي إلى رفع تكاليف المسكن بشكل كبير, ولذا نجد أن بعض الناس يحول بناء المسكن إلى مراحل وأفكار متباينة وإلى أي مرحلة نبنيه.

• فهل نبني المسكن لتحقيق حاجتنا الحالية أم لتطلعاتنا المستقبلية؟

• أم نبنيه رغبة في الاستثمار ولتحقيق رغبات المستأجر بدعوى أننا سنقوم بتأجيره إذا ما كان الإيجار مغريا؟

أم نبني وفي نيتنا بيعه ولمشتر يحقق لنا فرصا استثمارية ببيعه؟

في نظري أن مسكن الأسرة يجب أن يحقق الاستقرار لأطول فترة ممكنة لحياتها وهي دون شك لا يمكن أن تتحقق في الرغبتين الأخيرتين لأن تلك الرغبات تجعل التصميم غير مناسب لتطلعات الأسرة على المدى القريب أو المستقبلي لها إلا بعد عمل تعديلات جذرية على التصميم. أو أن الأسرة تتجرع على مضض السكن في منزل لا يتناسب وحاجتها مما يعني أنها بعد العناء والتعب في بنائه يصبح من الضيق بصور تعكس الشقاوة التي لا تطاق.

أن مما يؤسف له هو أن تلك الصورة تتكرر في الواقع الذي نشاهده، حيث إن بعض الأسر تهتم بالتصميم لغيرها حيث يشرع في وضع تصميم مسكن مكون من دورين فاصلاً الدور الأرضي عن الدور العلوي بهدف استثمار الدور العلوي, ولكن ما إن ينتهي من بناء المنزل إلا ويجد أن الدور الأرضي لا يفي بمتطلباته المستقبلية كاستقلال الأولاد في غرف خاصة بهم أو حتى وضع البنات في غرفة مفصولة عن البنين. مما يلزمه أن يضيف الدور العلوي إلى سكنه ولكن بزيادة الدور العلوي فيكون المنزل زائداً عن حاجته وتصبح بعض الغرف خالية تماماً!! ويؤدي هذا الواقع إلى عدم استقرار للأسرة طيلة مراحلها الأساسية وخصوصاً في مرحلة النمو وإنجاب الأطفال. ولذا فإن الاستثمار في مجال العقار قد يكون ذا مردود جيد على الأسرة ولكن حين يكون الاستثمار ذا أثر كبير على الأسرة في سكنها وراحتها وفي فترة مهمة من حياتها يصبح حينئذ استثماراً في غير محله.

نعود إلى نظم البناء والتصميم, وهنا أطرح مفارقة عجيبة وهي أن نظم البناء التي نستخدمها لبناء مساكننا هي أكثر صلابة ومتانة وبمراحل عن المساكن في البلدان المتقدمة التي تبنى بمواد بسيطة, مع أنها تعيش فترة أطول!!. فالمساكن في أوروبا هي مزيج بين الطوب والهيكل الخشبي الذي لا يستغرق بناؤه أكثر من خمسة أشهر ويعيش أكثر من قرن من الزمان, أما ما نبيه نحن فهو بهياكل خرسانية تحاكي القلاع ويستمر بناؤها أكثر من عام لكنها وللأسف لا تدوم طويلا في أي حي أكثر من نصف قرن والشواهد كثيرة من أحياء الرياض، حيث الملز والعليا تهدم المباني إلا أنها لم تصمد مثل مباني الدول المتقدمة وهي مفارقة تحتاج إلى دراسة أكاديمية عميقة لنستنتج منها الأسباب التي جعلتنا نبني مثل هذه الهياكل الخرسانية وهي لا تصمد مثل الهياكل الخشبية!

ومن وجهة نظري أن البناء إذا أردنا له اليسر الذي نريد لا بد أن نقوم بمراجعة جادة لما يلي:

1- إعادة النظر في نظم البناء، حيث إنها في وضعها الحالي تزداد تعقيدا وترتفع تكلفتها وهي في طريق يصعب معه البناء في المستقبل إلا لفئة قليلة من أفراد المجتمع وتوجد طرق كثيرة في بناء أكثر سهولة وأسرع في البناء مما يوفر على الأفراد أعمارهم.

2- اعتماد التقييس للبناء في كل عناصر المسكن وهي طريقة تقلل التكلفة بشكل كبير وتنشئ المصانع بدلا من الورش التي امتلأت بها المناطق الصناعية.

3- مع المتغيرات الاجتماعية التي حدثت خلال العقود الماضية لا بد أن يتفاعل معه التصميم المعماري للمسكن فربما هي السر في أن اليسر هو الكلمة الجميلة التي تغلب عسرين فلا بد أن يدخل اليسر من عتبة الباب لتنتشر في أرجاء المسكن. فقبل أن يكون المسكن حبرا على ورق وقبل أن يكون مسمارا وخشبا لا بد من تعديل التصميم الذهني في عقول معماريينا ويصبح المسكن، كما هو في السابق يسر ميسر يسير بنسيج عمراني فريد لا يكلف إلا ماء وطين وخشب ,وتهنأ الأسرة في بيتها ويكسوها شعور بالراحة والأمن والطمأنينة.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:44 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19