عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-04-2005, 07:13 PM   #1
عضو بارز
 
صورة أهل الحزم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
البلد: الــــرس
المشاركات: 634
قوة التقييم: 0
أهل الحزم is on a distinguished road
الارهاب في بلادنا

اخواني واخواتي سكان محافظة الرس خاصه
وسكان مملكتنا الحبيبه عامه

في هذا اليوم العصيب على محافظتنا العزيزه
احببت ان اشارك بموضوع سبق ان شاركة فيه بمنتدى الحوار الوطني اثنا الحمله الوطنيه ضد الارهاب
وشارك فيه ابنائي وبناتي في مدارسهم

واحببت أن اشارك فيه هذا اليوم نصرة لاخواننا الجنود البواسل حماة امننا بارك الله فيه ونصرهم
على هذه الفئه الباغيه الضاله
ونصرة لاخواتنا وبناتنا في المدرسه الخامسه والعشرون الابتدائه
ونصرتا لاخواننا واخواتنا سكان حي الجوازات
ونسأل الله العلي القدير ان يزيل هذه الغمه ويكشف الكرب
ونسأله جلا وعلا أن ينصر اخواننا جنودنا البواسل ويسدد رميهم
ونسأله أن يهلك هذه الفئه الضاله ويجعل كيدهم في نحورهم ويكفينا شرورهم

الـــــــــــــإرهــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــاب
في
بلادنا
الإرهاب في بلادنا ناتج عن انحراف في الفكر وفساد في العقيده
ينفذها من سولة له نفسه المريضه وعتقاده الباطل يتستر بالدين والدين
منهم براء.وهؤلا وأمثالهم هم من اخبرنا عنهم الرسول عليه الصلاة والسلام
في الصحيحين من حديث عليّ (رضي الله عنه)، قال: سمعت رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: (سيخرج قوم في آخر الزمان حدثا الأسنان سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقرؤون القرآن لا يجاوز إيمانهم حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرميّة، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإنّ في قتلهم أجراً)
وهذه الأعمال الأرهابيه د دخيلة على بلادنا هدفها عقيدتنا وزعزعة أمننا والقضاء على وحدتنا وتلاحمنا
وهم بفكرهم واعتقاداتهم الباطله امتداد لفكر الخوارج الأوائل
الذين شككوا في أمانة النبي صلى الله عليه وسلم وعدله ! ، وأمانة عثمان وعدله، ووصفوه بالاستبداد. وهكذا هم اليوم يصنعون مع حكامنا ! .
الخوارج الأوائل: قاموا بدعوى نصرة التوحيد والجهاد، وتحكيم الشريعة، وكفروا علياً ومعاوية وغيرهم من الصحابة رضي الله عنهم بذلك، ورأوا أن أعمالهم قد حبطت.
وهكذا هم اليوم: كفروا حكامنا، وعلمائنا، ووصفوهم بالطواغيت، وقالوا عنهم: (رأس الردة !، وعامود الكفر ! ، وأذناب الحكام !! )، وقالوا:(علماء السلاطين (!
الخوارج الأوائل: يزورون الكتب، والأقاويل على لسان أهل العلم، وأنها تعضد طريقتهم، [ البداية والنهاية:10/277] [10/281] [10/340].
وهم اليوم: يزورون الكتب، وينسبون أنفسهم إلى أهل التوحيد والسنة من الأحياء والأموات !! ، ويستشهدون بكلام الإمام ابن تيمية وهم أبعد الناس عن طريقته، وبكلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب وهم أبعد الناس عن حقيقته
الخوارج الأوائل : يسعون إلى الانقلاب على الحاكم فضلاً على أن يناصحوه ، كما دخلوا على عثمان رضي الله عنه ، وحاصروا داره ، وقالوا للناس : من كفّ يده فهو آمن !! ، [ البداية:10/280].
وهم اليوم كذلك، وأطلقوا الحرب على الحاكم بل وعلى حكومته بل وعلى الشعب بالتفجير والترويع والتقتيل!.
الخوارج الأوائل: يفترون على الحاكم ما لم يقل، ونسبوا إلى عثمان كتاباًووضعواعليه خاتماً كخاتمه !! (البداية : 10/280 . )
وهم اليوم كذلك يفترون على الحكام بشتى أنواع الأكاذيب ما لم يأتوا عليه ببينة ! ، ويزورون الوثائق ، والجوازات ، وغير ذلك .
الخوارج الأوائل: من مزيد ظلمهم ومبلغ حقدهم على الحاكم يسمونه بأسماء زعماء اليهود والنصارى، كما سموا عثمان رضي الله عنه بـ: نعثل !! ، [ البداية:10/282] [10/307] وربما قلبوا اسمه، كما صنع الراسبي، فما كان يسمي علياً رضي الله عنه باسمه ! ، وإنما يسميه بـ: الجاحد، من شدة بغضه له، [ البداية:10/591].
الخوارج الأوائل: يسبون الحكام على المنابر ! ، كما صنع ابن عديس في شتمه لعثمان رضي الله عنه على المنبر ! ، [ البداية :10/297] .
وهم اليوم كذلك: بالتصريح، وبالتلميح !! .
الخوارج الأوائل: يصرحون بكفر الحاكم مهما كان له من فضائل، فعندما دخلوا على عثمان وقتلوه، وهو على مصحفه، قد أصابه بعض دمه، قال أحدهم: ما رأيت كاليوم وجه كافرٍ أحسن !! ، ولا مضجع كافرٍ أكرم !! . [ البداية:10/307].
وهم اليوم: لم يلتفتوا إلى محاسن حكام المسلمين، وما رعى الله بهم من المصالح، وحفظ بهم من الحقوق، وحقن بهم من الدماء، وصان بهم من أعراض، ومع ذلك كفروهم.
الخوارج الأوائل:يستبيحون المحرم لتحقيق مطلبهم !! ، وقالوا : الذي أباح لنا دم عثمان كيف يحرم علينا ماله ؟! ، وأخذوا كل شيٍ حتى الأقداح، [ البداية:10/307 ]، ويسفكون الدماء، ويقطعون السبل، ويستحلون المحارم،
وهم اليوم: يفعلون كل محرم من أجل تحقيق مطلبهم !! ، يسرقون !! ، يحلقون !! ، يكذبون !! ، يفترون !! ، يلبسون لباس النساء !! ، يقتلون الدماء ويفجرون المباني على من فيها، ويرون أن هذا من الدين لعنة الله عليهم وعلى من غرر بهم وأمدهم بالمال والسلاح ينفذون مخططات أعداء الله
الخوارج الأوائل: يقاتلون الحاكم في حقيقة الأمر لشيٍ في أنفسهم لا لله عز وجل ونصرة لدينه، كما صنع عمرو بن الحمِقِ حين جلس على صدر عثمان بعد ما طعن من قبل، فطعنه تسع طعنات !! ، وقال : أما ثلاث منهن فلله ، وستٍ لما كان في صدري عليه !!! ، البداية:10/309 وهم اليوم كذلك، فما يفرحون بخير حباهم الله به، ولا يحزنون بأمرٍ أصابهم ! .
الخوارج الأوائل: يبحثون عن إسقاط الحاكم في الزلة على كل وجهٍ !! ، فعندما نسبوا إلى عثمان رضي الله عنه أنه كتب فيهم كتاباً، وأنكر ذلك قالوا له: إن كنت كتبته فقد خنت !! ، وإن كنت لم تكتبه فقد عجزت !! ، ومثلك لا يصلح للخلافة: إما لخيانتك وإما لعجزك !! ، [ البداية:10/311 ] وتأمل رد ابن كثير فما أحسنه.
وهم اليوم كذلك: فيما يفعلونه من تخريب وتفجير وتقتيل !! ، فيستبيحون ما يقومون به من أعمال.
الخوارج الأوائل: يجهلون مسائل الحكم بغير ما أنزل الله، ويكفرون الحاكم بما ليس منها بمكفرٍ !! ، وقالوا لعلي رضي الله عنه: ( يا عليّ أشركت!! )، دين الله الرجال، إن الحكم إلاّ لله ! ) ، [ البداية :10/570] .
وهم اليوم كذلك ! .
الخوارج الأوائل: يأخذون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض ! ، فتمسكوا بقوله تعالى ( إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ)(الأنعام: من الآية57)، وقوله: ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ)(المائدة: من الآية44)، ونزلوها على غير تنزيلها، وأجملوا، وعمموا في الدليل والحكم ! ، ولما ناظرهم ابن عباس – رضي الله عنهما – أتم لهم الدليل، ونقض لهم الحكم. وكشف جهلهم ! ، وأتى لهم بالأدلة التي حكم الله فيها حكم الرجال، فحكم الرجال بحكم الله من حكم الله ! .
وهم اليوم كذلك في مسائل عدة، حتى أن أحدهم أطلق مرة الحكم بأن كل من حرم ما أحل الله: فهو كافر ! ، فقال له صاحب السنة، وما تقول في قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (التحريم:1)، فبهت الذي فجر ! ، ثم طغى وكفر وقال: يحتمل أن النبي صلى الله عليه وسلم كفر ثم تاب الله عليه .
الخوارج الأوائل: يفضحون، ويشهرون، ويكفرون، ويهددون، وقال زرعة بن البرج لعلي رضي الله عنه: أما والله يا عليّ لئن لم تدع تحكيم الرجال في كتاب الله لأقاتلنك اطلب بذلك وجه الله ورضوانه !!!!!! ) [ البداية:10/577 ].
وهم اليوم كذلك: حرموا النصيحة والإصلاح الشرعي ! ، وجنحوا إلى التشهير، والتهديد، ومن ثمّ إلى التخريب والتفجير والتدمير، واستباحة المحرمات !! .
الخوارج الأوائل: يدعون إلى مهاجرة أرض الإسلام !! ، كما قال عبد الله بن وهب الراسبي وهو منهم: ( اخرجوا بنا إخواننا من هذه القرية الظالم أهلها، إلى جانب هذا السواد، إلى بعض كور الجبال، أو بعض هذه المدائن، منكرين هذه الأحكام الجائرة.. ) ، [البداية: 10/578].
وهم اليوم كذلك: ومنهم من هو أسوأ من الخوارج الأوائل حيث ذهبوا إلى أرض الكفار، واستنصرا بهم، وعاشوا تحت ولايتهم، ودانوا بتباع أنظمتهم، وتحاكموا إلى شريعتهم، وهيئوا أنفسهم وجندوها لتحقيق وتنفيذ مخططات أعدائنا الذين جندوهم ومدوهم بكل السبل لحرب الإسلام والمسلمين ! ، فاستبدلوا هذه البلاد المباركة التي يحكم فيها بشرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. و صوت المآذن يعلو فيها كل يوم خمس مرات ، وخلو الأرض من الأوثان والكنائس ومعابد الكفر ، وهاجروا إلى أرضٍ يعلو فيه الصليب ، وتدندن فيها أجراس الكنائس ، ويكفر فيها بالله علانية ، والله تعالى يقول : ( إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيراً * إِلَّا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلا يَهْتَدُونَ سَبِيلاً * فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوّاً غَفُوراً ) (النساء:97- 99) ،و قوله تعالى : ( يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ فَإِيَّايَ فَاعْبُدُونِ ) (العنكبوت:56).
ويتشدقون بأنهم هربوا من: سياسة القمع، ومن ظلم! . الحكومات
يغالطون الواقع ويخفون الحقيقة التي هي واضحة وضوح الشمس رابعة النهار
أنهم عملاء ينفذون مخططات أعدائنا ليتسنى لهم وأسيادهم عباد الصليب التدخل في بلادنا للقضاء على ديننا وعقيدتنا ووحدتنا إنهم يتمنون ذالك اليوم الذي يرون فيه الشعب السعودي متشردين متحاربين متفككين...

أخواني وأخواتي بعد كل ماإتضح منهم ومن زيغ أفكارهم ووضوح مبتغاهم ومرادهم

فالرادع الأول وصمام الأمان لحفظ امن هذا البلد واستقراره هو أنت أخي المواطن
نعم أنت من يقرر استقرارك أنت من يحافظ على دينك و بيتك ووطنك ونهجك أنت من تقارع أهل الأهواء والأشرار الذين يريدون لك الفساد والشر والتشرذم والفقر وسفك الدماء.
إنهم يتمنون ذالك اليوم الذي يرون فيه الشعب السعودي متشرد متفكك متشرذم يقتل بعضه بعضا وآلا ماذا يريد هؤلاء من وطننا ولماذا سهامهم منصبه على وطننا بالذات
ونحن والله الحمد في نعمة عظيمة نعمة العقيدة ونعمة تحكيم شرع الله ونعمة الأمن والأمان ونعمة رغد العيش..
لهذا أخي المواطن فكر بعقلك ولا تنجرف وراء زيف أقوالهم وفساد فكرهم واعلم رعاك الله انك مسئول أمام الله سبحانه ثم أمام أخونك وأخواتك المواطنين والمواطنات.
فالعالم يدافع من موقعه العلمي والمدرس في مدرسته والطالب بين أقرانه.والموظف في عمله.والرجل في بيته بتربيته أبنائه على السمع والطاعة لله ورسوله وولاة أمره وحب دينه ووطنه والمحافظة عليه. ولا يهمكم أخواني من يتستر بالدين والدين منه براء الحاقدين الكاذبين الذين يريدون القضاء على عقيدتنا وديننا ويريدون لنا التناحر والفرقة والتقسيم والشتات لهذه الأرض ألمباركه ويتسترون بالدين لأنكم أخواني وأخوتي أهل دين وقيم وليس لهم من مدخل لشق صفكم إلا عن طريق الدين للدخول من خلالها وإثارة ألبلبله والحرب الأهلية بينكم ليتسنى لهم وأسيادهم عباد الصليب التدخل في وطننا وتحقيق هدفهم وتنفيذ مخططاتهم فالله الله أيها المواطنون الشرفاء فانتم ألان أكثر إدراك لما يحاك لنا ولوطننا من أعدائنا وأعوانهم أهل الزيغ والضلال والفكر الفاسد الذين جندوهم لتشويش علينا ودق ناقوس ألفرقه والفتنه بيننا وبين ولاة أمرنا وعلمائنا ورجال أمننا فلنكن كلنا رجال أمن لديننا ووطننا
ونحفظ شرف وامن وقيمة هذا البلد الأمين
فحافظوا عليه بابي وأمي أنتم ودافعو عنه بأرواحكم وأموالكم ولنكن صف واحدا مع حكامنا وولاة امرنا وحكومتنا الرشيدة وعلمائنا ورجال أمننا.
فإن المؤامرة اكبر من أن توصف فالمزامير والدفوف تدق للرقص على جثثكم وتفريقكم وإهانتكم وتشريدكم والقضاء عليكم وعلى دينكم
فتنبهوا إخواني وأخواتي
هذا والله اسأله جلا وعلى إن يحفظ لنا ديننا الذي هو عصمة امرنا
ويحفظ لنا ولاة امرنا الذين يحكمون بشرع ربنا
ويحفظ لنا وطننا ويديم علينا وحدتنا وتلاحمنا وأمننا وأماننا
والله اسأله أن يرد كيد أعدائنا في نحورهم ويكفينا شرورهم
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
__________________
قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة فتساق من فرش إلى الأكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكيتان
أهل الحزم غير متصل  

 
قديم(ـة) 06-04-2005, 11:09 PM   #2
عضو بارز
 
صورة أهل الحزم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
البلد: الــــرس
المشاركات: 634
قوة التقييم: 0
أهل الحزم is on a distinguished road
يرفع للأهميه والاطلاع
__________________
قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة فتساق من فرش إلى الأكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكيتان
أهل الحزم غير متصل  
قديم(ـة) 07-04-2005, 02:36 PM   #3
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
البلد: بلد الخير
المشاركات: 1,496
قوة التقييم: 0
احلى الايام is on a distinguished road
مشكور




اخوووووووووووووي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
احلى الايام غير متصل  
قديم(ـة) 07-04-2005, 03:26 PM   #4
عضو بارز
 
صورة أهل الحزم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
البلد: الــــرس
المشاركات: 634
قوة التقييم: 0
أهل الحزم is on a distinguished road
بارك الله فيك اخي
احلى الايام
وجعلني وياك وجميع المسلمين
من من يستمعون القول ويتبعون احسنه
ولك كل تقديري
__________________
قم في الدجى واتل الكتاب ولا تنم إلا كنومة حائر ولهان
فلربما تأتي المنية بغتة فتساق من فرش إلى الأكفان
يا حبذا عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكيتان
أهل الحزم غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19