عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-01-2011, 10:55 AM   #1
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
||,, عندما تكون الفتوى الاجتهاديّةجالبة للمضرّة فهل هي جديرة بالاتّباع ؟صورة,,||



وأنا أتصفّح الجريدة شدّني ابتسامة هذه الطفلة البريئة التي أعيدت لها بعد غياب استمرّ 5 سنوات ,,



كُلية متوفى دماغيا تنقذ حياة الطفلة عائشة بعد 5 سنوات من المرض

بحثت عن سر عزوف الكثيرين عن التبرّع بأعضاء ذويهم الحيويّة التي قد تُزرع الأمل من جديد في أجساد أخوة لنا وتعيد الابتسامة لهم و لذويهم فوجدت أنّ لا تخرج عن دائرة (التحريم الشرعي المبني على الاجتهاد المحض) و (الرغبة بربط كرامة المُتوفّى حياً و ميّتاً بتكامل أعضاء جسده كاملة بعد أن يوارى الثرى ) ,,

الأمر الثاني هو يعود الى حرّية ذويه و قناعة داخليّة تخصّهم لكن من يمتنعون بحجّة التحريم فلماذا هذه الاستماتة عن تلك الفتوى و كأنّها نص صحيح صريح و من أطلقها لا ينطق عن الهوى ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ,,!

تذكّرت حلقة طاش التي تتعرّض فيها الى أب رفض التبرّع بأعضاء ابنه المُتوفّى دماغياً و دافع عن رأيه بكل صلابة و دارت الأيام واحتاج ابنه الآخر الى أحد الأعضاء فقام باستجداء ذوي أحد المتوفّين دماغياً فوافق فلازمه تأنيب ضمير على ما بدر منه قبل سنوات ضد ذلك الطفل الذي وافاه الأجل نظير انعدام العضو المناسب له ,,!

المفارقة المُضحكة المُبكية أنّي استفسرت عن كيفية التبرّع بالأعضاء قبل الوفاة والتوقيع على الموافقة فصُدمت بأن موافقة الورثة بعد الوفاة أهم من موافقة صاحب الجسد المُتبرّع به ,,!!

يمكننا اسقاط ذات الأمر على العلّة من تحريم الربا وهو سحق الطبقة المُتوسّطة و استحواذ أصحاب رؤوس الأموال العالية على مُقدّرات الشعوب و نتاجها وهذا أمر لا خلاف عليه ولكن عندما يُجاز أمر آخر أكثر ضرراَ من ذات الربا هُنا يجب أن تكون وقفة للتأمّل في الأهداف وجعلها هي الأهم ثم تأتي الوسائل تبعاً لذلك ,,

يقول الكاتب فهد الأحمدي في مقاله (كعكتنا الإسلامية)


اقتباس:
وهذه القصة أيها السادة مجرد مثال على معاملات مالية وبنكية وتجارية (حلال) ولكنها أسوأ من (الحرام) في نتائجها على المواطن المسكين..

فمن الحرام مثلا أن تقرضك البنوك بفائدة ربوية (حتى لو كانت 1%) ولكن من الحلال أن تقرضك بطريقة تأخذ ما بين 20% و50% فوق المبلغ الأصلي (وهي نسبة لا تحلم بها بنوك الشرق والغرب).. ومن الحرام أن تتملك منزلا بفائدة، ولكن من الحلال أن تدفع إيجاره لمدة 25 عاما (وهي مدة تهون أمامها أي سيارة) ثم تفاجأ في النهاية بتنصل البنك من وعده بالتمليك هذا إن مد الله بعمرك أصلا لترى الصك بعينك!!

أيضا من الملاحظ أن البنوك الإسلامية تعتمد كثيرا على ما يعرف بالتورق لتوفير القروض ومصادر التمويل المختلفة.. ورغم أن التورق حلال (إن تم على أرض الواقع) إلا أنه تحول بسببها إلى مجرد ترتيب مصطنع أكثر ظلما وجشعا من المعاملات الربوية...
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 17-01-2011, 02:07 PM   #2
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: بالرس
المشاركات: 116
قوة التقييم: 0
البحيرة is on a distinguished road
وعندما يكون الكلام من رويبضة فالجدير ان يضرب به عرض الحائط

فالله يقول ( فاسألوا أهل الذكر ) ولم يقل كتاب صحافة

أو أصحاب قياسات عقلية أونظرات عاطفية

البحيرة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-01-2011, 02:43 PM   #3
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 1,023
قوة التقييم: 0
raswi99 is on a distinguished road
لا تتبع اي فتوى ,,,, رزقك الله العقل فكر فيه وأفت لنفسك
raswi99 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-01-2011, 03:51 PM   #4
 
تاريخ التسجيل: May 2010
البلد: في قلب أمي
المشاركات: 1,688
قوة التقييم: 0
أنين قلم will become famous soon enough
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها raswi99 مشاهدة المشاركة
لا تتبع اي فتوى ,,,, رزقك الله العقل فكر فيه وأفت لنفسك





بعد اذنك أخي الدبلوماسي أبرد على أخي الفاضل وحبيبي اللي واحشني رساوي

رساوي حبيبي

ما كل هذا التشاؤم يارجل على الدين

مشائخنا الكبار أقصد بهم الكبار بس الكبار وهم الراسخون في العلم والربانيون ( ابن عثيمين ابن جبرين ابن باز ابن حميد ابن ابراهيم ) حالياً الشيخ صالح الفوزان عبدالكريم الخضير آل شيخ وباقي العلماء الكبار الربانيين

أقول مشائخنا هؤلاء رحم الله من مات منهم وثبت الله ووفق من بقي

استمدوا علمهم من كتاب الله عزوجل ومن سنة رسول الله ومن نحن بدون علماؤنا

ثانياً / ياأخي الفاضل رساوي

فيه آيه في القرآن ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )

وقوله تعالى ( والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا )

انتبه حفظك الله وبارك فيك أن تعرض عن الآيات والأحاديث والعلماء الذين اصطفاهم الله ليحفظ بهم الدين وتعتمد على العقل الذي لا يفوق حجمه راحة كفك

وهذا يدل على أن هذا العقل كبير وعظيم بل ميزنا الله به عن البهائم وبه اكتشفنا العلم وعرفنا به آيات ربنا وصدقناها وميزنا بين الحق والباطل

لكن اعلم حفظك الله أن الذي خلق هذا العقل الصغير قد جعل له حداً لا يتعداه وهذا يدل على قصره
( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) لا تدركه عقولنا

ما أقصده أن العقل بدون الدين ( كتاب الله وسنة رسوله ) لا شيئ

والدين بدون عقل أيضاً لا شي لإننا بدونه لا نستطيع أن نميز بين السنه والرافضه والصوفيه والعلمانيه والليبراليه ناهيك على أنه شرط من شروط قبول العبادات وهل تقبل الصلاة من مجنون ؟

العلماء يارساوي لهم قدرهم ولهم مكانتهم وهم من نعمة الله علينا

يارجل شابت لحاهم على طلب العلم الشرعي

حفظه والتضلع منه واستباطه وفهم ماتشابه منه والناسخ والمنسوخ في كتاب الله

كيف تقول نستفتي عقولنا القاصره والضعيفه ونحن ليس لدينا علم شرعي وجهال

أخي رساوي

حاول تقرأ كلامي بكل هدوء فأنت من الغالين على قلبي تراك ومانت رخيص وبإذن الله نقاشنا لن يفسد للود قضيه لكن أنت أخي وأردت ان ابين لك حتى لا تهلك مع الهالكين

شكرا لك
أنين قلم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-01-2011, 03:56 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها raswi99 مشاهدة المشاركة
لا تتبع اي فتوى ,,,, رزقك الله العقل فكر فيه وأفت لنفسك
طيب وش رأيك نجعل المسح على الخفين أسفل القدم لأنه مكان للغبار والأوساخ ؟

عزيزي البلوماسي :

مثل هذه القضايا في نظري يكون الكلام فيها للمجامع ومراكز الأبحاث التي قامت بدراسة القضية من الجانب الشرعي والطبي

وليس لآحاد الناس أو كتابهم

واجمل ما قرأته في هذه المسألة قرار المجمع الفقهي في جلسته المنعقد في دورة مؤتمره الرابع بجدة

من 18-23 جمادي الآخرة 1408 هـ، الموافق 6-11 فبراير 1988.

بعد إطلاعه على الأبحاث الفقهية والطبية الواردة إلى المجمع بخصوص موضوع

"انتفاع الإنسان بأعضاء جسم إنسان آخر حياً أو ميتاً".

وفي ضوء المناقشات التي وجهت الأنظار إلى أن الموضوع أمر واقع فرضه التقدم العلمي والطبي، وظهرت نتائجه

الإيجابية المفيدة والمشوبة في كثير من الأحيان بالأضرار النفسية والاجتماعية الناجمة عن ممارسته دون الضوابط والقيود

الشرعية التي تصان بها كرامة الإنسان، مع أعمال مقاصد الشريعة الإسلامية الكفيلة بتحقيق كل ما هو خير ومصلحة

غالبة للفرد والجماعة، والداعية إلى التعاون والتراحم والإيثار.

وبعد حصر هذا الموضوع في النقاط التي يتحرر فيها محل البحث وتنضبط تقسيماته وصوره وحالاته

التي يختلف الحكم تبعاً لها.

قرر ما يلي :

من حيث التعريف والتقسيم :

أولاً : يقصد هنا بالعضو أي جزء من الإنسان، من أنسجة وخلايا ودماء ونحوها، كقرنية العين.سواء أكان متصلاً به، أم انفصل عنه.

ثانياً : الانتفاع الذي هو محل البحث، هو استفادة دعت إليها ضرورة المستفيد لاستبقاء أصل الحياة، أو المحافظة على

وظيفة أساسية من وظائف الجسم كالبصر ونحوه. على أن يكون المستفيد يتمتع بحياة محترمة شرعاً.

ثالثاً : تنقسم صور الانتفاع هذه إلى الأقسام التالية :

1- نقل العضو من حي.

2- نقل العضو من ميت.

3- النقل من الأجنّة.

الصورة الأولى : وهي نقل العضو من حي، تشمل الحالات التالية :

أ- نقل العضو من مكان من الجسد إلى مكان آخر من الجسد نفسه، كنقل الجلد والغضاريف والعظام والأوردة والدم ونحوها.

وينقسم العضو في هذه الحالة إلى ما تتوقف عليه الحياة وما لا تتوقف عليه.

أما ما تتوقف عليه الحياة، فقد يكون فردياً، وقد يكون غير فردي، فالأول كالقلب والكبد، والثاني كالكلية والرئتين.

وأما ما لا تتوقف عليه الحياة، فمنه ما يقوم بوظيفة أساسية في الجسم ومنه ما لا يقوم بها. ومنه ما يتجدد تلقائياً كالدم،

ومنه ما لا يتجدد، ومنه ما له تأثير على الأنساب والموروثات، والشخصية العامة، كالخصية والمبيض وخلايا الجهاز

العصبي، ومنه ما لا تأثير له على شيء من ذلك.

الصورة الثانية : وهي نقل العضو من ميت :

ويلاحظ أن الموت يشمل حالتين :

الحالة الأولى : موت الدماغ بتعطل جميع وظائفه تعطلاً نهائياً لا رجعة فيه طبياً.

الحالة الثانية : توقف القلب والتنفس توقفاً تاماً لا رجعة فيه طبياً.

فقد روعي في كلتا الحالتين قرار المجمع في دورته الثالثة.

الصورة الثالثة : وهي النقل من الأجنة، وتتم الاستفادة منها في ثلاث حالات :

حالة الأجنة التي تسقط تلقائياً.

حالة الأجنة التي تسقط لعامل طبي أو جنائي.

حالة "اللقائح المستنبتة خارج الرحم".


من حيث الأحكام الشرعية :

أولاً : يجوز نقل العضو من مكان من جسم الإنسان إلى مكان آخر من جسمه، مع مراعاة التأكد من أن النفع المتوقع من

هذه العملية أرجح من الضرر المترتب عليها، وبشرط أن يكون ذلك لإيجاد عضو مفقود أو لإعادة شكله أو وظيفته

المعهودة له، أو لإصلاح عيب أو إزالة دمامة تسبب للشخص أذى نفسياً أو عضوياً.

ثانياً : يجوز نقل العضو من جسم إنسان إلى جسم إنسان آخر، إن كان هذا العضو يتجدد تلقائياً، كالدم والجلد، ويراعى في

ذلك اشتراط كون الباذل كامل الأهلية، وتحقق الشروط الشرعية المعتبرة.

ثالثاً : تجوز الاستفادة من جزء من العضو الذي استؤصل من الجسم لعلة مرضية لشخص آخر، كأخذ قرنية العين لإنسان

ما عند استئصال العين لعلة مرضية. رابعاً : يحرم نقل عضو تتوقف عليه الحياة كالقلب من إنسان حي إلى إنسان آخر.

خامساً: يحرم نقل عضو من إنسان حي يعطل زواله وظيفة أساسية في حياته وإن لم تتوقف سلامة أصل الحياة عليها

كنقل قرنية العينين كلتيهما، أما إن كان النقل يعطل جزءاً من وظيفة أساسية فهو محل بحث ونظر كما يأتي في الفقرة الثامنة.

سادساً: يجوز نقل عضو من ميت إلى حي تتوقف حياته على ذلك العضو، أو تتوقف سلامة وظيفة أساسية فيه على ذلك.

بشرط أن يأذن الميت أو ورثته بعد موته، أو بشرط موافقة وليّ المسلمين إن كان المتوفى مجهول الهوية أو لا ورثة له.

سابعاً : وينبغي ملاحظة أن الاتفاق على جواز نقل العضو في الحالات التي تم بيانها، مشروط بأن لا يتم ذلك بوساطة بيع

العضو. إذ لا يجوز إخضاع أعضاء الإنسان للبيع بحال مال.

أما بذل المال من المستفيد، ابتغاء الحصول على العضو المطلوب عند الضرورة أو مكافأة وتكريماً، فمحل اجتهاد ونظر.

ثامناً : كل ما عدا الحالات والصور المذكورة، مما يدخل في أصل الموضوع، فهو محل بحث ونظر، ويجب طرحه

للدراسة والبحث في دورة قادمة، على ضوء المعطيات الطبية والأحكام الشرعية.

__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-01-2011, 05:45 PM   #6
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها البحيرة مشاهدة المشاركة
وعندما يكون الكلام من رويبضة فالجدير ان يضرب به عرض الحائط

فالله يقول ( فاسألوا أهل الذكر ) ولم يقل كتاب صحافة

أو أصحاب قياسات عقلية أونظرات عاطفية

بحيرة المسك .. الخطر القادم

الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-01-2011, 06:36 PM   #7
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 279
قوة التقييم: 0
ابراهيم السيف is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها raswi99 مشاهدة المشاركة
لا تتبع اي فتوى ,,,, رزقك الله العقل فكر فيه وأفت لنفسك

هذا الكلام اكثر من نصفه صحيييييييييييح

اما بالسبه للموضوع

المفروض المتوفى دماغيا تؤخذ بعض اعضائه وليس هو فقط

حتى المتبرع بذلك والمحكوم عليهم بالقصاص واعدام

يعني ناس ما تبي الأعضاء وتبي تموت بالعربي ليش تخلي الناس المريضه ما تاخذ اعضاها وتستفيد منها نذاله يعني

تذكروأ قوله ( من احيا نفسا فكأنما احيا الناس جميعا )


بالنسبه لي لو حصل لي شي من الثلاثه اللي فوق

اللي يبي مني عضو يأخذه حلال عليه
ابراهيم السيف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-01-2011, 09:29 PM   #8
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها raswi99 مشاهدة المشاركة
لا تتبع اي فتوى ,,,, رزقك الله العقل فكر فيه وأفت لنفسك
لا أعتقد أن هناك من النقل الصريح ما يُعارض العقل الصحيح ,,
فالمسألة نسبيّة وتختلف بين ثوابت و بين فروع فقهيّة خلافيّة ,,
المُشكلة عندما يقول شيخ ما فتوى اجتهاديّة ويُلزم بها الآخرين وتسير بها الرُكبان وكأنها آية أو حديث لا يمكن رفضه أو حتى مناقشته ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-01-2011, 11:14 AM   #9
عضو لم يُفعل
 
صورة الـدبـلـومـاسـي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: الرياض سابقاً الرس حالياً
المشاركات: 1,907
قوة التقييم: 0
الـدبـلـومـاسـي is on a distinguished road
عزيزي : أنين القلم ,,
(بورك فيك) على هذه المُداخلة ,,


أخي تحت المجهر ,,

المسألة أشبعت نقاشاً ولكن الكثير لا يعلم من الحكم الشرعي سوى تلك التي الفتاوى التي صدرت من الشيخين ابن باز و ابن عثيمين رحمهما الله حول التحريم المُطلق دون تفصيل أو حتى أخذ ورد ,,

أمّا قرار المجمع الفقهي فكم تنمّيت أن يخرج الى الملأ عبر وسائل الإعلام بصيغة أقرب للفهم وبعيدة عن التفاصيل الدقيقة ويتم نشرها لمعرفة أن المسألة خلافيّة وأنّ الفتوى القائلة بالتحريم ليست مُلزمة بالأخذ لما يترتّب على ذلك مصالح ثابتة بحق من هو بحاجة ماسّة ,,

شكراً لك ,,
الـدبـلـومـاسـي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-01-2011, 03:35 PM   #10
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
البلد: السعودية
المشاركات: 1,005
قوة التقييم: 0
تحت المجهر is on a distinguished road
أ
حسنت أخي الكريم

ولكن لتسمح لي بهذا الملحظ وهو

أنك كثيراً ما تردد عن بعض الفتاوى التي أنت تخالفها بأنها ملزمة وأنها لا تقبل النقاش و و و

وأنا لا أعتقد أن قائليها يعتقدون ذلك

وإنما نشأ هذا الشعور نتيجة قوة تمسك بآرائك الذي ربما يكون ذلك إيجابياً أحياناً فتنبه

وفقك الله

محبك




.
__________________
ما كان لله يبقى .... وما كان لما سواه يزول
تحت المجهر غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19