عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 22-01-2011, 06:51 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 4,667
قوة التقييم: 0
عبدالعزيزالخليفه is on a distinguished road
بنت...تدعو على أبيها..فهل هي على حق.!!!!

صوت يسكنه الحزن والأسى، وبنظرات تملؤها الدموع، بدأت "لولوة" حديثها إلى "سبق" عن فترة شبابها، وكيف كانت بنتاً جميلة في العشرينيات من عمرها، تعمل في إحدى المدارس الحكومية داخل مدينة تبوك، ويتهافت عليها الراغبون في الزواج، ولكنها كانت تتخيل فتى أحلامها بمواصفات خاصة، وبالفعل جاء إليها هذا الفتى الذي كانت ترى فيه كل مواصفات الزوج المثالي لها، إنه ابن خالتها الذي انتظرته طيلة ثلاث سنوات حتى جاء اليوم الذي علمت فيه أنه قادم إلى والدها، طالباً منه تزويجه من ابنته. تقول "لولوة": وقتها أحسستُ بأني في قمة سعادتي، وصارت ضربات قلبي تخفق بصوت عالٍ من كثرة السعادة التي شعرت بها، ورحت أرسم صورة لحياتنا المستقبلية بعد الزواج، ولم أكن أعلم ما يخفيه لي القدر.

صمتتْ لحظات، وذرفت عيناها الدموع، وقالت: جاء العريس المنتظر إلى والدي الذي كان في كثير من الأحوال يشكر فيه أمامنا، ويقول إنه شاب مكافح، ولم تستمر المقابلة سوى بضع دقائق صغيرة، وخرج فتى أحلامي من منزلنا، وعلمت من أمي أن أبي رفض زواجي منه، ثم علمت من خالتي أنه رفض الزواج؛ لأن ابن خالتي أجنبي، وليس من أبناء الوطن!

وتواصل "لولوة" حديثها قائلة: وقتها قررت أن أتحدث مع والدي، وعندما فاتحته في الحديث استنكر عليّ ما قلته رغم أنني تحدثتُ إليه بكل أدب، ولكنه ظل يسبني، وسألته بكل خجل عن السبب الذي جعله يرفض ابن خالتي؛ فأجاب بكل عنفوان "كيف لك أن تتزوجي من رجل غريب؟"، فسألته عن سبب زواجه من والدتي وهي أيضاً أجنبية، ولماذا لم يتزوج بنت البلد، أليس ذلك هو النصيب الذي لا يُفرّق بين الأجناس؟ بيد أنه رفض كل كلامي، وأخذ ينهرني ويضربني.

سلبية الأم
وتابعت "لولوة": جلستُ حزينة في البيت بعدما منعني من الخروج سوى إلى عملي، الذي بدأ يوصلني إليه بنفسه ويأخذني منه، وصار عملي هو المتنفس الوحيد الذي أذهب إليه، ورحت أتحدث إلى أمي، وأطلب منها أن تقنع والدي، لكنها رفضت التدخل، وقالت لي إن والدي لا يسمح لأحد بالحديث في هذا الموضوع نهائياً، ووجدتُ أمي تتعامل مع أحزاني بشكل سلبي، واستغربت بشدة ردة فعلها تجاه ابنتها الوحيدة؛ حيث كنت أنتظر منها الكثير، ولكن للأسف لم تنصفني أمي.

ورويداً رويداً تغير الحال معي تماماً، وتغير تعامل والدي والأخوين غير الشقيقين، وأحسستُ وقتها بأني أعيش في قفص، بل في سجن، ووالدي ونجلاه هم السجانون، ومرت شهور وسنوات، أحسست خلالها بأني أبتعد عن أسرتي يوماً بعد يوم، حتى أصبحتُ كمًّا مهملاً في المنزل، لا يهتم به أحد، ولا ينظر إليه، حتى والدتي كانت تراني وأنا أنطفئ أمامها، ولم تفعل من أجلي شيئاُ، بل طلب منها والدي مقاطعة أختها ووافقتْ بالفعل، وقطعتْ كل علاقتها بأختها، بل وبأسرتها كلها؛ لترضي والدي!!

صفقة بيع وشراء
وذات يوم جاء إليّ أخي وهو سعيد، وسمعته يتحدث مع والدي عن عريس، ويذكر له مواصفاته وماله وعائلته، ووجدتهما يتحدثان عن صفقه بيع وشراء، وليس عن زواج وأسرة، ثم جاء أبي وقال لي إنه قد جاء لي العريس المناسب الذي وافق هو وأخواي عليه، وجاء العريس إلى منزلنا أكثر من مرة، ولكني لم أستطع أن أتقبله زوجاً لي، ووقفتُ أمام والدي وأخويّ للمرة الثانية بمفردي، وقلت لهم في لحظة غضب أنا لا أرغب في الزواج نهائياً، وصرت أبكي وأصرخ في وجههما إلى أن ضربني أخي، ووقتها قرر والدي معاقبتي بالفعل.

ومرت ثلاث سنوات، وما زلتُ في بيت والدي، وتزوج ابن خالتي وسافر إلى إحدى الدول الأوروبية؛ لاستكمال دراسته، واستمر الحال بي هكذا إلى أن أصبح عمري 30 عاماً، ولم يكن لي أحد أتحدث إليه أو أبث إليه همومي سوى إحدى صديقاتي في المدرسة التي نصحتني بأن أرفع "دعوى عضل" ضد والدي، بعدما أصبح يرفض أي عريس يتقدم للزواج منى حتى يعاقبني على ما بدر مني تجاهه، حتى أصبحت أراه شبحاً أخاف منه عندما يقترب مني، وأشعر بضربات قلبي ترتجف من الخوف عندما أحسه يفتح باب غرفتي، وشعرتُ بأن كل معاني الرحمة انتزعت من قلبه، وسيطر عليه الشيطان.

حياة بائسة
أخذت "لولوة" تستجمع قواها، وتلتقط أنفاسها، وقالت: قررتُ وعزمتُ أن أرفع دعوى عضل ضد والدي، ولكن للأسف رُفِضت الدعوى في أول جلسة، وما زلت أعاني جبروت أبي ولامبالاة أمي، حتى فقدتُ الأمل بأن يرجع إلى والدي عقله ويفكر ملياً فيما فعله ولا يزال يفعله بي، وأصبحت الحياة بالنسبة لي بلا طعم ولا لون ولا رائحة، حتى عملي مُدرِّسة حرمني منه.

وعلمتُ من إحدى صديقاتي أن ابن خالتي قد عاد من غربته ومعه طفلان، وقتها وجدت عينيَّ تذرفان دمعاً من حزني على نفسي، وفي لحظة ضعف قررت أن أتخلص من حياتي، ووجدتني ألتقط علبة من الأدوية رأيتها أمامي، وأخذتها كلها، ولم أشعر بنفسي إلا وأنا جالسة على سرير المستشفى وأمامي والدي ووالدتي وأخي الكبير.

وبعد فترة من العلاج عدت إلى منزلي، ووجدتني أتقرب إلى الله تعالى حتى يخرجني مما أنا فيه، ولم تتغير معاملة والدي لي، بل ظل على جبروته وعناده، ولكني لم أعد ألتفت إلى كل ذلك، وتركت ربي يُسيّر لي أموري كيفما يشاء، ومرت سنتان وأنا على هذا الوضع، لا جديد يحدث أكثر من نهار وليل يمران عليّ، ولا شيء أفعله إلا دعائي المستمر على أبي وأمي وأخوَيَّ.

مات وتركني
وبعد فترة وجدتُ أمي تحاول التقرب مني شيئاً فشيئاً، ولكني رفضت ذلك تماماً، وكلما تحاول الاقتراب مني أجدني لا إرادياً أبتعد عنها، ولا أطيق الحديث معها، إلى أن مرض والدي مرضاً شديداً، وقتها وجدتني أبكي وأستغفر ربي، ونسيت كل ما فعله معي، ورحت أصلي وأدعو له بالشفاء، وأدعو ربي بألا يتقبل دعائي عليه حتى انتقل والدي إلى رحمة الله، وترك كل شيء، وبالرغم من كل ما فعله والدي إلا أنني أشعر بالذنب، وأتذكر الآية الكريم {ولا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما}، وأشعر بالخوف من عذاب الله، وأعود وأقول "أليس حراماً ما فعله هو معي؛ فعمري الآن اقترب من الأربعين!!".

وختمت "لولوة" حديثها بالتأكيد على خوفها من الله سبحانه وتعالى، بيد أنها تستدرك وتقول: لم أفعل شيئاً، وكنتُ أدعو عليه دون إرادتي.
__________________
(لا تبذل نفسك إلا فيما هو أغلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل وباذل نفسه في غير ذلك من حضوض الدنيا كبائع الياقوت بالحصى) إبن حزم
مرحبا بكم معنا على تويترعبدالعزيز الخليفة أو200Abdulaziz
عبدالعزيزالخليفه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 22-01-2011, 10:03 AM   #2
عضو ذهبي
 
صورة فتون الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: شواطئ الشرقية
المشاركات: 2,736
قوة التقييم: 0
فتون is on a distinguished road
الدعاء على الوالدين لايجوز بأي حال

بل الدعاء لهما ان يبصرهما ويريهما الحق والصواب

فلو طلبا منك الاشراك بالله فلاتطعهما ولكم صاحبهما في الدنيا معروفا

غفرالله ذنبها ورزقها من حيث لاتحتسب
__________________
سلام اذا حان وقت مماتي ... وغطى التراب الطهور رفاتي
وصرت بظلمة قبري وحيدا ... ولا من شفيع سوى حسناتي
فلا تذكروني بسوء فيكفي ... الذي قد جنيت طوال حياتي
فتون غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-2011, 10:41 AM   #3
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: متأرجح مابين القاع والغيـــمـ
المشاركات: 12,457
قوة التقييم: 0
جداوي كول will become famous soon enough

,







,

لاحول ولاقوهـ الا باللهـ
كان الله بعونهـــا وصبرهــــــا
وفكـ قيدهــــا
ادعوا اللهـ لهذا الاب بالهدايهـ والصلاح
سؤال محير اخوي عبدالعزيز ..

.
.










جداوي كول غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-2011, 12:30 PM   #4
عضو فذ
 
صورة خجل العذارى الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: ان قل توآجدي معكم فاذكروني بالخير وحللوني،، وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي..بالشفاء أوالرحمه..
المشاركات: 6,241
قوة التقييم: 0
خجل العذارى is on a distinguished road
كان المفروض تدعوا له بالهدايه والصلاح
لكن قلبها محرووق وحاسه بالظلم فمابيدها حيله..
الظلم ظلمات يوم القيامه
والظالم تعجل عقوبته بالدنيا قبل الاخره ..

يعطيك العافيه
__________________
أنا مبحرهـ مع العالم على زورق بلا مجداف ،،
على كف الزمن تايههـ ولا ادري وين يرميني،،،،!!

خجل العذارى غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 22-01-2011, 10:44 PM   #5
عضو بارز
 
صورة @بنت أبوها@ الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 350
قوة التقييم: 0
@بنت أبوها@ is on a distinguished road
الله يهدي الجميع ....وكان المفروض تصبر وتدعوا الله والله لاينسى عبادة ...
__________________
بطلبك ياللي ترزق الناس الإيمان
وأسألك يا ربي بعفوك تروفي
وترحم أبوي وترزقه كل الإحسان
ويصير منزاله بعدن معروفي
@بنت أبوها@ غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19