عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 23-01-2011, 11:52 AM   #1
عضو بارز
 
صورة حتے ظلے لہ مہآبہ >> ..! الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
البلد: ♥..♥ في بِلادُ الأفراحْ هُناكْـ حَيثُ َنقاءُ الأرْوَاحْ ,, ♥..♥
المشاركات: 583
قوة التقييم: 0
حتے ظلے لہ مہآبہ >> ..! is on a distinguished road
شكرا ايها الليبراليين

ـ كم في المحن من منح ، وقد تكون البلايا تحمل في أعطافها العطايا ، وربّ ضارة نافعة، وقد تبغض الأمر أول أمره ثم لا تلبث أنه تعده نعمة تستحق الحمد والشكر لله ، وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً.

لقد كرهنا محاولات كثير من مدّعي الليبرالية في السعودية وأحزننا كثير من كتاباتهم ونشاطاتهم غير السوية ولا العاقلة التي أخذت تسري في وسائل الإعلام كالنار في الهشيم للطعن في الدين والأخلاق وإلصاق كل المساوئ بالمجتمع نتيجة تمسكه بالدين، ولقد خشينا والله أن تصل أثارها إلى الناس وبخاصة النشء الجديد الذي هم أكثر عرضة للانخداع بالدعاوى الكاذبة والوعود البراقة التي يدعيها الليبراليين – هدانا وإياهم الله- لكن الأمر كما قيل :

قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون مع المستعجل الزلل

إن استعجال دعاة الليبرالية وتهورهم وسوء أدبهم مع المخالفين حتى من غير المتدينين وركضهم المحموم لتغريب المجتمع أحدث ردة فعل لتصحيح مسار المجتمع من قبل كثير من المصلحين بجميع فئاتهم من مسئولين وقادة وأكاديميين وتجار وعلماء وأطباء ومهندسين وإعلاميين ناصحين- رجالا ونساء-.

وهذه العملية الإصلاحية من المصلحين لتصحيح مسار المجتمع التي تسبب الليبراليين في حدوثها ما كانت لتحدث بهذا التألق في الفكر وتلمس حاجات الناس ،ولم يكن التكامل ليحدث بين كثير من المبرزين في المجتمع من علماء الشريعة وعلماء العلوم الحديثة لولا نزق الليبراليين فلله الحمد والشكر أولاً وأبداً .

ثم الشكر لهؤلاء المخلصين الناصحين لمجتمعهم -بجميع تخصصاتهم- الذين لم يدخلوا الميدان ولم يسعوا له لولا حرصهم على بيان سوء دعوات الليبرالية ووضع حلول ناجعة للمشكلات الاجتماعية، والقادم بإذن الله أفضل، ثم أخيرا لا يفوتنا أن نشكر إخواننا الليبراليين السعوديين الذين قاموا بحركة أعادت بعث الصحوة الإسلامية من جديد بعدما كادت تخفت جذوتها في قلوب الناس وإن كنا لا نحبذ هذا الاسم لعدم مناسبته لواقع حال الإسلام قديماً وحديثاً.

ومن هذه الآثار الناتجة كرد فعل لمدافعة دعوات الليبراليين الخطة التي تقدم بها 40 طبيباً و30 طبيبة و 30 عالماً وباحثاً شرعياً وقدما خطابين الأول "لمجلس الشورى" والثاني "لوزير الصحة" تضمنا المطالبة الملحة بإنشاء مستشفيات نسائية 100% ومنع الاختلاط في المستشفيات القائمة، وفق خطة رسمها الموقعون.

-وهذا خطاب إدانة من سبعمائة امرأة سعودية ضد منتدى خديجة كما نشرته بعض الصحف .

-وهذا بيان نشر في الصحف الالكترونية وقعته خمسون من الأكاديميات السعوديات من مختلف الجامعات السعودية أكدن من خلاله رفضهن لمنتدى "واقعية مشاركة المرأة في التنمية الوطنية لعام 1431هـ" الذي نظمه ما سمي بمركز (السيدة خديجة بنت خويلد) رضي الله عنها التابع للغرفة التجارية الصناعية وما نتج عن المؤتمر من توصيات ومطالب لا تمثل احتياجات وتطلعات المرأة السعودية المسلمة .

-وهذه مقالات كثيرة في الاحتساب الفكري ضد تغريب المجتمع وهذه رسائل ومحاضرات وأنشطة إعلامية كلها تسعى للحفاظ على هوية المجتمع وتسعى لإصلاحه من الداخل.

-وهذه باقعة وشم الليبراليين ولعلها من أهم ما كشف حقيقة الليبراليين السعوديين حينما قام الدكتور الغذامي بتفنيد ادعاءاتهم من خلال محاضرة الليبرالية الموشومة التي بينت عوارهم لكونها جاءت كضربة غير متوقعة من مفكر وناقد من خارج التصنيف المتدين الصحوي كما يحلو لهم أن ينبزوا خصومهم .

-وإني لأحسب أن مواقع كثيرة على الشبكة العنكبوتية ومنها موقع لجينيات الأثير لم يكن لها أن ترى النور ولم تشتهر لولا الحاجة الملحة إلى منابر صادقة ومسموعة للرد على ادعاءات الليبراليين ، علماً بأننا لا نتفق مع كل ما ينشر في كل المواقع إلا في مسألة واحدة بلغت حدّ الإجماع وهي خطورة مذهب الليبرالية وضررها على الإسلام والمسلمين.

إن كل ذلك وغيره كثير لم يكن ليحدث لولا سوء فعل الليبراليين واندفاعهم المتهور نحو سلخ المجتمع من ماضيه بكل ما فيه ومحاولة الركض به نحو الحضارة المزعومة وجنة الغرب الموعودة لكن الأيام تثبت أن لله أوس آخرين وخزرج.

وكل ما يحدث من محاولات متهورة من قبل الليبراليين يقابلها مدافعة وممانعة متعقلة من جميع فئات المجتمع للأخذ على أيديهم فهلا يرعوون ؟

إني كلما نظرت إلى ما يدور في موضوع الليبرالية السعودية- مع وضد- أتذكر بعض مقولات أعداء الدين الذين شبهوا الإسلام والمسلمين بالمارد في قمقمه وخشوا من خروجه وانطلاقه ليحطمهم بعدها وأما الزبد فيذهب جفاء.

وأظن أنه من واجبنا أخي القارئ أن نقول: شكراً أيها الليبراليين فقد أطلقتم المارد من قمقمه.

منقول للكاتب ابوبكر بن محمد
حتے ظلے لہ مہآبہ >> ..! غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 23-01-2011, 01:28 PM   #2
عضو ذهبي
 
صورة دمرتني طيبتي الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
البلد: في قلب من احبهم ويحبوني
المشاركات: 3,403
قوة التقييم: 0
دمرتني طيبتي is on a distinguished road
عووووووووووافي
__________________
دمرتني طيبتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 23-01-2011, 02:05 PM   #3
ابن القيم الاكس بي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 3,766
قوة التقييم: 0
رجل المستحيل is on a distinguished road
شكراً من الأعماق
__________________
قلم حُر في فضاء الإسلام

فما أجمل الحرية التي أعتقتني من رِق الشبهات والشهوات , لتهديني لطائف الملذات والمسرات , وذلك بالتخلص من رِق العباد لرب العباد .
رجل المستحيل غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19