عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المواضيع المنقولة وأخبار الصحف والوطن المواضيع المنقولة من الانترنت وأخبار الصحف اليومية و الوطن.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 29-01-2011, 08:40 AM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 272
قوة التقييم: 0
اصلها ثابت is on a distinguished road
عاجل...من مصر

فتاوى علماء مصر في المظاهرات
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه فتوى في حكم المظاهرات من علماء مصر
فتاوى الشيخ أبو إسحاق الحويني
حفظه الله
قال: «إن الحق المسلوب لا يعود بالمظاهرات، ولا يعود بإحراق العلم الإسرائيلي، ولا يعود بالمفاوضات، القدس مسألة حيوية بالنسبة لليهود، تجمعوا كلهم في القدس؛ لأنها هي مقبرتهم، هم لن يتركوا القدس، والقدس لن تعود إلا بالجهاد، وعلى حكام المسلمين أن يرفعوا راية الجهاد في سبيل الله، وأن يتيحوا لهذه الأمة أن تثبت وجودها.........إن المظاهرات يدخل فيها أناس كثيرون ليس لهم في العير ولا في النفير، تجدهم يدمرون الممتلكات العامة والخاصة، والغوغاء إذا اتصلت بالفتنة؛ لا يستطيع أحكم الحكماء من البشر أنه يوقف هذا الزحف.
فلهذا ينبغي علينا أن نكون صرحاء، لا يقولن أحد: إن هذه دعوة إلى التخذيل، المظاهرات لا تغير القرار السياسي ولا الاقتصادي إلا أن يشاء الله، لكن هذه الأمة ينبغي أن ترجع مرة أخرى إلى الأصول العامة والضوابط التي وضعها أهل العلم.
ولا يتكلم في هذه المسائل إلا العلماء، فيأتي أنصاف المتعلمين يقولون: لا.
المظاهرات مشروعة؛ لأن الرسول صلى الله عليه سلم قام بمظاهرة في أول الإسلام، عمل صفين، جعل في الصف الأول عمر ، وجعل في الصف الثاني حمزة بن عبد المطلب ، نحن نقول: يا جماعة اثبتوا القصة أولاً، هل هذه القصة لها إسناد يُحتج به أم لا؟ ثانياً: لما خرجوا بهذا الوضع وهذه الصورة، خرجوا عن إذن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ ليرهبوا الأعداء.
وهل المظاهرات ترهب الأعداء؟ وها هم أكثر من ثلاثمائة وخمسين فلسطينياً يموتون ويقتلون شر قتلة وماذا فعلت لهم المظاهرات.
ولما يقتل اثنين من اليهود تتعرض الأرض كلها للجحيم، ونضطر أن نعتذر عن مقتل اثنين من اليهود، أما ثلاثمائة وخمسين مسلماً شربت الأرض من دمائهم ليس لهم قيمة، نحن نناصر السلام، واليهود لا يعرفون السلام: { أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ }، هذه خاصية اليهود، قالها العلماء وتكلموا حتى جفت حلوقهم أن اليهود لا أمان لهم، وأنهم لا يعرفون السلام، والأيام كلها تثبت صدق المقالة.
أفلا نرجع إلى الله؟! ويقولون: نحن لا نستطيع أن نرجع، لماذا؟ لأن اليهود معهم العتاد والرؤوس الذرية والقنابل النووية.
يا إخواننا! نحن نريد أن نرجع إلى الله، نريد أن نحقق العبودية لله، حينئذٍ هو الذي ينصرنا: { وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } ، { وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ } .
وفي بعض الكتب الإسرائيلية أن الله عز وجل أوحى إلى موسى عليه السلام لما لقي فرعون، فأمتلأ قلبه خوفاً منه، فقال الله عز وجل له: ( لا تنظر إلى لباسه فإن قلبه بيدي ) لا تغتر بهذا اللباس فإن قلبه بيدي، ومقاليد الأمور جميعاً ترجع إلى الله: { وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ } أي: نهايات الأمور.
المطلوب منا أن نرجع إلى الله رجوعاً جاداً لا رجوعاً هزلياً كالذي نفعله، هذا كله لعب ليس له قيمة، إنما الرجوع الحقيقي أن نعود إلى الله، كذلك النساء يعدن إلى البيوت حتى يخرج الجيل المنشود الذي سيواجه اليهوداهـ باختصار
المصدر:
شريط: «القدس لن تعود إلا بالجهاد والرجوع إلى الله» - تفريغ موقع الشبكة الإسلامية.

◄ قال: «إن المظاهرات كلها لعب وضحك يتم فيها استفراغ شحنات الغضب: الموت لإسرائيل، يسقط اليهود.
ثم بعد ذلك تنفد قوة المتظاهر ولا يستطيع أن يمشي على رجليه، فيذهب إلى البيت وينام على السرير.
هذه الأمة ينبغي أن يبقى بركان الغضب تأثراً في نفوس أبنائها، وأن تسير وفق برنامج عملي، منهجي يتم فيه تحقيق العبودية على وجهها كما أراد الله عز وجل، وكما سنها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
بيوتنا اليوم تعج بالمخالفات.
وأنت ولي الأمر في بيتك، ما الذي يمنعك أن تنقي بيتك من المخالفات؟ ما الذي يمنعك أن تكون قيماً على من في بيتك؟ إن الله سائل كل راعٍ عما استرعاه: ( كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته ).
يوم نكون عبيداً لله عز وجل سننتصر على أعدائنا برغم قلة عتادنا وعدتنا، كما نصر الله عز وجل الذين خرجوا لا بنية القتال، وكانوا يقتسمون التمرات، وكانوا يتناوب الثلاثة منهم على البعير الواحد نصرهم على الكفرة الذين كانوا يذبحون عشرة جمالٍ في اليوم ويأكلونها؛ لأن الله قد حسم القضية فقال: { وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } [الأنفال:10]، (عزيز): لا يغلب جاره.
(حكيم): لا يمكن أن يضع النصر في أيدي أناس لم يحققوا العبودية له حكمته تأبى ذلك.
هل يعطي الله النصر لرجل لا يحقق العبودية له تبارك وتعالى؟ هيهات هيهات فأول مفتاح من مفاتيح النصر: الذل لله تبارك وتعالى وإقامة العبودية على وجهها»اهـ.
المصدر:
شريط «مقومت النصر في غزوة بدر» - تفريغ موقع الشبكة الإسلام

فتوى الشيخ مصطفى العدوي
حفظه الله

السؤال:
ما الحكم في المظاهرات التي تحدث في الجامعات، مع العلم أن البعض يستدل على ذلك بخروج سيدنا عمر في أول إسلامه في صف من المسلمين أمام الكفار، وأن هذه المظاهرات هي كلمة حق عند سلطان جائر؟.
الجواب:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فالظاهر لي -والله أعلم- أن المظاهرات وسيلة محدثة، ما درج عليها سلفنا الصالح -من الصحابة- في القرون المفضلة، بل حتى بعد القرون المفضلة، فلم نعهد الإمام الشافعي قام بمظاهرة ولا الإمام مالك ولا الصحابة ولا التابعون، أما القصة المشار إليها ألا وهي قصة خروج حمزة على صف وعمر على صف، فالذي يحضرني الآن أن إسنادها ضعيف، ثم هي لا تصلح أن تكون دليلاً على التظاهرات المزعومة، والله أعلم»اهـ
المصدر:
شريط تفسير سورة المزمل2 والمدثر1 - تفريغ موقع الشبكة الإسلامية

فتوى الشيخ محمد سعيد رسلان
حفظه الله
◄ قال: «لم يقل واحد من علماء أهل السنة -باختلاف طوائفها من حق وباطل - ...بجواز الخروج على الحاكم ... والخروج يشمل الكلمة كما يشمل الكتابة كما يشمل الخطبة بالتهييج كما يشمل الثورات كما يشمل الاعتصامات والمنشورات والمظاهرات كل ذلك مخالف لاعتقاد أهل السنة لم يقل به عالم (معتبر) من السلف ولا من الخلف»اهـ باختصار.
المصدر:
شريط «وفي أحداث الجزائر عبرة فاعتبروا يا أولي الابصار». عن الموقع الرسمي

فتاوى الشيخ محمد حسان
حفظه الله
◄قال: «الأمة أيها الإخوة لن تحرر الأقصى، ولن تعود إلى مكانتها وعزتها بالمظاهرات الساخنة! ولا بالمؤتمرات الصاخبة -ولست بصدد الحكم الشرعي على المظاهرات الآن- ولا بحرق الأعلام ولا بالشجب! وإنما برجوع الأمة إلى الله، لتصحح العقيدة، لتصحح العبادة، لتحكم الشريعة، لتصحح ما فقدت من الأخلاق، لتربي الجيل جيل النصر على الكتاب والسنة، على عقيدة الولاء والبراء، ثم لنثق جميعاً بوعد الله تبارك وتعالى { وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ }»اهـ.
المصدر:
شريط: «دور المسلم والمسلمة في هذا الواقع المرير» - تفريغ موقع الشبكة الإسلامية.

◄ قال: «لن نحرر القدس بالمظاهرات الصاخبة، ولا بحرق الأعلام الأمريكية واليهودية، ولا بحرق الماكتات للزعماء، وإنما نحرر القدس بالعودة إلى دين الله وإلى منهج رسول الله، وبتحويل هذا المنهج الرباني والنبوي في بيوتنا وحياتنا إلى واقع.
ولو ظلت الأمة ألف سنة تشكو وتستنكر وتصرخ وتخطب خطباً رنانة فلن تغير من الواقع شيئاً.
لذلك أيها الأحبة! أناشد كل مسلم وكل مسلمة أن يبدءوا التصحيح، وما عليك أيها المسلم إلا أن تبذل أنت ودع النتائج إلى الله؛ فالله لا يعجل بعجلة أحد، ولو علم الله أن الأمة تستحق النصرة الآن على اليهود لنصرها، فالله لا يعجل بعجلة أحد، بل لابد أن تبذل الأمة أقصى ما في طوقها»اهـ
المصدر:
شريط: «أنت الذي تؤخر النصر على الأمة» - تفريغ موقع الشبكة الإسلامية.

◄ قال: «والله لن تنصر الأمة أبداً بمظاهرات، ولا بحرق أعلام أو ماكتات، ولا بنشاط صحفية ساخنة، ولا بمؤتمرات هنا أو هناك، وإنما ستنصر الأمة إن جددت إيمانها بالله، وإن صححت معتقدها في الله، وإن سارت من جديد على درب سيدنا رسول الله، ورددت مع السابقين الصادقين الأولين قولتهم الخالدة: { سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ }»اهـ
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
اصلها ثابت غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 29-01-2011, 08:55 AM   #2
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 1,023
قوة التقييم: 0
raswi99 is on a distinguished road
الفتاوى هذي لاتسمن ولا تغني من جوع ,, حسافه الحبر اللي تنطبع فيه ,,, لكن الحمد لله الشعب المصري والتونسي مهب زي الشعب السعودي مسلم عقله لفتوى فلان وعلان ,, الشعب المصري شعب ذاهب للحريه والكرامه وثمن الحريه ليس برخيص لابد ان تذهب ارواح لكن النتيجه تستاهل ,,,, أتمنى لهم حياة الأحرار بالتوفيق للشعب المصري عقبال مايتخصلون من هذا الطاغيه
raswi99 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-01-2011, 09:30 AM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 165
قوة التقييم: 0
أبو عزام is on a distinguished road
النبي صلى الله عليه وسلم أعطانا التوجيه المناسب والحل الأمثل ــ حتى وإن أخذ الحاكم مالك وضرب بالسوط ظهرك ــ وهو الصبر وعدم المنازعة والمنابذة حتى تلقوني على الحوض . هكذا قال صلوات الله وسلامه عليه ..

بل أخبر رسولنا عليه الصلاة والسلام بأنه يأتي أمراء وحكام يأخذون حقكم ولا يعطونكم اياه ــ كما هو الحاصل من بعض حكام اليوم ــ كأن النبي صلى لله عليه وسلم قد عيش زماننا هذا فقالت الأنصار : أفلا ننبذهم السيف ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : لا اصبروا حتى تلقوني على الحوض ..

هذا هو منهج أهل السنة والجماعة وهو المنهج الصحيح : الصبر على ظلم الحكام وعدم الخروج عليهم ..
__________________
قرآن يتلى 24 ساعة
معاً لنشر الموقع... ليكون لك صدقة جارية بإذن الله

http://www.tvquran.com/maher.html
أبو عزام غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19