عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 30-01-2011, 12:08 AM   #1
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 12
قوة التقييم: 0
أبو عوض is on a distinguished road
Red face يا صباح النوح من بعد السكينه !!

بسم الله الرحمن الرحيم















@ قبل البدء @



يا صباح / الموت .. يا موت الغبينه !


.. .. .. .. من : لحاف ٍ ترف .. لـ بيوت ٍ عرايا !!!!


يا صباح / النوح .. من بعد : السكينه !


.. .. .. .. مثل .. طرق الباب / بـ كفوف البلايا !



















اهلاً بكم أيها الحضور في مسرحية ( جدة والأربعاء الأسود ) في جزئها الثاني ,, نرجو


لكم متابعة ممتعة..





فُتح الستار مجدداً لمسرحية ( جدة ) لعام 1432 , وكان الحضور طاغياً , ومسرح الأحداث مثيراً ,


إلا أن النقاد اتفقوا على أن ما عاب عليها هذا العام أن حبكة السيناريو جاءت مشابهة نوعاً ما
للمسرحية في جزئها الاول في العام االفائت مع إضافة بعض الفصول الدرامية الاكثر اثارة ..







.......











×× الفصل الأول ××






جدة غرقة جزئياً في عام 2010 وتكرر الأمر لــ تغرق كلياَ في بداية الــ 2011


( والله يستر من تاليها ) , فالوضع من سيء لأسوء , والثالثة ستكون بالتأكيد ثابتة ..
تسونامي جدة يخترق الأحياء , ويسبب الكثير من الأضرار , ولأزال هناك بعض ( السُفهاء )
ممن يعلق الكارثة على شماعة ( ذنوب سكانها ) , والبعض الأخر يتهم الأهالي في تعريض أنفسهم
للخطر وعدم لزومهم منازلهم والخروج للترفيه والأسواق وبالرغم من أن لم يتم تحذيرهم من
الكارثة بل إنما عليهم أخذ الحذر عن طريق ( الوحي )..










×× الفصل الثاني ××






إستيقظت مدينتي واتجه الكل الى مواصلة روتينه اليومي من عمل ودراسة ( وحوسة ) اختبارات , وكانت الفاجعة ..


فللأسف لم يكن هناك تحذير مُسبق , وحتى إن تم التحذير فهذا لا يبرء ذمة المسئوليين فكان لابد من
إعفاء الطلاب والموظفين من الخروج من بيوتهم وذلك من جهة الدراسة والعمل , ولكن لا حياة
لمن تُنادي ..!!








×× الفصل الثالث ××







أليس لــ جدة الحق أن تعيش بسلام كــ باقي مدن المملكة ..؟؟




ماذا ينقص مدينتي حتى لا تتمتع بأمطار ( الخير والبركة ) ..؟؟




ما ذنب العروس حتى تُغتال بهذا الشكل ..؟؟




تكرر مشهد الأربعاء الأسود من جديد مع إختلاف التوقيت , و ( طوقت ) السيول


الغادرة مدينتي مجدداً في ( كلاكيت ثاني مرة ) ..









×× الفصل الرابع ××






كنا في ما مضى نلعب كــ أطفال في المطر , ونُفضل فصل الشتاء , ونتُوق لمصافحته , وإحتضان طيوفه , لننعم بأجواء باردة , ورقص تحت


إيفاعات المطر , ولكن الأن وبعد أن كبرنا تكون لدينا تخوف من المطر وتشائماً من تكون سُحبه ,
فــ أضحى الصغار قبل الكبار أشد كرهاً للشتاء وإن سألت طفلاً في جدة عن سبب ذلك
ســ ترتسم على محياه نظرات الخوف ليردد لك بذعر ( لو جاء مطر حـ نغرق ) ..











.......











@ تسلل مشروع @





* قيل قديماً : بأن التكرار ( يعّلم الشُطار ) ولكن ماذا عن الـــ حما......




فمتى سيستيقض الضمير الخامد ..؟؟




ومتى تتحرك الهمة الغيورة ..؟؟




ربما بعد التهديد الثالث والاكبر في العام القادم , يكون هناك وقفة صادقة على الاوضاع


الراهنة مع محاولة ايجاد الحلول ( البطيئة ) لاننا كسعوديين للاسف لا نعرف طريق الحلول الجذرية
العاجلة وانما نكتفي دائماً بــ ( اص اص حنا بخير لحد يدري )..








* وسائل الاعلام على عاتقها نقل الاخبار ووضع المُشاهد في قلب الحدث , ولكن مع


كارثة جدة الجديدة للاسف فقد نقضت ميثاق الشرف الاعلامي ..
وضاعت المصداقية في ضل تذبذب تصاريحات المسئولين في كل الجهات وتناقضها , فما رأيته
على ارض الواقع مُختلف تماماً عما ذٌكر في الاعلام , واسوء
بكثيرر من كارثة عيد الاضحى الشهيرة..







* مللنا الحديث عن خونة الامانة , وسئمنا الاستنكار لما يحدث , مللنا التخدير والوعود الكاذبة ,


واتعبتنا مكافئات الخونة بتجديد الثقة بهم ..
لا نريد وعود ,, ولا تصاريح تروي العطش (مؤقتاً ) نريد موقفاً حازماً وعملاً جاداً ,
لا نطالب بالكثير فقط الامانة ثم الامانة ثم الامانة..








* الفساد ينخر في جسد الدولة في كل القطاعات ولكن حينما تصل الامور الى الغرق وتعريض


الارواح للخطر فــ لابد من وقفة صادقة وصارمة فــ ( الواسطة ) كانت حاضرة حتى في
مسرح الكوارث ولا نملك الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل..







* خرجت من عملها هي ورفيقاتها في حالة شديدة من الهلع , ينشدن مد يد العون لهن من أبناء


جلدتهن , يطلبن من هذا وهذه إستقبالهم ( مؤقتاً ) حتى تهدأ الأجواء وتزول الأخطار , وتكون
الصدمة لهن حينما يُقابل طلبهن بــ الرفض , ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تعرضن
لمطاردة من شباب مستهترين لا يملكون حس الإنسانية أو حتى روح الوطنية..








* روت لي شاهدة عيان بأن سيارات ( شركة المجال ) مارست شاكرة دور الدفاع المدني في


مساعدة المتضررين ونقل المحتجرين إلى مناطق أمنة ( لا زالت الدنيا خير )..








........

















@ بعد البدء @




أاسأل / الما .. و الشبابيك الحزينة !!




.. .. .. .. و المواتر / لو .. بقا منها / بقايا !




ليه تغفى العين ؟؟ / و الأيدي أمينه !!




.. .. .. .. و الأمانه [ تاهت ] .. بـ سيل / الخطايا !
أبو عوض غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19