عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 03-02-2011, 02:29 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 576
قوة التقييم: 0
قوافل الدعوه is on a distinguished road
ماذا يحدث في مصر....وماذا يراد لها....هام وخطير جدًا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله وحده وبعد
فما يحدث في مصر في هذه الآونة, من مظاهرات شعبية عارمة لإسقاط النظام القائم, امر في غاية الخطورة والاهمية
ويجب على العقلاء النظر الدقيق في الوضع الحالي ومعرفة خلفياته وأبعاده السياسية وآثاره المستقبلية.

إن أقل محلل سياسي سيدرك أن الامر ليس مجرد ثورة على رئيس فاسد أذاق شعبه الامرين من الحكم الجائر والمستبد
إن الأمر في نظري أبعد من ذلك فالرئيس حسني مبارك قد تجاوز عمره الثمانين عامًا والرجل مريض وقد أفلت شمسه,
فالصراع القائم الآن والمظاهرات العارمة المراد منها في الحقيقة الوصول إلى السلطة بعد حسني مبارك, فهذا صراع سياسي تغذيه الاحزاب السياسية المعارضة لتحقيق مكاسب لها بعد رحيل حسني مبارك, إلى هنا والأمر شبه طبيعي وغير مستغرب في بلد مثل مصر المعارضة السياسية فيه لها حضورها القوي ونشاطها الظاهر.

لكن مكمن الخطورة هو أن بلدًا قويًا ومؤثرًا مثل مصر -بعد هذه الثورة الإرتجالية والعاطفية في كل أبعادها -لن يكون له أثر في السياسة الخارجية الأقليمة وسينكفيء المصريون على انفسهم, وسينشغلون بصراعاتهم السياسية التي ستمزق النسيج الوطني للبلد, وسنصبح الصراعات السياسية هي اللغة الطاغية على الشارع المصري, وسيكون عندنا عراق آخر وباكستان أخرى ولبنان آخر وأفغانستان جديدة وهكذا دواليك, وهذا هو المخطط الامريكي للمنطقة تحت دعوى الديمقراطية والتعددية الحزبية وشعارات التغيير, وكل هذه التفاهات لا تصلح للمنطقة العربية ولا الإسلامية لإعتبارات كثيرة يطول شرحها, فالعراق لم تظهر فيه أي ديمقرطية حقيقة وكذلك افغانستان فتزوير الإنتخابات في أفغانستان جرى تحت سمع وبصر الأمريكان والتشبث بالسلطة في العراق من الفريق المهزوم مثال صارخ على هذه الديمقراطية الكاذبة والزائفة, مما أنتج حكومات ضعيفة ومهزوزة وتؤثر فيها التدخلات الخارجية كثيرًا حتى كأنها دول ليس لها أي سيادة.

فهذا هو ما يراد الآن لمصر العظيمة قلعة العروبة والإسلام, يراد لها حكومة ضعيفة مهزوزة أضعف مما كانت من قبل, حكومة تسقط بالهتافات والمظاهرات, حكومة تتعطل أشهر بسبب التحالفات الحزبية والتدخلات الخارجية, والخاسر هم العرب والمسلمون وقضاياهم الكبرى.

نسأل الله ان يحفظ مصر وبلاد المسلمين من كل سوء ومكروه
والفتنة نائمة لعن الله من أيقظها

,,
قوافل الدعوه غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.