LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2011, 04:13 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي * بـــ أنآملي كتبتهآ .. و دمعي إنهمــــر *







منذ سنه
كآنت هنآ لدي

فـ أردت من قلوبكم أن تشعر بهآ الآن

الدرّه : نوره محمد علي الصويآن "أم سليمآن" رحمهآ الله




















بقلمي : أع‘ـــمآق


:::::::





















الإثنين .. 3 \ 1 \ 1431 هـ



في الفترة الأخيرة إنقلب نظآمي رأسآ على عقب

أنآم في النهآر وأستيقظ في الليل

رغم أني لست مرتآحة أبدآ





.... في هذة الفترة

دآرت في خلدي جدتي

... مر أسبوع و نصف لم أرهآ ...





لآ أدري مآهذآ الشعور الذي يرآودني ،،

هل هذآ هو الإشتيآق أم هل هذآ مآيسمى بالخوف ؟!

أشعر برغبة كبيرة برؤيتهآ ..



............



الثلآثآء .. 4 \ 1 \ 1431 هـ






السآعة 11:00



آستيقظت فزعة إثر كآبوس مزعج



الغرفة بآردة كآلثلج

و أنآ أتصبب عرقآ



..



خرجت من حجرتي و رأسي يكآد ينفجر

شربت كأسآ من المآء



::

::



تعآلى صوت الجرس



ذهبت أرى من يطرق البآب



؛؛؛؛





كآنت أمي قد إنتهت للتو من دوآمهآ المدرسي .. قآلت بأنهآ نسيت ( ميدآلية ) مفآتيحهآ في البيت



جلسنآ تحت أشعة الشمس الدآفئة ، فالجو البآرد جمد أطرآفنآ ..



كآنت أمي تتذمر .. لأن أبي ذهب لجدتي مسرعآ و لم يأخذ أمي معه



قآلت بأنه كآن في عجلة من أمره



(( .. إتصلت بوه عمتك لولوة تقول إن جدتك تعبآنة .. الله يعين بس .. ودي أشوفة مبطي مآشفته .. بس أبوك الله يهديه .. ))



مضت دقآئق .. أخذ الهآتف الخآص بأمي بالرنين ..







قآمت بالرد :

(( .. هلآ و عليكم السلآم ... ورآآآه وشبك ؟! ... لآآآآآ _ << قآلتهآ بهدوء يملأه التعجب و التحسر و الدهشه _ ... طيب طيب ... إن شآء الله ... طيب هذآنآ جآيين .. ))






أقفلت الخط







::

::

::

::



بدأت عضلآت وجههآ بالإنقبآض



..





سحبت كمية كبيرة من الهوآء



..



و بدأت دمعآتهآ بالهطول



.....








بقيت أنظر إليهآ







،،



لم ينطق لسآني





كنت خآئفة من الجوآب



لم أكن أريد أن تقولهآ أمي





..



كآنت تتحسر على تلك الأيآم التي إنشغلت فيهآ ولم تقم بزيآرتهآ





(( .. كل يوم أقول أبروح له أبروح له ولآ أروح .. ))



و أكملت بكآءهآ الصآمت ....






..



لقد علمت مآ قد حصل ،،



..
لكن عقلي توقف عن العمل فجأة

لم يحلل الحآدثة جيدآ ..

و لم يقم بإصدآر الإنفعآلآت المعتآدة .. !!





::

::

::


رأيت دموع أمي



و كأني أستفسر عن السبب

و كأني لم أعلم مآ قد حصل



""




..
كنت أرآهآ و أتمنى بأن تنكر مآ يمليه علي عقلي من توقعـــآت ..

..

..
أحسســـت و كأن الوقت يمشي كالسلحفآة الميته ..

..

..
شعــرت و كأن قلبي توقف عن النبــض و عآد للحيآة مئــــة مرة ..

..

..
رأيت نفسي كآلذي يسآق إلى سآحة القصــــآآآص و هو يرجو العفو ولآ يجده .. !!

..



نطقت أختي الصُّغرى .. لولي ..

(( .. مآمآ وشبـك .. ))







...
هذه اللحظة كنت أنتظرهآ ولآ أنتظرهآ ...







..

..
رفعت رأسي و عيني جــــآفة تمآمآ ..

..

..
رفعت رأسي و قلبي توقـــف عن النبض ليسمع الأحرف التي سينطقهآ لسآن أمــي ..

..





..

..
رفعت رأسي و أنآ أنظر لشفتيهآ .. بمآذآ ستنطق ..؟!





(( .. جدة مآتت يآبوي .. ))







::

""

::

""

::

""

::

""

::

""

::

""











..




شعرت بمآء دآفئ على وجنتآي

إنهآ دمـــوعي

لم أشعر بهآ



..



لم أعد أرى أمي أمآمي

أعمتــني دموعي





توقفت سيآرة أخي و دخل



..



رأى حآلنآ

و تسآءل

أجآبته أمي



..













(( .. تعآل شل خوآتك للسيآرة يلآ بنروح لبيت جدتك تشوفون جدتك قبل مآيشيلونه .. ))





توجهت إلى حجرتي

أفقلت البآب



..



لآ أدري بمآذآ كنت أفكر حتى أنني قمت بتبديل ملآبسي

لآ أدري كيف قمت بذلك لآ أدري



..



أدخلت حآجيآتي في حقيبتي



.. فعلت مثل مآ أفعله كل مرة إستعدآدآ للذهآب إلى جدتي ..

..



*
لكن هذه المرة دموعي تنهمر *





سمعت أمي تنآديني



إرتديت عبآءتي و خرجت





صعدت إلى السيآرة





شعرت بأنهآ بطيئة على غير العآدة







.......







وصلنآ

ترجلت منهآ



رأيت بآب بيتهآ مفتوح



....



...



..



.






كآنت تجعل خآدمتهآ تفتح البآب كل جمعة

و تنتظرنآ على كرسيهآ المتحرك



نعم كآن البآب مفتوح

لكنهآ لم تكن هي من أمر بفتحه



...



فُتِــح لإستقبآل المُّــعزيـــن لم يفتح لنآ



دخلنآ



توقفــــــــــت دموعي

لكن لآ أدري متى



,,



يآ لهذه الدموع !!



تسقط عندمآ لآ أريد منهآ السقوط

و تتوقف و لآ أعلم بتوقفهآ



..


دخلت إلى الصآله



لم تكن جدتي جآلسة بمكآنهآ المعتآد



رأيت أبي لوحدة جآلس هنآك

قد أرخى شِمآغة

لم أرآه مرخي شِـمآغة هكذآ أبدآ إلآ عندمآ يرتبة أمآم المرءآه قبل أن يفعل حركة به تسمى الكوبرآ



وجهه القمحي إنقلب للون الأحمر

دمعآته رأيتهآ عندمآ عكستهآ أشعة الشمـس القآدمة من النآفذة










. . . . . . . . يتبع

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011, 04:13 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي






........


،، لم أجد من يستقبلني بضحكة ، و إبتسآمة ، و ضمة كآلعآدة ..

لم أجدهآ على كرسيهآ



قبلت أبي و إبتعد عني
هتف (( روحي سلمي على جدتك ))

شعرت وقتهآ ....
لآ أدري بمآذآ شعرت !!



تحركت عينآي نحو تلك الغرفة


خـــفــق قلبي في وجل
هنـــــآك تقبع جدتـــــي



تقدمت

كآن بدآخلي أمل
بأن كل مآحدث مجرد حلم


حلم ؟!
أهذآ حلم ؟!



............



وقفت قرب البآب

رأيت ..
مآذآ رأيت !!

رأيتهآ ممدة على ذآك السرير

لم يتبين لي وجههآ


و عمتي قد وضعت رأسهآ على سرير وآلدتهآ و هي غآرقة بالبكآء

.. تجمد الدم في عروقي ..


شعرت و كأني أشآهد مسلسل درآمي

لم يكن كالوآقع أبدآ

..

لم أجرؤ على تقبيلهآ


حولي أصوآت البكآء
لكن هذه الأصوآت لم أكن أسمعهآ



جآءت أمي و هي تدآفع عبرآتهآ

دفعتني لأسلم عليهآ

وضعت يدي على جبينهآ

..
..
..





إنهآ بآردة !!


كُــنت دومآ أتسآءل كيف يكون الميت بآردآ


كآنت جلدتهآ رطبه
و بآردة


..

أردت تقبيلهآ
لم أستطع


قربت وجهي لـ خدّهآ و أغمضت عينآي ..

قبـَّـلتهآ

الأصوآت من حولي لم أسمعهآ



أول مرة في حيآتي أرى جثة أمآمي
أهذه الجثة بلآ روح .. ؟؟

أحقآ جدتي لن تفتح عينآهآ مجددآ ؟!

أحقآ هي مآتت ؟!

..

ضممتهآ


..

قلبي يتمـــــــــــــزق
يتقــطـــــــــع
يتــفـــطــــر


..

لكني لم أبكي
كنت أبكي بدآخلي
كنت أموت و أحيآ في الثآنيه ألـــف مره


ألن تعود لتمسك برأسي وتقبلني ؟!

ألن تعود ؟!!


...


بموتهآ رأيت دمعة من لآ تدمع عينه

بموتهآ سمعت الصرآخ و النيآح


::
::



موتهآ ..



أدمى قلوبـــاً

و أبكى عيونـــاً

و جرح نفوســـــاً


.....

دخلت عمتي الأخرى و هي تصرخ
(( .. ويــــــــــــــــــــنه .. وش صآآآآآر .. يمـــــــــــــــــه .. ))


اقتربت من السرير وهي تتعثر بـــعبآءتهآ

لم تصل للسرير

فور رؤيتهآ لوجه وآلدهآ

وقعت بجآنبي مغمى عليهآ

(( .. يـــمه .. يمــــه .. ))





....


حآولنآ إيقآظهآ


...

دخلت الأخرى

كآنت كبيرةً في السن

دخلت تصرخ

تصرخ

تصرخ


(( .. ويـــن أمي .. ويــــــــــــــــــــنه .. ))

أجآبوهآ
(( .. يآ زينب تعوذي من إبليس أمـك مآتت و إن شآء الله إنه بالجنه .. ))

(( .. لآ لآ أنتم كذَّآآآآبيــــــــــــــــــــ ـن .. كذآآبييين .. [ قامت تهزهآ ] يمه .. يمه .. قومي يآ ميمتي قومي .. قومي .. ))

كآنت تهزهآ و تتكلم و هي تبكي بكآءاً مريراُ

....


كنت أرى هذآ الموقف في مخيلتي عند قرآءتي للروآيـآت

لم أكن أتصوره أبدآ بأن يكون على أرض الوآقع
و أمآم عيني

...

كنت أعتقد بنفسي أنني في مثل هذه الموآقف سأبكي و أبكي و أبكي
لكني توقفـت عن البكآء عند رؤيتي لبآب بيتهآ


..


كل مآ حدث كآن عكس مآ أعتقدته


..



تنوعت ردآت فعل الباقيــن




جميعهم يقبلونهآ و ينظرون إليهآ

و قسمآت وجوههم تختلف

..

إمتلأت الحجره


..

خرجت للصآله

رأيت عمي الأكبر


كآن قويآ
رأيته يبكى قليلآ عندمآ دخلنآ إلى البيت


لكنه الآن

قوي كالصخر

ابتسم عندمآ التقت عيني بعينه


رددت له ابتسآمةً ميته



دخل للحجره

أخذ بتصبيرهن
بعبآرآته الجميله

..


أكملت طريقي

رأيت أختي على كرسيهآ المتحرك

بمكآن جدتي المعتآد

..

و أمي تقوم بتصبير عمتي

..


جلست

كنت كآللذي قُطع لسآنه
و سلبت منه دموعه



..

دخل أبي

أردت حضنه







جلس على السرير الذي كآن لجدتي في الصاله


لم أشعر بنفسي حينمآ جلست أمآمه على ركبتآي و ضممت رأسه


شَهِقَ شهقةً مكتومه لم يريد مني سمآعهآ

رجف قلبي
و دمعت عيني

لكن الدمعه تجمدت و لم تنزل


قبلـت رأسه و تركته

شعرت بأنه لآ يريد إظهآر ألمـــه




.......



. . . . . . . . . يتبـــع


رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011, 04:15 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي





.......



كآنت إحدى عمآتي جلست في غرفه من الغرف
لم تخلع نقآبهآ

لم أرى وجههـــآ و هي تبكي


فقط تبكي بصوت عآلي
و تمسك بركبتيهآ و تعصرهمآ عصرآ

حآلهآ كحآل المقهور
جلست عند قدميهآ



،، حـآولت تصبيــرهآ
لكن أنآ كنت بحآجه لمن يحضنني

تكلمت و تكلمت حتى جف حلقي


تهدأ أحيآنآ و من ثم تبكي


مضت تقريبآ أكثر من ربع سآعه


مآزآلت تبكي

...

كأس المآء دفعته لي فتنآثر بعضآ منه على عبآءتي






ربــــــــــــــــــــــــآه
رحــــــــــــــــــــمــآك




...

شعرت بتنمل قدمي

نهضت و تركتهــآ لربمآ تحتآج بأن تبقى لوحدهآ





.....



بعد صلآة العصر سيقومون بتغسيلهآ

ذهبن عمآتي وذهب معهن من ذهب

؛؛؛


ركبت السيآره
مع أبي و أمي


و أخي أيمن ذآ الــ 9 سنوآت



شغل أبي المحرّك

قآصدآ مغسله الموتى




...


أصبح يمشي ببطئ


شعرت و كأني أحترق
و هو سرعته القصوى 40




وصلنآ بعد مده



ريتهآ قد غُـسِّـــلت و كُـــفِّـنـــت



أعتقد أن هذآ مآكآن يريده أبي

لآ يريد مني أن أرآهآ و هي تُــغَــسَّــل




...

لآ أكآد أصدق عينآي


أهذه جدتي الي لُـفَّــت بهذآ القمآش الأبيض ؟!!!



إقتربت لأقبلهآ آآآخــــــر قبله في حيآتي




رآيت وجههآ قد إنقلب للون الأزرق

أهكذآ أكون عندمآ أموت


أيتجمد الدم في عروقي و أتحوّل للون الأزرق مثلـهـــآ ؟!؟!؟!


لمستــهآ
بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرده

أصبَحَت أشد برودة



ربــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــآآآآآه


إرفق بحآلهــآ



لم يظهر لي سوى جبينهآ و عينآهآ المغمضتين ..


أنفهآ و فمهآ سدّوه بالقطن

كيف سـ تتـنفس ؟

تتـــنفس ؟!!


أيتنفس الميت يآ بلهآء ؟

أيتنفس ؟!!




حتى هذه الفتره لم أبكي



يآ إلهــــي

ألهـــذه الـدرجـــــه أملـــك قلبــــــآ قآسي كآلحـجــــر ؟!!






دخل ابن عمتي

و معه من معه من الرجآل ليحملوهـآ



ربطـوآ الكفن و غطـوآ رأسهآ



أصبحت .. كقطعه الحلوى !

رُبِطت من الأعلى و الأسفل

....


حملوهآ على مآيسمى بالنعش


أهذآ هو من يحمل الموتى على ظهره ؟


رحمـــــــــــــآآآآك يآآآآرب

رحمآآآك يآ رحيم









..



دخلنآ المسجد



قرأت لوحه عُلقت على حآئط المســـجد

-_-_[ بوجود جنآزه يكون بين الآذآن و الإقآمه ربع سآعه ]_-_-




صليت تحيه المسجد

..

قبيل المغرب

جلسن أفكر
و أعيد مآ حدث اليوم

يمكن لي أن أرسم ملآمحي وقت رؤيتي لهآ مـمــدده

،،

عينـآي مفتوحتآن
لربمآ جف بيآضهآ من الدمع و لم أشعر بهآ

15 ثآنيه بقيت مفتوحه دون أن ترف


فمي كآن مغلق شبه مفتوح

,,,

شعرت وقتهآ بالحزن الممزوج بالألم

شعرت بالثلج المحيط بالألم

شعرت بمن يعصر قلبي عصرآ لـ ينفجر


من فرط ألمــي لم أبكِي



لم أستطع البكــآء


بل تفكيري توقف

لم يحلــل عقلي مآجرى لأبكي على مآحدث




مرّ أمآم عيني وجههآ و هي دآخل كفنهآ


فتحدرت دمعتي

..


رفهت يدآي
لجـــأت لمن هو حيٌّ لآ يمـــوت
لجـــأت لمن أمر بقبـــض روحهآ أن يرحم روحهآ التي بين يديه
لجـــــأت لــــ ربي
التي رحمته وسعت كلّ شيء
لجــأت لمن يقلّـــب قلوبنـــــآ بين أصآبعه كيفمـــآ شآآآء أن يثبتهآ عند الســـــــــؤآل




دعوته و بكيت

بكيــت و بكيــــت و بكيــــــــــت


بكيـت بكآءاً لم أبكــــهِ من قبل


شهقآتي و بكآئي منعني من أخذ بعضٍ من الهوآء


بكيت و قلبي يخفق و يضــرب كضرب الطبــول





أُقيمت صلآة المغرب




انهينآ الصلآه


بعد الصلآه
..

نآدى المنـــآدي
(( .. الصلآة على المتـــوفآآآآه يرحمكم الله .. ))

قآل المـتوفآه و لم يقل الميته





لـــمجــــــــرد سمآعي كلمآته




بدأت قدمآي و يدآي ترتجفآن
و فكي السفلي يرتعش

إنفجرت بآكيه





...





عدنــآ لـ بيت جدتي



لم يكن هنآك معزينَ كُــثُـــر





انتهينآ


بعد وجبة العشآء السآعه التآسعه و النصف
طلبت من أبي أن يذهب بي إلى البيت

أجآبني بلطفٍ بآلغ
(( .. ليش يآ بوي اجلسي مع عمآتك و صبريهم .. ))

أدت أن أنطق
لكن كلمآتي توقفت
تجمعت الدموع في عيني و عضضت على شفتي

رأني و تألم

(( .. طيب يلا أجل اطلعي اوديك .. ))


خرجت

...


دخلت غرفتي

وضعت رأسي و أكملت مسيرة البكــآء


....


أصبح بيت جدتي بلآ معنــى بعد رحيلهـآ




بعضهم لم يتـــأثر

فكآن يبتسم و يضحك كأن شيئـــــآ لم يكن



ربمــآ يبكي و يبكي لكن لوحده



ربمــآ لم يريد لدموعه أن يرآهآ غيره


ربمـآ نحن لآ نعلم


.....




إنتهى ........


رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 12:10 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي



يؤ

مره مآ تشجعون
....

رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 12:21 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نماء
عضو بارز
 

إحصائية العضو








افتراضي

جعلتنا كلماتك نعيش معك لحظة بلحظة
حتى دلف الخوف قلوبنا ..أهكذا كلنا سنرحل أم لا ؟
وهكذا سيصنعون بنا ؟
يارب رحمتك

غفر الله لجدتك وأسكنها الفردوس الاعلى



















التوقيع

راحة الضمير تنجلي بالعفو والصفح

رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 12:45 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
}ريح المطر
عضو اسطوري
 
الصورة الرمزية }ريح المطر
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يرحمهآ يا رب و يسكنهآ فسيح جنآته و يصبركم يا رب



















التوقيع

ان قل توآجدي معكم فاذكروني بالخير وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي
رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 01:41 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

رحم الله جدتك وادخلها الله فسيح جناتك تاثرت جدا بماكتبتي

رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 01:54 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
واضحة
عضو متواجد
 

إحصائية العضو







افتراضي

الله يرحمها ويرحم جميع موتى المسلمين
اسلوبك ماشاء الله تبارك الله رائع
وباذن الله انك حفيدة راااااائعة بدعائك لها وصدقاتك لها



















التوقيع

تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً

رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 07:17 AM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

الله يرحمهآ يا رب و يسكنهآ فسيح جنآته و يصبركم يا رب

رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 07:40 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي

لا إله الا الله
ما أصعب الفراق
يا أعماق

خصوصآ عندما يكون هذا الفراق
سرمديآ أبديآ في الدنيا
لكن بإذن الرحمن الرحيم تقابلينها في الجنه
تتقابلين معها وتجلسون .. على سرر متقابلين
في جنة ليس فيها هم ولا نصب ولا وصب ولا تعب
نسأل الله أن يجعل الجنة دارنا ومقامنا ومستقرنا ومثوانا وملتقانا
يا رب يا رب ..

شكرا لك على هذا التعبير
مع انك قلبتي المواجع شوي


















التوقيع

الجنة درجة عالية , فالصعود إلى أعلى يحتاج إلى مشقه
ومن المشقة المحبوبه بر العبد " لأمه "
_________________________________________
اللهمـ " إرحم من إشتاقت لهمـ أرواحنا " وهمـ تحت التراب
رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 04:43 PM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8