عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-02-2011, 06:24 PM   #11
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 421
قوة التقييم: 0
عجمي is on a distinguished road
ماحصل ثورة شعبية على الظلم والاستبداد والقهر وشعب الكنانة نفذ صبره من هذا الفرعون الطاغي وليس للغرب اي دخل فيه
ما الحاجه للغرب لتغيير حاكم مطيع يسمع مايملى عليه ويحمي حمى اسرائيل بكل قوة ؟
مؤكد ان الغرب سيحاول بقدر مايستطيع ان يستغل ماحصل ويضع ظالم مكان ظالم وحتى ان فعل يبقى ان الشعب خرج عن صمته وسيفعل بالظالم القادم ما حصل بسابقة وهذه وحدها تكفي
انتقال القرار وتحديد مصير الشعب من شخص ظالم الى اشخاص يمثلون الشعب نفسه هذه بحد ذاتة انجاز حتى لو تأخرت ثمراته
عجمي غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 08-02-2011, 08:08 PM   #12
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 60
قوة التقييم: 0
السحقوني is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها علي سليمان الدويش مشاهدة المشاركة
اي والله هذا حال المظاهرات التي قامت مخطط غربي من سنين وستبدي الايام ذلك والوضع لم يتغير شي السياسة هي هي بس اشخاص غيروا وانا غدا لناظره قريب
من تكلم بغير فنه اتى بالعجائب
الستم من يردد ان السياسي ادرى بالسياسه !
السحقوني غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-02-2011, 10:08 PM   #13
عضو مبدع
 
صورة ريح الغضا الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
البلد: الرس
المشاركات: 1,757
قوة التقييم: 0
ريح الغضا is on a distinguished road
صراحة اطلاق كلمة همج وغوغائية على هؤلاء الابطال لايقبلها انسان عاقل نأمل احترام هذه الشعوب
__________________
.

ريح الغضا غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-02-2011, 12:44 AM   #14
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 291
قوة التقييم: 0
همسة is on a distinguished road
الأخ علي


أقترح عليك تدخل بمعرف آخر بغير اسمك الصريح

كما اني لازلت انتظر ردك على مشاركتي

هنا
مطاوعة من برا الله الله ومن جوا يعلم الله
همسة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-02-2011, 01:06 AM   #15
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 67
قوة التقييم: 0
صريح للغاية is on a distinguished road
يقولون البي بي سي بحاجة إلى محلليين سياسيين من طراز رفيع

وش رأيك ابعث لهم سيرتك الذاتية
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صريح للغاية غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-02-2011, 03:33 AM   #16
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 182
قوة التقييم: 0
الفيصل 2 is on a distinguished road
همج ؟؟؟؟ غوغائيون !!!!!!
سقطة قوية
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
الفيصل 2 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-02-2011, 03:41 AM   #17
Banned
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 111
قوة التقييم: 0
صبي يام is on a distinguished road

أعط الخبز لخبازه






(النداء الأخير) الخليجيون الكرامة أو الثورة // الدكتور حاكم المطيري
بقلم د. حاكم المطيري

ها قد عصفت رياح الثورة في مصر العروبة لتهز النظام العربي الرسمي كله من المحيط إلى الخليج الذي آن أوان تغييره وإصلاحه، بعد أن فتح الشعب التونسي بثورته الشعبية السلمية المجيدة الباب على مصراعيه أمام شعوب العالم العربي لتبادر بالتغيير والإصلاح السياسي!
لقد سبق أن وجهت خطابات مفتوحة لحكومات مجلس التعاون الخليجي، وحذرتها منذ سنة 2000م - بصفتي أمينا عاما للحركة السلفية 2000 – 2005م، ثم أمينا عاما لحزب الأمة 2005 – 2007م - من خطورة تجاهل حق الشعوب الخليجية في الحرية السياسية والتعددية والتداول السلمي للسلطة، وحقها في المشاركة في اختيار حكوماتها، ودعوتها إلى ضرورة إدراك تطور العالم من حولها، وضرورة مواكبة تطور الوضع الاجتماعي والسياسي في الخليج العربي، والمبادرة إلى الإصلاح الفوري، وإطلاق الحريات العامة، بالاعتراف بحق شعوب الخليج في الحرية السياسية، وحقها في المواطنة الكاملة على أرضها، فلن يستطيع أحد أن يوقف حركة التاريخ، ولن يقبل ثلاثون مليون خليجي بعد اليوم أن يحكموا بأنظمة حكم أسرية استبدادية، تستأثر دونهم بالسلطة والثروة والإدارة، وتتصرف بهم كما يتصرف الإقطاعي في أرضه!
ولن يقبلوا أن يكونوا (عبيدا بلا أغلال) و(هنودا حمرا) في جزيرتهم، يسحب وزراء الداخلية جنسياتهم متى شاءوا، ويرجعونها متى شاءوا!
ولن يقبلوا أن تكتظ السجون بهم دون محاكمات، وأن يطلق سراحهم بالجاهيات!
ولن يقبلوا أن تكون هناك أسر فوق القانون، وشعوب تحته!
ولن يقبلوا أن يروا ثرواتهم تنهب وتستنزف بلا حسيب ولا رقيب، لتتحول إلى بنوك الغرب بأسماء أفراد لا بأسماء دولهم!
ولن يقبلوا أن يسجنوا في كانتونات رسمها سايكس بيكو وبيرسي كوكس لتجعل من الشعب الواحد في جزيرة العرب شعوبا، ومن الإقليم الواحد دولا كرتونية لتخدم مصالح الغرب الاستعماري وقواعده العسكرية وشركاته النفطية، على حساب وحدة الشعب العربي في الخليج والجزيرة العربية!
ولن يقبل الخليجيون هذا التغيير الديمغرافي لهوية جزيرتهم وخليجهم القومية العربية، والدينية الإسلامية، لصالح ترسيخ الحكومات الأسرية بجاليات أجنبية!
ولن يقبلوا أن يتطور العالم من حولهم بينما هم كما هم منذ الاستقلال الصوري لبلدانهم وإلى اليوم!
ولن يقبلوا أن تتحول جزيرة العرب التي انطلقت منها جيوش الفتح الإسلامي، إلى قواعد عسكرية للاستعمار، وموانئها مواخير دعارة للاستجمام والراحة لجنود الاحتلال!
لقد عبرت عن طموح شعوب الخليج العربي لمعرفتي بجذور الأزمة التي يعيشونها في أوطانهم كرعايا للأسر الحاكمة، لا كمواطنين على قدم المساواة معها في الحقوق والواجبات، وكتبت (حزب الأمة ومشروع المستقبل)، و(الخليجيون وإعصار توسونامي)، و(الخليجيون وأزمة المواطنة)، كما ألفت كتاب (الحرية أو الطوفان)، ثم (تحرير الإنسان وتجريد الطغيان)، ثم (الحرية وأزمة الهوية في الخليج والجزيرة العربية) – الذي سينشر قريبا على حلقات - ثم كتبت (نهاية الدولة الوظيفية في المنطقة العربية)، ثم كان آخرها (خطاب مفتوح لحكومات مجلس التعاون الخليجي)، وها أنا أكتب اليوم هذا (النداء الأخير)، لعل حكومات الخليج العربي تصحو من سكرتها، قبل أن تعصف بها أمواج الثورة القادمة، والتي لا شك في قرب حدوثها ولا ريب، ولن يكون الخليجيون أقل الشعوب العربية إحساسا بكرامتهم المهدورة، وحريتهم المسلوبة، وأوطانهم المنهوبة، ولن يكونوا أقل رجولة وحمية وهم يرون العرب في كل أرض ينتفضون على طغاتهم لينتزعوا حريتهم وكرامتهم، بينما الخليجيون يرسفون في أغلال عبوديتهم في السجون ولا يثورون!
إنني أقولها للتاريخ ولمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد لقد انتهى الحكم الأسري الوراثي الشمولي المطلق في الخليج العربي - الذي فرضته بريطانيا لخدمة مصالحها على المنطقة بعد سقوط الخلافة العثمانية - وهو يعيش آخر سنواته!
نعم! لقد انتهى الحكم العشائري المطلق ولم يعد أمامه إلا الاعتراف بحق شعوب الخليج في الحكومات المنتخبة، وحقها في الوحدة، وحقها في الكرامة، ولن يكون أمام الأنظمة الوراثية فرصة للاستمرار، والمحافظة على السلم الأهلي، إلا بتنازلها عن الحكم وإدارة شئون الدولة للشعوب، من خلال توافق سياسي، كما هو الحال في ماليزيا، ونظامها الملكي الدستوري، وإلا فإن الثورة حين تقوم لن تقبل بأقل من التغيير الشامل والجذري، ومحاكمة المتورطين بالفساد السياسي والمالي والجنائي!
إن فساد الأوضاع في الخليج العربي هي أضعاف أضعاف ما جرى في تونس ومصر، سياسيا وماليا وجنائيا، فإذا كانت مصر دولة يحكمها نظام مستبد فاسد، فإن الخليج ليست فيه دول أصلا، بل إقطاعيات يديروها إقطاعيون، ويعمل فيها عبيد ممتهنون لا موظفون ولا مواطنون!
إن على حكومة الكويت أن تدرك بأن الشعب الكويتي لا يبيع حريته وكرامته بالمال، وأن الأزمة السياسية أعمق مما يتصور المستشارون الذين يساهمون في تضليل المسئولين، فالشعب الكويتي يتطلع إلى حرية حقيقية، ومواطنة حقيقية، وعقد سياسي جديد، بدل الدستور الكسيح الذي حرم الشعب الكويتي من حقه في اختيار رئيس الدولة أو انتخاب رئيس الحكومة!
إنه يتطلع إلى مجلس للأمة يمثل الإرادة الشعبية، لا يتم تزوير نتائجه، ولا يشترى نوابه بالمال السياسي، مجلس يعبر عن إرادة الأمة، لا عن إرادة أجنحة الحكم المتصارعة!
وإلى صحافة حرة تنشر كل حراك سياسي داخلي، دون أن يوجه المسئولون تهديدهم لرؤساء التحرير لمنعهم من نشر بيانات المعارضة الحقيقية، ليحجبوا نشاطها السياسي، كما يجري مع (حزب الأمة)، بينما تفتح كل وسائل الإعلام للجوقة من الممثلين على الشعب، والمهرجين السياسيين، الذين نجحت الحكومة في صناعتهم كبديل عن أي معارضة حقيقية منذ ثلاثين سنة، ليعيش الشعب الكويتي (وهم الديمقراطية وديمقراطية الوهم)، دون أن ينتخب حكومته كأي شعب من شعوب العالم المتحضر!
إن الشعب الكويتي لم يعد يقبل أن يهان أو يعذب أو يقتل الأبرياء والمحتجزون في أمن الدولة وفي إدارات التحقيق في الداخلية، كما جرى مع عامر خليف العنزي، ومحمد غزاي المطيري، وغيرهم ممن تعرضوا للتعذيب، دون أن يحاسب المجرمون، ودون أن يحاكموا!
إن دماء العرب الأحرار في الخليج ليست رخيصة، وكرامتهم لا تشترى بالأموال، وما جرى لمحمد غزاي لا تقوم به إلا عصابات إجرامية، ومافيا تتدثر بدثار القانون، ولن يقبل الشعب الكويتي بعد اليوم إلا فتح ملفات هذه الجرائم بحق الإنسان، ومعاقبة المتورطين فيها، بما في ذلك كبار المسئولين من أبناء الأسرة الحاكمة وغيرهم!
إن الشعب الكويتي لن يقبل أن تهان كرامته، وتداس بأرجل رجال الأمن الخاص، وهم يختطفون الدكتور عبيد الوسمي، ويضربونه بالعصي أمام وسائل الإعلام ليشاهدها العالم، ويتعاقبون على ضربه بكل استخفاف واستهتار بمكانته العلمية، ومكانته الاجتماعية، ودون اعتبار لكرامته وكرامة قبيلته وكرامة شعبه، ثم يزج بالسجن، وكأنهم يتعاملون مع قطعان عبيد، لا مواطنين لهم كرامتهم وحقوقهم!
إن الشعب الكويتي لن يخدع بالاستجوابات الصورية، والمناكفات المسرحية، التي يجيدها الممثلون على الشعب تحت قبة روضة (عبد الله السالم) باسم المعارضة، حين يقومون بدورهم المرسوم لهم، لتذهب دماء الأحرار وحريتهم وكرامتهم هدرا، ويبقى المجرمون يسرحون ويمرحون باسم القانون والدستور!
لقد آن للشعب الكويتي أن يدرك بأن المعارضة التي لا تدعو إلى حكومة منتخبة، وإلى التعددية، والتداول السلمي للسلطة، ولا تستطيع أن تمنع ظالما، ولا تحمي مظلوما، هي معرضة صورية، بل هي جزء من النظام، كالمعارضة التونسية والمصرية الزائفة التي يحرص على بقائها النظام الدكتاتوري نفسه لتكتمل مسرحية الديمقراطية العربية!
إن على حكومات الخليج العربي اليوم أن تبادر فورا بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين الذين تجاوز عددهم ثلاثين ألفا، قبل أن تتفاجأ المنطقة بالثورة كما تفاجأ النظام التونسي والمصري، الذين استخفا بشعوبهما غاية الاستخفاف، حتى قيل مصر ليست كتونس، فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا، فإذا الطوفان يكتسحهم، فلم تغن عنهم قوتهم ولا أمنهم الخاص ولا جيوشهم من الله شيئا!
إن الخليج العربي يعيش حالة احتقان خطيرة، في كل دوله، على تفاوت مستويات هذا الاحتقان وأسبابه، وقد بلغت الفجوة بين الشعوب الخليجية وحكوماتها حدا غير مسبوق، تنبئ بأن الخليج يعيش إرهاصات الثورة وبوادرها، ما لم تبادر الحكومات بتحقيق الإصلاح، والمصالحة مع الشعوب، والاعتراف بحقها في الحرية وحقها في اختيار حكوماتها، وحقها في الوحدة، وحقها في حماية أمنها وثرواتها وأرضها ومصالحها!
أرجو أن يتم تدارك الخلل قبل فوات الأوان، وأخشى أن يكون هذا هو (النداء الأخير)!

لقد أسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي!

موقع الشيخ حاكم المطيري :-: الرئيسية
صبي يام غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-02-2011, 04:40 AM   #18
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: $ KSA $
المشاركات: 8,679
قوة التقييم: 0
ســـماوي is on a distinguished road
انصحك يا استاذ على

عندما تود طـــرح موضوع ان تستشير من هو اعلم منك لكي يساعدك في صياغتة كــابو عمر وغيرة

فكما قيل ماخاب من استشار

تحياتــــــــي ,,,
,
ســـماوي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-02-2011, 07:33 AM   #19
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: ستذكروني
المشاركات: 441
قوة التقييم: 0
اوامر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها علي سليمان الدويش مشاهدة المشاركة
وانا غدا لناظره قريب
هكذا تكتب ( وإن )
__________________

لا تظهر دموعك أمام من تركوك وحيدا
[[ لأنك سترى دموعهم قريبا حين يندمون عليك ]]
اوامر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-02-2011, 07:38 AM   #20
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: ستذكروني
المشاركات: 441
قوة التقييم: 0
اوامر is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صبي يام مشاهدة المشاركة

أعط الخبز لخبازه






(النداء الأخير) الخليجيون الكرامة أو الثورة // الدكتور حاكم المطيري
بقلم د. حاكم المطيري

ها قد عصفت رياح الثورة في مصر العروبة لتهز النظام العربي الرسمي كله من المحيط إلى الخليج الذي آن أوان تغييره وإصلاحه، بعد أن فتح الشعب التونسي بثورته الشعبية السلمية المجيدة الباب على مصراعيه أمام شعوب العالم العربي لتبادر بالتغيير والإصلاح السياسي!
لقد سبق أن وجهت خطابات مفتوحة لحكومات مجلس التعاون الخليجي، وحذرتها منذ سنة 2000م - بصفتي أمينا عاما للحركة السلفية 2000 – 2005م، ثم أمينا عاما لحزب الأمة 2005 – 2007م - من خطورة تجاهل حق الشعوب الخليجية في الحرية السياسية والتعددية والتداول السلمي للسلطة، وحقها في المشاركة في اختيار حكوماتها، ودعوتها إلى ضرورة إدراك تطور العالم من حولها، وضرورة مواكبة تطور الوضع الاجتماعي والسياسي في الخليج العربي، والمبادرة إلى الإصلاح الفوري، وإطلاق الحريات العامة، بالاعتراف بحق شعوب الخليج في الحرية السياسية، وحقها في المواطنة الكاملة على أرضها، فلن يستطيع أحد أن يوقف حركة التاريخ، ولن يقبل ثلاثون مليون خليجي بعد اليوم أن يحكموا بأنظمة حكم أسرية استبدادية، تستأثر دونهم بالسلطة والثروة والإدارة، وتتصرف بهم كما يتصرف الإقطاعي في أرضه!
ولن يقبلوا أن يكونوا (عبيدا بلا أغلال) و(هنودا حمرا) في جزيرتهم، يسحب وزراء الداخلية جنسياتهم متى شاءوا، ويرجعونها متى شاءوا!
ولن يقبلوا أن تكتظ السجون بهم دون محاكمات، وأن يطلق سراحهم بالجاهيات!
ولن يقبلوا أن تكون هناك أسر فوق القانون، وشعوب تحته!
ولن يقبلوا أن يروا ثرواتهم تنهب وتستنزف بلا حسيب ولا رقيب، لتتحول إلى بنوك الغرب بأسماء أفراد لا بأسماء دولهم!
ولن يقبلوا أن يسجنوا في كانتونات رسمها سايكس بيكو وبيرسي كوكس لتجعل من الشعب الواحد في جزيرة العرب شعوبا، ومن الإقليم الواحد دولا كرتونية لتخدم مصالح الغرب الاستعماري وقواعده العسكرية وشركاته النفطية، على حساب وحدة الشعب العربي في الخليج والجزيرة العربية!
ولن يقبل الخليجيون هذا التغيير الديمغرافي لهوية جزيرتهم وخليجهم القومية العربية، والدينية الإسلامية، لصالح ترسيخ الحكومات الأسرية بجاليات أجنبية!
ولن يقبلوا أن يتطور العالم من حولهم بينما هم كما هم منذ الاستقلال الصوري لبلدانهم وإلى اليوم!
ولن يقبلوا أن تتحول جزيرة العرب التي انطلقت منها جيوش الفتح الإسلامي، إلى قواعد عسكرية للاستعمار، وموانئها مواخير دعارة للاستجمام والراحة لجنود الاحتلال!
لقد عبرت عن طموح شعوب الخليج العربي لمعرفتي بجذور الأزمة التي يعيشونها في أوطانهم كرعايا للأسر الحاكمة، لا كمواطنين على قدم المساواة معها في الحقوق والواجبات، وكتبت (حزب الأمة ومشروع المستقبل)، و(الخليجيون وإعصار توسونامي)، و(الخليجيون وأزمة المواطنة)، كما ألفت كتاب (الحرية أو الطوفان)، ثم (تحرير الإنسان وتجريد الطغيان)، ثم (الحرية وأزمة الهوية في الخليج والجزيرة العربية) – الذي سينشر قريبا على حلقات - ثم كتبت (نهاية الدولة الوظيفية في المنطقة العربية)، ثم كان آخرها (خطاب مفتوح لحكومات مجلس التعاون الخليجي)، وها أنا أكتب اليوم هذا (النداء الأخير)، لعل حكومات الخليج العربي تصحو من سكرتها، قبل أن تعصف بها أمواج الثورة القادمة، والتي لا شك في قرب حدوثها ولا ريب، ولن يكون الخليجيون أقل الشعوب العربية إحساسا بكرامتهم المهدورة، وحريتهم المسلوبة، وأوطانهم المنهوبة، ولن يكونوا أقل رجولة وحمية وهم يرون العرب في كل أرض ينتفضون على طغاتهم لينتزعوا حريتهم وكرامتهم، بينما الخليجيون يرسفون في أغلال عبوديتهم في السجون ولا يثورون!
إنني أقولها للتاريخ ولمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد لقد انتهى الحكم الأسري الوراثي الشمولي المطلق في الخليج العربي - الذي فرضته بريطانيا لخدمة مصالحها على المنطقة بعد سقوط الخلافة العثمانية - وهو يعيش آخر سنواته!
نعم! لقد انتهى الحكم العشائري المطلق ولم يعد أمامه إلا الاعتراف بحق شعوب الخليج في الحكومات المنتخبة، وحقها في الوحدة، وحقها في الكرامة، ولن يكون أمام الأنظمة الوراثية فرصة للاستمرار، والمحافظة على السلم الأهلي، إلا بتنازلها عن الحكم وإدارة شئون الدولة للشعوب، من خلال توافق سياسي، كما هو الحال في ماليزيا، ونظامها الملكي الدستوري، وإلا فإن الثورة حين تقوم لن تقبل بأقل من التغيير الشامل والجذري، ومحاكمة المتورطين بالفساد السياسي والمالي والجنائي!
إن فساد الأوضاع في الخليج العربي هي أضعاف أضعاف ما جرى في تونس ومصر، سياسيا وماليا وجنائيا، فإذا كانت مصر دولة يحكمها نظام مستبد فاسد، فإن الخليج ليست فيه دول أصلا، بل إقطاعيات يديروها إقطاعيون، ويعمل فيها عبيد ممتهنون لا موظفون ولا مواطنون!
إن على حكومة الكويت أن تدرك بأن الشعب الكويتي لا يبيع حريته وكرامته بالمال، وأن الأزمة السياسية أعمق مما يتصور المستشارون الذين يساهمون في تضليل المسئولين، فالشعب الكويتي يتطلع إلى حرية حقيقية، ومواطنة حقيقية، وعقد سياسي جديد، بدل الدستور الكسيح الذي حرم الشعب الكويتي من حقه في اختيار رئيس الدولة أو انتخاب رئيس الحكومة!
إنه يتطلع إلى مجلس للأمة يمثل الإرادة الشعبية، لا يتم تزوير نتائجه، ولا يشترى نوابه بالمال السياسي، مجلس يعبر عن إرادة الأمة، لا عن إرادة أجنحة الحكم المتصارعة!
وإلى صحافة حرة تنشر كل حراك سياسي داخلي، دون أن يوجه المسئولون تهديدهم لرؤساء التحرير لمنعهم من نشر بيانات المعارضة الحقيقية، ليحجبوا نشاطها السياسي، كما يجري مع (حزب الأمة)، بينما تفتح كل وسائل الإعلام للجوقة من الممثلين على الشعب، والمهرجين السياسيين، الذين نجحت الحكومة في صناعتهم كبديل عن أي معارضة حقيقية منذ ثلاثين سنة، ليعيش الشعب الكويتي (وهم الديمقراطية وديمقراطية الوهم)، دون أن ينتخب حكومته كأي شعب من شعوب العالم المتحضر!
إن الشعب الكويتي لم يعد يقبل أن يهان أو يعذب أو يقتل الأبرياء والمحتجزون في أمن الدولة وفي إدارات التحقيق في الداخلية، كما جرى مع عامر خليف العنزي، ومحمد غزاي المطيري، وغيرهم ممن تعرضوا للتعذيب، دون أن يحاسب المجرمون، ودون أن يحاكموا!
إن دماء العرب الأحرار في الخليج ليست رخيصة، وكرامتهم لا تشترى بالأموال، وما جرى لمحمد غزاي لا تقوم به إلا عصابات إجرامية، ومافيا تتدثر بدثار القانون، ولن يقبل الشعب الكويتي بعد اليوم إلا فتح ملفات هذه الجرائم بحق الإنسان، ومعاقبة المتورطين فيها، بما في ذلك كبار المسئولين من أبناء الأسرة الحاكمة وغيرهم!
إن الشعب الكويتي لن يقبل أن تهان كرامته، وتداس بأرجل رجال الأمن الخاص، وهم يختطفون الدكتور عبيد الوسمي، ويضربونه بالعصي أمام وسائل الإعلام ليشاهدها العالم، ويتعاقبون على ضربه بكل استخفاف واستهتار بمكانته العلمية، ومكانته الاجتماعية، ودون اعتبار لكرامته وكرامة قبيلته وكرامة شعبه، ثم يزج بالسجن، وكأنهم يتعاملون مع قطعان عبيد، لا مواطنين لهم كرامتهم وحقوقهم!
إن الشعب الكويتي لن يخدع بالاستجوابات الصورية، والمناكفات المسرحية، التي يجيدها الممثلون على الشعب تحت قبة روضة (عبد الله السالم) باسم المعارضة، حين يقومون بدورهم المرسوم لهم، لتذهب دماء الأحرار وحريتهم وكرامتهم هدرا، ويبقى المجرمون يسرحون ويمرحون باسم القانون والدستور!
لقد آن للشعب الكويتي أن يدرك بأن المعارضة التي لا تدعو إلى حكومة منتخبة، وإلى التعددية، والتداول السلمي للسلطة، ولا تستطيع أن تمنع ظالما، ولا تحمي مظلوما، هي معرضة صورية، بل هي جزء من النظام، كالمعارضة التونسية والمصرية الزائفة التي يحرص على بقائها النظام الدكتاتوري نفسه لتكتمل مسرحية الديمقراطية العربية!
إن على حكومات الخليج العربي اليوم أن تبادر فورا بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين الذين تجاوز عددهم ثلاثين ألفا، قبل أن تتفاجأ المنطقة بالثورة كما تفاجأ النظام التونسي والمصري، الذين استخفا بشعوبهما غاية الاستخفاف، حتى قيل مصر ليست كتونس، فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا، فإذا الطوفان يكتسحهم، فلم تغن عنهم قوتهم ولا أمنهم الخاص ولا جيوشهم من الله شيئا!
إن الخليج العربي يعيش حالة احتقان خطيرة، في كل دوله، على تفاوت مستويات هذا الاحتقان وأسبابه، وقد بلغت الفجوة بين الشعوب الخليجية وحكوماتها حدا غير مسبوق، تنبئ بأن الخليج يعيش إرهاصات الثورة وبوادرها، ما لم تبادر الحكومات بتحقيق الإصلاح، والمصالحة مع الشعوب، والاعتراف بحقها في الحرية وحقها في اختيار حكوماتها، وحقها في الوحدة، وحقها في حماية أمنها وثرواتها وأرضها ومصالحها!
أرجو أن يتم تدارك الخلل قبل فوات الأوان، وأخشى أن يكون هذا هو (النداء الأخير)!

لقد أسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي!

موقع الشيخ حاكم المطيري :-: الرئيسية
ومن يكون هذا النكره حاكم المطيري ماهو إلا بوق مدفوع الأجر مقدما ، أرجو أن لاننساق وراء العبارات الرنانه ، وأن لايجرفنا التيار ونصبح إمعات وببغاوات 0
__________________

لا تظهر دموعك أمام من تركوك وحيدا
[[ لأنك سترى دموعهم قريبا حين يندمون عليك ]]
اوامر غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19