عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 12-02-2011, 09:46 PM   #1
عضو بارز
 
صورة ابوشهد الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
البلد: الرس
المشاركات: 332
قوة التقييم: 0
ابوشهد is on a distinguished road
إفشاء السلام

إفشاء السلام
الحمد لله رب العالمين ، و أصلي و أسلم على المبعوث رحمةً للعالمين ، نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين ، أما بعد ؛ فهذه جملة من الأحكام والآداب و التنبيهات التي تتعلق بالسلام ، و قد جُعلت في المحاور التالية :
لماذا اختير هذا اللفظ للتحية ؟ اختير هذا اللّفظ دون غيره لسببين:
الأول : لأنّ معناه الدعاء بالسلامة من الآفات في الدين والنفس .
و الثاني : لأنّ في تحيّة المسلمين بعضهم لبعض بهذا اللّفظ عهداً بينهم على صيانة دمائهم و أعراضهم وأموالهم .
الأمر بإفشاء السلام :
قال الله تعالى : { فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }
[النور: 61].
والذي نص عليه المفسرون في تأويل هذه الآية ثلاثة أمور :
- أن يسلم الإنسان على أخيه إذا دخل بيته.
- أن يسلم على أهل بيته إذا دخل عليهم.
- أن يسلم على عباد الله الصالحين إن كان البيت خالياً كما سيأتي بإذن الله.
و قال نبي الله صلى الله عليه وسلم : « حَقُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ سِتٌّ ». قِيل َ: مَا هُنَّ يَا رَسُولَ اللَّه ِ؟ قَالَ : « إِذَا لَقِيتَهُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ ، و َإِذَا دَعَاكَ فَأَجِبْهُ ، و َإِذَا اسْتَنْصَحَكَ فَانْصَحْ لَهُ ، وَإِذَا عَطَسَ فَحَمِدَ اللَّهَ فشمته ، وَإِذَا مَرِضَ فَعُدْه ُ، و َإِذَا مَاتَ فَاتَّبِعْهُ »
[رواه البخاري ومسلم].
و قال : « السلام اسم من أسماء الله تعالى وضعه في الأرض ، فأفشوه بينكم ؛ فإن الرجل المسلم إذا مر بقوم فسلم عليهم فردوا عليه كان له عليهم فضل درجة بتذكيره إياهم السلام ، فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو خير منهم »
[رواه البزار].
و عد النبي صلى الله عليه وسلم رد السلام من حق الطريق ، قال صلى الله عليه وسلم : « إِيَّاكُمْ و َالْجُلُوسَ عَلَى الطُّرُقَاتِ » . فَقَالُوا : مَا لَنَا بُدٌّ ، إِنَّمَا هِيَ مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا ؟ قَالَ : « فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلَّا الْمَجَالِسَ فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا ». قَالُوا : وَمَا حَقُّ الطَّرِيقِ ؟ قَالَ : « غَضُّ الْبَصَرِ ، وَكَفُّ الْأَذَى ، و َرَدُّ السَّلَامِ ، و َأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ ، و َنَهْيٌ عَنْ الْمُنْكَرِ »
[البخاري ومسلم].
الترغيب في إفشاء السلام :
و رغبت النصوص في إفشاء السلام ، فهذه التحية اصطفاها الله لنا في الدنيا و في الآخرة .
أما في الدنيا فلحديث أبي أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه و سلم قَالَ : « خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ وَطُولُهُ سِتُّونَ ذِرَاعًا ، ثُمَّ قَالَ : اذْهَبْ فَسَلِّمْ عَلَى أُولَئِكَ مِنْ الْمَلَائِكَةِ ، فَاسْتَمِعْ مَا يُحَيُّونَكَ، تَحِيَّتُكَ وَتَحِيَّةُ ذُرِّيَّتِكَ . فَقَالَ : السَّلَامُ عَلَيْكُمْ . فَقَالُوا : السَّلَامُ عَلَيْكَ وَ رَحْمَةُ اللَّهِ . فَزَادُوهُ و َرَحْمَةُ اللَّهِ »
[متفق عليه].
و أما في الآخرة فلأن السلام تحية الملائكة للمؤمنين في الجنة ، قال الله تعالى : { وَ الْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ } [الرعد/23، 24] ، و قال : { وَ سِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا و َفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا و َقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ}
[الزمر: 73].
و هو تحية أهل الجنة في الجنة:
قال الله عز و جل عن أهل الجنة : { تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ }
[الأحزاب:44]
و قال سبحانه و تعالى: { لاَيَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا و َلا تَأْثِيمًا * إِلاَّ قِيلاً سَلاماً سَلام }
[الواقعة:26]
و قال : { وَ أُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلامٌ }
[إبراهيم:23].
و لإفشاء السلام ثمرات :
منها أنه سبب للسلامة من الحقد و سبب لسلامة الصدر :
فعن البراء رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : « أفشوا السلام ؛ تسلموا »
[ابن حبان].
و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا ، و لا تؤمنوا حتى تحابوا ، ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم »
[رواه مسلم].
و في إفشائه أجر كبير :
ثبت عن سهل بن حنيف رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « من قال : السلام عليكم كتبت له عشر حسنات ، و من قال : السلام عليكم ورحمة الله كتبت له عشرون ، حسنة و من قال : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كتبت له ثلاثون حسنة »
[رواه الطبراني].
و عن عمران بن الحصين رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال : السلام عليكم ، فرد عليه ثم جلس ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : « عشر ». ثم جاء آخر فقال : السلام عليكم و رحمة الله ، فرد فجلس ، فقال : « عشرون ». ثم جاء آخر فقال : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، فرد فجلس ، فقال : « ثلاثون »
[ رواه أبو داود والترمذي] .
و بإفشاء السلام يغتاظ اليهود :
فعَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها ، عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه و سلم قَالَ : « مَا حَسَدَتْكُمْ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ مَا حَسَدَتْكُمْ عَلَى السَّلَامِ و َالتَّأْمِينِ » [ابن ماجة ]. و إغاظة المشركين مطلب شرعي ، قال تعالى : { مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ و َمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَ لا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَ لا نَصَبٌ و َلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَ لا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ و َلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلا إِلا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }
[التوبة: 120] .
و يعلوا المسلمون :
فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « أفشوا السلام ؛ كي تعلوا »
[رواه الطبراني].
قال المناوي رحمه الله (2/30): " أي يرتفع شأنكم ؛ فإنكم إذا أفشيتموه تحاببتم فاجتمعت كلمتكم ، فقهرتم عدوكم و علوتم عليه . وأراد الرفعة عند الله ".
و إفشاء السلام خير الأعمال :
فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، أنّ رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم : أي الإسلام خير ؟ قال : « تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت و من لم تعرف »
[رواه البخاري ومسلم].
و المعنى : أي خصال الإسلام خير ! و رحمة الله تنال بإفشاء السلام :
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام »
[رواه أبو داود والترمذي].
و المعنى أطوعهم لله كما في رواية أخرى ، و قال في عون المعبود : " قال الطيبي : أي أقرب الناس من المتلاقيين إلى رحمة الله من بدأ بالسلام "
[14/70].
و إفشاؤه سبب لبركة الله :
فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم : « يَا بُنَيَّ، إِذَا دَخَلْتَ عَلَى أَهْلِكَ فَسَلِّمْ ؛ يَكُنْ بَرَكَةً عَلَيْكَ و َعَلَى أَهْلِ بَيْتِكَ »
[الترمذي].
و سبب لمغفرة الذنوب :
لقول نبينا صلى الله عليه و سلم : « إن من موجبات المغفرة بذلَ السلام ، وحسن الكلام »
[الطبراني] .
و هو من موجبات الجنة أيضاً :
ففي حديث عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : « يا أيها الناس ، أفشوا السلام ، و أطعموا الطعام ، و صلوا بالليل و الناس نيام ؛ تدخلوا الجنة بسلام »
[رواه الترمذي].
و سأل أبو شريح رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : أخبرني بشيء يوجب لي الجنة . قال : « طيب الكلام ، و بذل السلام ، و إطعام الطعام »
[رواه الطبراني وابن حبان في صحيحه] .
التحذير من عدم البخل بالسلام :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : « أعجز الناس من عجز في الدعاء ، و أبخل الناس من بخل بالسلام »
[رواه الطبراني في الأوسط].
حرص الصحابة على هذه السنة : مما يبين ذلك هذه الآثار :
عن الأغر أغر مزينة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أمر لي بجريب من تمر عند رجل من الأنصار ، فمطلني به ، فكلمت فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فقال : « اغد يا أبا بكر فخذ له تمره » . فوعدني أبو بكر المسجد إذا صلينا الصبح ، فوجدته حيث وعدني ، فانطلقنا ، فكلما رأى أبا بكر رجلٌ من بعيد سلم عليه ، فقال أبو بكر رضي الله عنه : أما ترى ما يصيب القوم عليك من الفضل ؟ لا يسبقك إلى السلام أحد . فكنا إذا طلع الرجل من بعيد بادرناه بالسلام قبل أن يسلم علينا
[رواه الطبراني في الكبير].
و عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال كنا إذا كنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فتفرق بيننا شجرة ، فإذا التقينا يسلم بعضنا على بعض .
[رواه الطبراني].
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
ابوشهد غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 12-02-2011, 11:12 PM   #2
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
البلد: في قلب زوجي
المشاركات: 2,342
قوة التقييم: 0
ام صالح is on a distinguished road
يعطيك العافيه
__________________
ياالمرض عجل دخيلك تعديه .!
خل التعب لا يهد حيله ويصلاه
ام صالح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2011, 05:22 PM   #3
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
البلد: في دنيا فانية
المشاركات: 438
قوة التقييم: 0
نماء is on a distinguished road
رغم خفة كلمات -السلام- إلا أنه يجد ثقل عند البعض ممايضطره لحبسه وعدم البوح به
ففقد أنس المحبة وأجر الآخرة
__________________
راحة الضمير تنجلي بالعفو والصفح

نماء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2011, 05:46 PM   #4
عضو ذهبي
 
صورة صخرالبحر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,150
قوة التقييم: 0
صخرالبحر is on a distinguished road
نعم وبآرك الله فيك..
__________________
المسلم عزيز في حياته وبعد مماته ,إن بقى بقى بعز النصر وإن مات مات بعز الشهادة. لا يستسلم ينتصر أو يموت..
اللهم أنصر داعش!
صخرالبحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2011, 06:34 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
البلد: ....................
المشاركات: 1,558
قوة التقييم: 0
مــعجزة is on a distinguished road
الــــسلام عليكم <<<وآآحد تحمس
جزاك الله خير على التذكير ..
مــعجزة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2011, 07:45 PM   #6
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 739
قوة التقييم: 0
ولد الجريف is on a distinguished road
وين اللي يطبق الشي هذا
لكن نرجو من الله المغفرة
ولد الجريف غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2011, 07:58 PM   #7
عضو فذ
 
صورة الرساوي المميز vip الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: رساوي بالرس
المشاركات: 5,998
قوة التقييم: 0
الرساوي المميز vip is on a distinguished road
المشكله بعض الناس يستحي لايقول السلام عليكم

وبعضهم مايسلم على البنغالي او الهندي او ... او ... لانه يرى نفسه ارفع منه مستوى !

وبعضهم اذا سلمت عليه يقول لك هلا والله ...
الرساوي المميز vip غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 13-02-2011, 09:15 PM   #8
مشرف المنتدى الدعوي
 
صورة مجازف الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,069
قوة التقييم: 0
مجازف will become famous soon enough
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خير

اخي الكريم

ابو شهد

على هذا الموضوع الطيب

وعلى هذا التذكير الجميل

والله يحفظكم ويرعاكم


__________________
مجازف غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 06:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19