عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-02-2011, 09:05 PM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 1,601
قوة التقييم: 0
العنا is an unknown quantity at this point
الثورة الإيرانية وقناة الجزيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

تابعنا جميعا تصريحات حكومة إيران المؤيدة للمظاهرات الشعبية التي حدثت في تونس و مصر ورأينا مدى الفرحة الغامرة التي انتابت المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي اللذي وصف ثورتي تونس ومصر ضد حكام متحالفين مع الغرب بأنهما «صحوة إسلامية» أشبه بثورة عام 1979 التي أطاحت بشاه إيران الذي كان مدعوما من الولايات المتحدة.

قد يكون الأمر حتى الان إعلان عن موقف إيران من كل حكومة تقمع شعبها وتمنع المظاهرات.. ولكن العجيب في الأمر هو تدفق العشرات من قوات الأمن الإيرانية على شوارع العاصمة طهران لمنع المعارضة من التظاهر تضامنا مع الثورتين الشعبيتين في كل من تونس ومصر، كما فرضت السلطات الايرانية طوقا أمنيا على منزل الزعيم المعارض مير حسين موسوي لمنعه من المشاركة في المظاهرة وقيامها بالتشويش على القتوات الاخبارية وقطعها للإنترنت و الاتصالات واستخدام مسيل الدموع والرصاصات المطاطية والطائرات المروحية.

هل هذا تناقض؟؟ هل هذا نفاق؟؟ حكومة إيران تقوم تماماً بمثل ما قامت به حكومة تونس ومصر ولكن الغريب هو تأييدها لمطالبات الشعوب في تونس ومصر و اعتبارها مطالبات شعبية مخلصة تنبع من حب الشباب لبلدهم ولكن حين مست المظاهرات مدن عديدة في إيران انقلبت وجهات النظر وأصبح المتظاهرون من أبناء البلد خونة وعملاء لأمريكا واسرائيل..

كنا نأمل من قناة الجزيرة أن تقوم بنقل ما يحدث في ايران بنفس حماسها لنقل ما حدث في مصر.. اسبوعين لم نرى في الجزيرة أي أخبار سوى ما يحدث في مصر ومدى ظلم حكومة مصر وقمعها لشعبها ومدى الفساد في مصر.. أصبحت القناة لا تستضيف الا فئة واحدة من الشعب وهي الفئة المعارضة للحكومة.. ولكن حين يتعلق الأمر بإيران ترى قناة الجزيرة تنقل باستحياء خبر واحد عن المظاهرات وما يحدث في إيران..

الجزيرة استطاعت بامتياز إثارة الفتن في:
تونس
مصر
اليمن
البحرين

فهل نرى تغطية لما يحدث في إيران الخطر الأكبر و البعبع اللذي أثار ومازال يثير الفتن في جميع الدول الإسلامية؟
هل نرى أناشيد واغاني حماسية مؤيدة للثورة كما فعلت مع مصر؟
هل نرى استضافات للمعارضة الايرانية ومتابعة لردود الأفعال على ما يحدث في إيران؟
أم أن الجزيرة وإيران وجهان لعملة واحدة؟؟

شاركونا برأيكم في أحداث إيران و مدى مصداقية قناة الجزيرة في نقل الأحداث..
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
العنا غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-02-2011, 09:49 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 367
قوة التقييم: 0
البعث العربي is on a distinguished road
الخيارات امام الجزيرة كثيرة فهناك : ايران و البحرين و اليمن و ليبيا و الجزائر
البعث العربي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-02-2011, 09:54 PM   #3
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
يا قناة الجزيرة إيران تنادي!

خلف الحربي


الحمد لله الذي من بنصره على شعب مصر العظيم وشبابه الأبطال الذين واجهوا الهراوات والخيول والجمال والسيارات المصفحة بأجسادهم العارية، هذا الشعب برجاله ونسائه وأطفاله الذين ملأوا شوارع القاهرة والإسكندرية والصعيد وسيناء ليقول أكبر كلمة (لا) في التاريخ الحديث، هذا الشعب الذي ظن الجميع أنه استسلم للطغيان إلى الأبد وأدمن السكوت على الظلم إلى ما لا نهاية فخرج مثل مارد خرافي ليهز العالم من أقصاه إلى أقصاه و يلخبط أوراق دوائر الحكم في شتى دول العالم هو من صنع فجره الجديد وليس قناة الجزيرة!.
واليوم يقف شباب إيران الموقف نفسه ويحملون في قلوبهم الإرادة ذاتها ويواجهون نظاما محتالا كان قادته المعممون يباركون قبل أيام ثورة شباب مصر وإذا بهم بعد أيام قليلة يسحقون ثورة شباب إيران وينادون بإعدام الأحرار الذين ينعتونهم بـ(الخونة)!.
وقناة الجزيرة تواجه اليوم سؤالا مهما: (هل كانت مع حرية مصر أم كانت ضد حسني مبارك ؟)، وهو سؤال يمكن التحقق من إجابته من خلال متابعة القناة للأحداث في إيران فهي إما أن تقوم بالتغطية (التعبوية) ذاتها أو تناصر الملالي الذين كتموا أنفاس الشعب وهو الأمر المتوقع، هل المسألة بالنسبة لقناة الجزيرة تكتيكات سياسية وأجندات مرتبة سلفا أم أنها تنطلق من مواقف مبدئية ودور ريادي تنويري؟ ، أنا شخصيا أتمنى لو كانت الجزيرة صادقة في تبني النزعة التحريرية وإن كنت أشك في ذلك وإن غدا لناظره قريب.
قد يقول قائل إن الجزيرة سوف تتعامل مع موضوع الحرية من جانب (تجاري) وليس (سياسي) بمعنى أن ثورة شباب مصر وقبلها ثورة شباب تونس تهم المشاهدين العرب بينما ثورة إيران غير مهمة ولن تحظى بنفس الدرجة من المتابعة، ولكن هذا غير صحيح أبدا فالأوضاع في إيران تهم كل عربي خصوصا أولئك الذين يعيشون في الخليج لأن إيران بلد مهم بالنسبة لهم والأوضاع السياسية فيه تؤثر على استقرارهم هذا بخلاف أن تأثير إيران الثقافي والاجتماعي موجود في هذه المنطقة منذ القدم، وكذلك الحال بالنسبة للشعوب العربية الأخرى التي تدخلت إيران في شؤونهم اليومية مثل العراقيين واللبنانيين والفلسطينيين، باختصار أنا أضمن للجزيرة نسب مشاهدة عالية لا تقل عن تلك التي حققتها خلال ثورة مصر بشرط أن تغطي الأحداث بالروح الثورية ذاتها!.
وقد يقول قائل إن قناة الجزيرة لا تهمها المبادئ قدر ما يهمها تغذية إحباطات العالم العربي بمعنى أنها تناصر صدام حسين وأسامة بن لادن تحت شعار أن انتصار الأمة ووحدتها أهم من حقوق الإنسان العربي وتناهض زين العابدين بن علي وحسني مبارك تحت شعار أن حقوق الإنسان العربي أهم من انتصار الأمة ووحدتها!، وهي أيضا نصيرة شباب تنظيم القاعدة ومجاهدي طالبان لأنها ترى أنهم الأمل الوحيد في صناعة التغيير ونصيرة شباب الفيس بوك والتويتر لأنها ترى أنهم الأمل الوحيد في صناعة التغيير!، وأخيرا هاهي مع أحرار تونس ومصر ضد الطغيان بينما تقول كل المؤشرات إنها تستعد لمناصرة قوى الطغيان في إيران ضد شبابها الأحرار!، وهكذا لكل قضية ثوب جديد ومقاسات مختلفة ومبادئ وليدة اللحظة وقيم تحددها المصالح وأطروحات إعلامية تحاول مغازلة الإحباطات المتراكمة في ضمير الإنسان العربي، ومثل هذا السلوك الإعلامي البهلواني يثبت أن الشارع العربي هو من يقود قناة الجزيرة وليست هي التي تقود الشارع كما تدعي، بمعنى أنها قناة بلا موجة وبلا تردد ثابت بل هي تركب الموجة التي يركبها الناس وتبدأ ببيع الكلام الكبير على ملايين البسطاء المعدمين المحبطين دون أن تفكر في انسجام هذا الموقف مع المبادئ التي روجت لها في موقف سابق، وقد يحقق مثل هذا الدور نجاحا جماهيريا كاسحا ولكنه دور غير مسؤول ولا يليق بقناة رائدة مثل الجزيرة، فالمبادئ لا تباع ولا تشترى ولا يصح عرضها بأسعار مخفضة في سوق الجمعة!.
وأخيرا أقول للزملاء الأعزاء الأبطال الأحرار المناضلين المجاهدين المحاربين في قناة الجزيرة ..إيران تناديكم ورايات الحرية ترتفع من الشرق بل وعلى بعد مائة وخمسين كيلو مترا فقط من مقركم الذي تحررون من خلاله الشعوب المقهورة فهلا (خطفتم رجلكم) إلى طهران أم أن أرجلكم مختطفة منذ البداية ويتم تحديد خطواتها الصاخبة بحسب خط السير الذي تم رسمه في مقر آخر؟!.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19