عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 11-04-2005, 09:33 AM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2005
المشاركات: 318
قوة التقييم: 0
مها is on a distinguished road
"البيضاني" عمل في إدارة المرور بالرياض قبل أن يختفي عام 1424هـ الوطن



"البيضاني" عمل في إدارة المرور بالرياض قبل أن يختفي عام 1424هـ

الرياض: الوطن
علمت "الوطن" من مصادر مقربة من أسرة فيصل بن محمد بن هادي البيضاني الذي ظهر اسمه في تصريح وزارة الداخلية، كأحد الذين لقوا حتفهم في مواجهة الرس الأخيرة، أن فيصل كان قد التحق، عام 1421هـ، بإدارة المرور في الرياض كجندي، وذلك بعد حصوله على الشهادة المتوسطة، وهي أعلى شهادة حصل عليها، في حين استبشرت العائلة بظهور بوادر الالتزام على ابنها فيصل، إلا أن تلك المظاهر لم تلبث أن تحولت إلى تطرف فكري أسفر عن القبض على البيضاني، عام 1423هـ، من قبل المباحث العامة في الرياض بعد أن رصدت، منذ وقت مبكر، انحراف الشاب صوب أنشطة متطرفة.
وعقب فترة من الإيقاف، وكمسار متبع لدى وزارة الداخلية في محاولة تصحيح أرباب الفكر المنحرف ومتابعيهم لإعادة تأهيلهم اجتماعيا، سلّم البيضاني إلى أسرته بعد أن أبدى الندم والتوبة، فيما تعهدت الأسرة بمتابعته.
وأعطي فيصل البيضاني، المولود لأسرة ميسورة في المدينة المنورة، فرصة جديدة، حين سمح له بالعودة إلى عمله في إدارة مرور الرياض إلا أنه، وحسب معلومات "الوطن"، لم يستمر في عمله أكثر من شهر، ليختفي بعد ذلك طوال المدة الفاصلة بين عام 1424هـ وحتى ظهور اسمه في تصريح وزارة الداخلية أول من أمس، مما تسبب في تعرض والدته لانهيار نفسي وإغماء عقب سماعها اسم ابنها على شاشة التليفزيون.
وجلب البيضاني أحزانا ومرارة عمت عشيرته التي تنطوي تحت قبيلة "بني عمرو" إحدى قبائل "حرب" المنتشرة في أنحاء واسعة من المدينة المنورة، والمعروفة بولائها للدين الصحيح والوطن.
ويعتبر فيصل البيضاني أحد ثلاثة من الذين قتلوا أو قبض عليهم في وكر الرس، سبق وأن أعلنوا توبتهم ثم عادوا لاعتناق الفكر التكفيري، حيث سبق إيقاف الإرهابي المقتول فواز مفضي عطية العنزي في عام 1422هـ لإظهاره توجهات فكرية غير سليمة ثم أطلق سراحه بعد إظهاره الندم والتوبة وتعهده بالتزام النهج السليم وفوت على نفسه فرصة ثمينة حيث عاد لغيه متبجحاً باعتناقه للفكر التكفيري. كما سبق للمقبوض عليه حمد بن عبدالله بن إبراهيم الحميدي وأن أوقف في مكة المكرمة لإظهاره للأفكار المتشددة في عام 1423هـ، وأخلي سبيله بعد أن أظهر تراجعه حيث تمت مناقشته من أحد المشايخ وقد تعهد بعدم العودة لمثل ذلك إلا أن الواقع أثبت أنه باق على منهجه.
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
مها غير متصل  

 
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.