عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-02-2011, 01:19 PM   #1
عضو ذهبي
 
صورة فتون الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
البلد: شواطئ الشرقية
المشاركات: 2,736
قوة التقييم: 0
فتون is on a distinguished road
الذي لا يأمن جاره بوائقه

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله فإنَّ من محاسن الإسلام العظيمة وصيته بالجار والحثّ على أداء حقوقه والإحسانِ إليه وقد تظافرت الأدلةُ من الكتاب والسنة مبينةً هذا الأمر أتمَّ بيانٍ وأوضحَه





قال الله تعالى



( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ) [النساء: 36]





الجار ذي القربى : يعني الجار القريب .



والجار الجنب : يعني الجار البعيد الأجنبي منك .



قال أهل العلم : والجيران ثلاثة :



· جار قريب مسلم ؛ فله حق الجوار ، والقرابة والإسلام .


· وجار مسلم غريب قريب فله حق الجوار والإسلام .


· وجار كافر فله حق الجوار وإن كان قريباً فله حق القرابة أيضاً .





عن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ) متفق عليه



أي: حتى ظننت أن الوحي سينزل بتوريثه. وما كان النبيُّ صلى الله علية وسلم ليظنَّ هذا الظن إلا لكثرة ما كان يؤمر به من الوصية بالجار؛ فتأملوا هذا رحمكم الله





وعن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


( يا أبا ذر ، إذا طبخت مرقة ؛ فاكثر ماءها وتعاهد جيرانك ) رواه مسلم





وقد جاءت السنة النبويّة بما يرقِّقُ القلوب وينشرُ السعادة بين الجيران, ويفتحُ لهم أبوابَ الإحسان حتى يكونوا كالأُسْرةِ في البيت الواحد


كما أنَّ إكرامَ الجار من علاماتِ الإيمان

قال رسول الله صلى الله علية و سلم


( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره )



وكان ابن عمر إذا ذبح الشاة أرسل لجارٍ له يهودي .




وعن أبي هريرة رضي اله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال


(( والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن )) ! قيل : من يا رسول الله ؟ قال : (( الذي لا يأمن جاره بوائقه !)) متفق عليه





يعني غدره وخيانته وظلمه وعدوانه ، فالذي لا يأمن جاره من ذلك ليس بمؤمن ، وإذا كان يفعل ذلك ويوقعه فعلاً فهو أشد .





وفي رواية لمسلم : (( لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه )) .


(( البوائق )) : الغوائل والشرور .





جاء رجل إلى النبي صلى الله علية و سلم فقال: يا رسول الله كيف لي أن أعلمَ إذا أحسنتُ أني قد أحسنت وإذا أسأتُ أني قد أسأت فقال رسول الله r


( إذا قال جيرانُك قد أحسنت فقد أحسنت, وإذا قالوا إنك قد أسأت فقد أسأت )





قال أبو قلابة رحمه الله



( خيرُ الناس خيرُهُم في أهله؛ وخيرُهم في جيرانه؛ فهم أعلم به )





وقد ضرب السلفُ أروعَ الأمثلة بحسنِ الجوار؛ حتى أصبح هذا الوصفُ قريناً لأسمائهم, وضُرب بهم المثل في ذلك .




فقد باع أبو جهمٍ العدوي داره بمائة ألف درهم ثم قال



( فبكم تشترون جوارَ سعيد بن العاص؟ قالوا: وهل يُشترى جوارٌ قط؟ قال: رُدُّوا عليَّ داري ثم خذوا مالكم لا أدع جِوارَ رجلٍ إنْ قعدت سأل عنِّي وإن رآني رحَّبَ بي وإن غبتُ حفظني وإنْ شهدْتُ قرَّبني وإن سألتُه قضى حاجتي وإنْ لم أسألْه بدأني وإن نابتني جائحة فرَّج عني فبلغ ذلك سعيداً فبعث إليه بمائة ألف درهم )





وكان للإمام عبد الله بن المبارك جارٌ يهودي



فأراد أن يبيعَ داره, فقيل له: بكم تبيع ؟ قال بألفين؛ فقيل له: إنها لا تساوي إلا ألفاً قال: صدقتم ولكنْ ألفٌ للدار وألفٌ لجوار عبد الله بن المبارك فأُخبر ابنُ المبارك بذلك فدعاهُ فأعطاه ثمن داره وقال: لا تبعها .





وكان كعبُ بنُ أمامة يُضرب به المثلُ في حسنِ جواره



فيقال: جارٌ كجارِ أبي دؤاد؛ وكان أبو دؤاد - يعني كعباً - إن مات لجاره بعيرٌ أو شاةٌ أخلفها عليه, وإذا مات الجارُ أعطى أهلَه مقدارَ ديتِه من ماله .





وقد استعاذ النبي صلى الله علية و سلم من جار السوء فقال



( اللهم إني أعوذ بك من جار السوء في دار المقامة؛ فإن جار البادية يتحول ) حسنة الالباني في السلسلة



وما استعاذ النبيr من جار السوء إلا لعظم ضرره؛ حيث إنه مطلعٌ على أسرار جاره, قريبٌ من الأحداث التي تمرُّ به, ولذلك فإنه يبلغ في أذاه ما لم يبلغه غيره .





قال عمر t



« من حق الجار أن تبسط إليه معروفك؛ وتكف عنه أذاك » .





وقد كان أهل الجاهلية يفتخرون بإحسانهم إلى الجار وكفِّ الأذى عنه قال عنتر بن شداد:




وأغضُّ طرفي إن بدت لي جارتي




حتى يوارى جارتي مأواها





وقال غيره :




وإن جارتي ألوت رياحُ ببيتِها




تغافلت حتى يستر البيت جانُبه





فإذا كانت هذه أخلاق أهل الجاهلية أفلا يحسن بالمسلم الذي كرمه الله بالإسلام أن يكون متصفاً بها من باب أولى ؟.





إن إلحاق الأذى بالجار بأي نوع من الأنواع خلقٌ دنيءٌ لا يليق بمسلم يتخلق بأخلاق الإسلام أن يتصف به, كما أنه باب من أبواب الإثم وسبيل إلى دعاء الناس على هذا المؤذي وليس بخيرٍ من دعا عليه الناسُ .





جاء رجل إلى النبي صلى الله علية و سلم يشكو جاره فقال



( اذهب فاصبر؛ فأتاه مرتين أو ثلاثاً, فقال: اذهب فاطرح متاعك في الطريق؛ فطرح متاعه في الطريق؛ فجعل الناسُ يسألونه فيخبرهم خَبره, فجعل الناس يلعنونه: فعل الله به وفعل وفعل, فجاء إليه جاره فقال له: ارجع لا ترى مني شيئاً تكرهه ) حسنة الالباني





فهل يريد ذلك المؤذي أن يدعو عليه جارُه حين يرى تفاقمَ ظلمه وعدوانه.


نسال الله العافية و السلامة من سيئ الأخلاق و من جار السوء





و الحمد لله رب العالمين
__________________
سلام اذا حان وقت مماتي ... وغطى التراب الطهور رفاتي
وصرت بظلمة قبري وحيدا ... ولا من شفيع سوى حسناتي
فلا تذكروني بسوء فيكفي ... الذي قد جنيت طوال حياتي
فتون غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 17-02-2011, 01:36 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
البلد: الرس
المشاركات: 475
قوة التقييم: 0
الشقراء is on a distinguished road
الكثير من الناس لايراعي حق الجار
كم من جار آذى جاره غير آبه بالوعيد الشديد
شكرا عالموضوع والتذكير يافتون
__________________
حرية المرأة هي تقيدها بتعاليم الدين الحنيف والبعد عن الإختلاط
وعدم الثقة بالألسن المعسولة
الشقراء غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-02-2011, 02:13 PM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 167
قوة التقييم: 0
جبل شامخ is on a distinguished road
ما أكثراليوم الذين ضيعوا حقوق الجار المسلم فضلا عن غيره؟؟
جبل شامخ غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 17-02-2011, 03:20 PM   #4
عضو فذ
 
صورة الرساوي المميز vip الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: رساوي بالرس
المشاركات: 5,998
قوة التقييم: 0
الرساوي المميز vip is on a distinguished road
بارك الله فيكي اختنا الفاضله على هذا التنبيه بحقوق الجار
الرساوي المميز vip غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 03:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19