عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-02-2011, 08:21 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
ثريّا الشهري تطالب بالإصلاح بــ(أيدينا لابأيديهم ) !!

تطرّقت الكاتبة ( ثريّا الشهري ) في زاويتها بجريدة ( الحياة ) إلى ضرورة إحداث إصلاحات جذريّة في العالم العربي في مختلف المجالات واجتثاث أنواع الفساد المتفشّية .. مطالبةً أن يتم ذلك( بأيدينا وعقولنا) بدون تأجيل قبل أن يتم فرض الإصلاح بأيدي الغير(اضطراراً) !



بأيدينا لا بأيديهم


دُرج في العالم العربي أن تتدخل الدولة في أدوار المؤسسات الأخرى في المجتمع، ما دفع المؤسسات المختلفة إلى أن تتدخل في عمل الدولة، تبحث لنفسها عن وسائل تضمن لها قيمتها وقيمها (إجراء احترازي فلا ينفرط عقدها). هذا الوضع خلق من المؤسسات نموذجاً مصغراً عن الدولة داخل الدولة، الأمر الذي انسحب على الأفراد أيضاً (كم نموذجاً فردياً وصلنا صيته ونفوذه؟)، ففي المنظومة العربية المختلطة السلطات، لا يعود المواطن يعرف ما هي حدود دوره ومسؤولياته الخاصة في إطار المنظومة الاجتماعية. وقد يتيح لنفسه مع الحال المائعة، التمادي والتمدد السرطاني، الذي إن اجتثت خلاياه، فسيسحب معه خلايا أخرى مشوّهة لأفراد آخرين داخل النظام، وعندها يُبقى عليه ولا يُحاسب لبقاء غيره الذي لا يحاسب.

وبالعودة إلى أسئلة الصلاحيات لا نملك إلا تكرار السؤال القديم عن مسؤوليات الأسرة والمدرسة بالذات! بل خذ عندك: أين تتعين مسؤولية الدولة؟ وأين تتعين مسؤولية رجال الدين؟ وأين يقف دور كل منهما؟ وما مكانة المصلحة العامة ونقيضتها الشخصية؟ وما الحق الذي يكون من الحق المطالبة به، والواجب الذي يكون من الواجب القيام به؟ ثم أين تبدأ علاقات المؤسسات المدنية القائمة على حرية الاختيار والتنظيم الحر وأين تنتهي؟

باختصار مفيد: ما بنية النظام السياسي؟ وما بنية النظام الاجتماعي؟ الإجابة على هذا السؤال تبيّن وفي إطار واضح كيفية ممارسة دور المواطنة، كما تحدد قيم المواطنة، وتحولها إلى ثقافة مجتمعية غير ملتبسة مع غيرها من الثقافات، لأنه ومن دون هذا التعيين يصبح من الطبيعي للعسكري أن يتسلط على السياسي، ومن غير المستغرب أن يستغل السياسي، موقعه في المجال التجاري، بل لا مانع أن يتلبس التاجر بالثوب الديني لتيسير صفقاته التجارية، ولا حرج أن يصل التشويش العام إلى استغلال موظفي كبار الدولة وأقربائهم مراكزهم بشكل علني، ليجنوا ثروات شخصية هائلة على أساس الانتفاع من وضعهم في دولة احتكرت بدورها الشؤون العامة.

الإشكالية في المنظومة المتداخلة الصلاحيات، أنها هي بعينها السوس الذي ينخر في جسد الدولة، فتسيء إلى الممارسة السياسية، وتتناقض مع القوانين والأخلاق (لا تسري على الكل)، فيتحوّل الحكم في البلاد العربية إلى استغلال نفوذ (نفاذ إلى مصادر قوة تتحكم بمصائر الناس) وإلى تدخل السلطة السياسية في كل صغيرة وكبيرة من حياة الجماعات والأفراد، يشعر معها المواطن كأن حياته الشخصية المستقلة ألغيت، وحين لا يكون محاسباً كمواطن مسؤول وبمفرده، فلمَ لا يكون التلاعب وتكون الانتهازية؟ ولمَ لا تتفاقم وتبرز مراكز المال والعقيدة كجماعات قائمة بذاتها تنافس الدولة وتعبث باختصاصاتها، فتضعف من هيبة النظام الرسمي ودوره، وقد تودي به؟

لا بد من معايير وأصول تضبط الممارسة السياسية وكذا الاجتماعية، وكيف يكون توزيع الصلاحيات في ما بينهما، حتى لا يحتل كل حقل السلطة التي تتيحها له قوته المادية، وحتى لا يتجاوز الحدود في فرض نفسه كسلطة مستقلة داخل الدولة، وبصراحة أكبر نستطيع القول إنه في ظل غياب وجود حقيقي لهذه المعايير والأصول، ستبدو لنا الدولة في غاية القوة والتماسك المادي، بينما، هي في الواقع، ومن وراء الحيطان هشة وضعيفة معنوياً وأخلاقياً وسياسياً (النموذجان التونسي والمصري)، وإن بالغت في استعراض توسعها المادي كنوع من إظهار السيطرة، والأخطر أنه بمجرد انفجار الأزمة ستظهر على السطح القوى المجتمعية المهمشة التي كانت تتحين الفرصة لتشبع حرمانها، وحينها سيحتاج النظام (إن كان لا يزال موجوداً) إلى إعادة توزيع قيم السلطات وميادينها بين الدين والسياسة والأخلاق والثقافة والاقتصاد، وإلى تنظيم العلاقات في ما بينها جميعاً وعلى أسس جديدة. فلم لا يكون التصحيح من اليوم بأيدينا وعقولنا قبل أن يصبح اضطراراً؟


الخميس, 17 فبراير 2011
ثريا الشهري


Dar Al Hayat
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 18-02-2011, 08:46 AM   #2
عضو فذ
 
صورة الرساوي المميز vip الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
البلد: رساوي بالرس
المشاركات: 5,998
قوة التقييم: 0
الرساوي المميز vip is on a distinguished road
نعم هذا هو المطلوب والاصلاح يجب ان يكون من المواطن والمسؤل سويا وليس لطرف غنى عن الطرف الاخر اذا قام كل طرف بدوره فتأكد ان الاصلاح سوف يتحقق
الرساوي المميز vip غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2011, 11:21 AM   #3
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
البلد: مدينة الرس
المشاركات: 2,726
قوة التقييم: 0
عايش حياتي is on a distinguished road
تطالب بالإصلاح ..!!!!!


المفروض تدعوا الله أن يصلح عقيدتها ودينها ومن على شاكلتها وتترك هذي الأمور التي ليست هما لنا .
عايش حياتي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2011, 03:01 PM   #4
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 421
قوة التقييم: 0
عجمي is on a distinguished road
الأصلاح اصبح مطلب وضرورة وخاصة بهذه الفترة
الأمير طلال بن عبدالعزيز ايضا في برنامج على البي بي سي امس طالب بالأصلاح والتعجيل به
عجمي غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2011, 10:48 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عايش حياتي مشاهدة المشاركة
تطالب بالإصلاح ..!!!!!


المفروض تدعوا الله أن يصلح عقيدتها ودينها ومن على شاكلتها وتترك هذي الأمور التي ليست هما لنا .
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 18-02-2011, 11:48 PM   #6
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 319
قوة التقييم: 0
حوطى في الرس is on a distinguished road
حوطي في الرس : ثريا

ثريا : سم

حوطي في الرس : اعقلي
__________________
كل شي حولي - كل شي حوطي
حوطى في الرس غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 12:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19