LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-2011, 01:03 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي ملفات فساد المنح البلدية فُتحت في "بدر" ولن تغلق

فساد المنح البلدية إلى أين؟!
محمد علي الزهراني
• يبدو أن ملف الفساد في المنح البلدية، الذي انطلقت شرارته من بلدية محافظة بدر، سيكون شائكًا وكبيرًا، وما حدث في هذه المحافظة هو صورة مصغرة لما يجري في أمانات المدن الكبيرة، والبلديات الفرعية في القرى والهجر. ولم يخرج أصحاب السعادة منسوبو أمانة المدينة والبلدية المشار إليها عن المألوف، شأنهم في ذلك شأن بقية الزملاء في أنحاء وطننا العزيز.
• عشرات الآلاف على قوائم الانتظار لا تزال ملفاتهم حبيسة الأدراج منذ سنين في بلديات المناطق والمحافظات، بحثًا عن قطعة أرض سكنية لا تتجاوز 400م2، في حين ينعم آخرون وأطفالهم الرضّع بعشرات المنح في المواقع التي يرغبونها، وبالمساحات التي ترضي طموحاتهم، وتحسّن من أوضاعهم؛ لأنهم من سعداء الحظ المقرّبين من مسؤولي البلديات والأمانات ولجان التوزيع.
• في تقديري أن نظام المنح البلدية يحتاج إلى إعادة نظر، وإلى ضوابط جديدة تعطي كل مواطن الحق في الحصول على منحة واحدة في المنطقة التي يسكنها، بعد توفير الخدمات اللازمة لتمكينه من البناء عليها. حيث يتّضح أن معظم المنح السكنية لذوي الدخل المحدود تُخصص في قفار لا خدمات فيها، وتحتاج إلى سنين لتكون مناسبة للبناء، بل إن معظم المستفيدين ينتقلون إلى رحمة الله قبل وصول الخدمات إلى أراضيهم.
فهل نسمع عن تنظيم يوقف تخبطات المنح ويضمن العدالة للجميع؟ لعل وعسى.



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

رد مع اقتباس
قديم 09-03-2011, 01:04 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

عبد العزيز بن ماجد فتح الباب

هاشم الجحدلـــي

الخطوة الهائلة التي اتخذها الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة بتكوين لجنة لفضح وكشف تلاعبات المنح في محافظة بدر، فهذه الخطوة الرائدة سوف تكشف لنا إذا تم تعميمها على كافة المناطق والمحافظات والقرى والمراكز، الشيء الكثير من التجاوزات التي لا تخطر على بال أحد.
فإذا كانت كارثتا جدة فتحت المجال لكشف ما يحدث في الأمانة من أخطاء وقصور في تنفيذ المشاريع وتوزيع المخططات والسماح بإنشائها، فإن ما حدث في المدينة المنورة سوف يفتح مجالا آخر من التجاوزات.
وحتى لا تتكرر كارثة جدة ولا تتكرر أيضا تلاعبات منح بدر فإن المواطنين في كل مدن وقرى المملكة يمنون النفس أن تبدأ عملية جرد حساب لكل المنح التي سلمت طوال السنوات الماضية وفي أماكن ذهبية بمعايير العقاريين، بينما آخرون لا زالوا ينتظرون وينتظرون وينتظرون.
إن مشكلة الأراضي والإسكان ليست مشكلة عويصة مثل مشكلة ندرة المياه أو ارتفاع درجة الحرارة أو حتى عدم وجود أنهار في المملكة، إنها مشكلة منا وفينا والذين تسببوا فيها.
ولذلك فإن كشف نتائج جدة وحسم موضوع منح بدر سوف يكون البوابة التي سوف تقضي على الفساد وتجتثه بإذن الله وقدرته من جذوره.



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

رد مع اقتباس
قديم 09-03-2011, 01:05 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

الساعد: لماذا يبقى أمين المدينة المنورة 25 عاماً في ظل إخفاقه؟

يرفض الكاتب الصحفي محمد الساعد في صحيفة "الحياة" بقاء أمين المدينة المنورة المهندس عبد العزيز الحصين في منصبه 25 عاماً، مؤكداً إخفاقه في تنمية المدينة، لتصبح مجرد مخططات يتسابق التجار لبيعها، كما أنه لم يقدم حلولاً للحركة ولا للمشاة في المنطقة المركزية حول الحرم النبوي، ويطالب الكاتب بالبحث عن شخص آخر من المؤهلين للمنصب، ففي مقاله "أمين المدينة.. خدمة 25 عاماً" يقول الكاتب: "المسألة ليست فقط البقاء على كرسي واحد 25 عاماً، بل هي: هل بالفعل نحن بحاجة إلى بقاء مسؤول في جهة خدمية مثل أمانة المدينة لهذه الفترة الطويلة؟ لا شك أن أبناء الوطن نبهاء مثله وموهوبون مثله، لكن لماذا هو بالذات، أنا لا أعرف السبب ولا أظنكم تعرفون"، ثم يرصد الكاتب حال المدينة المنورة تحت قيادة أمينها ويقول: "إذاً كيف استطاع الأمين أن يدير تنمية المدينة التي وجه بها ولي الأمر، زيارة واحدة للمنطقة المركزية حول الحرم النبوي تؤكد إخفاقاً هائلاً يحدث هناك، فالعبرة ليست بالفنادق العالية والجميلة التي بناها المستثمرون، بل في البيئة التي يفترض أن تراها في تلك المنطقة التي لا تزيد على كيلومتر واحد، فلا يمكن لك مهما دبرت وفكرت أن تدخل أو تخرج بسهولة ويسر، بل تظل تدور وتتوه في ذلك الكيلو من دون نتيجة فلا حلول للحركة ولا للمشاة.. أما الحرم النبوي الشريف فلا يوجد في محيطه شجرة واحدة، لا نخلة تظلل زائراً أو سائراً حول المسجد، على رغم أن المدينة هي أم النخل وسيدته"، ويضيف الكاتب: "إن جهود الأمانة غيّرت من تلك الواحة التي عرفت بالنخيل وتوسده لنحرها الوضاء وقدها المياس، لتصبح مجرد مخططات يتسابق التجار لبيعها".



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

رد مع اقتباس
قديم 09-03-2011, 09:37 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

ترسية مشروع تبتير أرض (قيران) شمالي الرياض


الرياض - علي الحضان







استمرارا لتوجيهات أمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبدالعزيز بسرعة إنهاء موضوع الأرض الواقعة شمال مدينة الرياض (قيران) والمشمولة بالأمر السامي الكريم رقم 1065/8 فـي 12/11/1416هـ والأمر السامي الكريم رقم 592/م فـي 5/9/1423هـ والأوامر السامية التي تقضي باعتماد مخطط عام لها وتسليم الأراضي لأصحابها وفق قاعدة المحاصة، فقد تم تكليف أحد المكاتب الاستشارية لتحديد مسارات الشوارع وتبتير قطع الأراضي حسب مخطط الأرض. كما تم تخصيص موقع مناسب للجنة المشكلة من إمارة منطقة الرياض ووزارة العدل وأمانة منطقة الرياض، وذلك بالدور الثالث بمبنى الإدارة العامة للتشغيل والصيانة على شارع الأحساء بحي الملـز.

الإعلان الأسبوع المقبل لأصحاب الأراضي لمراجعة اللجنة واستكمال الاجراءات

صرح بذلك صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف أمين منطقة الرياض ورئيس اللجنة العليا لأراضي شمال مدينة الرياض. مؤكداً سموه أنه سيتم الإعلان الأسبوع المقبل لأصحاب الأراضي لمراجعة اللجنة المشكلة لاستقبالهم واستكمال الإجراءات اللازمة لتسليم الأراضي لهم حسب الآلية الموضوعة لذلك.

ورفع صاحب السمو أمين منطقة الرياض الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز على متابعتهما المستمرة وتوجيهاتهما التي أدت إلى سرعة تنفيذ ما صدر من أوامر سامية لإنهاء موضوع هذه الأراضي.



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

رد مع اقتباس
قديم 10-03-2011, 08:21 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
 

إحصائية العضو








افتراضي

كتابة العدل تثبت امتلاكهم 80% على الواجهات البحرية

تذمر مواطني القنفدة من منح وحدات لأقرباء موظفي البلدية بقيمة نصف مليون ريال
القنفذة ـــالوئام- عبدالله العامر:

تذمر العديد من مواطني محافظة القنفذة من التوزيع والمنح الذي تم لمخطط الشاطئ بعد أن قامت بلدية القنفذة بمنح موظفيها الواجهات البحرية والأراضي الاستثمارية المطلة على شوارع تجارية واستثمارية.

وأفادت معلومات لـ”الوئام” بأن العديد من موظفي بلدية القنفذة تمكنوا من منح ذويهم وأقاربهم العديد من المنح إذ أكدت المعلومات أن أحد مسؤولي لجنة توزيع المنح والأراضي بالبلدية قام بتطبيق عدة قطع أراضي لأشقائه ووالد زوجته على الواجهة البحرية.

ويقدر الأهالي ما تم منحه لموظفي البلدية لـ600 ـ 800 متر مربع لكل قطعة، كما قدر امتداد كل قطعة بين 18 إلى 22 مترا، على شاطئ البحر أو على شارع الستين التجاري.

وأضافت المعلومات بأنهم تمكنوا من التخلص من هذه القطع بعد أن بيعت القطعة الواحدة بأسعار وصلت لنصف مليون ريال.

يذكر أن سجلات كتابة عدل القنفذة تثبت امتلاك 80% من موظفي البلدية وأقاربهم منح سكنية تم تطبيقها على الواجهات البحرية لمخطط الشاطئ وكذلك شارع الستين التجاري في الوقت الذي كان العديد من المواطنين يطالبون بتطبيق مبدأ العدالة في التوزيع



















التوقيع

لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 09:34 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8