عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 15-03-2011, 04:46 PM   #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 140
قوة التقييم: 0
شرق الديار is on a distinguished road
حكام الخليج اسمعوها مني قبل فوات الأوان (الشيخ د محمد الهبدان)

حكام الخليج اسمعوها مني قبل فوات الأوان (الشيخ د محمد الهبدان)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فقد ثبت في صحيح البخاري من حديث النعمان بن بشير رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف المجتمع بالسفينة.. فإن قام أحدهم بخرق السفينة وتُرِك هلك وهلكوا جميعاً.. وإن أخذوا على يديه نجا ونجوا جميعاً.. وفي خضم الأحداث القائمة اليوم في العالم العربي والإسلامي وتفاقم الأوضاع وانتقال الثورات من بلد إلى بلد والخطر في كل يوم يشتد مما يستوجب على العقلاء أن لا يستهينوا بالأمر وأن يسابقوا الزمن لإصلاح أوضاعهم قبل فوات الأوان وأخشى أن ينطبق عليهم قول القائل :
أمرتكم أمري بمنعرج اللوى ... ولا أمر للمعصى إلا مضيعا
فلما رأوا غب الذي قد أمرتهم ... تأسف من لم يمس للأمر أطوعا
يا حكام الخليج ..ضعوا أيديكم بأيدي العلماء الصادقين كما قال الله تعالى : ((وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً )) [ النساء83 ] قال عطاء ومجاهد والحسن وأبو العالية.. أُوْلِي الأَمْرِ منهم.. هم العلماء
لقد قامت بلاد الحرمين الشريفين بفضل الله تعالى ثم بفضل التعاون الوثيق بين الأمير محمد بن سعود والعالم الكبير محمد بن عبد الوهاب..فصارت لهم دولة ومكانة!! وها نحن اليوم نشاهد حاجة القادة إلى العلماء.. لتهدئة الشعوب الثائرة.. بتقديم العلماء إلى المنابر الإعلامية.. واستصدار الفتاوى التي تهدأ بها الشعوب الغاضبة!!
فيا حكام الخليج .. كيف يسمع للعلماء ويكون حضورهم مؤثراً وهم يسكتون ويقمعون في وقت الرخاء.. ويلجأ إليهم في وقت الشدة والبلاء!! تصدر منهم فتاوى في وقت الرخاء ولا يعمل بها ؟!! ويوصون بعمل بعض الإصلاحات التي تنفع العباد والبلاد ولا يستجاب لهم!! تتهجم عليهم وسائل الإعلام ولا يوقفون عند حدهم!! تغلق أمامهم منابر الإعلام فلا يجدون منفساً للحديث فيه ..ثم إذا جاء الجد وحلت الكارثة قلتم.. أين العلماء.. أين العلماء!! بالأمس نقرأ في الصحف الورقية والالكترونية المتشدد.. الأصولي.. المتطرف.. وصفا لعالم من كبار العلماء.. واليوم العلامة ..سماحة الشيخ.. فضيلة الشيخ ..!!!
يا حكام الخليج.. يجب أن تعاد الأمور إلى نصابها الصحيح.. ويبعد عن مصدر القرار أصحاب البدع والأهواء والشهوات ..ويقرب العلماء والدعاة والصادقون الناصحون من كل فئات المجتمع.. وهم العون بعد الله تعالى لإصلاح الأوضاع.. لأن العلماء هم قلب الأمة النابض.. لقد شاهدت الشيخ محمد حسان وهو يلقي كلمته وبجانبه قادة من كبار الجيش المصري والجماهير الغفيرة تستمع إليه وهو يحاول تهدئة الأوضاع وإصلاحها.. نعم الآن عرفوا أن العلماء هم الوسيلة المهمة التي من خلالها تستجيب الجماهير لهم.. لأن الشعوب الثائرة شعوب مسلمة.. لا ترضى المساس بدينها ولا بعلمائها ودعاتها وأهل الفضل منها ، ومن رأي صلاة جموع الثائرين في ميدان التحرير في القاهرة وفي شوارع تونس رغم سنوات القمع والإرهاب والتغريب بانت له هذه الحقيقة.
لا يخفى على العلماء والقادة.. أن الذي تسمع لهم الأمة في وقت الأزمات ..هم الذين تلمسوا حاجات الجماهير.. لا من أجلهم بل من أجل الله تعالى.. وقفوا مع الضعفاء.. منعوا الظالم من ظلمه.. وأنصفوا المظلوم من ظالمه.. هؤلاء هم الذين سيهدئون الشعوب الثائرة.. لأنهم أحرص الناس على الأمن وتهدئة الأوضاع في أوطانهم.. أما من سواهم فهم كسراب بقيعة يركبون كل موجة.. ويمتطون كل جواد في سبيل تحقيق مصالحهم الشخصية.. ورؤاهم المخالفة للشريعة!!
يا حكام الخليج.. يقول النبي صلى الله عليه وسلم : «من أرضى الله بسخط الناس ، كفاه الله الناس ، و من أسخط الله برضى الناس ، وكله الله إلى الناس» رواه ابن حبان من حديث عائشة وصححه الألباني.. فارضوا الله تعالى بتحكيم شرعه.. وإتباع سنة نبيه صلى الله عليه وسلم.. تصفو لكم الأمور.. وترضى عنكم شعوبكم
و يا حكام الخليج.. أعيدوا النظر في تعاملكم مع شعوبكم وارفعوا الظلم عن المظلومين وكونوا مع الفقراء والضعفاء والمساكين.. وخذوا لهم حقوقهم.. وأصلحوا الأوضاع في الجوانب الإدارية والمالية قبل فوات الأوان.. فكل يوم يمضي والأمور كما هي يعني انفجار آلاف الشباب الذين حرموا من الحياة الكريمة.. فلا وظائف وبالتالي لا زواج.. تستقر به نفوسهم!!.. فهل كان يتصور سقوط النظام التونسي والمصري في يوم من الأيام!! لكنهم لما تأخروا في الإصلاحات وغرهم القبضة الحديدية على شعوبهم.. حصل ما حصل!!
أمرتك أمراً حازماً فعصيتني ... فأصبحت مسلوب الإمارة نادما
فما أنا بالباكي عليك صبابة ... وما أنا بالداعي لترجع سالما
ومن أهم الأمور لإصلاح الأوضاع أن يتم اختيار القوي الأمين كما قال تعالى: ((إن خير من استأجرت القوي الأمين)) .. وما تعثرت الإصلاحات وسرقت الأموال إلا بسبب أنه أسندت الأمور إلى غير أهلها في بعض الأحيان ..روى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة !» قال : كيف إضاعتها يا رسول الله ؟ قال : «إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة» .
وليعلم حكام الخليج.. أن من أخطر الأمور عليهم الظلم.. ظلم الناس في أموالهم.. ظلم الناس بسجنهم بدون مبرر شرعي.. يقول ابن تيمية رحمه الله : (ولهذا قيل : إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ؛ ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة . ويقال: الدنيا تدوم مع العدل والكفر ولا تدوم مع الظلم والإسلام . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم «ليس ذنب أسرع عقوبة من البغي وقطيعة الرحم» فالباغي يصرع في الدنيا وإن كان مغفورا له مرحوما في الآخرة وذلك أن العدل نظام كل شيء ؛ فإذا أقيم أمر الدنيا بعدل قامت وإن لم يكن لصاحبها في الآخرة من خلاق ومتى لم تقم بعدل لم تقم وإن كان لصاحبها من الإيمان ما يجزى به في الآخرة) ([1])
ومن استقرأ واقع تونس ومصر.. تبين له حجم الظلم الذي كان واقعاً فيهما.. مما سبب تلك الثورات.. لأن المظلوم المقهور يتوقع منه أي فعل ؛ لأن حالة الظلم والقهر التي يعيشها تجعله لا يبالي بهذه الحياة.. فإذا كثر الظلم والقهر في الناس كانوا قنابل موقوتة معرضة للانفجار في أي لحظة ، خاصة مع إثارة بعض القنوات الفضائية لتلك القنابل !! ولا ينفع إذا وصلت الأمور إلى هذا الحد.. وعظ واعظ أو فتوى عالم.. يقول أحد أبناء يحيى بن خالد البرمكي - وهم في القيود والحبس: يا أبت بعد الأمر والنهى والأموال العظيمة أصارنا الدهر إلى القيود ولبس الصوف والحبس
فقال له أبوه: يا بني دعوة مظلوم سرت بليل غفلنا عنها ولم يغفل الله عنها ..ثم أنشأ يقول:
رب قوم قد غدوا في نعمة ... زمناً والدهر ريانَ غدق
سكت الدهر زماناً عنهم ... ثم أبكاهم دماً حين نطق


نسأل الله أن يصلح حكام المسلمين وشعوبهم ..وأن يرزقهم البطانة الناصحة الصادقة التي تدلهم على الخير وتعينهم عليه وتحذرهم من الشر يا رب العالمين ..اللهم عليك بالمتربصين بنا من رافضة وعلمانيين ويهود ونصارى يا رب العالمين اللهم اكفنا شرهم بما تشاء ..وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
شرق الديار غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.