عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 17-03-2011, 03:43 PM   #1
عضو متواجد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 41
قوة التقييم: 0
™ˆ°¾§¶زئير القلم ¶§¾°ˆ™ is on a distinguished road
يامعممي إيران حرائر السعودية يحكن لإبنائهن الأكفان ( إحذروا )

يامعممي إيران حرائر السعودية يحكن لإبنائهن الأكفان ( إحذروا )




السلام على من إتبع الهدى , هذه الرسالة التي أوجها لكم ياسادة إيران هي بمثابة تعريف بسيط ببلاد الحرمين قبل أن تتخذوا أي إجراء

ربما يضر بإيران قبل أن ينفعها , المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين وقبلة المسلمين هي بمثابة قلب الإسلام النابض وليس كما ترونها أنتم

بأنها قلب العروبة فقط دون الإسلام , المملكة هي رمز كل مسلم ومصدر فخره ,

منذو أن وحدها المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بمساعدة سكانها الأحرار ووضع يده بيدهم وتوحد الصف عم الأمن والأمان أرجائها

وأصبحت حكومتها وشعبها صفًا واحدًا ويدًا بيد في وجه كل فتنة تعتري طريق تقدمها ورقيّها لمصاف دول العالم الأول كون ذلك فيه خدمة ورفعة

للإسلام والمسلمين ,ففي عهد الملك فيصل رحمه الله عندما دخل العرب حرب 73 مع إسرائيل قام رحمه الله بمنع تصدير النفط للغرب

في حال دعمهم لدولة الكيان الصهيوني,ليجن جنونهم وقتها ويستبدل دبلوماسيوها الدراجات الهوائية بدلاً من السيارات وعندما دبّروا لإغتياله

نكّسوا أعلامهم حزنًا لرحيله , وفي عهد الملك خالد رحمه الله إنبعثت فتنة الحرم المكي داخل السعودية يقودها جهيمان , ولله الحمد والمنة

بتكاتف الحكومة والشعب تم القضاء على الفتنة وإعادة الحرم للمسلمين في جميع الاقطار , وفي عهد الملك فهد رحمه الله إنبعثت شرارة الحرب

الأهلية بلبنان حتى قام رحمه الله بإخمادها عبر إتفاق الطائف الشهير الذي عقد في مدينة الطائف , كذلك إندلعت حرب الخليج الثانية والتي

صنُفت بالحرب العالمية الثالثة وقتها تلاحمت الحكومة السعودية وشعبها لتأدية واجبها الأخوي تجاه أخوتهم في الكويت , وقتها فُتحت البيوت للشعب

الكويتي ومعها القلوب وإستأسد الأحرار للدفاع عن الأرض والعرض , كذلك كان للمملكة دور كبير في تحرير أفغانستان من الغزو السوفييتي سنة 79

حيث كنّا مشاركين بالمال والسلاح والجنود السعوديون الأحرار وكنّا مشاركين أيضا بالدعاء حتى تحررت أفغانستان من قبضة النظام السوفييتي الشيوعي

وفي كل بقعة من بقاع الوطن الإسلامي مضطهدة تجد أبناء الحرمين مشاركين لرفعة الإسلام وطمعًا منهم في نيل الشهادة , حتّى الشيشان والبوسنة تواجد بها

أبنائنا الجنود البواسل , وفي عهد الملك عبدالله حفظه الله تلاحم الشعب مع حكومته تحت راية حاكمه وقائده ليتصّدوا لفتنة التفجيرات التي شهدتها

البلد , كذلك قاموا بقمع المتسللين الحوثيين جنوب المملكة بحريض منكم لكن أبنائنا الأشاوس لايُفاوضون حول الأرض والمساس بها ,

كذلك قمتم بالتعاون مع بعض المشردين السعوديين المعارضين بتنظيم مضاهرات ضد الحكم السعودي أسميتموها بحنين طمعًا منكم في أن تُزَعزعوا أمن

المملكة وتثيروا الفتن لتغطّوا على فضيحة المظاهرات المندلعة بطهران اليوم فبدلاً من حل قضاياكم , تقومون بحشر أنوفكم بقضايا جيرانكم من باب

الحقد الدفين الذي تعلمتموه منذو صغركم من علمائكم المضللين (عافانا الله مم أبتليتم به ),

مادفعني لكتابة هذه الرسالة هو تصرحاتكم وتلميحاتكم بين الفينة والفينة من تهديدكم لنا بأن تدخلنا في شؤون البحرين وتضاهر الشيعة هناك الذي هو بدعم وتوجيه

منكم (طهران + قم) سيدفعكم للدخول معنا في صراع , مايشير ذلك بأن ترتيبكم لإظطراب البحرين ماهو سوى هدف وجسر تريدون من خلاله

العبورللسعودية والدخول معنا في صراع سياسي ديني مذهبي , لذلك أحببت من خلال هذه الرسالة تحذيركم من قوة من تودون مجابهته , قوتنا المتضمنة

بتمسكنا بدين الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم , قوتنا في أبنائنا الشرفاء التواقون لنيل الشهادة في سبيل الدفاع عن دينهم ووطنهم أبنائنا التواقون

لرؤية دمائهم وهي تتلطخ بتراب أرضهم دفاعًا عنها وحبّا لها قوتنا في إيمان نسائنا الأحرار ورضاهم بقضاء الله وقدره ودفعهن لأبنائهن لساحات الوغى

طمعًا منهن بأن ينالوا الشهادة في سبيل الدفاع عن دينهم ووطنهم ,

وإن كنتم تُحبون زعزعة أمننا وإستقرارنا , فإننا تواقون لدك حصون قم وإراحة المسلمين من شرها الممتد لهم .





سعوديون والعشق إنتماء وفاء لايعادله وفاء

لنا الصحراء نملؤها أمانًا ونحن لها عروق ودماء

لنا الأطيار في الدنيا تغني وصبح يستنير به المساء

لنا بحر ورمل وحدود وشمس ونجوم وسماء

لنا قمر ينير الكون عدلا وتوحيد يطول به البناء

لنا في مضرب التاريخ قرن أتى وبنوره عم الرخاء

لنا القرءان هدي وإعتزاز ودستور ونور ورجاء

لنا في سيرة التاريخ يوم تبسم فيه بؤس وشقاء

لنا في رفعة الأوطان سبق وفي حفظ الكرامة كبرياء

لنا في قمة العلياء رأي تقاسمه الرجال الأوفياء

نحب الخير لانرجوا ثناء على خير وقد يحلو الثناء

وفي الهيجاء قصد لايبالي ويصدق في تلاحمنا الإخاء

بنينا المجد حتى صار صرحًا فنحن وهامة النجم سواء

ونحن سادة في السلم نرقى وآساد إذا حكم اللقاء







كتب المقال : زئير القلم

القصيدة بقلم الشاعر : أحمد عبدالحق







تقديري
™ˆ°¾§¶زئير القلم ¶§¾°ˆ™ غير متصل   الرد باقتباس

 
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 01:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19