عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 19-03-2011, 07:59 AM   #1
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
أفراحنا تكتمل ...................مع زوال العدو الحقيقي إيران محضن الشرك الأكبر




كيف ننعم وكيف نفرح وهذا العدو يمشى الهوينا تجاه مقدساتكم ودينكم ياأحفاد ابي بكر وعمر وبن الوليد

كيف ننعم ياصبيان التوحيد وياأسود العقيدة وإخوانكم من أهل السنة والجماعة قد ألتهمتهم نار المجوس

هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنا يؤفكون


لقد كشفت السلطات الإيرانية
عن قيامها بإعدام 13 شخصًا في الأحواز التي يقطنها أغلبية سنية عربية
وتتعرض لاضطهاد شديد من قبل السلطات الإيرانية الشيعية. وقال المدعي العام في الأحواز:
إن 13 شخصا تم إعدامهم خلال الشهور الثمانية الماضية بينهم ثلاثة أدينوا بتهمة "محاربة الله", على حد وصفه. وتتهم طهران المواطنين السنة الذين يطالبون بحقوقهم بأنهم "يحاربون الله ورسوله" وتحكم عليهم بالإعدام, وكانت السلطات الإيرانية قد أغلقت العديد من مدارس السنة في الأحواز بدعوى تحريضها ضد النظام,
كما قامت بحملة اعتقالات واسعة في أوساط علماء السنة الأحواز. ويؤكد عدد من المحللين أن السلطات الإيرانية أصبحت أكثر شراسة ضد أهل السنة إثر تولي الرئيس أحمدي نجاد للسلطة, حيث أعدم العشرات منهم تحت دعاوى زائفة. وزعم المسؤول الإيراني أن غالبية هؤلاء "أدينوا بتهمة الاتجار بالمخدرات في إطار الخطة التي أقرها القضاء الإيراني لمكافحة المتورطين في الاتجار بالمواد المخدرة والعبث في الأمن الاجتماعي والاستقرار العام".
من ناحية أخرى, أصدرت دائرة العدل في العاصمة الإيرانية طهران أحكام بالإعدام بحق خمسة أشخاص وأحكام بالسجن ضد 81 شخصا آخرين في البلاد، وذلك لاشتراكهم في الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات المشكوك في نزاهتها والتي أدت لفوز الرئيس محمود أحمدي نجاد.
وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإيراني أن البيان الذي صدر عن الادعاء حول الأحكام جاء "ليضع حدا للشائعات التي أطلقت بخصوص المعتقلين". وادعت دائرة العدل في العاصمة طهران "أن المحكومين هم أعضاء في منظمات إرهابية ومنظمات معارضة".
وكانت محكمة إيرانية قد أصدرت الأسبوع الماضي حكمًا مماثلاً يقضي بإعدام رجل شارك في التظاهرات التي تلت الانتخابات.
المصدر: المسلم















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 19-03-2011, 08:15 AM   #2
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
أخي الغالي الهرم الرابع

هناك نقطة مهمّة جدّاً الرجاء أن ننتبه لها حتّى لاتحسب علينا ونصبح في نظر الآخرين طائفيين لمجرد الطائفية فقط !

عندما نذكر طائفةً أخرى نرجو أن نركّز على تصرّفات بعض من يمثّلونها وليس مهاجمة الطائفة بأسرها
فالشيعة مثلاً فيهم عقلاء يقفون ضد الفكر الإثني عشري الصفوي
وأضرب مثلاً واحداً بالمفكر والمثقف والسياسي العراقي الكبير ( حسن العلوي ) صاحب الكتب المعروفة والفاضحة للرافضة ومعتقداتهم كما سخّر كتبه ومؤلفاته للدفاع عن الطائفة السنيّة ويطفي كتابه المثري عن سيدنا عمر بن الخطّاب رضي الله عنه .. لدرجة أن العلوي سمى ابنه الأكبر عمر إعجاباً بالخليفة الفاروق رضي الله عنه
وأدعوك وغيرك لاقتناء وقراءة كتاب العلوي ( عمر والتشيّع ) لتدرك مدى الحق والإنصاف الذي عمله العلوي رغم شيعيته فقط لأنه حرر عقله من أغلال الفكر الطائفي
ليت تستمع لهذه الدقائق للقاءٍ مع العلوي

أرجو أن لانستخدم لغة التعميم حتى نكون منصفين تماماً مثل مانطالب الغرب بعدم لصق تهمة الإرهاب بكل المسلمين لمجرد تبنّي القاعدة للإرهاب
لك محبتي
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-03-2011, 08:26 AM   #3
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
الكاتب حسن العلوي و"القنبلة الشيعية"في النظرة لعمر بن الخطاب


__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-03-2011, 08:33 AM   #4
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,329
قوة التقييم: 0
الهرم الرابع is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سليمان الرميح مشاهدة المشاركة
أخي الغالي الهرم الرابع

هناك نقطة مهمّة جدّاً الرجاء أن ننتبه لها حتّى لاتحسب علينا ونصبح في نظر الآخرين طائفيين لمجرد الطائفية فقط !

عندما نذكر طائفةً أخرى نرجو أن نركّز على تصرّفات بعض من يمثّلونها وليس مهاجمة الطائفة بأسرها
فالشيعة مثلاً فيهم عقلاء يقفون ضد الفكر الإثني عشري الصفوي
وأضرب مثلاً واحداً بالمفكر والمثقف والسياسي العراقي الكبير ( حسن العلوي ) صاحب الكتب المعروفة والفاضحة للرافضة ومعتقداتهم كما سخّر كتبه ومؤلفاته للدفاع عن الطائفة السنيّة ويطفي كتابه المثري عن سيدنا عمر بن الخطّاب رضي الله عنه .. لدرجة أن العلوي سمى ابنه الأكبر عمر إعجاباً بالخليفة الفاروق رضي الله عنه
وأدعوك وغيرك لاقتناء وقراءة كتاب العلوي ( عمر والتشيّع ) لتدرك مدى الحق والإنصاف الذي عمله العلوي رغم شيعيته فقط لأنه حرر عقله من أغلال الفكر الطائفي
ليت تستمع لهذه الدقائق للقاءٍ مع العلوي

أرجو أن لانستخدم لغة التعميم حتى نكون منصفين تماماً مثل مانطالب الغرب بعدم لصق تهمة الإرهاب بكل المسلمين لمجرد تبنّي القاعدة للإرهاب
لك محبتي

خالى العزيز

كان لي بالأمس كلام عن القرامطة وكيف بدأت من قلب القطيف

وذكرت أن الروافض غير الشيعة

فالشيعة هم ممن لم يختلف عندهم تقديم أبي بكر وعمر وإنما اختلافهم عند تقديم على على عثمان

أما الروافض فكل رافض لأبي بكر وعمر فهو رافضي وقيل لرفضهم زيد ابن الحسين

فالروافض سلمك الله يؤول مذهبهم إلى الإثني عشرية القرامطة ولو أدعوا غير ذلك

ولاشك أن القرامطة الدهرية المجوسية أساس الهمجية والحقد الدفين التي اجتمعت عليه أغلب

طوائف الروافض باختلاف قربهم وبعدهم عن أهل السنة

أما ماذكرت فصحيح ولكن نادر فهناك من الشيعة من لايتقدم على الخليفتين أبي بكر وعمر

ومنهم قلة اليوم تعيش في اليمن وأعنى الزيدية المنصفة وقليل قد انتشروا في الأرض















(تحياتي :الهرم الرآبع)
__________________
الهرم الرابع غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 19-03-2011, 08:53 AM   #5
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road

يتسـاءل حسن العلوي فـي كتـابه «عمـر والتـشيع»، حسب عرض كتبه فيصل السامر في صحيفة الأنباء الكويتية، عـما كـان سيؤول إليه حال الدولة الناشئة بعد رحيل مؤسسـها النبي (صلى الله عليه وسلم)، فيقول: «لم يكن الوحي حاضـرا بعد وفاة الرسـول (صلى الله عليه وسلم) في اجتـماع السقيـفة، فهي فكرة بشرية خـالصة طرحها أحد الأنصـار، فسارع عمر (رضي الله عنه) لتدارك فراغ السلطة، وتحول المكان الذي غاب عنه المقدس من الوحي، إلى بداية لحياتنا المقدسة.








كان عمر قامع الفـرقة في ذلك اليوم، وحق له أن يحظى بلقب (قفل الأمة)، الذي قفل الله به الفـرقة في ذلك اليوم الكبير.
إن حـركة عمر في السقيفـة أنجبت حركة حضارية لأمة كـانت تتشكل للتو، وعند الاحتـكام إلى المعاييـر السيـاسية فـي نشوء الدول والحـضارات، تصبح السقيفة بأعمدتها الأربعة التي تحملها، والتي أنجبت أربعة خلفاء راشدين لم يتكرروا على مر التـاريخ، قرارا، وليست مؤتمرا، بألا تموت الدولة الناشئة بموت مؤسسها».

ويشير العلوي إلى أسـباب دراسـته لشـخصـية عـمر بن الخطاب، فـيقـول «يدفعني إلى هذا الكتـاب، حاجة الأمة الى حاد يحـدوها، لا يتعالى عليـها، ولا يجلدها وأيـضا لا يتـملقهـا، حـاد يريد لقومـه الخيـر والتقـدم، وأيضا لا يكره الغيـر ولا يحتقرهم، وأرجـو الله ان أكون في صف هذا الحـادي، ينكـر على من اسـتـمـرأ هجـاء هذه الأمـة، وتاريخها ولغتـها وعقيدتها، ولا يرى في الأمة خـيرا؛ لا في قديمها ولا في حاضرها».




ويتـابع العلوي قـائلا: «إن عمـر شـاخص ـ نموذج ـ لاجـتمـاع الحرية والقانون، في بيئة برية ناشـئة اعتادت على الحياة بالقليل من القـانون المنصف»، مشيرا هنا إلى قول عـمر لجـبلة بن الايهم «الإسلام سوى بينكما»، عندما قال الأول «أنا ملك، وهو سوقة».




ويتابع الكاتب: «كان من أشهر قوانينه رصده لأموال الولاة، وما يعرف اليوم برفع السرية المصرفـية، عمن يعملون كوزراء ورؤساء دول ونواب، كـان يراقب الولاة والأمـراء والقـادة، ويأمـر بإعـلان مصادر أموالهم السائلة والجامـدة، وإذا لاحظ نموا غير طبيعي أمر بنزع نصف المال، ولـذا منع دخـول الولاة المدينة ليـلا، كي يتـسنى لأهل المدينة رؤية ما تحمله قوافلهم». (ا. هـ)




وأنبه إلى أن العلوي، الذي ينحدر من أسرة شيعية معروفة، في حي الكرادة وسط بغداد، أراد أن يختبر فرضية المفكر الإيراني علي شريعتي، في تمييزه بين "التشيع العلوي" و"التشيع الصفوي"، فراح العلوي يميز بين "التشيع العربي" و"التشيع الإيراني" في العراق، عارضا شتى حالات التعايش السلمي بين الطائفتين الكبيرتين، ولاسيما في بغداد.




وأكد العلوي في أكثر من مكان، على أن الكتاب ليس دفاعا عن الخليفة عمر بن الخطاب، فهو لا يحتاج إلى دفاع، لكنه محاولة لتبرئة التشيع العروبي في العراق، ولاسيما وهو يتعرض إلى هجمة عنيفة من التخوين، لافتا إلى أن خمسينيات وستينيات وسبعينيات القرن الماضي، جمعت كل طوائف العراق وأديانه ومذاهبه، تحت عناوين سياسية أو إيديولوجية، لا إثنية. فحسن العلوي؛ القومي الشيعي كان في حزب واحد مع القومي السني والمسيحي والمندائي (حزب البعث)، بينما أخوه اليساري هادي العلوي كان في معسكر حزبي آخر، مع سنة ومسيحيين ومندائيين آخرين، ينتمون إلى الحزب الشيوعي العراقي.



__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.