عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 20-03-2011, 12:19 PM   #1
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 696
قوة التقييم: 0
شاكر الحصني is on a distinguished road
نهاية أم محمد وصاحبات الباص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

أهديها للجميع
إنها
نهايات مشرقة وأخرى مؤرقة!
إنها
نهايات سعيدة وأخرى تعيسة!
[ البداية]
(1)
احبتي في الله اليوم اسرد لكم قصة حقيقية هذه القصة لمرأة صالحة رأينا عنها، وسمعنا عنها خيرا، تدعى أم محمد.
هذه المرأة الصالحة .. كنا على مقربة من موطن الحادث الذي حصل فيه الحادث.
وكانوا تسع نساء، وهي عاشرتهم، والسائق معهم.
حدثني بالقصة من عايش الحادث ورآه، ولكن ما دار في الباص حدثني به صاحب الباص قبل وفاته ـ رحمه الله رحمة واسعة ـ !
ما هو مفاد القصة؟
أخيتنا أم محمد صالحة ما علمنا عنها إلا خيرا، خرجت .. وكان الأخوات للأسف الشديد كما سمعتم نداء الشيطان احتل كثير من بيوتنا، فطلب الأخوات المدرسات ـ غفر الله لنا ولهن؛ لأنهن الآن تحت التراب، هؤلاء الأخوات طلبنا من صاحب الباص أن يجعل له من الأغنيات على الطريق حتى لا يملون بزعمهم!!
قالت أخيتنا الصالحة ـ ورفعت صوتهاـ : يا فلان اتق الله، أنا لا أريد الأغاني، ولا أريد أن أسمع الحرام، ولا أريد أن أغضب الله عز وجل، فاتق الله وأغلق المسجل!
يقول ـ هو يحدثني ـ :فرددت عليها بغلظة وجفاء، ماذا تريد أن أصنع؟
هذه رغبت المدرسات، وأنت واحدة!!
يقول:فشغل المسجل على الغناء، وبدأ المغني يغني ـ نسأل الله السلامة والعافية ـ وهنّ يتراقصن!!
ازدادت الحركة في الباص .. غفل السائق .. بين غفلت عين وانتباهتها يأذن الجبار حينما يغار سبحانه وتعالى .. غار الجبار جل جلاله في سمائه .. فأمر ملك الموت أن يقبض الأرواح..انحرفت السيارة .. فاصطدمت بسيارة عن مقربة الطريق، ثم في شبك الطريق، ثم انحرفت وإذا بها بسيارة كبيرة قد قطعت الأشلاء إربا إربا!!
اتصل الشباب من نعرفهم بمقربة من الحادث، وكنا ستة أشخاص، الحق يا فلان هناك حادث مروع، للمدرسات في الباص، حاولوا تتصلون بالإسعاف.
اتصلنا .. وصلنا إلى موطن الحادث .. وكان قريب من السكن الذي كنا فيه أثناء الدراسة الجامعية ..
[ مشهد الدم ورائحة الموت]
(2)
وصلنا إلى موطن الحادث.. والله الذي لا إله غيره ..
تجد امرأة جسمها هنا، وفخذها هناك!
وأخرى رأسها هنا، وأنفها في الطرف الآخر!!
وأخرى لم نرى منها إلا جزء بسيط .. جزء من صدرها وشيء من نحرها وسوأتها أجاركم الله!!
غطينا من نستطيع تغطيته .. بحثنا .. ما وجدنا إلى الآن ولا واحده من الأخوات على وجه الحياة!!
ومصداق هذا يا إخوان قول الله عز وجل لما قال: ((وجاءت سكرت الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد)).
هذا الذي مر على قلوبنا ونحن نرى ذلك الموقف!!
دماء في كل مكان .. الثياب مقطعة .. الأشلاء في كل مكان ..
بحثت وجدت السائق!! !! !!
فقلت للشباب: تعالوا يا شباب .. السائق حي .. تعالوا نحاول ننقله الشهادة، لعل الله عز وجل أن ينقذه بنا .. ولعل الله أن يشفعه فينا!!
أتينا إلى السائق، والله يا إخوة أنظر إلى الرجل والدماء تخرج من فيه كأنها نافورة، حاولت فرفعته .. وأسندته على ركبتي، وبدأت أضرب على صدره حتى ينزل الدم ـ ضربا خفيفا ـ !
يا أخي: قل لا إله إلا الله !!
هذا الموت .. إلا أن يشاء الله فيرحمك .. فصبر واحتسب.. ردد لا إله إلا الله!
والله يا أخوة فبكى .. بكى الرجل تلقائيا!!
فقلت له : يا أخي .. هل هناك من أحياء ؟!
قال: أنا لا أعلم!
لا أعلم إلا أن السيارة ألقت بي ـ وكان الباص يا إخوان قد وقف على طرف من رجليه .. بدمائه .. يعني: لا يكاد ينج إلا أن يشاء الله!!
فحاولت بللتي واللتيا أن يردد معي .. ما ردد!!
ولكن قال: أعرف أن الله عز وجل قادر!!
فقلت له يا أخي : ما الأمر؟
قال:يا شيخ .. أسألك بالله ستجد شابة صالحة .. إن وجدتها فأقرئها منسي السلام، واجعلها تغفر لي، وتدعو الله لي أن يغفر الله لي!!
فأنا السبب!!
ما تمالكت نفسي وأنا أسمع الكلمات..
قلت: أين هي؟
قال:موجودة .. ابحثوا عنها.. وأسأل الله أن يرحمني ويعفو عني!
قل لها تسامحني!
كنا كذا .. وروى لي القصة ولكنها بصوت متقطع.
طب: أين هي الآن؟!
قال:ابحث عنها.
تركت الرجل .. تعدينا عنه قليلاً!
قال الشباب: الرجال يطلبك الحل .. فاضت روحه إلى الله.
[ مشهد الألم والخاتمة التعيسة]
(3)
جئنا نبحث .. وجدت واحدة منهنّ .. وكان وضعها مزري.. مكسرة من كل مكان .. حتى أن صدرها وسوءتها وكل شيء من جسمها قد تعرى!
غطيناها ولله الحمد .. حاولنا تستيرها.
وقلنا لها: يا أخيه .. أنت الآن في وضع لا يعلمه إلا الله .. استغفري الله !
ردت علي بكلمة واحدة:اقلب وجهك!
قلت: قولي لا إله إلا الله يا أخيه.
قالت:ما بي .. انقلع!
يا فلانة: قولي لا إله إلا الله .. فبدأت تهز رأسها يا إخوان بهذا الشكل!!
تركتها!
حاولت ما استطعت!
بقي الشباب بجوارها يقرؤون شيئا بسيطا من القرآن .. وأنا أبحث
[ مشهد النور]
[ مشهد الطهارة والعفيفة]
[ مشهد أم محمد ]
(4)
بدأ النور يظهر قليلا . !!
والله الذي لا إله غيره وصلنا إلى الفتاه .. وكانت بعيدة عن الباص أكثر من تسعة أمتار .. تقريبا .. هذا بالتقريب.
وصلت إلى الفتاه .. أول ما أتيت إليها .. وضعت يدي على رأسها حتى أرى حرارتها .. هل هي حية أم ميتة؟!
هل هي لا زالت حية أم لا؟!
جئت إليها ولا أرى إلا أثر الضربات .. الدماء .. على العباءة!
والله يا إخوان كأنما لفها الله بعباءتها فأنزلها!
ما رأينا بياض .. ولا سواد .. كل الشباب اجتمعنا.. والله يا إخوان بين باك، ومسبح، وذاكر!
سبحان الله .. من حفظ هذه الفتاه من بين تسع فتيات؟!
هذه الوحيدة التي حفظت ..هذه الوحيدة التي يفر الإنسان والله بها !
فوضعت يدي عليها ..
فقلت : يا فلانة .. قولي لا إله إلا الله ..فبكت رحمها الله!
بكت وقالت:اتق الله .. ارفع يدك عني؛ لأني ضعيفة ومسكينة .. تستبيح جسدي!
قلت: يا أخيه .. أنت ستموتين !
قالت :والله الموت أحب إليّ من أخون أبو محمد وهو في بيته!
نعم والله يا أحبه هذه كلماتها!
ماذا أقول .. أبكي؟
ماذا أقول .. أدعو؟
أخفف عنها الألم .. ثم وضعت يدي مرة أخرى!
فقلت: يا أخيه .. أبشري بالخير .. الله موجود .. الله لن يتركك. ! !
قالت:أبشرك أنا على خير، لكن لا تحط يدك على جسمي!
رفعت يدي .. وجلست أذكرها بالله!
والله يا إخوان ما سمعت منها إلا:سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر!
تركتها قليلا حتى تهدا.
وصل الإسعاف .. بحثوا ما وجدوا!
قلت : هذه حية!
والله يا إخوان كل الإخوان تعجبوا .. كل الإخوان بدءوا يهللون .. لا إله إلا الله .. !
هكذا خرجت من الحادث؟!
قلت: والله ما قربت جسمها أبدا .. هكذا خرجت من الحادث .. متسترة .. ما ظهر بياض منها !
فرجعت مرة أخرى، وقلت يا أخيه : الإخوان سيحملونك.
قالت:لا.
يرحم والديك لا.
لا حد يقربني.
ما ذا أقول لله تعالى عن جسمي لو لمستوه بالحرام؟!
قلت: يا أخيتي ستموتين!
قالت:الموت أرحم!
يا أخي لا تحط يدك على جسمي ..
أنا حرة .. لا تحط يدك على جسمي!
قلت: يا أخيتي ستموتين!
قالت:الموت أرحم!
تركناها حتى أغمي عليها.
شالها الإخوان .. ركبت معها في السيارة أنا واثنين من الشباب وصاحب الإسعاف.
وصاحب الإسعاف يقول: هذي صالحة .. لا تخاف عليها!
قلت: ما من خوف .. لكن حالها يجعل القلب يتفطر!
فجلست على رأسها أقرأ شيئا من الآيات!
والله يا إخوان إني أسمع منها كلمات أحفظها إلى الآن، وكأني أرى المنظر أمامي.
في ذلك اليوم .. مع بدو فجره .. ولا نرى منها شيئا .. والله ما رأينا منها شيء .. أبشركم إنها صالحة، وستعلمون الآن ماذا ختم لها به! !
[مشهد الوداع وسكب العبرات]
(5)
ما إن وصلنا.. ونحن في الطريق ..
وهي تردد :اللهم انك تعلم أني ضعيفة .. يالله إن ترحمني!!
اللهم انك تعلم أني ضعيفة .. يالله إن ترحمني!!
وتردد :لا إله إلا الله.
وصلنا المستشفى .. أخذنا المرأة .. حملة .. وضعت على السرير.
قال الدكتور:المرأة إن نجت فمنة من الله تعالى!!
حسب ما ذكر لنا.
قلت: لماذا؟
قال:يكاد أن تكون الكسور عامة جميع الجسد!!
لا تنسون يا أخوان أن الباص قذف بها من مسافة بعيدة فسقطت على الأرض ..بكل قوتها.
ذكرناها بالله فبكت .. رحمها الله تعالى.
قالت:أسألكم بالله من يستطيع أن يصل إلى أبو محمد فليفعل!!
أريد أن أودعه .. وأن ألقي عليه السلام!!
صددت عن المرأة وأنا أبكي ..
ماذا أقول؟
الشباب من حولي:اصبر واحتسب يا فلان!
قلت: مثل هذه والله نفتخر بها.. نفتخر بها مثل هذي!
فوقفت على رأسها، ثم خرجت .. ومعي الدكتور.. ومعي الإخوان لعل الله عز وجل أن ينقذها!
بدأت نبضات قلبها تسرع .. وبدأ التنفس يضيق .. ننتظر حتى يصل زوجها، في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا وصل الزوج.
دخل المستشفى .. وهو يردد:
أين العفيفة؟
أين الصالحة؟
أين المؤمنة؟
أين القائمة؟
يا إخوان أنتم ما تدرون ..
والله ثم والله أنها ما تترك قيام الليل أبدا!
والله لا تخلد إلى فراشها إلا بعد أن تقوم لله ما شاء الله لها.
قلت: تعال هنا!
فأمسكت بيده، ومسحت على صدره.
وقلت: اصبر واحتسب.. هذا أمر الله .. ويعلم الله أني أنا بحاجة لمن يصبرني.
وصبرت الرجل .. فدخل الرجل .. رأيت منظر من أروع المناظر التي رأيتها في حياتي ..
رأيت منظر يجعل والله أصحاب القلوب تتحرك!
دخل الرجل .. فأتى إليها، ثم سلم .. وردت السلام.
فقالت:اقرب.
اقرب يبو محمد .. ودي أودعك!
فقرب الرجل.. وأمسك بها، ثم ضمها إلى صدره.. ضمها إلى صدره ضمت المحب لحبيبته ..
وقال:يا أم محمد .. أبشري أنتي على خير.
قالت:يا أبو محمد، لا تظني أخاف من الموت!
أنا ما أخاف من الموت، لكن أمانة .. أولادي الصغار .. إن سألوا عني، فأخبرهم أني أنتظرهم بإذن الله في الجنة!
تركها زوجها قليلا !
ثم عادت فقالت:يا أبو محمد، أسألك بالله سامحني، الله يعلم أني ما خنتك،و الله يعلم أني ما قبلت أحد منهم أن يضع يده على جسمي، فتكفى يا أبو محمد لا تروح وأنت غاضب، فأخشى أن الله يمنعني من الجنة يا أبو محمد!
وهي تبكي!!!!!!!!!!!!!
ثم ضمها مرة أخرى إلى صدره.
فقال:أبشري يا أم محمد .. أنت العفيفة .. أنت المصلية الذاكرة!
قالت:اللهم .. اللهم يا رب السموات .. أسألك يا إلهي .. أن تحسن خاتمتي.. وأن ترعى أولادي..فوالله ما أملك من الدنيا أغلى منهم.
ثم ضمها إلى صدره مرة أخرى .. والله إني أرى الموقف يا إخوان، وأرى دموعه تنهمر، وهو يبكي ويتحسر، ولكن ماذا يملك؟
الله أراد هذا .. الله أراد هذا!!
ثم ضمها الثالثة .. وبكي والله حتى أبكانا.
قال:يا أم محمد، الله يعلم أنك تصومين .. وأنك تقومين .. فأبشري، والله الذي لا إله غيره أني أشهد لك بالجنة!
فكنتي نعم المرأة. !
فبكت رحمها الله تعالى!
ثم قالت:يا أبو محمد .. يا أبو محمد أقرء الأولاد السلام، والله أني بخير، وأرى أناس قد أقبلوا عليّ، فلا تحرمني لذة الجنة يا أبو محمد .. يا أبو محمد لا تحرمني لذة الجنة!!
فبكت رحمها الله بكاء عظيما
ورددت:اللهم اغفر لي وارحمني، اللهم أنك تعلم أني ما خنت!، ولا عصيت! .. فارحمني .. !!
ويا ربنا عهدتي الأولاد!!
.......
[ مشهد العظة والعبرة ونهايات التعساء ]
(6)
فاضت روحها يا إخوتان وهي تردد:
لا إله إلا الله ..
فاضت روحها يا إخوتان وهي تردد:
لا إله إلا الله ..
موقف في حياتي ما رأيته .. هذا الموقف والله لو تأمل كل واحد كيف يفارق الدنيا بذنوبنا؟
ماذا نقول؟
هذه امرأة خرجت بلا إله إلا الله!
أنت كيف ستخرج من الدنيا؟!
فاضت روحها وهي تردد:
لا إله إلا الله ..
كم من لسان سيتعثر عند سكرات الموت؟
كم من روح ستتردد حين خروجها؟
هذه خرجت والله قد رحمها ..
والله أني أراها وهي تبكي مشتاقة إلى الله !
أما نحن نشتاق إلى من؟!
خرجت المرأة روحها وهي تردد :لا إله إلا الله!
والشباب نقف على رؤوسهم ونردد : (لا إله إلا الله) أحدهم يتفل على وجوهنا، والثاني يسبنا، والثالث يغني، والرابع يسب الله جل جلاله.
كيف يكون لقاءه مع الله تعالى؟
هانت عظمت الله في قلوبنا فهنا عند نظرة!
هانت عظمت الله في قلوبنا فقبض أرواحنا ملعونة!
ولكن والله إنها عبرة وعظة، إن كنت تريد نفس خاتمة أم محمد فاتق الله في سرك وعلنك.
والله أني أذكر ونحن نحملها تبكي.
تقول:اتق الله نزل يدك . . اتق الله نزل يدك!
هذي امرأة صالحة ..
ما تقول من خلعت الحجاب؟
ما تقول من فتنة الرجال؟
لكن أسأل الله أن يرحمنا ويرحمها!
وأسأل الله أن يجعل قبرها روضة من رياض الجنة، وأن يحشرنا بها مع الحبيب صلى الله عليه وسلم!
أسأل الله أن يحسن خاتمتي وخاتمتكم
وأن يحسن خاتمة الجميع رجالا ونساء.
والله أعلم .. هذه القصة باختصار
النهاية
أكرمني ربـي بصــــــبـري * * * أمشي بجـناني وبقصـري
مــدلـلـــةمسموع أمـــري * * * نـسمات تعـلـب بـشعــري
أنهـــاري تجري من تحتي * * * وتَكلمَ من شــوقي صمتي
أغصــــاني حـولي ترقبني * * * تتمايل طربا ً من صوتـي
كم كانت تخشى وتصــــابر * * * كي ترضــي المنان القادر
كـم قامـت تـدعـوه فجـزاها * * * حلل وحـلي وأســــــــاور

وهذه نفس القصه صوتيه يرويها الشيخ: ابراهيم الزيات
__________________
شاكر الحصني غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 20-03-2011, 12:30 PM   #2
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
البلد: ربوع بلادي
المشاركات: 656
قوة التقييم: 0
بنيه كلها حنيه is on a distinguished road
جزاك الله خير الجزاء قد سمعت بها من قبل
بنيه كلها حنيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 01:13 PM   #3
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 150
قوة التقييم: 0
د حقائق is on a distinguished road
قصة فيها من المبالغات الكثير
والكثير الذي لايقبله لا العقل ولا المنطق
واقف عند قصة السائق بعد الحادث والحوار الذي قاله
واقف عند التسع فتيات وردود الفعل
واقف عند التسعة امتار وليس العشرة

ياجماعة نحن نعرف ان الاغاني حرام وان الحياء شعبة من الايمان

لكن لانقبل ان تنسج قصص خرافيه مثل الفيلم الهندي الجميع متقطع واشلاء الراس في جهه والانف في جهه ثم يدور الحوار ويموت البطل

ثم شخصية ام محمد التي ترفض ان يحملها رجال الاسعاف وتفضل الموت لماذا قبلت ان تذهب مع السائق بدون محرم

طبعا طل هذة الردود لاتعني اننا نحلل الحرام ولكن اعني ان يحترم الراوي عقولنا فقط
د حقائق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 01:27 PM   #4
مشرف المنتدى التعليمي
 
صورة صرير القلم الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
البلد: في قلوب المحبين
المشاركات: 11,166
قوة التقييم: 27
صرير القلم has a spectacular aura aboutصرير القلم has a spectacular aura about
قصة مؤثرة ولعلها حققت الهدف

فكلنا يحتاج للوعظ

بارك الله فيك ورحم الله امواتنا و اموات المسلمين

كن كرأس الشجرة.. بعيد عن أوساخ الدواب....
-.-.-.-.-،-.-.-.-.-.-.-.-.-.-،-.-



ًالاعاقة لا تمنع من العطاء . .*

__________________

Twitter
@sultanalhumud
صرير القلم غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 01:27 PM   #5
مشرف منتدى تاريخ الرس
 
صورة [إبن الحزم] الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 9,672
قوة التقييم: 19
[إبن الحزم] is on a distinguished road

قصة طويلة مؤثرة فيها من المبالغة الكثير الكثير

رحمهم الله جميعاً وأسكنهم فسيح جناته

تحيتي
__________________
[[إبـن الحــــزم]]

[إبن الحزم] غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 02:04 PM   #6
عضو ذهبي
 
صورة شباط الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
البلد: بالبيت
المشاركات: 3,048
قوة التقييم: 0
شباط is on a distinguished road
اخرجوا من القصة بالحكمة والموعظة

ولاتقولون فيها من المبالغات لاتكذبون الرجل

جزيت خيرا
__________________
شباط غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 02:38 PM   #7
عضو بارز
 
صورة لمووو11 الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
البلد: الرس
المشاركات: 370
قوة التقييم: 0
لمووو11 is on a distinguished road
الله يجزاك خير ..
__________________
لمووو11 غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 03:06 PM   #8
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: في المدى والريح
المشاركات: 4,596
قوة التقييم: 0
روح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها د حقائق مشاهدة المشاركة
قصة فيها من المبالغات الكثير
والكثير الذي لايقبله لا العقل ولا المنطق
واقف عند قصة السائق بعد الحادث والحوار الذي قاله
واقف عند التسع فتيات وردود الفعل
واقف عند التسعة امتار وليس العشرة

ياجماعة نحن نعرف ان الاغاني حرام وان الحياء شعبة من الايمان

لكن لانقبل ان تنسج قصص خرافيه مثل الفيلم الهندي الجميع متقطع واشلاء الراس في جهه والانف في جهه ثم يدور الحوار ويموت البطل
ثم شخصية ام محمد التي ترفض ان يحملها رجال الاسعاف وتفضل الموت لماذا قبلت ان تذهب مع السائق بدون محرمطبعا طل هذة الردود لاتعني اننا نحلل الحرام ولكن اعني ان يحترم الراوي عقولنا فقط

ارى من اسلوبك اخي الغالي بانك عاقل وكبير ولاكن لست بمتخلف عقلي او عندك تاخير بالفهم هاذي القصه حقيقيه وواقعيه
ولاكن للاسف بما انك تضع العقده بالمنشار بكل وقت هاذا شائنك واذا كنت لاتريد النصيحه حاول ان تبتعد عن هكذا قصص او مواضيع اناا اقول لك ان تحاول تقبل كل الوقائع ولاا نريد التشكيك بالمصداقيه
كلمه الله يرحمهم ماقلتها
ونرى كل يوم من القصص المشابهه لقصه ام محمد او نسمع من اهل الثقه
د- حقائق اتمنى منك زياره ابو محمد مغسل الاموات بمقبره الرس لتتعرف عن قصص حقيقيه لافلام هنديه كما تزعم
جزاك الله كل خير اخي كاتب الموضوع ولاكن اخي الغالي
انت من وقف على الحادث ام ان الموضوع منقول اتمنى منك الاجابه باسرع وقت
روح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 03:19 PM   #9
عضو بارز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 696
قوة التقييم: 0
شاكر الحصني is on a distinguished road
الموضوع منقول
وفي نهاية القصه رواها الشيخ الزيات من جوال الخير وشكرآ من القلب لك أخي

الله يهدي الجميع لما فيه الخير والصلاح
__________________
شاكر الحصني غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 20-03-2011, 03:20 PM   #10
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: في المدى والريح
المشاركات: 4,596
قوة التقييم: 0
روح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابوملوح مشاهدة المشاركة
الموضوع منقول
وفي نهاية القصه رواها الشيخ الزيات من جوال الخير وشكرآ من القلب لك أخي

الله يهدي الجميع لما فيه الخير والصلاح

على العموم جزاك الله كل خير اخي الغالي
ااااامين اامييين يارب
روح غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 08:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19