عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 16-04-2011, 05:46 PM   #21
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
هذا المقال المنشور اليوم بجريدة الوطن للكاتب المبدع ( علي الموسى ) يوضّح نموذج للمنافقين الذين عنيتهم والذين يفسدون ببيروقراطيّتهم وتضييقهم على المواطنين الصورة المثلى التي ينشدها قادة الوطن وتتمثل بأن يأخذ كل مواطنِ حقه بدون منّة أحد أو تسويفِ أو لويِ لأذرعة الأنظمة والقرارات وتفسيرها وفق مايرونه لامايراه ولي الأمر الذي لم يصدرها إلاّ لمصلحة المواطن وتوفير الكرامة له

إليكم المقال :





شياطين بعض المسؤولين




1- في الأولى، جاء يشكو إليّ أن مسؤوله المباشر في إدارته ورأس هرم صلاحياتها يرفض أن يضيف اسمه إلى قائمة المثبتين على الوظيفة من البند إنفاذاً للأمر الملكي. والحجة أن هذا الشاب التحق بالوظيفة على البند يوم – السبت – فيما الأمر الملكي كان عند الثانية ظهراً من يوم الجمعة. والمفارقة أن إمامنا – ووالدنا – أكرم من فوارق التوقيت التافهة، وفي هذه الفوارق تكمن – مداخل الشياطين – ولو رفع هذا المسؤول أوراق الشاب إلى مسؤول اسمه – عبدالله بن عبدالعزيز – لما ضاق رب الأسرة وكبيرها بآلاف من أبنائه يتحايلون اليوم على تفاصيل الشياطين. أقسم بالله إنه أكرم بأبنائه حتى من قراراته وإن الله أكرم منا جميعاً ولهم أن يختاروا بين كرم الله وتفاصيل الشياطين لدى بعض المسؤولين التنفيذيين.
2- في الثانية، جاء يشكو بضعة أشهر من سن استحقاق مخصصات الضمان الاجتماعي. ومثل هؤلاء المسؤولين الذين يلتفتون لفوارق يوم في وظيفة أو ثلاثة أشهر من ضمان أو حتى سويعات قليلة من استحقاق خارج دوام إنما يقفون مثل أعجاز النخيل الخاوية في بطن نهر جارف من المكارم. هذا وطن كلما أعطى لأبنائه، زاده الله من فضله وخيره واسألوا أسعار النفط وفوارقها منذ – الجمعة – الملكية المباركة وحتى اللحظة. هؤلاء المسؤولون الذين يسألون عن تكاليف الساعة وفوارق اليوم أو الشهر إنما ينوبون عن مهمة الشيطان في التفاصيل. يطربون لوفورات الساعة والشهر وهم الذين لم يحركوا ساكناً لمشاريع تأخرت بالسنين ولملايين ضاعت في زحام هذه الطفرة. وأظن – نصف جازم – أن شياطين بعض هؤلاء المسؤولين قد شاخت وهرمت وتقادم بها العمر فصارت عاجزة عن ملاحقة الأكبر الأهم. صارت هذه الشياطين حبيسة المكاتب والأوراق وتفرغت لهذه التفاصيل.
3- في الرابعة، عفواً نسيت الثالثة، جاء يشكو أنه وقع قرض التنمية العقارية يوم الأربعاء فيما الأمر الملكي ظهر الجمعة وبين اليومين مئتا ألف ريال في فرصة ذهبية مهدرة. وما بين الأولى والرابعة فوارق التفاصيل عند بعض الشياطين: فالشاب الموظف الذي تأخر حتى نهار السبت ضاعت عليه الفرصة والمواطن الذي تقدم بعجلة نهار الأربعاء أضاع فرصة عمر. في هذا الظرف الحرج من دقة التوقيت يكمن شيطان التفاصيل. يطربني أن الشيطان أحياناً أكثر حرصاً على المال العام وخصوصاً في فوارق التوقيت. مشكلة الشيطان أنه هرم وشاخ وتقادم به الزمن: أصبح عاجزاً عن الذهاب للمقاولين ومواقع المشاريع.


علي سعد الموسى



جريدة الوطن
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 16-04-2011, 06:49 PM   #22
عضو متواجد
 
صورة ريانة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 42
قوة التقييم: 0
ريانة is on a distinguished road
ا
اخي سليمان دمت مبدعا

لكل من اسهمو في التاتج القومي لهم نصيب منه اقتصاديا

وبغض النظر عن الاقتصاد فنحن في دولة تنعم بالكثير من الخيرات سواء زراعيا او بتروليا اقتصاديا او انتاجي

عندما نذهب لدائرة حكومية او قطاع خاص نجد اننا نشحد منهم بمعنى اصح فإمى أن تقف على بابه لعدة ساعات حتى ينجز لك المعاملة وبنفس سيئة وكأنه يمن عليك وهذا من حقك ومن المفترض انه بضغطة زر ينجز لك المعاملة دون أن تتعب اناملة الذهبية

سأذكر لك موقفا حدث لوالدتي حفظها الله اليوم
ذهبت للبنك لصرف شيك مصدق من البنك خارج منطقة القصيم وجدت أن حسابها موقوف وذلك لانها لم تستخدمة لفترة فلم ترضى مسئولة البنك ايداع الشيك في حسابها وذلك لعدم وجود معرف مع الوالدة فاخرجت لهن بطاقة العائلة والبطاقة الشخصية لها لكنهم لم يعترفوا بها بحجة يجب أن يأتي اشخاص ممن مسجلين ببطاقة العائلة لصرفة ؟؟؟
بطاقة العائلة قديمة جدا وجميع من بها قد ذهبوا في طريقهم
لكن السؤال لماذا لم يعترفوا ببطاقة الوالدة الشخصية والتي فيها صورتها وايضا توقيعها المطابق

هنا يأتي الواسطة أو تحذيفة الوجه عندما اتصلت علي والدتي تشتكي حلفت يمينا أن لا ادعهم غدا في حالهم

فمتى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرار
وكيف لهن يعاملون إمراة كبيرة بالسن بإن تنزل الدرج وتصعد لعدة مرات
عذرا خرجت عن الموضوع ولكن اضنه نموذج
ريانة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-04-2011, 09:49 PM   #23
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: في المدى والريح
المشاركات: 4,596
قوة التقييم: 0
روح is on a distinguished road
هاذا الموضوع لاحد يدخله وهو مشغول البال
فقد حاولت جاهدأ استوعاب مافيه
الى ان مخيلتي عجزت على استوضاح الامر
وهاذا الامر يعود على ابداع ماخطت به الايدي المتواضعه
اخي الغالي (الاستحقار) عنواننا لهاذا اليوم
او بالمعنى الاصح (الاستذلال)
فهما مترابطان ببعضهما البعض
فلولا (الاستحقار) للمواطن لما رائينا (الاستذلال)
فبهاذه الحاله يلزمني (الترجي)او (اهانه) الذات امام الي يسوى والي مايسوى
وحال لسان المواطن يقول(خلوه يخلص شغلي)
فـ الامر لايحتاج الى طبيب ليفسره
الامر بيد المواطن من الاول فاذ _(اذل)نفسه فهاذا الامر يعود له
واما اذا طارد ورا حقوقه ويعرف بان هاذا الامر من حقه ولاا يلزمه (اذلال)نفسه لاجل احد
ولسان حاله يقول(مانت بدافع من جيبك شي)او (وين مكتب المدير)
ولاكن الامر لاييخلو من (الغطرسه) (والمرطسه) ان صح التعبير
فبعض الموظفين يعمل ونفسه (على راس خشمه)
فبعضهم شياطنهم (مصدره)او (مورده)
لايعمل الى اذا مزاجه(مروق) على حسب قولهم
واما اذا كان مزاجه (متعكر)فعليك بالصمت وعدم المناقشه بالامر الذي يخصك
واما الامر اذ كان به (واسطه) فهيهات هيهات على حال الموظف
فحاله عند قضاى حاجه (المتوسط له) يقضيها له بين(ركض) و(وضحك)
لي عوده اخي الغالي لموضوعك الجميل
تحياتي ودمت بود
روح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-04-2011, 10:00 PM   #24
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ريانة مشاهدة المشاركة
ا
اخي سليمان دمت مبدعا

شكراً للطفك


لكل من اسهمو في التاتج القومي لهم نصيب منه اقتصاديا

لم أفهم هذه النقطة جيّداً


وبغض النظر عن الاقتصاد فنحن في دولة تنعم بالكثير من الخيرات سواء زراعيا او بتروليا اقتصاديا او انتاجي

عندما نذهب لدائرة حكومية او قطاع خاص نجد اننا نشحد منهم بمعنى اصح فإمى أن تقف على بابه لعدة ساعات حتى ينجز لك المعاملة وبنفس سيئة وكأنه يمن عليك وهذا من حقك ومن المفترض انه بضغطة زر ينجز لك المعاملة دون أن تتعب اناملة الذهبية

يقول الكاتب الوطني المبدع ( محمد الرطيّان ) في مقاله ( ثقافة المعاريض ) :




" المعروض " : هو نص أدبي شعبي أبتكره الشحاذون في بلادنا ، وذلك من أجل
الحصول على " شرهه " يمنحها لهم طويل العمر .
وهو نص مليء بالكذب والنفاق والدجل .

كذلك شارك بقية المواطنين في تطوير فن " المعروض " ، ومنحه أغراضا اخرى !..
فصار يٌقدم الى طويل العمر لكي يحصل هذا المواطن على سرير لوالدته المريضة ،
او على كرسي في معهد او جامعة لولده الذي انهى الثانوية العامة بنسبة 95 % او لكي
تعود له ارضه التي اغتصبها رئيس البلدية او قاضي المحكمة .. حفظه الله ورعاه !

و " المعروض " من الممكن ان يأتي على شكل قصيدة نبطية ، تعدّد مآثر طويل العمر
وتحمد الله كثيرا لانه خصّنا به .. او تأتي على شكل اعلان تهنئة في احدى الصحف ،
تهنيء طويل العمر بمنصبه الجديد .. أو برقية عزاء ، وذلك عند وفاة ( أي طويل عمر )!

و " المعروض " هو شيء يرافقك من ولادتك حتى قبرك !
يقدمه والدك الى المستشفى والاحوال المدنية لكي تبدأ معاملات اعتمادك كمواطن صالح ،
ويقدمه احد ابناءك – بعد عمر طويل – لكي يحصل على موافقة لدفنك !


سأذكر لك موقفا حدث لوالدتي حفظها الله اليوم
ذهبت للبنك لصرف شيك مصدق من البنك خارج منطقة القصيم وجدت أن حسابها موقوف وذلك لانها لم تستخدمة لفترة فلم ترضى مسئولة البنك ايداع الشيك في حسابها وذلك لعدم وجود معرف مع الوالدة فاخرجت لهن بطاقة العائلة والبطاقة الشخصية لها لكنهم لم يعترفوا بها بحجة يجب أن يأتي اشخاص ممن مسجلين ببطاقة العائلة لصرفة ؟؟؟
بطاقة العائلة قديمة جدا وجميع من بها قد ذهبوا في طريقهم
لكن السؤال لماذا لم يعترفوا ببطاقة الوالدة الشخصية والتي فيها صورتها وايضا توقيعها المطابق

هنا يأتي الواسطة أو تحذيفة الوجه عندما اتصلت علي والدتي تشتكي حلفت يمينا أن لا ادعهم غدا في حالهم

فمتى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرار
وكيف لهن يعاملون إمراة كبيرة بالسن بإن تنزل الدرج وتصعد لعدة مرات

يبدو أنهم - في البنك - أرادوا أن يثبتوا لوالدتك - حفظها الله - أن المعاريض التي تحدّث عنها الرطيّان يجب أن يقدمها المواطن وفق استطاعته ( ولو كانت زحفاً ) !! أي أنهم حوّروا ( القيام مع القدرة ) ليصبح (المعاريض حسب القدرة ) فمنّا من يقدمها وهو ( زيّ الألف ) !! ومنّا من هو راكعاً ومنّا من يمشي على أربع ومنّا من يأتي زحفاً وحبواً !!
السؤال .. كيف كانوا سيعاملون والدتك لو لم تكن مجرد ( عميلة ) عفواً قصدي ( صاحبة حساب ) ! بل جاءت - لاسمح الله - تطلب من البنك مساعدة لوجه الله مما أفاء الله عليهم من الأرباح التي لانصيب للوطن والمواطن منها ؟!!!



عذرا خرجت عن الموضوع ولكن اضنه نموذج
العفو .. بل ما أوردتيه مثالٌ حي !
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-04-2011, 11:53 PM   #25
عضو خبير
 
صورة سديم الحياة الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
البلد: في خضم أحزآني ..!
المشاركات: 4,410
قوة التقييم: 0
سديم الحياة is on a distinguished road
أستاذي سليمان :
حين تسخر الأقلام للتطبيل والهتافات المزخرفة ، فسحقاً لهآ وتبّ !

لا خير في قلم ما لم يبث صدقاً وحق قولٍ ..!

كمآ أنت أسلفت .. لا دآعي لتزييف الألفآظ حتى يؤخذ لأجلها مسار الإستذلال وإفراغ ماء الوجه حتى يتحقق المطلب !!!

هم أولئك صحفيو الأعوام الأخيرة وعلى رأسهآ 2011 !
إلا من رحم ربي !



كنتُ هنآ ..
رآقت لي جرأة وشفافية طرحك أيهآ الفذ ..
سديم الحياة غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 02-05-2011, 12:57 PM   #26
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سديم الحياة مشاهدة المشاركة
أستاذي سليمان :
حين تسخر الأقلام للتطبيل والهتافات المزخرفة ، فسحقاً لهآ وتبّ !

لا خير في قلم ما لم يبث صدقاً وحق قولٍ ..!

كمآ أنت أسلفت .. لا دآعي لتزييف الألفآظ حتى يؤخذ لأجلها مسار الإستذلال وإفراغ ماء الوجه حتى يتحقق المطلب !!!

هم أولئك صحفيو الأعوام الأخيرة وعلى رأسهآ 2011 !
إلا من رحم ربي !



كنتُ هنآ ..
رآقت لي جرأة وشفافية طرحك أيهآ الفذ ..


بل راق لي رقيّ حرفك ياسديم الحياة وإن لم يرق لي بخلك !
تملك مثل هذا القلم السيّال إجادةً وإبداعاً وتمنحنا منه ب(القطّارة ) !
لك محبتي وعتبي وعشمي في القادم من الأيّام
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 16-06-2011, 12:29 PM   #27
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
عدت لهذا الموضوع- مرغماً- بعد أن قرأت ماكتبه أحد الأعضاء شاكياً مايجده المحتاجون لمعاشات الضمان الاجتماعي من بعض مسؤولي الضمان وبعض المفتين - وفق الأمزجة - !

يقول الشاكي :
إن بعض مسؤولي الضمان يخوّفون المراجعين للضمان لطلب المساعدة بأن أموال الضمان عبارة عن زكاة !!!

سبحان الله !
ألهذه الدرجة يظن البعض أنهم يصرفون على خلق الله من جيوبهم ؟

ثمّ ... ألا يعلمون أن من يراجع الضمان أملاً في الاستفادة من معاشاته المخصصة للمحتاجين من المواطنين ممن ليس لهم دخلٌ ثابت لايفي بمتطلبات العصر ؟

ثم أيضاً .. أليس الضمان يصرف مساعداتِ عينيّة ولوازم مدرسية ويقوم بتأثيث منازل المستحقين ؟!!

فكيف يسمونها زكاة ؟!

كما قلت سابقاً ... الضمان الاجتماعي واجب على الدولة - أي دولة - وحقٌّ لكل مواطنِ محتاج بلا شروطِ أو منّةِ أو تخويف !

وكما قلت أيضاً :

لماذا فقط يستكثرون على المواطن ( الغلبان ) دراهم الضمان المعدودة بينما لهم أموال العادات السنوية و المنح الصريحة والغير صريحة حلالٌ بلال ؟!!

يعني ... وقفت على أموال الضمان ليحرم منها المحتاجون بدواعِ تافهة ؟!

سبحان الله !

المال العام لايمكن حفظه من الهدر إلاّ بتحويل أموال الضمان مرٌّ وعلقم في حلوق المساكين ؟!!

إذا لم يجد المواطن الذي أنهكته الظروف والحاجة والفقر والفاقة من مؤسسات الدولة صدراً رحيماً وقلباً عطوفاً وملاذاً آمناً .. فهل لجوؤه للتسول والبحث عن المال بطرقِ أخرى هو مايريده لابسوا ثياب الغيرة على أموال الضمان التي لم تخصصها الدولة أعزها الله إلاّ للمحتاجين من أبنائها ؟!!

ألم أقل قبل ذلك :

إنّ أكثر من يسيء للوطن وقيادته ويشوه صورتهم الجميلة هم أدعياء الحرص والإخلاص وهم كاذبون ومنافقون ؟!!

فمتى يتخلص العباد والبلاد منهم ؟!!
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.