عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 18-04-2005, 07:09 PM   #1
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 23
قوة التقييم: 0
هبوب الشمال1 is on a distinguished road
عاااااجل القائمة الذهبية المعتمدة والمزكاة لمرشحي محافظة الرس

أخيراً.. القائمة المعتمدة والمزكاة لمرشحي الرس
في بادرة جديدة قام عدد من المشائخ وطلبة العلم في محافظة الرس باختيار قائمة مختارة من المرشحين يرون أنهم الأنفع لمحافظتهم ، وإن كان المشائخ قد أكدوا أن تزكيتهم لهذه القائمة لا يعني أبداً القدح في بقية المرشحين ، بل في كل خير ، لكنهم يرون حسب اجتهادهم أن هؤلاء المرشحين هم الأقدر للقيام بمهام المجلس البلدي ، لما يتميزون به من القوة والأمانة، ولما لهم من مشاركات سابقة ، أثبتوا من خلالها قدرة إدارية فائقة. وقد جاءت القائمة متكاملة تفي باحتياجات المجلس البلدي، فأحدهم رجل أعمال ناجح، والثاني عالم شرعي متخصص ، والثالث إداري بارع يمثل الجوانب الصحية ، والرابع إداري واقتصادي متميز. والقائمة هي كالتالي

1. رجل الأعمال: إبراهيم بن صالح المزيني. رئيس مجلس إدارة شركة حملة الفرقان للحج والعمرة ، وصاحب مؤسسة المزيني التجارية، حاصل على بكالوريوس شريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية – فرع القصيم، وله باع طويل في خدمة المحافظة وتقديم مافيه الخير والصلاح لها ، وله مشاركات مشهودة في الأعمال التطوعية حيث يشغل الآن مدير مكتب هيئة الإغاثة في محافظة الرس ، ومدير المستودع الخيري في أبانات ، وعضو مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد ، كما كان مديراً سابقاً لجمعية البر الخيرية ، وشارك في عدد من الوفود الإغاثية خارج المملكة كسيرلانكا و الصومال وأثيوبيا وغيرها.

2. الشيخ الدكتور: حمود بن غزاي الحربي. الحاصل على ماجستير في العقيدة والمذاهب المعاصرة ، والدكتوراة في الفرق الإسلامية، يعمل حالياً أستاذاً في جامعة القصيم ، ورئيساً للجنة التطوير والمتابعة في كلية الشريعة ، وعضو اللجنة الدائمة للتطوير الإداري بجامعة القصيم، له عدد من المشاركات التطوعية ، فهو نائب رئيس مجلس الإدارة للمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد في محافظة الرس ، ومستشار اجتماعي في برنامج أسرة سعيدة بجمعية البر في الرس ، وإمام وخطيب جامع عبدالله بن عمر في الرس ، وشارك في عدد من المؤتمرات والندوات داخل المملكة وخارجها ، مثل مؤتمر المركز الإسلامي في بونس أيرس في الأرجنتين ، ومؤتمر الثقافة الإسلامية في جامعة الخرطوم ، وندوة : دورنا في مكافحة الإرهاب في مركز الملك خالد الحضاري.

3. الدكتور: عبدالله بن صالح الرثيع. إداري متميز ، عميد كلية العلوم الصحية للبنين بالرس ، حاصل على دكتوراة من قسم الأحياء جامعة أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية. وحاصل على عدد كبير من الدورات التدريبية ومشارك في مؤتمرات علمية وندوات وورش عمل متعلقة بالتخصص أثناء فترة الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية ، له عدد من المشاركات التطوعية فهو نائب رئيس المركز الإسلامي أثير أوهايو بأمريكا أثناء فترة الدراسة ، وحالياً هو عضو مجلس إدارة جمعية البر الخيرية بالرس ، ورئيس اللجنة الصحية بجمعية البر ، وعضو مجلس إدارة مركز التآخي لرعاية المسنين ، وعضو مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية المعاقين ، وعضو مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد ، وعضو مجلس إدارة مكتب دعوة وتوعية الجاليات بالرس ، ورئيس لجنة المسلمين الجدد بمكتب دعوة وتوعية الجاليات.

4. الأستاذ: خالد بن سليمان الغرير. خريج كلية الإدارة والاقتصاد من جامعة الملك سعود فرع القصيم ، تخصص إدارة أعمال ، يعمل محاسب في كلية المعلمين في محافظة الرس ، له عدد من المشاركات التطوعية ، كإدارة الشؤون التعليمية بجمعية تحفيظ القرآن الكريم سابقاً ، والآن هو المشرف العام على قسم التوجيه والإرشاد في مشروع تيسير الزواج بالرس ، وممارس للإرشاد الأسري الهاتفي ، ومستشار في موقع لها اون لاين.
هبوب الشمال1 غير متصل  

 
قديم(ـة) 18-04-2005, 07:33 PM   #2
عضو أثري
 
تاريخ التسجيل: May 2002
البلد: غير معروف
المشاركات: 12,708
قوة التقييم: 30
هزيم الرعد is a jewel in the roughهزيم الرعد is a jewel in the roughهزيم الرعد is a jewel in the rough
يستاهلون جميعا

ولكن السؤال هنا ..... من اطلق عليها القائمة الذهبية ؟

وهل هذا نوع من ترسيخ الفكرة ومحاولة التأثير في صنع القرار ؟

ارجع واقول يستاهلون ولكن هذاتساؤل

شكرا لك
__________________
هزيم الرعد غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 07:45 PM   #3
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 10
قوة التقييم: 0
ابو جراح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هزيم الرعد
يستاهلون جميعا

ولكن السؤال هنا ..... من اطلق عليها القائمة الذهبية ؟

وهل هذا نوع من ترسيخ الفكرة ومحاولة التأثير في صنع القرار ؟

ارجع واقول يستاهلون ولكن هذاتساؤل

شكرا لك
تسلم اخوي هزيم الرعد
وانا عندي سوال منهم المشايخ وطلبة العلم الي زكوهم

وبعدين وين الشيخ الباهلي عن المجموعة

وعلى فكرة اذا الدعوى تزكيات ترى الشيخ الفريدي عنده تزكية من الشيخ ( ابن عثيمين ) رحمة الله عليه

انا اقول والنعم بكل ذولا

لا كن لاتدخلون المشايخ بمواضيع من عندكم

انا قايمتي

المزيني
الخليفة
الخميس
الغرير

وتراي انا الي مزكيهم

وسلامتكم
ابو جراح غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 08:29 PM   #4
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2003
البلد: AL-Rass
المشاركات: 242
قوة التقييم: 0
Admin is on a distinguished road
اخوي هبوب الشمال

هل من الممكن ان تسمي الذين قامو بالتزكيه (( مع انها ماحركت ساكن ))

فالترشيح ذمه وليست فزعه والكثير (ولا تغتر بالشعارت والاقاويل) سيرشح الافضل من وجهة نظره


شكرا
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
Admin غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 08:41 PM   #5
عضو نشط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 88
قوة التقييم: 0
حبيب الله is on a distinguished road
يا اخي عيب عليك تكتب هذا الموضوع!!!

كل من ذكرت شلة واحدة اتفقوا جميعا على دخول الانتخابات! حتى لايعطو الفرصة لابناء البلد
وكلهم على عيني وراسي لكن اعتقد انهم غير فاضين خاصة المشغول بدروس وخطب000
وبعدين واحد منهم ليس من اهل الرس
وانت اعتقد انك منهم!!!!
وانتبهو يااهل الرس اتفقو من الآن على اربعة وبسرعة لتفوتو الفرصة على الذين همهم الفشخرة ويدورون الشرهات00
واليكم اهم واحد
-- صالح الخميس
حبيب الله غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 08:50 PM   #6
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 23
قوة التقييم: 0
هبوب الشمال1 is on a distinguished road
تزكية المرشح في فترة الحملات الانتخابية وقبيل الاقتراع
( رؤية شرعية دستورية نظامية )

د. سعد بن مطر العتيبي
عضو هيئة التدريس بقسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء
في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد
1- في ظل الجو الانتخابي الذي عاشته رياضنا، تناقل الناس رسائل هاتفية منسوبة إلى بعض العلماء أو الدعاة الشرعيين، توصي بالتصويت لمرشحين بذكر الدائرة واسم المرشح الموصى بترشيحه؛ ثم تحدث عدد من وسائل الإعلام، وفي مقدمتها الصحف اليومية عن هذه الرسائل. ومع أنها لم تتضمن تشهيرا أو تجريحا بأحد من المرشحين الآخرين، وهو ما لا يسوغ ولا يقبل؛ إلا أنه قد ثارت حولها تساؤلات عديدة؛ من أهمها:
ما مدى مشروعية هذا النوع من الرسائل في ظل الحملات الانتخابية التي يسعى فيها كل مرشح لكسب الجولة؟ وكذلك بعد انتهاء الفترة النظامية للحملات الدعائية، قبيل الاقتراع. وهل يقبل الطعن به في استيفاء المرشح الفائز شروط الترشيح ؟
2- وبغض النظر عن صحة نسبة تلك الرسائل الهاتفية إلى من نُسبت إليه؛ فلعل من المفيد بحث هذه المسألة مساهمة في تكوين ثقافة شرعية دستورية نظامية على عدد من القضايا الجديدة على مجتمعنا، جِدَّة هذه التجربة الانتخابية، التي شهد المنصفون بنجاحها نجاحاً حقيقياً، وهذا ظاهر من تخطيها لكثير من المشكلات التي تعتري غيرها، ولا سيما في بلدان نفر كثير من الناس عن انتخاباتها، لعدم الثقة فيها.
3- وبالنظر في تزكية المرشح والتوصية أو النصح بالتصويت له مع عدم التعرض لسواه بقدح أو عيب أو تجريح؛ إلا أننا نجد فيها جوانب تحتاج إلى شيء من التأمل، منها أن المرشح المزكَّى في دائرة ما، ستؤدي تزكيته عند شريحة الناخبين التي تقتنع بها إلى فقد المرشحين الآخرين لهذه الأصوات ؟ وهذا مدخل الطعن فيها عند من يطعنون بها.
ولكن بالتأمل - أيضاً - نجد أن المزكي (العالم مثلا) يرى أن ذمته في هذه المسألة لا تبرأ - ديناً - إلا بالنص على شخص بعينه؛ فما يقوم به، ما هو إلا نتاج عملية موازنة - ربما كانت محيرة عند تقارب مرشحين في مسوغات النصح بترشيحهما - عميقة بين صالح وأصلح، وفاضل ومفضول، كل ذلك من وجهة نظر المزكي، سواء كان عالماً شرعياً أو شخصية ذائعة الصيت مسموعة الرأي؛ لما يراه المزكي من لزوم تحديده لشخصية معينة في دائرة محددة، حتى لا تضيع الأصوات دون مقام الأصلح للولاية وهو ما يرى المزكي لزوم النصح به؛ وهذا يعني أن من قام بالتزكية قد درس جميع المرشحين أو درس أوفرهم حظا عنده بالوصول إلى المقاعد البلدية، ومن ثم وازن بين من يراهم أهلا للتزكية، واختار أصلحهم فيما يراه.
4- وبالنظر في تعليمات حملات الدعاية الانتخابية نجد أن هذا العمل - وما كان في معناه - ليس داخلاً في تعريف الحملة الانتخابية الوارد في الفصل الأول من هذه التعليمات؛ إذ إن الحملة الانتخابية وفق هذه التعليمات، هي: (مجموعة النشاطات التي يقوم بها المرشح أو أي من مساعديه لتعريف الناخبين بالمرشح بهدف الحصول على تأييدهم يوم الاقتراع) ومن هذه النشاطات الدعاية الانتخابية التي عرفتها التعليمات بأنها: (الأعمال الإعلانية والإعلامية التي تهدف إلى دعم مرشح للفوز بأحد مقاعد المجلس البلدي)؛ وأن المرشح هو: (الشخص الذي يرد اسمه في القائمة النهائية لأسماء المرشحين لعضوية المجلس البلدي). وكذلك ما جاء في الفقرة (1) من الفصل الثاني: قواعد عامة حتى وإن صدرت التزكية من عدد من المزكين بعد تشاور في الأصلح من قوائم المرشحين.
ومن هذا يتضح أن الرسائل الهاتفية محل البحث، لا تدخل في المحظور من تعليمات الحملة الانتخابية ما لم تصدر من المرشح ذاته، أو من أحد معاونيه في حملته؛ لأن المرشح مسؤول عن المخالفات الانتخابية التي يرتكبها معاونوه، كما في الفقرة (11) من التعليمات.
بينما نجد الرسائل الانتخابية مثار الحديث تنسب الرسالة إلى أطراف غير داخلة في المحظور بهذه الفقرة؛ لأنهم ليسوا مرشحين، حتى وإن صدر منهم ذلك بعد تشاور بينهم في الأصلح من قوائم المرشحين. بل إن وجود شخص له ثقل اجتماعي في مقر من مقار الحملات الانتخابية، لا يعد مخالفة نظامية؛ بدليل ما ورد في الفقرة (6) من أنه: (يجوز للمرشحين تخصيص أماكن للتجمعات والالتقاء بالناخبين، وإلقاء المحاضرات وعقد الندوات...)، ما لم يكن موظفاً عاماً يستخدم صفته الرسمية في عمل من شأنه التأثير على الحملة الانتخابية لأي مرشح آخر، كما في الفقرة (8).
وبالتأمل في التزكيات المشار - وفق ما سبق بيانه - لا نجد ما يعد داخلاً في محظورات الحملات الانتخابية؛ ومن ثم فلا تكون عيباً يمكن الطعن به على نتيجة الانتخاب لمن تأثر به إيجاباً بمساهمتها في فوزه.
5- وعلى فرض دخول الرسائل الهاتفية - محل البحث - في دائرة المحظور بموجب اللائحة أو تعليمات حملات الدعاية الانتخابية بأي طريقة تفسيرية مقبولة قانوناً؛ فإننا نجد في الأمر - حينئذٍ -ما يدعو إلى بحثه من الناحية الدستورية، لمعرفة مدى دستورية هذا التفسير للنص المستند إليه من اللائحة؛ لنرى إن كان هذا التفسير دستوريا فيؤخذ به، أو غير دستوري فيتأكد لنا بطلانه؛ فمن المتقرر في أصول القوانين ومبادئها أن الدستور يقضي على ما دونه من الأنظمة وما تفرع عنها عند التعارض وانتفاء المخرج منه.
6- وبالنظر في النظام الأساسي للحكم نجد في نص (المادة الأولى) من النظام الأساسي للحكم: (المملكة العربية السعودية دولة عربية إسلامية ذات سيادة تامة، دينها الإسلام، ودستورها كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم)؛ ففي هذه المادة تأكيد لالتزام الدولة بالدين الإسلامي، واتخاذ مصادره الأصلية (الكتاب والسنة) دستورا أعلى يحكم الدستور؛ وهذا ما تؤكده المادة السابعة وتبينه على نحو لا يحتمل التأويل، ونصها: (يستمد الحكم في المملكة العربية السعودية سلطته من كتاب الله وسنة رسوله.. وهما الحاكمان على هذا النظام وجميع أنظمة الدولة).
7- وبالرجوع إلى الكتاب والسنة؛ نجد أن تزكية المرشح الأصلح داخلة في عموم أدلة النصح والتعاون على الخير؛ وأنها صورة من صور امتثال قول الله عز وجل: {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ}، وقوله تعالى: {وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}، وقوله سبحانه: بسم الله الرحمن الرحيم {وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (الدين النصيحة)، قيل: لمن يا رسول الله ؟. قال: (لله ولكتابه ولرسوله، ولأئمة المسلمين وعامتهم) رواه مسلم.
ففي هذه الآيات المحكمات، والحديث الشريف، صريح الدلالة على مشروعية التذكير والتناصح، والتواصي بالحق والدعوة إليه، وذلك لما يترتب عليه من نفع المؤمنين، وتعليم الجاهل، وإرشاد الضال، وتنبيه الغافل، وتذكير الناسي، وتوجيه المسترشد.
وفي الحديث الشريف ما هو صريح في وجوب النصح للأئمة المسلمين وعامتهم؛ وقد جاء في شرح عند الحديث عند أهل العلم بالشريعة ونصوصها: النصيحة كلمة جامعة، معناها: حيازة الحظ للمنصوح له. ومعنى الحديث: عماد الدين وقوامه النصيحة؛ كقوله: (الحج عرفة)، أي: عماده ومعظمه عرفة. قالوا: والنصيحة فرض يجزي فيه من قام به ويسقط عن الباقين، وأنها لازمة على قدر الطاقة إذا علم الناصح أنه يقبل نصحه ويطاع أمره، وأمن على نفسه المكروه؛ فإن خشي على نفسه أذى فهو في سعة.
والمقيدون في لوائح الانتخاب داخلون في الصنفين المذكورين في الحديث، سواء كانوا خاصة من أهل الإمارة والولاية وأهل العلم، أو عامة، وهم - في هذا الموضوع - من عدا من ذكر، من المقيدين في لوائح الانتخاب.
وبهذا يعلم أن تزكية مرشحٍ بعينه من أهل العلم ممن لهم معرفة بهذا الشأن، أمر مشروع من جهة الكتاب والسنة، بل قد يرقى إلى درجة الوجوب، كما هو ظاهر الأدلة، وهو أمر سائغ من الناحية الدستورية والنظامية.
8- وفي الختام..هذا رأي أظنه صواباً وإن احتمل الخطأ، وقد حررته على نحو مختصر، مساهمة في بيان شيء من فقه الانتخاب والحملات الانتخابية؛ وثمة تفاصيل متعلقة بهذا الموضوع، نص عليها فقهاء الشريعة وشرح الأنظمة والقوانين يعسر ذكرها في مقال مختصر؛ وإني لأرجو بهذا المقال أن يلتفت المختصون ممن لا يدركون خصوصية بلدنا إلى خصوصية أنظمته أيضاً، وتقيدها بالمشروعية الإسلامية العليا بحمد الله ومنته، فهي بلد الحرمين ومئرز الإسلام.، والله تعالى أعلم.
د. سعد بن مطر العتيبي
عضو هيئة التدريس بقسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء
في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
هبوب الشمال1 غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 08:57 PM   #7
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 162
قوة التقييم: 0
مقص الرقابه is on a distinguished road
مع الاحترام الشديد لهبوب الشمال والقائمه الذهبيه التي تقول وتضم نخبه من المثقفين بالرس لكن من الذي اعطاكم الحق للتزكيه مع احترامي الشديد لكم جميعا
اذا ان وبعض الي عندي نزكي
1- المهندس سليمان الخليفه
2-المهندسرميح الرميح
3-الاستاذ محمد الخميس
4- محمد الحزاب الغفيلي
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
مقص الرقابه غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 09:09 PM   #8
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 123
قوة التقييم: 0
رساوي نت11 is on a distinguished road
بالعموم
قائمة ذهبية ورغم أنوف الحاسدين
رساوي نت11 غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 09:22 PM   #9
Banned
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 65
قوة التقييم: 0
ظرغام is on a distinguished road
Talking

حركااااااااااااااااااااااااااااااات اكل الزمان عليها وشرب

عرفناها في انتخابات المجالس البلديه في الرياض والشرقيه

في الرياض قبل ما يقر مجلس الشورى شي أسمه انتخابات بلديه!!!!!!!!!

وهم تجمعات ومخيامات والقائمه 7.6.5.4.3.2.1. وقائمه ذهبيه ومزكيها

الشيخ العلامه العبيكان!! ليش كل هالشي عشان يقولون مانبي علماني هههههه

لاكن في الرس (وينهك) علينا(( وكلنا اعيال اقريه وكلن يعرف اخيه))

مــــــســــتــــــــــــــــــــــــــحيل

اللي يستحق يبي يفوز



اللي يقول اسألو الشيخ الدويش عن المرشحين ويفيدكم!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

واللي يرسل رسائل جوال القائمه الذهبيه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وهالحين طلعت تزكيه من المشائخ في القائمه الذهبيه!!!!!!!!!!!


ودمتم سالمين،،،،،،،،،،،،،،
ظرغام غير متصل  
قديم(ـة) 18-04-2005, 09:39 PM   #10
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 10
قوة التقييم: 0
ابو جراح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هبوب الشمال
تزكية المرشح في فترة الحملات الانتخابية وقبيل الاقتراع
( رؤية شرعية دستورية نظامية )

د. سعد بن مطر العتيبي
عضو هيئة التدريس بقسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء
في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد
1- في ظل الجو الانتخابي الذي عاشته رياضنا، تناقل الناس رسائل هاتفية منسوبة إلى بعض العلماء أو الدعاة الشرعيين، توصي بالتصويت لمرشحين بذكر الدائرة واسم المرشح الموصى بترشيحه؛ ثم تحدث عدد من وسائل الإعلام، وفي مقدمتها الصحف اليومية عن هذه الرسائل. ومع أنها لم تتضمن تشهيرا أو تجريحا بأحد من المرشحين الآخرين، وهو ما لا يسوغ ولا يقبل؛ إلا أنه قد ثارت حولها تساؤلات عديدة؛ من أهمها:
ما مدى مشروعية هذا النوع من الرسائل في ظل الحملات الانتخابية التي يسعى فيها كل مرشح لكسب الجولة؟ وكذلك بعد انتهاء الفترة النظامية للحملات الدعائية، قبيل الاقتراع. وهل يقبل الطعن به في استيفاء المرشح الفائز شروط الترشيح ؟
2- وبغض النظر عن صحة نسبة تلك الرسائل الهاتفية إلى من نُسبت إليه؛ فلعل من المفيد بحث هذه المسألة مساهمة في تكوين ثقافة شرعية دستورية نظامية على عدد من القضايا الجديدة على مجتمعنا، جِدَّة هذه التجربة الانتخابية، التي شهد المنصفون بنجاحها نجاحاً حقيقياً، وهذا ظاهر من تخطيها لكثير من المشكلات التي تعتري غيرها، ولا سيما في بلدان نفر كثير من الناس عن انتخاباتها، لعدم الثقة فيها.
3- وبالنظر في تزكية المرشح والتوصية أو النصح بالتصويت له مع عدم التعرض لسواه بقدح أو عيب أو تجريح؛ إلا أننا نجد فيها جوانب تحتاج إلى شيء من التأمل، منها أن المرشح المزكَّى في دائرة ما، ستؤدي تزكيته عند شريحة الناخبين التي تقتنع بها إلى فقد المرشحين الآخرين لهذه الأصوات ؟ وهذا مدخل الطعن فيها عند من يطعنون بها.
ولكن بالتأمل - أيضاً - نجد أن المزكي (العالم مثلا) يرى أن ذمته في هذه المسألة لا تبرأ - ديناً - إلا بالنص على شخص بعينه؛ فما يقوم به، ما هو إلا نتاج عملية موازنة - ربما كانت محيرة عند تقارب مرشحين في مسوغات النصح بترشيحهما - عميقة بين صالح وأصلح، وفاضل ومفضول، كل ذلك من وجهة نظر المزكي، سواء كان عالماً شرعياً أو شخصية ذائعة الصيت مسموعة الرأي؛ لما يراه المزكي من لزوم تحديده لشخصية معينة في دائرة محددة، حتى لا تضيع الأصوات دون مقام الأصلح للولاية وهو ما يرى المزكي لزوم النصح به؛ وهذا يعني أن من قام بالتزكية قد درس جميع المرشحين أو درس أوفرهم حظا عنده بالوصول إلى المقاعد البلدية، ومن ثم وازن بين من يراهم أهلا للتزكية، واختار أصلحهم فيما يراه.
4- وبالنظر في تعليمات حملات الدعاية الانتخابية نجد أن هذا العمل - وما كان في معناه - ليس داخلاً في تعريف الحملة الانتخابية الوارد في الفصل الأول من هذه التعليمات؛ إذ إن الحملة الانتخابية وفق هذه التعليمات، هي: (مجموعة النشاطات التي يقوم بها المرشح أو أي من مساعديه لتعريف الناخبين بالمرشح بهدف الحصول على تأييدهم يوم الاقتراع) ومن هذه النشاطات الدعاية الانتخابية التي عرفتها التعليمات بأنها: (الأعمال الإعلانية والإعلامية التي تهدف إلى دعم مرشح للفوز بأحد مقاعد المجلس البلدي)؛ وأن المرشح هو: (الشخص الذي يرد اسمه في القائمة النهائية لأسماء المرشحين لعضوية المجلس البلدي). وكذلك ما جاء في الفقرة (1) من الفصل الثاني: قواعد عامة حتى وإن صدرت التزكية من عدد من المزكين بعد تشاور في الأصلح من قوائم المرشحين.
ومن هذا يتضح أن الرسائل الهاتفية محل البحث، لا تدخل في المحظور من تعليمات الحملة الانتخابية ما لم تصدر من المرشح ذاته، أو من أحد معاونيه في حملته؛ لأن المرشح مسؤول عن المخالفات الانتخابية التي يرتكبها معاونوه، كما في الفقرة (11) من التعليمات.
بينما نجد الرسائل الانتخابية مثار الحديث تنسب الرسالة إلى أطراف غير داخلة في المحظور بهذه الفقرة؛ لأنهم ليسوا مرشحين، حتى وإن صدر منهم ذلك بعد تشاور بينهم في الأصلح من قوائم المرشحين. بل إن وجود شخص له ثقل اجتماعي في مقر من مقار الحملات الانتخابية، لا يعد مخالفة نظامية؛ بدليل ما ورد في الفقرة (6) من أنه: (يجوز للمرشحين تخصيص أماكن للتجمعات والالتقاء بالناخبين، وإلقاء المحاضرات وعقد الندوات...)، ما لم يكن موظفاً عاماً يستخدم صفته الرسمية في عمل من شأنه التأثير على الحملة الانتخابية لأي مرشح آخر، كما في الفقرة (8).
وبالتأمل في التزكيات المشار - وفق ما سبق بيانه - لا نجد ما يعد داخلاً في محظورات الحملات الانتخابية؛ ومن ثم فلا تكون عيباً يمكن الطعن به على نتيجة الانتخاب لمن تأثر به إيجاباً بمساهمتها في فوزه.
5- وعلى فرض دخول الرسائل الهاتفية - محل البحث - في دائرة المحظور بموجب اللائحة أو تعليمات حملات الدعاية الانتخابية بأي طريقة تفسيرية مقبولة قانوناً؛ فإننا نجد في الأمر - حينئذٍ -ما يدعو إلى بحثه من الناحية الدستورية، لمعرفة مدى دستورية هذا التفسير للنص المستند إليه من اللائحة؛ لنرى إن كان هذا التفسير دستوريا فيؤخذ به، أو غير دستوري فيتأكد لنا بطلانه؛ فمن المتقرر في أصول القوانين ومبادئها أن الدستور يقضي على ما دونه من الأنظمة وما تفرع عنها عند التعارض وانتفاء المخرج منه.
6- وبالنظر في النظام الأساسي للحكم نجد في نص (المادة الأولى) من النظام الأساسي للحكم: (المملكة العربية السعودية دولة عربية إسلامية ذات سيادة تامة، دينها الإسلام، ودستورها كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم)؛ ففي هذه المادة تأكيد لالتزام الدولة بالدين الإسلامي، واتخاذ مصادره الأصلية (الكتاب والسنة) دستورا أعلى يحكم الدستور؛ وهذا ما تؤكده المادة السابعة وتبينه على نحو لا يحتمل التأويل، ونصها: (يستمد الحكم في المملكة العربية السعودية سلطته من كتاب الله وسنة رسوله.. وهما الحاكمان على هذا النظام وجميع أنظمة الدولة).
7- وبالرجوع إلى الكتاب والسنة؛ نجد أن تزكية المرشح الأصلح داخلة في عموم أدلة النصح والتعاون على الخير؛ وأنها صورة من صور امتثال قول الله عز وجل: {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ}، وقوله تعالى: {وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}، وقوله سبحانه: بسم الله الرحمن الرحيم {وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (الدين النصيحة)، قيل: لمن يا رسول الله ؟. قال: (لله ولكتابه ولرسوله، ولأئمة المسلمين وعامتهم) رواه مسلم.
ففي هذه الآيات المحكمات، والحديث الشريف، صريح الدلالة على مشروعية التذكير والتناصح، والتواصي بالحق والدعوة إليه، وذلك لما يترتب عليه من نفع المؤمنين، وتعليم الجاهل، وإرشاد الضال، وتنبيه الغافل، وتذكير الناسي، وتوجيه المسترشد.
وفي الحديث الشريف ما هو صريح في وجوب النصح للأئمة المسلمين وعامتهم؛ وقد جاء في شرح عند الحديث عند أهل العلم بالشريعة ونصوصها: النصيحة كلمة جامعة، معناها: حيازة الحظ للمنصوح له. ومعنى الحديث: عماد الدين وقوامه النصيحة؛ كقوله: (الحج عرفة)، أي: عماده ومعظمه عرفة. قالوا: والنصيحة فرض يجزي فيه من قام به ويسقط عن الباقين، وأنها لازمة على قدر الطاقة إذا علم الناصح أنه يقبل نصحه ويطاع أمره، وأمن على نفسه المكروه؛ فإن خشي على نفسه أذى فهو في سعة.
والمقيدون في لوائح الانتخاب داخلون في الصنفين المذكورين في الحديث، سواء كانوا خاصة من أهل الإمارة والولاية وأهل العلم، أو عامة، وهم - في هذا الموضوع - من عدا من ذكر، من المقيدين في لوائح الانتخاب.
وبهذا يعلم أن تزكية مرشحٍ بعينه من أهل العلم ممن لهم معرفة بهذا الشأن، أمر مشروع من جهة الكتاب والسنة، بل قد يرقى إلى درجة الوجوب، كما هو ظاهر الأدلة، وهو أمر سائغ من الناحية الدستورية والنظامية.
8- وفي الختام..هذا رأي أظنه صواباً وإن احتمل الخطأ، وقد حررته على نحو مختصر، مساهمة في بيان شيء من فقه الانتخاب والحملات الانتخابية؛ وثمة تفاصيل متعلقة بهذا الموضوع، نص عليها فقهاء الشريعة وشرح الأنظمة والقوانين يعسر ذكرها في مقال مختصر؛ وإني لأرجو بهذا المقال أن يلتفت المختصون ممن لا يدركون خصوصية بلدنا إلى خصوصية أنظمته أيضاً، وتقيدها بالمشروعية الإسلامية العليا بحمد الله ومنته، فهي بلد الحرمين ومئرز الإسلام.، والله تعالى أعلم.
د. سعد بن مطر العتيبي
عضو هيئة التدريس بقسم السياسة الشرعية بالمعهد العالي للقضاء
في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
خلنا من هالموضوع هالحين ياخي

وجاوب على قد السوال ؟؟؟؟؟

من الي زكاهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لاتقعد تراوغ !!!!!!!!!!!!!!!!!!

اتحداك تجيب اسم شيخ واحد زكاهم !!!!!!!!!

صحيح حركات نص كم
ابو جراح غير متصل  
موضوع مغلق


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 05:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19