عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 28-03-2011, 06:22 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
سوسن الشاعر تفنّد أكاذيب وافتراءات الصفوي الكويتي عاشور ضد السعودية والبحرين

أثناء المواجهة التي أقامتها قناة الوطن الكويتية بين النائب الكويتي جمعان الحربش والنائب الكويتي الصفوي صالح عاشور الذي يستغل كل مناسبة للإساءة للسعودية خدمةً لأسياده في قم .. أثناء تلك المواجهة تداخلت الإعلاميّة البحرينيّة ( سوسن الشاعر ) وفنّدت كل أكاذيب عاشوروافتراءاته
هنا المداخلة :


__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 28-03-2011, 06:27 AM   #2
Banned
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
البلد: في المدى والريح
المشاركات: 4,596
قوة التقييم: 0
روح is on a distinguished road
يااااااااكرهي لذا الممممممممممممممممممععفن
كررررررررررررررررريه اسلوبه يذكرني بالشواذ
الله يحرقه بنار جهنم يارب
شششكرأ اخي سليمان ع اليوتيوب
روح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-03-2011, 11:09 AM   #3
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رووح لايمسها عابر مشاهدة المشاركة
يااااااااكرهي لذا الممممممممممممممممممععفن
كررررررررررررررررريه اسلوبه يذكرني بالشواذ
الله يحرقه بنار جهنم يارب
شششكرأ اخي سليمان ع اليوتيوب

للأسف الشخص إيّاه عضوٌ بالبرلمان الكويتي وضابطٌ سابق !!!!

ولانلومه لولائه الإيراني الصفوي لولا بذاءته تجاه كل ماهو سعودي رغم أن الكويتيين يرون ذلك من باب (الديمقراطيّة ) ولاندري لماذا يلومون- إذن - من وقف مع صدّام عند غزوه الكويت ؟!!
تحياتي
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-03-2011, 11:52 AM   #4
عضو ذهبي
 
صورة صخرالبحر الرمزية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,150
قوة التقييم: 0
صخرالبحر is on a distinguished road
بآرك الله في الأخ النائب الكويتي جمعان الحربش والمذيع والأخت الإعلامية سوسن

وأقول لصالح عاشور كن صالحاً فأنت الآن فاسداً وجسمك يبين ذالك وكلامك وسبك للملك أبو متعب وإقرارك للذين يسبونه بحجة أننا نسب رموز الشيعة!

وأكبر كذبه أنه يقول أن الشيعة في البحرين كانت مطالباتهم سلمية وهادئة وكانوا رافعين علم البحرين !!!!!

بورك فيك أخي وحبيبي سليمان
__________________
المسلم عزيز في حياته وبعد مماته ,إن بقى بقى بعز النصر وإن مات مات بعز الشهادة. لا يستسلم ينتصر أو يموت..
اللهم أنصر داعش!
صخرالبحر غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 28-03-2011, 01:10 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صخرالبحر مشاهدة المشاركة
بآرك الله في الأخ النائب الكويتي جمعان الحربش والمذيع والأخت الإعلامية سوسن

وأقول لصالح عاشور كن صالحاً فأنت الآن فاسداً وجسمك يبين ذالك وكلامك وسبك للملك أبو متعب وإقرارك للذين يسبونه بحجة أننا نسب رموز الشيعة!

وأكبر كذبه أنه يقول أن الشيعة في البحرين كانت مطالباتهم سلمية وهادئة وكانوا رافعين علم البحرين !!!!!

بورك فيك أخي وحبيبي سليمان


أخي صخر تقبّل شكري وتقديري
عاشور وغيره من المتطرفين من شيعة وسنة لو كانوا تشبّعوا في حب الوطن والولاء له لما كانت لهم ولاءات لغير أوطانهم !

هل نسينا من قاموا بمبايعة الملاّ عمر أميراً للمؤمنين وهم من بني جلدتنا ؟!!
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 29-03-2011, 08:34 AM   #6
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
أحداث البحرين: حدود المذهب.. حدود الدولة



رأى حسن نصر الله أن ما يحدث في البحرين يمسه هو، بينما يفترض أنه لبناني يدرك حدود الدولة، لكن حدود المذهب كانت بالنسبة له أعتى وأكثر قوة وتأثيرا، وهو ما يمثل إرباكا فعليا لمفهوم الدولة الذي يعيشه وينتمي إليه نصر الله، وبالتالي "حزب الله الإيراني"


ربما تم فهم الثورة المصرية والتونسية لدى بعض الفئات في الخليج على أنها مجرد مدخل أو مبرر لفرض واقع ذي صبغة طائفية، وليست بنية كاملة من الوعي والمؤثرات الجديدة والقيم العالمية التي حظيت بشيوع جارف، ولذا تمت قراءة التحركات الشعبية على أنها قد تكون مفتاحا يمكن من خلاله إدارة أكثر من معركة، حتى لو كان التغيير مجرد ذريعة لا هدف.
من هنا يمكن البدء بقراءة ما يحدث في البحرين، إنه مجرد محاولة لتحويل الاحتجاجات إلى مدخل لبناء وضع جديد يرتكز على أبعاد مذهبية وطائفية، ولكن إدارتها تمت بأدوات قديمة وعبر مختلف خطوط المعارضة التقليدية التي ظلت لسنوات لا على أنها تدير مشروعا بعيدا عن السلطة، بل خطا موازيا للسلطة إنما مع اختلاف الموضوع، وذلك جانب من أزمة أحزاب وحركات المعارضة في العالم العربي بشكل عام، فكيف بها وهي تتحرك من وازع أيديولوجي أو مذهبي، وحتى في مصر لا يمكن أن تبحث في وجه الثورة عن أي ملامح لحزب الوفد مثلا أو غيره من الأحزاب المعارضة، لسبب يسير جدا هو أن هذه الثورة ليست معارضة كما يفهمونها، وليست فرصة للانقضاض على الأنظمة، ولكنها وعي جديد ومختلف للغاية. ولعل من أبرز الأمثلة على ذلك ما يمكن قوله حول تجربة الاحتجاج في الجزائر، مع أنها كانت من أكثر دول بلاد أفريقيا العربية المرشحة للثورات، إلا أن الخطأ الأكبر الذي طمس كل تلك التحليلات، أن ما كاد يحدث في الجزائر، كان احتجاجات وليس ثورة، وتمت إدارة تلك الاحتجاجات من خلال قوى المعارضة التقليدية التي تملك أدوات قديمة ومبررات قديمة، بل وتنطلق غالبا من عقد قديمة، أشبه بمن يسعى ليتعامل مع الفيس بوك على أنه صحيفة حائطية!
إن وجوه المعارضين القدامى وهي تتصدر عناوين الأخبار عن البحرين تشير فورا إلى أن فهما منحرفا للاحتجاجات هو الذي بات يلوح في الأفق، فهم لا يدركون أن ما يحدث لا يمكن أن تتم إدارته بأدواتهم، وحتى حسابات الأقلية والأكثرية يمكن أن ينظر إليها وفق منظور إقليمي لا وفق منظور محلي، والبحرين تمثل حالة منطقية للتعايش الذي يحتاج إلى مزيد من الإصلاح، لكنك تتحدث عن معارضة لم تجرب حتى تلك الحلول التي تطرحها الحكومة، ناهيك عن أن تبتكر من تلقاء ذاتها حلولا للأزمة.
كذلك لم تستطع القوى ذات التوجه الطائفي في المنطقة كحزب الله وبعض القوى البحرينية ذات النزعة المذهبية أن تكبح جماح وازعها الطائفي، ولا أن تحافظ على لغتها السياسية، فما هو التفسير السياسي الذي يمكن أن يُفسر كلام السيد حسن نصر الله وموقفه من الأزمة في البحرين؟ لقد أعطى تصريحه تأكيدا على صواب كل توصيف طائفي يمكن أن توصم به مظاهر الاحتجاج في البحرين، ولقد تحدث كثير من الإصلاحيين والمعتدلين في إيران عما أسموه بتناقض آية الله علي خامنئي حين أدان التعامل الأمني مع الثورة في البحرين – مع وضوح نزعتها الطائفية – بينما ظلت قوات الباسيج والحرس الثوري تقتل المتظاهرين في شوارع إيران لمدة أشهر في أواخر عام 2009، وهو ما يكشف حجم المفارقة فعلا.
ما معنى أن يتحدث رئيس لحزب أو مليشيا ويعلن وقوفه ودعمه لتحرك أبناء طائفته في منطقة ما؟ إنها الأيديولوجية التي لا تنفع فيها حدود الدولة مقابل حدود المذهب، إذ رأى حسن نصر الله أن ما يحدث في البحرين يمسه هو، بينما يفترض أنه لبناني يدرك حدود الدولة وبالتالي حدود مواقفها وعلاقتها بالجيران، لكن حدود المذهب كانت بالنسبة له أعتى وأكثر قوة وتأثيرا، وهو ما يمثل إرباكا فعليا لمفهوم الدولة الذي يعيشه وينتمي إليه نصر الله، وبالتالي "حزب الله الإيراني".
ترى من الذي يمكنه أن يعدد لنا أسماء خمسة أو ثلاثة من شباب الاحتجاجات في البحرين؟ في الواقع، ربما يكون لا أحد، ذلك أن ما حدث كان نوعا من انتهاز الخصوم التقليديين لظرف إقليمي جديد، أرادوا اتخاذه كوسيلة للوصول إلى هدف وغاية أيديولوجية قديمة، وهنا تكمن المفارقة، ولقد كان لحضور قوات درع الجزيرة دور بالغ في تشتيت الهدف، وساهم في إرباكه وإلا فما الذي يجعل حسن نصر الله اللبناني الجنسية يعرض التدخل للمشاركة فيما يحدث في البحرين؟ الجواب يؤكد أنه وغيره لا يعملون للدولة وإنما للمذهب والطائفية.
من هنا يبدو أن ثمة ما يغيب عن النسخ غير الأصلية لثورات مصر وتونس وليبيا، وهو شرط الوطنية بمعناها الفعلي، فلقد كانت تلك الثورات وطنية بامتياز، تدرك أنها أمام كيان وأمام دولة تسير في الاتجاه الخطأ منذ عشرات السنين وأن إنقاذها الذي يحفز شبابها للتحرك آن أوانه، ولكي يحدث لا بد أن تتخلص البلاد مما يشتت وطنيتها.
تلك الثورات خرجت من أجل بلدانها ووفق منطق واضح ومحدد الملامح، لأنها -الثورات الحالية- يجب أن تكون ثورات قطرية يؤمن بها الشباب بمنطق الوطن الذي لا مكان فيه سوى للحقوق والمساواة والحرية والديموقراطية، وذلك الشرط الوطني هو ما عزز من قدرة وقوة تلك الثورات وصمودها، وتحقيق ما تأمله من نتائج، لأن المعادلة بهذا المنحى قابلة للقياس والتحقق، بينما المعادلات الأيديولوجية الدينية لا تقبل القياس ولا تحتكم لشروط الواقعي.
إذن، يبدو أن منطقة الخليج سوف تعيش تفسيرا بدائيا وسلبيا لكل تحرك احتجاجي، ذلك أن ثمة وتدا في المنطقة يسعى فعلياً إلى جر مختلف التحركات إلى مركزه. بينما تحاول دول تتعرض للثورات الآن أن تلقي باللائمة على الغرب أو القاعدة أو التحركات الطائفية، كاليمن وسورية، وتبذل كل ما في وسعها لتمرير ذلك، إلا أن الخليج العربي لديه بالفعل خصم حقيقي أقنع العالم بكل ذلك، فإيران تسعى بكل جد لتحويل الاحتجاجات إلى ثورات معممة حادة، ولكم أن تتوقعوا بعد كلمة حسن نصر الله عن البحرين ما يمكن أن يحدث من تصعيد في المواقف السياسية الإيرانية تجاه البحرين والمنطقة.


يحي الأمير

جريدة الوطن
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 03-04-2011, 04:28 PM   #7
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 642
قوة التقييم: 0
سليمان الرميح is on a distinguished road
عندما يتعلق الأمر بأمن واستقرار دولة الكويت فلا يكفي أبدا طرد الدبلوماسيين الإيرانيين




نظم الشاعر أبو اذينة قصيدة يخاطب فيها ابن عمه الاسود بن المنذر اللخمي ملك الحيرة ويغريه ويحرضه على قتل آل غسان الذين قتلوا اخاه، وألا يعفو عنهم، ومطلع القصيدة هو:
«ما كُلُّ يومٍ يَنَالُ المرءُ ما طَلَبا
ولا يُسَوِّغُهُ المِقدارُ ما وهبا»
اما البيت موضع الاستشهاد فهو:
«لا تَقْطَعَنْ ذَنَبَ الأفعى وتُّرْسِلَها
إِنْ كُنْتَ شَهْماً فأَتْبعْ رأَسها الذَّنبا
لا يكفي ان تطرد دولة الكويت ثلاثة دبلوماسيين ايرانيين من طاقم السفارة الفارسية في الكويت لتورطهم في عمليات تجسس وتخريب استهدفت امن واستقرار دولة الكويت وقد كان هؤلاء الثلاثة ضمن خلية تخريبية ترتبط بحرس الثورة الفارسية المشؤومة و«حزب الله!» الارهابي المهزوم الموالي لإيران، سعت للتآمر على امن دولة الكويت واستقرارها السياسي والاقتصادي والعسكري، وجاء حكم القضاء الكويتي العادل ليسدل الستار على قضية شبكة التجسس الفارسية «الايرانية»، وليدحض حجج من كان يزعم ان وجود خلية فارسية تخطط وتتآمر ضد دولة الكويت برعاية ومباركة ودعم السفارة الفارسية في الكويت، من كان يزعم ان وجود الخلية مجرد اشاعات واقاويل! ولكن القضاء الكويتي العادل اثبت غير ذلك، وكشف حقيقة المؤامرات والمخططات الدبلوماسية الفارسية ضد دولة الكويت.
وعندما يتعلق الامر بأمن واستقرار دولة الكويت ووجوب تحصينها ضد المخططات والمؤامرات الفارسية الايرانية الدنيئة المتسترة بستار الدبلوماسية في السفارة الفارسية في دولة الكويت فلا يكفي ابدا طرد الدبلوماسيين الايرانيين، أو استدعاء القائم بالاعمال في السفارة الفارسية في دولة الكويت وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، أو استدعاء سفيرنا في طهران، فكل تلك الخطوات هي في الواقع قطع لذنب الافعى فقط وتركها، فإن كانت حكومة دولة الكويت جادة وشهمة فلتتبع رأس الافعى بذنبها، ولتقطع علاقاتها الدبلوماسية نهائيا مع بلاد فارس ايران بعد ان وضحت وبانت نواياها الخبيثة ومخططاتها الآثمة ومؤامراتها الدنيئة.
لم يبق في قوس التصبر منزع، فبعد ان كشفت المصادر الكويتية الرسمية ان الشبكة الفارسية التي تمت محاكمة مجرميها ليست سوى واحدة من اصل (8) شبكات تجسسية فارسية في البلاد يقودها الملحق السياحي في السفارة الفارسية في دولة الكويت «علي ظهراني» الذي يعمل ايضا مسؤولا استخباراتيا للحرس الثوري الفارسي في الكويت ومنطقة الخليج العربي، وبعد ان كشفت التحقيقات ان اعضاء تلك الشبكات الارهابية التخريبية تدربوا في بلاد فارس «ايران» ومعسكرات «حزب الله!» الارهابي المهزوم الموالي لإيران، وان هؤلاء الاعضاء خليط من الفرس الايرانيين ومن السوريين واللبنانيين و«البدون!» ويعملون تحت ستار «شركات سياحية» وتلقوا تدريبات على استخدام الاسلحة والمتفجرات كما تقاضوا مبالغ مالية لتزويد النظام الفارسي الحاكم في طهران بمعلومات وصور واقراص مدمجة عن معسكرات الجيش الكويتي والامريكي والمنشآت النفطية والحيوية، بعد ذلك كله ما مبرر بقاء السفارة الفارسية في دولة الكويت ولماذا لا يتم طرد القائم بالاعمال الفارسي وقطع العلاقات الدبلوماسية نهائيا مع بلاد فارس «ايران» الخبيثة والدنيئة؟!
من اراد الاستزادة من الادلة على خطر بلاد فارس «ايران» ونظام حكمها الفاشي التوسعي المستبد الارهابي المجرم فليرجع الى صحيفة «القبس» العدد رقم (13591) بتاريخ 2011/4/1 الصفحات من (10 – 17) ليدرك ان بلاد فارس (ايران) ونظامها الحاكم هي اخطر كابوس ارهابي مجرم يهدد منطقة الخليج العربي والشرق الاوسط والعالم اجمع فكيف لو امتلكت سلاحا نوويا؟!
وبكل وقاحة وصفاقة فارسية مجوسية حذرت بلاد فارس «ايران» كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة مما اسمته «اللعب بالنار!» ودعتهما الى سحب قواتهما من مملكة البحرين الشقيقة!! لقد نسي الفرس المجوس من حكام بلاد فارس «ايران» ما اذاقهم امير المؤمنين الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه من ذل الهزيمة والانكسار وتشتيت ملكهم ونقض عرى حكمهم وابادة فلولهم فهل تعود اليهم يا أمير المؤمنين ليذكروا؟!!
٭٭٭
يستعد جيش الدفاع الاسرائيلي وسلاح الجو لتدمير واتلاف مخازن اسلحة «حزب الله!» الارهابي الموالي لإيران جنوب نهر الليطاني، والتي اقامها الحزب منتهكا بذلك القرار الدولي رقم (1701) الذي اصدرته الامم المتحدة عام (2006) في اعقاب توقيع «حزب الله!» الارهابي الموالي لإيران على وثيقة الهزيمة والاستسلام في حربه مع الجيش الاسرائيلي، وقد نشر الجيش الاسرائيلي خرائط لأكثر من ألف موقع في جنوب لبنان يستخدمها الحزب لتخزين اسلحته وكملاجئ تحت الارض وكنقاط مراقبة.
جيش الدفاع الاسرائيلي وسلاح الجو جادان هذه المرة، وهددا بأن تلك المواقع ستشكل اهدافا لضربات عسكرية قاصمة ستوجهها اسرائيل في حربها المرتقبة مع «حزب الله!» الارهابي الموالي لإيران حتى لو كانت داخل مناطق مأهولة بالسكان بعد ان انتهك الحزب القرارات الدولية.




عبد الله الهدلق



جريدة الوطن الكويتية
__________________
لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
سليمان الرميح غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19