منتديات الرس اكس بي  

العودة   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > الرياضة و السوالف و التواصل

الملاحظات

الرياضة و السوالف و التواصل لكل ما يخص الرياضة، و لتبادل الأحاديث المتنوعة و الترفيه.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-2005, 10:43 AM   #1
فارس555
عضو مبدع
 
الصورة الرمزية فارس555
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الدولة: الرس
المشاركات: 1,665
معدل تقييم المستوى: 0
فارس555 is on a distinguished road
افتراضي قف معي لحظة .. هل تعرف معنى الحب

أقتطفت لكم من بعض المحاضرات والخطب مانحن بأمس الحاجة له اليوم اكثر من حاجتنا للمال وللمنصب وبل قد يكون أحوج مانكون اليه في سجل أعمالنا قد نكون من يضل الله في ظله بالحب نعم الكثير منا يحب لكن من منا يجعل ذلك الحب سبب في دخوله جنة الرحمان فلنجتهد ونحرص على هذا الكنز الذي لا ياخذ من مالنا ولا صحتنا ولاشي فقط نحتاج الى مشاعر صادقة مخلصة لوجه الله اقرأ أخي هذه الكلمات وتأملها جيدا:

إذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الأجسام
كان عليه الصلاة والسلام يحسن خلقه ويتلطف في تعامله الى درجة أن كل واحد يتعامل معه يشعر أنه أحب الناس إليه كان يأسر القلوب أسرا عند الترمذي أن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه بعدما أسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل بوجهه عليه ويوسع له في المجلس ويبتسم في وجهه إذا رآه ويناديه بأحب الأسماء إليه حتى ظن عمرو أنه أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء يوما فقال يا رسول الله أي الناس أحب إليك ؟؟؟ فقال صلى الله عليه وسلم "عائشة" قال لا لا يارسول الله أعني من الرجال ؟؟؟ فقال صلى الله عليه وسلم "أبوها" قال ثم من ؟؟؟ قال " ثم عمر " قال ثم من؟؟؟ قال " ثم عثمان " ثم جعل صلى الله عليه وسلم يعدد الرجال قبل أن يذكر عمرو بن العاص فتأمل كيف كان صلى الله عليه وسلم يأسر قلب كل من لقي حتى يظن من حسن تعامله وتواضعه وبشاشته أنه أحب الناس إليه عليه الصلاة والسلام وهذه أعلى مراتب الخلق الحسن أن تجعل من يحبك من أول لقاء عندها سيقبل نصحك إذا نصحت ووعظك إذا وعظت و إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فاسعوهم بأخلاقكم
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم
فطالما استعبد الإنسان إحسانا
أحسن إذا كان إمكان ومقدرة

كم رصيدك عند الله ؟! لا يقدر الجبار من لا يقدره ..
كم رصيدك عند الله من قراءة القرآن تدبراً وتفهّماً ؟!
كم رصيدك عند الله من النوافل بعد الفرائض ؟!
كم رصيدك أنت لا تنظر إلى غيرك والله ما في عندي وعندك ما يشغلني ويشغلك عن غير الله
كم رصيدك في إيثار محابه سبحانه على محابك ؟!
فلن يدوم على الإحسان إمكانا
أعظم الحب :
في البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال رسولنا صلى الله عليه وسلم: " إذا أحب الله عبـد.." مالذي يحصل ؟! نادى العظيم نادى الملك نادى الواحد القهّار في السماء "قال الله عزّ وجلّ: يا جبريل إني أحب فلان" وهذا صغير لا يعلم ضعيف بين الخلق، قد لا يأبه فيه، لكنه عند الله عظيم..

فينادى جبريل : يا أهل السماء" فإذا بسبعون ألف ملك يطوفون في البيت المعمور وإذا بالسّجد الركّع ما فيها موضع شبر إلا وأحد هؤلاء الملائكة يسمع النداء وهو ساجد، والآخر وهو راكع
( والصافات صفاً ) صافون الكل يسمع النداء، وحملة العرش، كما جاء عند أبي داود من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه وعند الطبراني في الأوسط من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه حين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم واستشعر هذا الحديث حين يصف بأبي هو وأمي يوم رأى النار ورأى الجنة ورأى الملائكة ورأى إبراهيم ورأى موسى قال: " أذن لي أن أصف أحد حملة العرش، ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام -أنا وأنت أربع أصابع لكن هذا الملك لو أذن الله عزّ وجلّ له من حجمه أن يلتهم السماوات والأرض التي حملتنا في لقمة واحدة لفعل الملك المقرّب !! - قدمه في أسفل الأرض وعلى قرنه العرش "

فيلتفتون وهم ثمانية من حملة العرش يسمعون هذا النداء وهذا العبد لا يعرف ضعيف قد يكون خارج في مشوار له!

فينادى جبريل على مسامعهم كلهم الذي أنتم سجّد لأجله والذي حملتهم عرشه والذي طفتم بالبيت المعمور من أجله خالقهم الذي تخافونه وتسبحونه بالليل والنهار يحبّ فلان ! اللهم اجعلنا منهم ، يحب فلان فأحبوه فيحبه الملائكة و كل من في السماء فيستغفرون له ويدعون له في كل يوم، فيوضع له القبول في الأرض

( إن الذين آمنوا و عملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودّاً ) أي وداً في الأرض وقبولاً في الأرض.
أسألك بالله وخذ مني دقيقة أنا وأنت نفكّر بها ونسترجع الذاكرة، هل تذكر في عمرك أنك لما سمعت هذا الحديث وعلمت أنه كلام الله عزّ وجلّ بلّغه من لا ينطق عن الهوى، وعلمت بصحة هذا الكلام.

هل حملته هذا الهم أن يذكر اسمك في السماء ؟!
بصراحة كن صريحاً فما أجمل الصراحة،
هل جلست في يوم تفكر كيف أصل إلى مرحلة وخريت ساجد لله عزّ وجلّ اجعلني ممن تذكرهم في سماءك إني أحبهم ؟!
هل تذكر في يوم ؟!
فارس555 غير متواجد حالياً  
قديم 19-04-2005, 12:45 PM   #2
المهاجر
مشرف المنتدى العام
عضو مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية المهاجر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 16,522
معدل تقييم المستوى: 0
المهاجر will become famous soon enoughالمهاجر will become famous soon enough
افتراضي

الحمد لله أن المنتدى يضم أمثالك

شكرا لك أخي على هذه العبارات والكلمات الطيبة

تحيات أخيك المهاجر
__________________
لما عفوت ولم أحقد على أحد...... أرحت نفسي من هم العداوات

كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
إن لم تكن متميزاً فستختفي وسط الزحام
اللهم اغفر لنا ولوالدينا أجمعين
المهاجر غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir