LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2011, 09:32 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي ترابطنا الإجتماعي بين(المحاكم والمقابر و قصور الأفراح) دعوة للمشاركة في النقاش

كانت جلسة نقاش فكريّة .. تمحورت هذه المرّة حول شأنٍ إجتماعيِّ بحت
كان عنوانه :
( ترابطنا الإجتماعي بين الواقع والمأمول )

طال النقاش وطال
وتعددت المداخلات
تباينت الرؤى واختلفت الآراء

تحدّث الجميع عن ( العلاقات الإجتماعيّة )

لكنّهم اختلفوا في التشخيص
كان لكلِّ وجهة نظره وقناعته ومنظوره الخاص

هناك من وصف مجتمعنا بــ(المثالي ) من كافّة الجوانب !

وفي الطرف الآخر من اتّهم المجتمع بأنّ ترابطه شكليُّ ونظري بل و(نفاقي ) أكثر من أن يكون تطبيقاً على أرضيّة الواقع

الطرف المتفائل ضرب مثلاً بكثرة المشيّعين في المقابر وتزاحم الناس في مناسبات الأفراح واعتبر ذلك دليلاً مؤكداًعلى اللحمة القويّة بين أطياف المجتمع في أحزانه وأفراحه

لكنّ هناك من عارض هذا الرأي ورفض اعتبار تواجد الناس بالمقبرة وقصور الأفراح دليلاً على ترابط المجتمع .. بل جعل المعاملات الدنيويّة والماديّة هي المعيار الحقيقي !
طالباً استعراض المعاملات - في هذا الجانب - لدى المحاكم والحقوق المدنية- من أطرافها أقارب وأشقّاء- للدلالة على مايقول !

المهم :
طال الحوار وطال

ولم يتم اصدار بيان ختامي لــ(المؤتمر ) لعدم التوصّل للإتفاق !!!

فأحببت عرضه عليكم هنا( كلجنةِ استشاريّة ) للمساهمة والمساعدة للتوصّل لنتائج ترضي الجميع وتعم بالفائدة
فما رأيكم ؟

الرجاء من كل عضو التكرّم بالتعبير عما يراه بخصوص (واقعنا الإجتماعي ) من حيث الترابط

هل يتمتع مجتمعنا بترابطِ حقيقي ؟.. مع ذكرمايثبت ذلك ويؤكده ويدعمه

أم أنّ هناك خللاً في التطبيق مع بيان صوره وأسبابه وطرق علاجه

للجميع تحيّاتي


















التوقيع

لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 09:50 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ســــاري
عضو اسطوري
 
الصورة الرمزية ســــاري
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

بنظرة عامة لا يزال الترابط الإجتماعي موجود بل و بشكل كبير
سواء على مستوي الأفراد أو الجماعات
بحكم طبيعتنا و تركيبتنا الاجتماعية و قبلها تربيتنا الدينية الاسلامية
التي تدعو للتواصل مع الأقارب و حتى الجيران ..
نرى صور الترابط كما تفضلت في الأفراح و الأتراح
كذلك بالمناسبات العائلية الخاصة
كذلك في ارتباط أكثر الأحياء بدورية اسبوعية تكون غالبا بعد المغرب
كذلك الحال في طلعات زملاء العمل في دورية سواء اسبوعية أو شهرية
فالترابط بشكل عام موجود
و كل و نيته في تفعيل هذا الترابط بمعنى إجابة دعوة للفرح او ذهاب للمقبرة لأداء
واجب حق المسلم من الصلاة و الدعاء للميت و تعزية أهله .. الى غير ذلك
هي راجعة لنية الانسان هل يريد بذلك و جه الله أم هي لمصلحة مااء
فسدا لأبواب الشيطان نحسن الظن بالجميع ..
نسأل الله أن يديم مثل هذه الروابط الاجتماعية ..
شكر الله لك أخي ســالم ...
محبك / ســــــــــاري ،،،،
.



















التوقيع

ربّ اغفر لي و لوالدي و بُنيّتي و اعلي درجاتهم في علييين،،



رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 11:06 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية % آحسآسي غريب %
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

.


ولم يتم اصدار بيان ختامي لــ(المؤتمر ) لعدم التوصّل للإتفاق !!!


بآت الرجل العربي الأن يضرب أروع الأمثلة بعدم التوصل لأتفآق ..!
تعقد المؤتمرات .. ولكن ...؟

قبل عشرين سنه .. لا أريد أن أزيد
وعلى وقت شبآبك ياسليمآن << مع انك لا تزآل شبآب

كآن التواصل بين الأقارب قوي ومتين
لا تكآد تجد عآئله بلا أجتمآع شبه ليليه
وتواصل وتقارب .. وزيارات وغيره

أقرب مثآل / عآئله الصبي
كآن يجمعهم الشيخ صآلح الصبي رحمة الله عليه
الأن أختلف الوضع .

عآئله الرميح
كآن تجمعهم ( الطريفيه ) رحمة الله عليهآ
الأن أختلف الوضع جذرياً

سآبقاً نعيش ببسآطه .. وأريحيه
حتى جرفنآ سيل التطور بأنوآعه
أصبحت أكثر العلاقات بين الأقارب بالأجهزه الأكترونيه
جوال / مسجات / ماسنجر / بلاك بيري / وغيره

لا أعلم .. هل هي بداية تدهور العلاقات الأنسانيه والأجتماعيه
لتصبح علاقات الأكترونية بحتة ..؟!!

أنتم أهل الحل والربط
أعطونآ الحلول

ولا شفنآ رأيك الشخصي .!

موضوع قيم إذا وجد الحل .
شكراً لك .


















التوقيع

! !
لن أنتهي من بناء الأسقف حتى أغدو يوما
.( كفايتك ). !؟
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 11:12 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ثمّة ثرثرة
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ثمّة ثرثرة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركآته





هل يتمتع مجتمعنا بترابطِ حقيقي ؟
أوقفتنيّ كلمة حقيقي =)

الترابط الإجتماعي لدينا في الأفراح و الأتراح موجود بحمدِ الله ,
فأفراد المُجتمع سباقونْ في هذا الجانبْ ,
و هذا امتثالاً لحديثِ نبينا محمد صلى اللهُ عليهِ و سلم:
"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"

نحنُ مجتمع إجتماعي لكن ليسَ لحدِ الكمال ,
فالترابط أحياناً يكونْ مجرد واجبْ شكليّ لا أكثر !
.
.
.
سليمان الرميح
شكراً .


*
**



















التوقيع


إنّ المُسلِم يعيشُ حياةً كـ الشمس
يغرُبُ من جِهة ليشرقَ من جهةٍ أُخرى
هو دائمُ الإِشراقِ والحياةِ .. لا يغيبْ !*
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 11:20 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الديمووو
مشرف سوبر
 
الصورة الرمزية الديمووو
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

إذا تحدثنا عن أشخاص بعينهم وجعلناهم أدلة للانتصار لأي الأطراف المذكورة سواء من وصفوا بالمثالية أو بالأطراف المتفائلة أو حتى من قال أن النفاق هو الدافع فإني سأكون مؤيدا لجميع الأطراف كون كل طرف استحضر مما يراهم من أشخاص كدليل لرأيهم ...

أعتقد أن عدم الوصول لنقطة تتفقون عليها هو الانتصار للرأي والتحول من موضوع مجتمع شامل إلى استحضار الأمثلة من أفراد لايمثلون إلا أنفسهم ومن ثم أصبح التعقيد أكبر

وبما أن الحديث عن الترابط الاجتماعي والحكم سيكون بنظرة عامة لا فردية فإني أميل بشكل كبير لصف الطرف المتفائل .. ولأن ديننا يحث على الترابط والتواصل الاجتماعي ومشاركة الناس أفراحهم وأتراحهم فلابد أن يكون الدافع والجانب الحقيقي هو الديني لا دنيوية ولا مادية وإن كان من يقصد الدنيا والمادة فأعتقد هم أشخاص لايتجاوزن أصابع اليد الواحدة لايمكن أن يعتبروا دليلا لمجتمع

أعود لبعض الأمثلة الحية في واقعنا ومانراه على سبيل المثال لا الحصر :
~ الدوريات السنوية و الشهرية والاسبوعية للعوائل الصغيرة والكبيرة.. سابقا وحاضرا مستمرة وبازدياد بل أن الكثير حملوا هم عوائلهم ووضعوا أسس وقواعد لاستمرار التواصل وأنشأوا الصناديق ومواعيد الاجتماعات لسنوات قادمة حتى يكون الجميع على علم .
~ التواصل بين الأصدقاء في الدراسة أو العمل في الاستراحات أو المخيمات . ومنتزه القشيع وما به من مخيمات عائلية أكبر دليل على وجود الترابط
~ الدوريات بين أهل الحي دليل على قوة الترابط وهذا مشاهد
~ في الأعياد ومايكون من لقاء للتهاني عند مسجد الحي أو في منزل احد أفراد الحي دليل على الترابط القوي علما بأن الجميع يستطيع الاعتذار .
الشواهد كثيرة كما سبقني الأخ ساري بذكره بعض الأمثلة التي تؤيد ماقيل

.. أما بخصوص مايدور في المحاكم من معاملات أطرفها أقرباء . فإني أتسائل كم يشكلون نسبتهم مقارنة بمجتمع ؟

الجواب يترك لمن قال بهذا الرأي.

بالنهاية أميل كل الميل لرأي من أكد على اللحمة القوية بين أطياف المجتمع

شكرا لك أخوي سليمان على الطرح وأعتذر عن الإطالة

أخوك



















التوقيع

انستقرام : demooo9090

آخر تعديل الديمووو يوم 07-04-2011 في 11:53 AM.
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 12:44 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ســــاري

بنظرة عامة لا يزال الترابط الإجتماعي موجود بل و بشكل كبير
سواء على مستوي الأفراد أو الجماعات
بحكم طبيعتنا و تركيبتنا الاجتماعية و قبلها تربيتنا الدينية الاسلامية
التي تدعو للتواصل مع الأقارب و حتى الجيران ..
نرى صور الترابط كما تفضلت في الأفراح و الأتراح
كذلك بالمناسبات العائلية الخاصة
كذلك في ارتباط أكثر الأحياء بدورية اسبوعية تكون غالبا بعد المغرب
كذلك الحال في طلعات زملاء العمل في دورية سواء اسبوعية أو شهرية
فالترابط بشكل عام موجود
و كل و نيته في تفعيل هذا الترابط بمعنى إجابة دعوة للفرح او ذهاب للمقبرة لأداء
واجب حق المسلم من الصلاة و الدعاء للميت و تعزية أهله .. الى غير ذلك
هي راجعة لنية الانسان هل يريد بذلك و جه الله أم هي لمصلحة مااء
فسدا لأبواب الشيطان نحسن الظن بالجميع ..
نسأل الله أن يديم مثل هذه الروابط الاجتماعية ..
شكر الله لك أخي ســالم ...
محبك / ســــــــــاري ،،،،
.


أخي الفاضل ساري

إضافتك قيّمة وجميلة أجدت في مزجها بروح التفاؤل وهذه نقطة مهمة للغاية لأننا - للأسف - نتجاوز في جلد ذاتنا واستخدام لغة التشاؤم والقنوط لدرجة الإفراط
تقبّل تقديري


















التوقيع

لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 12:57 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
 

إحصائية العضو







افتراضي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة % آحسآسي غريب %

.



بآت الرجل العربي الأن يضرب أروع الأمثلة بعدم التوصل لأتفآق ..!
تعقد المؤتمرات .. ولكن ...؟

قبل عشرين سنه .. لا أريد أن أزيد
وعلى وقت شبآبك ياسليمآن << مع انك لا تزآل شبآب



يا آحسآسي غريب (
اللّام ليت العمر ينكس محلّه××من لاح فيه الشيب مافيه لذّات !!!!

كآن التواصل بين الأقارب قوي ومتين
لا تكآد تجد عآئله بلا أجتمآع شبه ليليه
وتواصل وتقارب .. وزيارات وغيره

أقرب مثآل / عآئله الصبي
كآن يجمعهم الشيخ صآلح الصبي رحمة الله عليه
الأن أختلف الوضع .

عآئله الرميح
كآن تجمعهم ( الطريفيه ) رحمة الله عليهآ

آآآآآآآآآآآآآه - الطريفيّة !!! - ( كانت جامعةً مفتوحة ولا كل الجامعات وبعدها عدنا لمرحلة الأمّيّة ) !!!


الأن أختلف الوضع جذرياً

سآبقاً نعيش ببسآطه .. وأريحيه
حتى جرفنآ سيل التطور بأنوآعه
أصبحت أكثر العلاقات بين الأقارب بالأجهزه الأكترونيه
جوال / مسجات / ماسنجر / بلاك بيري / وغيره

لا أعلم .. هل هي بداية تدهور العلاقات الأنسانيه والأجتماعيه
لتصبح علاقات الأكترونية بحتة ..؟!!:looking_anim:

أنتم أهل الحل والربط
من المقصود بــ( أهل الحل والربط ؟!!)


أعطونآ الحلول

ولا شفنآ رأيك الشخصي .!


سيكون قريباً بإذن الله فآراؤكم أكثر أهميّة


موضوع قيم إذا وجد الحل .

قيّمٌ بك وبأفكارك وإضافات الأفاضل أمثالك


شكراً لك .
والمحبّة لك


















التوقيع

لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
ويخفي نصف الشعور
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 01:40 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سواح الحويزة
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية سواح الحويزة
 
 

إحصائية العضو








افتراضي

أهلاً بالغالي أبومحمد0000
طرح جميل كعادتك بارك الله فيك
أرى بأن هناك ترابط اجتماعي ولكنه أقل من السابق بسبب ظروف الحياة وطريقة تعاملنا فيها والتطور الحاصل في التقنية والتكنولوجيا فصار الناس يستغنون بها عن التواصل والترابط لأنها وسيلة أسهل لحصول المراد
دائماً ما نسمع عبارة " مشغول " على لسان الأهل والأقارب والأصدقاء رغم أن زماننا كثرت فيه سبل الراحة إلاً أن الروتين اليومي والارتباط الوظيفي أصبحا عائقاً عن التواصل التلقائي الذي لا تكلف فيه فلو زارك أخوك شقيقك ابن أمك وأبوك لأستغربت من زيارته بدون وعد سابق
وكذلك زوجتك تتسأل هل فيه وعد سابق إذا كان معه أهله وأولاده!! نحتاج في زماننا هذا للأذن قبل الحضور والتكلف في الزيارة ، فأصبح التواصل أحياناً مقصور على المناسبات العائلية فقط
تطور الزمن ولكن علاقاتنا تأخرت نوعاً ما بسببه رغم وجودنا جميعاً في مدينة واحدة وأحياناً حي واحد!!
لا أستغرب عندما أسمع كبار السن يُكررون التغني بماضيهم الجميل رغم قسوته أحياناً ويحنون إليه بسبب طيبة الناس وفطرتهم حيث الحياة خالية من التعقيدات والتصنع والمثالية0
استاذي الغالي كما قلت الكلام يطول والأمثلة عديدة ولكنه جزء مما جال في الخاطر وحركته سطور كلامك الجميل فشكراً لك من القلب
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 03:00 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
دموع حائره
عضو مبدع
 

إحصائية العضو







افتراضي

لكي يعيش الإنسان في هذا الزمن
عليه ان يقول نصف الحقيقه
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 04:50 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية أبوجعفرالمنصور
 
 

إحصائية العضو







افتراضي

(( الترابط و التفكك الاجتماعي ))



فلا بد أن ننصف في هذا الأمر


فهناك ترابط بين الكثير من العوائل


وهناك تفكك بين الكثير من العوائل


ولا أعتقد أن حضور الأفراح سبب أو دليل كافِ على اللحمة و الترابط


فكثير من الناس تجده يحضر هذه المناسبة لقريبة الذي كان وإياه في الصباح بالمحكمة متخاصمين متعاديين


لكن تجد يحضر المناسبة ليس من أجل اللحمة والترابط بل من أجل الناس حتى لا يقول قائل أين قريبكم فلان ولماذا لم تحضر لمناسبة قريبك فلان


فحتى يتجنب كلام الناس يحضر لمناسبة قريبه و إذا خرج كأن صخرة كان حاملها ثم رماها بعد ذلك .



أما عن تشييع الجنازة فأقول الناس بهم من الخير و الحب والصفاء والوازع الديني ما يدفعهم لذلك


وهذا ما يدفع كل شخص أن يقوم بتشييع جنازة قريبة


و أعلم أن الناس و أعتقد أن كل الناس عندما يجيئه خبر وفاة قريبه حتى ولو ما بينهم من الخصام تجده يقول رحمه الله و أسأل الله أن يبيحه ويسامحه


و تجد كل ما كان بينهما يزول و تجده أكثر الناس تأثراً عليه


وهذا كله من الوازع الذي بداخل الناس .



أما عن المحاكم والمخاصمات فحدث ولا حرج وأكثرها مخاصمات مالية بحته وتهافت على الدنيا الدنية والله المستعان .



ولكن ولله الحمد الناس فيهم خير


وتجد المخاصمة لا تستمر بين الأقارب أبدً حتى ولو طالت فدائماً ما تنقضي هذه الخصومات بين الناس بمصافحة أو سلام أو اتصال وغير ذلك


فلذ يجب على كل عائلة التكاتف والترابط من خلال إنشاء الاجتماعات و الدوريات وغيرها وهي ولله الحمد موجودة وفي تقدم


وكذلك يجب على الأقارب ترك البغضاء والشحناء


ونسيان ما مضى


وترك الحسد


و أعتقد أن الحسد داء عضال يجب أن ينتشل من النفوس


فكثير من الناس لا ينفق ولا يسابق للاجتماع والتلاحم بسبب الحسد أو البخل في بعض أحيان



و الترابط يحصل بأمرين :


الأول / تشخيص المشاكل بين الأقارب ومعالجتها وهذا سهل ولله الحمد


والثاني / المسابقة والإنفاق و ترك الحسد والبخل و هذا سهل كذلك ولله الحمد



وهذين الأمرين يقوم بهما الجميع و يشرف عليها كل كبير أو وكيل ويلزم كذلك كل قريب أو شخص بها


وبهذا أعتقد أن تسعين بالمئة من المشاكل والتفكك ستنحل بإذن الله


و كذلك من الأمور التي ذكرتها ما يجب أن يطبقها الجيران و الزملاء والأصحاب فيما بينهم و لا تقتصر على الأقارب فيما بينهم بل لا بد أن تتعدى إلى غير ذلك لكي نرجع كما كان عليه آبائنا و أجدادنا من التلاحم والترابط ..




والله هو الموفق ..




تحياتِ ..




&&&&&&


















التوقيع

رد مع اقتباس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 02:30 AM





SEO by vBSEO 3.6.0 PL2 ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8