عـودة للخلف   منتديات الرس اكس بي > منتديات الرس اكس بي > المنتدى العام والمواضيع المتنوعة
التسجيل الأسئلة الشائعة التقويم تعليم الأقسام كمقروءة


المنتدى العام والمواضيع المتنوعة الموضوعات العامة والمناقشات والحوارات الهادفة، والتي لا علاقة لها بأقسام المنتدى الأخرى.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع طريقة العرض
قديم(ـة) 08-04-2011, 10:08 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
مخطـطــات بيضـاء ومنح سكـنـيــة متعــثــــرة .. مــــن المســــــؤول؟

مخطـطــات بيضـاء ومنح سكـنـيــة متعــثــــرة .. مــــن المســــــؤول؟



إبراهيم القربي، ليلى عوض ــ جدة، حسن النجراني ــ المدينة المنورة، هاني اللحياني ــ مكة المكرمة، محمدالعنزي ــ الدمام، عبد الله غرمان عون ــ عسير، عبد الله اليوسف ــ بريدة، إبراهيم المتحمي ــ القنفذة

رغم وجود مساحات كبيرة من الأراضي البيضاء، تتراكم طلبات المنح في ملفات الأمانات، ويتعثر توزيعها على المستحقين.
ورغم وجود توجيه سابق بإعطاء الأولوية في منح الأراضي للأرامل والمطلقات وذوي الاحتياجات الخاصة، إلا أن الواقع لايعكس هذا التوجه حيث تتأخر المنح.
مصدر مطلع يعزو أسباب تعثر المنح في المدن التي تشهد زيادة مضطردة في عدد السكان، إلى النظام المحدد للنطاق العمراني، الأمر الذي يمنع البلديات من الاستفادة من الأراضي الحكومية الخارجية وتمنع الشروط إيصال الخدمات إليها.
يقول المصدر إن التعامل مع منح الرياض وجدة وبريدة، كالتعامل مع مركز لا يصل عدد سكانه إلى ألفي مواطن، فالكل يشمله نظام تحديد النطاق العمراني، ما أطال في قوائم الانتظار وتزايد الأرقام، ذلك أن جميع أراضي المدن مشغولة، ولا تستفيد من التمدد خارج النطاق العمراني.





وأضاف المصدر أن الأمانات والبلديات تواجه مشكلة أخرى تتمثل في التعليمات التي تنص على منح الأولوية للمطلقات والأرامل والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، ففيما لو صدر قرار بأن تتلقى الأمانات طلبات هذه الفئات، سيحضر الآلاف وسيتم تقديمهم ــ بقوة النظام ــ على المنتظرين منذ سنوات، ومنح من قد لا يحتاج منهم للمنحة، إذ لا يعقل منح طفل يتيم سبق أن منح أشقاؤه ووالدته وكذا أرامل ومطلقات بينما يظل رب أسرة لا يملك منزلا على قائمة الانتظار، مقترحا تعديل النظام بحيث يتم تحديد نسبة من المخططات وفق دراسة دقيقة تحدد أولوية المحتاجين فعليا من تلك الفئات.
«عكاظ» رصدت أبرز شكاوى وملاحظات طالبي المنح الذين ظلوا على قوائم الانتظار لسنوات طويلة، وأصحاب الظروف الإنسانية والأرامل والمطلقات، وواجهت المسؤولين بتلك المشاكل، والآلية المتبعة في استقبال طلباتهم والمقترحات المطروحة لحل المشكلة.
قوائم الانتظار
يقول مهدي محمد معلوف 75 عاما الذي جاء إلى أمانة مدينة جدة لمراجعة منحة أرض قدم لها قبل نحو 19 عاما فوجئت بعدم وجود منح وأن علي الانتظار.. ولكن إلى متى؟ فلم يعد في العمر بقية.
وقال طلال راضي النخل راجعت أمانة جدة لمعرفة متى يتم الإعلان عن أسماء عام 1418هـ، لكنني لم أجد إجابة شافية، فقط علي الانتظار. ويشاطره محمد أحمد نفس الرأي: حينما راجعت الأمانة في جدة، فوجئت بعدم وجود أسماء، وأن علي تحديث بياناتي وتحديد موعد جديد.
أما العم مرزوق المطيري، فيؤكد أن أحد أبنائه تقدم بطلب منحة أرض منذ عام 1416هـ، ولم يحن دوره حتى الآن.
وطالب خالد البقمي أمانة جدة بمراعاة المطلقات والأرمل وإعطائهن الأولوية في المنح، كذلك الاستفادة من مساحات الأراضي البيضاء وتخصيصها لمخططات توزع على المواطنين، الذين هم على قوائم الانتظار.
وتقول أم أنس (أرملة) من المدينة المنورة إنها قدمت على منحة، لكنها لم تحصل عليها بعد، فيما تم تسليم عدد من الأرامل والمطلقات منح أراض في أماكن بعيدة، وليست في النطاق العمراني في كل من المندسة والصويدرة والحناكية وأبيار الماشي.
وقال ناصر الحارثي من المدينة المنورة، أنه قدم على منحته قبل (13عاما) لكنه لم يحصل عليها.
ويتساءل صلاح علي ناصر من المدينة المنورة عن سبب التأخر رغم وفرة الأراضي من كل الاتجاهات.
200 ألف في الشرقية
وفي المنطقة الشرقية ظل أكثر من 200 ألف مواطن ومواطنة قابعين في قائمة الانتظار للحصول على منح أراض، فيما تجاوزت مدد انتظار بعضهم أكثر 28 عاما، لعدم توفر أراض تملكها أمانة المنطقة الشرقية كما أن باب التقديم مقفل منذ سنوات طويلة.
وبحسب معلومات حصلت عليها «عكاظ»، شرعت أمانة المنطقة الشرقية في عدة برامج لإيجاد حلول جذرية لمشكلة عدم توفر الأراضي، ومن تلك البرامج تخصيص أراض خارج مدن الدمام والخبر والظهران، حيث خصصت أراض في الخفجي وبقيق والنعيرية بهدف توزيعها على المنتظرين عل قوائم الانتظار أو من لديه أوامر منح سابقة. وأشار أحمد العلي أحد العاملين في قطاع العقار في المنطقة الشرقية إلى ارتفاع أسعار الأراضي في المنطقة، حيث لا يقل سعر أي أرض وفي المواقع البعيدة عن 250 ألف ريال، فيما تصل أسعار بعض الأراضي السكنية لأكثر من 600 ألف ريال.
وكانت أمانة المنطقة الشرقية قد أكدت عبر أمينها المهندس ضيف الله بن عايش العتيبي أنه لا يوجد لديها أراض لتوزيعها كمنح للمواطنين في المنطقة.
الأزمة في القنفذة
وفي القنفذة تم توزيع مخطط البرج على المواطنين عن طريق تسليمهم أرقام، ولكن هناك من تضرر من هذا التوزيع والبعض لم يحصل على موقع مميز، فتقدموا بشكاوى ما أدى إلى توقف المنح السامية بهذا المخطط لأكثر من 13 عاما.
وأشار كل من عبدالله عقيل ومحمد العجلاني وأحمد حسن صالح وعطية الجعيد أن لديهم منحا سامية في مخطط البرج من عام 1417هـ، وقد وعدتهم بلدية القنفذة بالتوزيع ولكنهم لم يتمكنوا من الحصول عليها بعد.
جدولة القوائم
رئيس بلدية القنفذة سالم بن علي المنيف أوضح أنه تم جدولة جميع المتقدمين على المنح من عام 1400ـ1432هـ وتم منح كل مواطن لم يحصل على منحة وذلك حسب تاريخ التقديم وقد منحت الأولوية للأرامل والمطلقات، مؤكدا أنه ليست هناك أولوية في التقديم والتأخير وإنما هناك مفاضلة في سنة التقديم.
19 عاما في عسير
وفي عسير ذكر سعد العمري أنه تقدم بطلب منحة أرض منذ عام 1412هـ، أي قبل 19 عاما تقريبا وإلى الآن لم يستلمها.
ووصف حمود محمد ظافر آلية الحصول على المنح في عسير بأنها معقدة حيث أنه تقدم للحصول على منحة أرض في خميس مشيط قبل 12 عاما، وعندما أراد الاستفسار قبل فترة وجيزة عن رقمه التسلسلي تفاجأ برد أحد موظفي البلدية «راجعنا بعد خمسة أعوام».
وأم يحيى (أرملة) تقدمت بطلب منحة أرض بعد وفاة زوجها ولكنها لم تتمكن من تسليم ملف طلب المنحة في أول أسابيع التقديم بسبب الازدحام الكبير في مبنى البلدية ما اضطرها للعودة أكثر من أربع مرات.
وقالت المواطنه أم خالد (مطلقة) لا توجد هناك مشكلة في التقديم ولكن المشكلة في متى سيتم منحنا الأراضي طالما مدة تسليمها لنا غير معروفة!.
توزيع منح الخميس بالقرعة
وعلق رئيس بلدية خميس مشيط الدكتور مهندس عبدالله الزهراني أن عملية توزيع المنح في محافظة خميس مشيط تعتمد على القرعة العلنية إلى جانب الأقدمية في تاريخ التقديم ومنح الأولوية لذوي الاحتياجات الخاصة، موضحا أن مساحة الأراضي الخاضعة لنظام المنح تختلف بحسب اختلاف مساحة الأوامر السامية الواردة للبلدية، حيث أن مساحتها تتراوح ما بين 900 و1600 و2500 متر مربع كما أن اختلاف المساحة يخضع لطلبات التعليمات البلدية التي تمنح من قبل البلدية مباشرة لتحدد مساحتها بـ625م مربع وللمواطن الزيادة بنسبة 25 في المائة عن المساحة النظامية، إلا أن قيمة الأمتار الزائدة تدفع لصندوق البلدية.
رقابة المجلس البلدي
رئيس المجلس البلدي في محافظة جدة المهندس حسين الزهراني فضل عدم الدخول في نقاش لا طائل من ورائه، مكتفيا بالقول: الذي يعنيني كمجلس بلدي هو الدور الرقابي والتأكد من تنفيذ الآليات التي حددتها الجهات ذات العلاقة بصرف المنح للمواطنين من خلال اللجنة المكلفة بمتابعة سير المنح في المجلس، وأحسب أن دور المتابعة تكاملي بين المجلس وغيره من جهات، مشيرا أن هناك لجنة مكونة في لجنة الأراضي والمنح دورها متابعة الآليات في توزيع المنح في أماكنها المناسبة.
وأكد عضو المجلس المهندس باسم الشريف أن دورهم هو متابعة سير المنح وتوزيعها على المواطنين (نحضر القرعات أثناء التوزيع ونحاول مع البلديات توفير قطع الأراضي المناسبة وتوصيل الخدمات الضرورية لها)، مضيفا أن مدينة جدة جاذبة لاسيما المناطق والمحافظات المجاورة لها، فأصبحت أكبر منطقة يتم فيها التقديم على منح الأراضي عن بقية مناطق المملكة، وهذا شكل ضغطا كبيرا عليها، وجعل الإجراءات تأخذ وقتا طويلا حتى يتم الفرز. وأشار الشريف أنه وردت للمجلس شكاوى بسيطة تخص منح الأراضي، حيث يكتشف صاحب المنحة بعد تطبيقها أنها في مكان بعيد أو في أماكن عليها تعديات، وآخرون يتحدثون عن تأخر المنح.
وفي ذات السياق أوضح رئيس اللجنة العقارية في الغرفة التجارية في جدة عبدالله الأحمري أن منح الأراضي من اختصاص الأمانات في المدن، وهناك نوعان من المنح: منح من المقام السامي، ومنح من البلديات، مؤكدا صدور توجيهات من وزارة البلدية والشؤون القروية لتحديد الآليات لمنح الأراضي وإيصال الخدمات الأساسية لها، في حين يعزو أسباب تأخر المنح إلى عدم وجود أماكن أو مواقع مخصصة لأراضي المنح، إضافة إلى أن البلديات قد استعادت أراض تم التعدي عليها، مقترحا أن تمنح هذه الأراضي للمتضررين من مشكلة قوائم الانتظار والتركيز عند توزيعها على من هم بحاجة فعلية للسكن من ذوي الدخل المحدود والأرامل والمطلقات.
ومن جهته أشار مصدر في أمانة مدينة جدة أن الأمانة نهجت منذ عام 1426هـ، نهجا جديدا يتسم بالعدالة والشفافية في توزيع المنح السامية والبلدية من خلال القرعة العلنية أمام جميع مستحقي المنح، حيث يتم الإعلان في الصحف عن موعد وأسماء المستحقين، فعلى سبيل المثال وزعت الأمانة حتى نهاية العام 1430هـ أكثر من 13.7 مليون متر مربع على 11202 مواطن عن طريق القرعة العلنية.
وحاليا بعد صدور قرار مجلس الوزراء بتاريخ 18/01/1431هـ القاضي بربط المنح التي تنفذها وزارة الشؤون البلدية والقروية ببرامج إسكان تضمن حصول المواطن على مسكن، تعكف الأمانة حاليا وبشكل عاجل على تخطيط أراض جديدة لتسليمها لهيئة الإسكان، ودراسة أكثر من 1500 طلب منحة بلدية متبقية من عامي 1416 و1417هـ، فيما ستبدأ قريبا دراسة طلبات المنح البلدية للمتقدمين لعام 1418هـ والتي يزيد عددها عن 150 ألف طلب لتجهيزها وتطبيق قرار مجلس الوزراء عليها.
أمانة المدينة
ومن جهة كشفت خارطة المخطط الإقليمي في منطقة المدينة المنورة عن وجود أراض داخل النطاق العمراني تحت تصرف أمانة المدينة تم إخفاؤها أمام تسلم وزارة الإسكان أربعة مواقع خارج المدينة بـ60 كلم، وتعليق أوامر بلدية نتيجة منح مواطنين قطع سكنية في مخططات لا تملكها الأمانة كان آخرها مخطط جبل عير، والذي جرى فيه منح مواطنين عام 1427هـ، بينما تعثر على المواطنين استلام منحهم نتيجة وجود تنازع على ملكية الأرض، إذ رفض القضاء استخراج الصكوك، فاضطرت الأمانة لتجديد الوعود على المواطنين بالانتظار حتى حل المشكلة القائمة، ما دفع المجلس البلدي إلى مطالبة أمانة المدينة بتزويده بالأراضي التابعة لأمانة المنطقة والواقعة داخل النطاق العمراني لرغبة المجلس في دراستها من كافة الجوانب، ومدى ملاءمتها لإنشاء مشاريع سكنية تستهدف رفاهية المواطن وفقا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.
وقد أوصى المجلس البلدي للمدينة المنورة خلال الجلسة التي عقدها برئاسة الدكتور صلاح بن سليمان الردادي بضرورة إتاحة الفرصة أمام المواطنين في المدينة المنورة للحصول على أراضي منح سكنية بتعبئة نموذج طلب التقديم وتزويدهم برقم تسلسلي على قائمة الانتظار لحين موعد حصولهم على المنح، كما أكد المجلس على أهمية تحري الشفافية في توزيع المنح وذلك بتبني نظام القرعة وبحضور الممنوحين بديلا عن النظام الآلي المتبع وكذلك منح جمعيات المجتمع المدني أراض لإقامة مقراتهم عليها.
«عكاظ» اتصلت على الناطق الإعلامي في أمانة منطقة المدينة المنورة المهندس عايد البليهشي، إلا أنه مازال ومنذ عدة أشهر ملتزما الصمت في رسالة مفادها عدم التفاعل مع وسائل الإعلام من قبل أمانة المنطقة والتعتيم الإعلامي أمام الرأي العام.
من جهته كشف مدير المنح والأراضي في أمانة مكة المكرمة المهندس فايز كنسارة أنه لا نية لفتح طلبات جديدة للمنح بسبب عدم توفر في مخزون الأراضي في مكة المكرمة مؤكدا أن المتقدمين للمنح من عام 1400 إلى عام 1415 هـ، سيتم تسليم منحهم في رجب المقبل. وقال: نحن الآن بصدد دراسة كل الطلبات القديمة التي تحتفظ أمانة العاصمة بملفاتها والحقيقة أن لدينا آلية متفقا عليها مع أمين العاصمة تهدف إلى تحقيق العدالة والسهولة في الحصول على المنحة وهي أننا سندرس الطلبات الموجودة من عام 1400هـ إلى 1405هـ ونطلب تحديث بياناتهم بهدف استكمال إجراءات تسليمهم المنح، ثم نمسح الطلبات المتوفرة لدينا من عام 1415هـ إلى نهاية 1419هـ يلي ذلك دراسة الطلبات من 1420هـ إلى 1425هـ وهي جدولة تهدف إلى تفادي ضغط المراجعين على الإدارة وتقديم خدمات ميسرة بعيدا عن إرهاق الموظفين.
أراضي بريدة
ومن جانبه أوضح رئيس قسم المنح في بريدة عبد العزيز الهبدان أن قوائم مدينة بريدة تصل بين 45ـ50 ألف منتظر قبل الفحص والتدقيق حيث تأتي هذه الخطوة قبل تنفيذ المنح والتطبيق حيث يستبعد من لا تنطبق عليه الشروط خاصة من سبق منحهم، لافتا أن المنح متوقفة عند حدود المتقدمين عام 1416هـ، وهم من سيتم البدء في منحهم في حالة توفر المخطط. وعن الأوامر السامية قال الهبدان لا توجد لدينا قوائم انتظار بهذا الخصوص والموجود حاليا تحت التنفيذ وسيعلن عنها قريبا مع الذين سيمنحون من قوائم عام 1416هـ. وعن تأخر توزيع مخطط البرج قال لدينا الكثير من الأوامر السامية للمنح في مخططي البرج والشاطئ ونحن في انتظار لجنة مكونة من الوزارة والأمانة والبلدية لتوزيع هذه المنح على المواطنين بكل شفافية وحضور وسائل الإعلام أثناء التوزيع عن طريق القرعة.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس

 
قديم(ـة) 08-04-2011, 10:10 AM   #2
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
منح أراضٍ مجمدة منذ عشرات السنين .. والاتهامات تطارد “الهوامير”
المدينة - مكاتب داخلية
يشكو المواطنون في عدة مدن من تجميد الأراضي لسنوات طويلة تصل إلى 20 عاما أو أكثر على نحو ما يحدث في ينبع والطائف والباحة وجدة وغيرها، ويتحجج المسؤولون في الأمانات والبلديات بعدم توفر الأراضي.
ويتساءل المواطنون عن الأسباب الحقيقية للمشكلة رافضين حجة عدم وفرة الأراضي، وملمحين إلى ما وصفوه بـ “قصور الأمانات والبلديات، والمحسوبية في توزيع المنح، والسكوت عن هوامير الأراضي الذين يقومون بترحيل الصكوك على الورق بمباركة من بعض المسؤولين”. ويتساءلون أيضا “هل سيأتي اليوم الذي تطوي فيه الأمانات والبلديات قوائم انتظار المنح على نحو ما فعل البنك العقاري فيما يتعلق بالقروض العقارية”؟.
“المدينة” فتحت هذا الملف الشائك في محاولة لتلمس أسباب المشكلة وأبعادها، وصولا إلى حلول عملية تساهم في طي قوائم الانتظار بمختلف المناطق والمحافظات والمدن بما يواكب طموحات وتطلعات ولاة الأمر لتمكين كل مواطن من الحصول على سكن مناسب مستفيدا من التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الدولة من خلال منح الأراضي والقروض العقارية التي تم رفع قيمتها من 300 ألف ريال إلى نصف مليون.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 08-04-2011, 12:00 PM   #3
عضو لم يُفعل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 175
قوة التقييم: 0
عبدالله المبارك is on a distinguished road
المشكلة أننا نكتب في المنتدى
لكن عندما تذهب للجهات المسؤولة
لن تجد لديهم أي شكوى أو مطالبة من المواطنين

عموما ولئلا أكون من المذكورين أعلاه فإني على استعداد تام وبالتنسيق مع محام قدير
للمطالبة بالأراضي والتحقيق مع مسؤولي البلدية المتسببين في تعطيلها لمصالحهم الخاصة
فمن لديه الاستعداد لجمع التواقيع من المتضررين لرفع الشكوى باسم أهالي الرس
عبدالله المبارك غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-04-2011, 01:02 PM   #4
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 12
قوة التقييم: 0
صدى الحق is on a distinguished road
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عبدالله المبارك مشاهدة المشاركة
المشكلة أننا نكتب في المنتدى
لكن عندما تذهب للجهات المسؤولة
لن تجد لديهم أي شكوى أو مطالبة من المواطنين

عموما ولئلا أكون من المذكورين أعلاه فإني على استعداد تام وبالتنسيق مع محام قدير
للمطالبة بالأراضي والتحقيق مع مسؤولي البلدية المتسببين في تعطيلها لمصالحهم الخاصة
فمن لديه الاستعداد لجمع التواقيع من المتضررين لرفع الشكوى باسم أهالي الرس
الله يوفقك لما فيه خير للجميع
__________________
تم حذف كافة تواقيع الأعضاء من قبل إدارة الرس اكس بي ونامل منكم مراجعة قوانين المنتدى قبل إعادة بناء توقيعك وشكراً
صدى الحق غير متصل   الرد باقتباس
قديم(ـة) 09-04-2011, 01:48 PM   #5
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
البلد: الرس
المشاركات: 7,768
قوة التقييم: 0
سالم الصقيه is on a distinguished road
أمانة جدة تحدث بيانات 150 ألف طالب منحة اليوم
سعود البركاتي ــ جدة
تبدأ أمانة جدة اليوم، وعلى مدى 30 يوما، تحديث بيانات 150 ألف متقدمة ومتقدم على المنح السكنية في عام 1418هـ، تمهيدا لإجراء عملية فرز شاملة لجميع الطلبات، يعقبها توزيع المنح، تكون الأولوية للنساء من الأرامل والمطلقات، وأصحاب الظروف الخاصة.
ودعت الأمانة جميع المتقدمين عام 1418هـ، الدخول إلى موقع الأمانة على الإنترنت وتحديث بياناتهم وفق الأوراق الثبوتية الرسمية لكل متقدمة ومتقدم.
وأكد لـ «عكاظ» مدير إدارة المنح والأراضي في الأمانة الدكتور محمد صادق الجفري، أن الأمانة أتاحت موقعها الإلكتروني على الإنترنت للمتقدمات والمتقدمين على منح سكنية عام 1418هـ فقط لتحديث بياناتهم، مشيرا إلى أن هذا الإجراء اتخذ للتخفيف على المواطنين من عناء مراجعة المبنى الرئيس للأمانة، وتسهيلا لإجراءات توزيع المنح وفق الضوابط المحددة.
ولفت إلى أن الأمانة ستعمل بعد الانتهاء من إجراءات الفرز مخاطبة الجهات المعنية لتخصيص أراض لتلك المنح وفق الضوابط والآليات المعتمدة.
وبين الجفري أن الجهات المعنية تدرس حاليا آلية جديدة تتيح للمواطنين الذين لم يحصلوا على منح سكنية حتى الآن الحصول عليها وفق شروط وآلية محددة سيعلن عنها فور الانتهاء من دراستها.
__________________
لاتصدق كلّ ما تراه..ولا نصف ما تسمعه
سالم الصقيه غير متصل   الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 02:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19